الأثنين 22 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
وإنك لعلى خلق عظيم
بقلم رقية محمد القضاة

=

وانبعث الصادق الأمين في بطاح مكةوشعابها داعيا إلى الله بإذنه ،ورحمة منه لعباده ،وانبرت القلوب القفل والانفس الشح ،والألسن الراعفةقدا وغيظا ،تؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم وتصفة بكل سوء،فمن كاهن وساحر ،إلىمجنون وشاعر وهم في قرارة نفوسهميعلمون انه الصادق الأمين،ويتنزل القرآن مشيدا بخلقه العظيم ،مقررا أن الحسد الذي تحمله القلوب الصدئة هو الذي يطلق الألسنة القذرة لتشتم المصطفى الطاهر الكريم ،

 


ويهاجر النبي الى المدينة وفيها المنافقين واليهود والمشركين،وقد غدت الكوكبة المؤمنة فيها قوية مهيبة الكيان ،فيزداد الحاقدون حقدا ويطلقون سهام الغمزواللمزوالاذى نحو الرسول صلى الله علي وسلم تكرارلما حدث في مكة
وتمتد الألسن الحاقدة تشحنها العقول الخرقاء ، تمتد بالهجاء والحط من شأن التغيير الجديد، والفكر الوليد ، والصفحة الانسانية الجديدة المشرقة ،فيقوم الخطباء بدورهم ويتالق الشعر لآلىء في عقود منظومة بحبل الله ، انه سحر البيان ، وجميل المعنى ،انها العقيدة التي اطاحت بما سواها من المعتقدات ،وأحالتهارمادا لا أثر له في القلوب التي زكاها اهلها بالتوحيد ،وصقلوها بالحب الخالص لرسولهم الحبيب ، فانطلقت الألسن الذاكرة تمتدح الرسول صلى الله عليه وسلم بما هو له اهل ، وتمجد الدين الحنيف بما يحمله من قيم ورحمات ، وتخرس تلك الألسن الافعوانية الحاقدة ،

 

ويسر الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يرى البلغاء من اصحابه والشعراء المبدعين يستخدمون موهبتهم بذكاء في الذب عن عرض رسولهم صلى الله عليه وسلم ، ويدافعون عن عقيدتهم ،ويقر هذا المنهج في اصحابه ، بل ويدعوهم الى التوسع في استخدامه، وهاهو حسان بن ثابت يقف طودا ادبيا وبلاغيا شامخا ، ينافح عن الله ورسوله ويحظى ، بوسام قل نظيره [ان روح القدس لايزال يؤيدك ما نافحت عن الله ورسوله] ، ويستمر التكريم حتى ينيبه الرسول صلى الله عليه وسلم في اجابة اهل الضلالة عنه فيقول له[اجب عن رسول الله] ويكون التكليف الرفيع وقودا لإبداعات ظلت على مر الأيام محطات دفاع عن رسولنا وديننا وعقيدتنا ،[ أنا لها يارسول الله والله مايسرني به مقول بين بصرى وصنعاء] ويبدع الشعراء من قلوبهم وتتالق كلماتهم درا ولألاء ونور .

 


انه الأخذ بكل مجالات التبليغ والنصرة ،والطرق على كل أبواب الإرتقاء كلها معا ،وكلها بنفس الأهمية ،وكلها بذات التأثير، فاذا أردنا ان نتخلص من حالة الشرذمة والضعف والتمزق الفكري، وحالة الإتهامات المتبادلة وإسقاط الخطأ أحدنا على الآخر، فانه لابد لنا من اعادة النظر في منهجية الرد والإجابة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتمحيص الوقائع ودراسة المنهج التبليغي التوحيدي الجامع الموحد في ذلك العهد الزاهر المشرق ، الذي حسن تبليغه وبدع أداؤه، وخلص لوجه الله عمله وجهاده ،وحتى صار الواحد فيه يحمل لواء الإجابة الشافية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،و لكي يصبح كل منا أهل للرد والإجابة والدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا أن ترتقي مراقي الهدى ونحث الخطا إلى ذروات الجهاد بنوعيه الأصغر والأكبر

 


[محمد رسول الله والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا ]


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
صالح عبدالحمن.ابوعبدالرحمن..المدينه المنوره...     |     20-01-2015 16:47:29
نعم .يا سيدي يا رسول الله انك لعلي خلق عظيم..
ونعم.ماكتبتي عن الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم واصحا به الكرام عليهم رضوان الله جزيتي خيرا واكثر والسلام عليكم ورحمة الله وبركا ته....
صالح عبدالحمن.ابوعبدالرحمن..المدينه المنوره...     |     20-01-2015 16:47:29
نعم .يا سيدي يا رسول الله انك لعلي خلق عظيم..
ونعم.ماكتبتي عن الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم واصحا به الكرام عليهم رضوان الله جزيتي خيرا واكثر والسلام عليكم ورحمة الله وبركا ته....
عاشق الرسول     |     18-01-2015 23:50:04
يارب
ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وثناء
يا حبيبي يا رسول الله ابشر فقد انجبت امتك رجال ونساء
يفتدونك بالمهج والقلوب وكلهم لم عشق ودعاء
اين انت من زمان خسر فيه كل من حاول بك استهزاء
لعمري انت عندي اغلى من نفسي وا رجاء
الاهي احشرني برحمتك برفقة المصطفى بالسماء
رحماك ربي ارتجي ولحبيبك الهادي اطلب ان اكون من الرفقاء
عاشق الرسول     |     18-01-2015 23:49:20
يارب
ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وثناء
يا حبيبي يا رسول الله ابشر فقد انجبت امتك رجال ونساء
يفتدونك بالمهج والقلوب وكلهم لم عشق ودعاء
اين انت من زمان خسر فيه كل من حاول بك استهزاء
لعمري انت عندي اغلى من نفسي وا رجاء
الاهي احشرني برحمتك برفقة المصطفى بالسماء
رحماك ربي ارتجي ولحبيبك الهادي اطلب ان اكون من الرفقاء
مهند الصمادي     |     18-01-2015 14:22:23
التكنو
صلى اللة علية وسلم -- هادي البشرية ومخرج الامة من الظلام الى النور
فايز الفطيمات U. S. A     |     17-01-2015 03:09:03
يا للروعه.
آه.ثم آه. ثم اه. ما ابلغ وأعذب وادق وأرق وصفك للحبيب المصطفى وأصحابه. منذ أرسل الهدى وشرع بتبليغ رسالة الحق انتفض الحاقدون. أزعجهم قض مضاجعهم افسد عليهم لهوهم ومجونهم تصدى لطغيانهم لجبروتهم. لم يعجبهم. هددوا زمجروا جندوا رسموا الخطط أثاروا الفتن تم طلب العون والتحالف مع القباءل. أخرجوك انت وأصحابك ابعدوك عن اهلك ودارك واتباعك. اعتقدوا انهم سيثنوك عن ان تبلغ الرسالة وتوءدي الامانه ومنذ ذاك الحين وحتى يومنا هذا وهم يحاولون وبشتى الوساءل الدنيئه ان ينالوا منك. ولكن الله لهم بالمرصاد. كيف لا وانت المصطفى المختار المعصوم المنزه الشفيع. عليك وعلى ألك وصحبك الصلاة والسلام. اما انت ايتها الأخت جزاك الله خيراً لمحبتك لرسول المحبة والسلام.
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح