الخميس 25 أيار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
أين من ألقينا عليهم التحية والسلام ؟

كم شعرت بالسعادة والسرور قبل عدّة أيام وأنا أرى رجال السير  في مدينتي الحبيبة عنجرة ، سعادة لم أشعر بها منذ سنوات طويلة ،ولكم تمنيت أن أرى هذا اليوم الذي لطالما نادى به القريب قبل البعيد .

التفاصيل
كتًاب عجلون

نداء الى كل مسؤول

بقلم محمد علي القضاة

أمام دولة رئيس الوزراء الموقر

بقلم نذير محمد الزغول

البحث عن المكاسب

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

رعاية كبار السن حق علينا

بقلم غزال عثمان النزلي

تهان ومباركات
الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

يلاحظ أن الإعلام يتعاطى مع قضية الطيار الكساسبه بصورة بعيدة عن المنطق ففي الوقت الذي يقع الطيار أسيرا بيد تنظيم الدولة الإسلامية يخرج علينا في وسائل الإعلام من يستفز بكلامه وتحليلاته عناصر التنظيم إضافة إلى اﻷوصاف والشتائم التي يطلقونها تجاه التنظيم .


فهل من العقل ان تستفز من يضع السكين على عنق ولدك! 


المتابع لقضية الطيار الأردني معاذ الكساسبة يلاحظ وقوع هذا الطيار بين ثلاثية من الحب والجهل والخبث في التعاطي مع قضيته وبعيدا عن مناقشة هل الحرب التي أسر بها طيارنا أهي حربنا أم لا؟ فإننا نرى الإعلام الأردني الحكومي والخاص لم يكن موفقا أبدا في التعامل مع هذه القضية من جوانب عدة .

 


فالإعلام الحكومي والخاص كان وما زال يردد عبارة ((كلنا معاذ ))ولا ادري حقيقة من مع معاذ؟ ومعاذ وحده يصارع الأسر والمرار! ولا ادري هل يشعر الإعلام وأبواقه بما يشعر به ذوي الطيار ووالديه وزوجته وإخوانه!!! وهم يسمعون الهربدة الإعلامية والوعيد الذي يطلقه الجالسون على كراسي الاستيوهات الإعلامية أو من خلال الاتصالات الهاتفية التي تذر الرماد في العيون وترش الملح على الجروح .

 


واستحضر في ذهني المثل القائل (عناك وماني عندك )يعني فزعة كذابة وكان الأولى من كل هذا استخدام الوسائل الدبلوماسية الهادئة لتأمين حياة ابننا وشقيقنا الطيار -فك الله أسره- وعدم إفساح المجال للغوغائيين بإطلاق تصريحات مستفزه للعناصر التي تأسر معاذ .

 


في الحقيقة أنا لا أتهم الجميع بإساءة التصرف لكن غالب الأصوات التي ظهرت على وسائل الإعلام بشكل عام لم تكن موفقه وأصنفها شخصيا بثلاثة أصناف .


الصنف الأول : المحب والمندفع والذي دفعته العاطفة الجياشة لقول ما قال دون اتزان في التصريحات .


والصنف الثاني : الجاهل الذي يهذرب كلاما ولا يعلم نتائجه ولا يقدرها حق التقدير, ويتصرف تصرفات غير مسئولة فيشتم ويهدد ويتوعد ورأس معاذ بين يدي آسريه التي تحمل السكين.


والصنف الثالث :والذي ارجوا لله تعالى ان لا يكون موجودا ويكون ظني ليس في مكانه وهو محور خبيث يريد التصعيد ودفع الآسرين لارتكاب جريمة بحق معاذ لتجييش الشعب وزجه في الحرب من أوسع أبوابها لإقناع القاصي والداني بمشروعية هذه الحرب .

 


أخيرا فإنني ويشاطرني في الرأي جميع الأحرار والشرفاء والعقلاء نناشد جميع الأردنيين وخاصة من يظهرون على وسائل الإعلام أن يتقوا الله في الوطن وفي معاذ وأهل معاذ وأن يتركوا الموضوع لأصحاب الاختصاص والخبرة لمعالجته بما يعود بالخير والسلامة . 

 


اللهم أنقذ معاذ وصبر أهله وذويه.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابو حمزه المومني     |     03-02-2015 15:13:12
تحية
تحياتي لك د محمد القضاه شاكرا لك اهتمامك بقضايا الوطن والمواطن
التاكيد على ترك الامر ﻻهله ولاصحاب الاختصاص ﻻن الامر ليس سهلا والنتائج في علم الغيب
كلنا نامل عودة الطيار معاذ ﻻهله
د.محمد عدنان القضاه     |     02-02-2015 20:05:42

اﻷخ ابو احمد القضاه واﻷخ ابو أشرف الاكرم بارك الله بكم وبههممكم وههم اﻷردنيين التي تطاول السحب وكما اسلف اخي ابو اشرف فإن ارض العرب قد ارتوت من دماء الشرفاء من ابناء الاردن دفاعا عن الوطن وأهله.
فهمي مصطفى العبدالعزيز /ابو اشرف     |     02-02-2015 09:17:46

نعم كلنا الاردن ونحن ومعاذ وكل ابناء هذا الوطن جنود وجدو للدفاع عن ارض هذا الوطن وقد قدم
ابناء هذا الوطن العديد من الشهداء في فلسطين والجولان وفي جميع انحاء العالم وما زال جيشنا العربي الهاشمي يقدم الشهداء في سبيل استقرار امن هذا الوطن العربي الهاشمي
الذي نعاهد قيادته الهاشمية الرشيدتة الملهمة ان نحافظ على ديمومة امن واستقرار هذا الوطن ولا نكون في يوماً من الايام الا سيفاً مشرعاً في وجه كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار هذا الوطن وان اصابنا جرحاً به الم او به قرح فاننا لا نشكو جرحنا والمنا وقرحنا الى الغربان والرخم من الناس بل نتطلع الى الشواهين التي تسكن شواهق القمم التي نعلو ونسموا بها في وطننا الحبيب.
ابو احمد القضاه     |     31-01-2015 09:05:27

صح لسانك دكتور ابو عدنان كلام 100%
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح