الأحد 22 كانون الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
سنكتب اسمك بأحرف من نور يا سانال كومار ،،،

أتذكر أنني كتبت قبل حوالي ثلاث سنوات مقال بعنوان (يخلف عليك يا سانال كومار ) أثنيت فيه على المستثمر الهندي الذي دخل سوق الاستثمار في الأردن من أوسع أبوابه ، ولم يلتفت إلى كل هذه المحبطات ، بل غامر واتخذ قراراً جريئاً بالاستثمار في المناطق النائية ا
التفاصيل
كتًاب عجلون

ترمب يقول دقت ساعة العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

بين الماضي والمستقبل

بقلم رقية القضاة

مجرد نصيحة فقط

بقلم بهجت صالح خشارمه

الصحافه مراه الشعوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

تهان ومباركات
ديوان المظالم – ديوان ؟؟؟
بقلم زكي ابو ضلع

=

أنشئ ديوان المظالم بإرادة ملكية سامية ، وكان الهدف العام لديوان المظالم هو :
 
 

تلقي ومعالجة شكاوى الأشخاص المتعلقة بقرارات وممارسات الإدارة العامة أو موظفيها المخالفة للقوانين والأنظمة والتأكد من مدى مراعاتها لمبادئ الشرعية والعدالة والإنصاف والتزامها بمعايير الإدارة الجيدة والحاكمية الرشيدة ، بحيث تشكل أداة مساءلة حازمة وذراع مراقبة فاعلة على أداء الإدارة العامة والوقوف لجانب المظلومين ومسلوبي الحقوق وإعادة الحقوق لأهلها ، ولم نكن نعلم بأن ديوان الظالمين اسس لخدمة بعض المتنفذين لكي يستفيدوا من ميزات هذه المؤسسة المستقلة من رواتب خيالية . أحد المواطنين تقدم بتظلم إلى ديوان المظالم منذ تاريخ 20/8/2012 وبعد اكثر من ((( سنتين ))) وصلة الرد التالي ( بأن المؤهل المسلكي لا يؤهلك لاستلام ذلك المنصب ) وتناسوا الدرجة ومدة الخدمة ، وكانت اتصالاته مستمرة مع هذا الديوان المتآمر على حقوق المواطنين والواضحة للعيان ، وكان الجواب من موظف ديوان المظالم باستمرار ، بأننا خاطبنا الوزارة المعنية ، ولم يأتينا الرد ، وايضا بعض الإجابات كانت ليس لنا سلطة على أي وزارة كي نعيد الحقوق إلى أهلها .
 
 
 

وبما أن ديوان المظالم ليس له سلطة على أي وزارة لإعادة الحقوق لأهلها في غياب العدالة والنزاهة في بعض الوزارات التي اعطت حقوق الناس للآخرين ، لذلك - ما هو المبرر من وجود ديوان المظالم - والذي يستنزف الأموال الطائلة من أجور عمارات ورواتب موظفين وسيارات فاخرة وخدم وحشم ومستنفعين وقل ما شئت !! .
 
 

إنَّ بعض موظفي هذا الديوان مارسوا التسويف وعدم المصداقية ، والمواعيد المتكررة وإضاعة حقوق عباد الله ، دون وجه حق ودون مراعاة لأدنى مواثيق العدالة .(( إما أنهم لا يملكون أدوات التنفيذ وتلك مصيبة أو أنهم شركاء في الظلم الواقع على المواطن وتلك مصيبة أكبر). دولة رئيس الوزراء شدد في لقاء مع رئيس ديوان الظلم بأن يعطى كل ذي حق حقه وشدد على النزاهة والحيادية المفقودة في معظم دوائرنا ووزاراتنا . ولكن هذا الديوان يساوم ويتبادل المنافع مع الوزارات الأخرى - عين شخص مقابل أن اسكت عن مخالفه .
بعد أن ضاع الحق فإلى من يشتكي المواطن الذي لا حول ولا قوة له ، والذي تقدم بشكوى الى الوزير المعني ، وهذا الوزير حوّل الشكوى إلى الظالم الأول الذي برر واختلق المعاذير لكي يعطي الحق لغيره ، وكانت الردود على المخاطبات الرسمية لا ترقى لأي من العدالة والمصداقية والمنطقية ؟! وكان هناك ردين متناقضين من هذا المسؤول ، وقد فشلت النقابة ايضا في إعادة الحقوق إلى أهلها . هل سيأتي اليوم الذي يأخذ كل صاحب حق حقه في ظل مجموعات المتنفذين في الوزارات والمؤسسات ؟! ، هل سيأتي اليوم ونقتلع الفاسدين من مؤسساتنا ودوائرنا .
أسئلة نضعها أمام كل الشرفاء في وطني العزيز ؟! .
 
 

والله من وراء القصد ,,,,,,
زكي أحمد أبو ضلع



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ماهر حنا حدّاد - عرجان     |     28-02-2015 09:34:06
سلامات
الأخ الحبيب الكاتب زكي أبو ضلع المحترم
عودة حميدة بإذن الله فقد افتقدناك منذ زمن.. وما جئت به أخي مشكلة
مستعصية فالواسطة والمحسوبية هي الأكثر تأثيرا وحتى يصبح لديوان المظالم
فاعلية لا بد أخي من استأصال المشكلة من جذورها وإزاحة كل فاسد في مؤسساتنا
يظلم ويتجبر.. حينها ربما يصبح لديوان المظالم الأثر الفعال أصلح الله وطننا وأبعد
عنه أيد العابثين والفاسدين وحمى الأردن ملكا وشعبا
وتقبل مني خالص محبتي
واحتراااااامي
وتقديري
الحاج عقاب العنانزه     |     27-02-2015 11:34:11
مؤسسات الفساد والافساد والنهب والسلب والواسطه والمحسوبيه ..
الأخ والصديق السيد ابا وسام المحترم .
المتابع لمسيرة الوطن الإداريه منذ عقد من الزمن يدرك أن أسباب تفشي الفساد المالي والاداري والواسطه والمحسوبيه واستغلال سلطة الوظيفه وازدياد حجم المديونيه العامه والعجز المستمر بموازنة الدوله السنويه . هو بسبب تأسيس ما سمي بالمؤسسات المستقله هذه المؤسسات التي أصبحت عبئٌ مالي وإداري على الدولة والمجتمع . في حين أن هناك مؤسسات دستوريه اسمها الوزارات أصبح وجود معظمها شكلياً بعد أن تغوّلت المؤسسات المستقله التي صُنّعت وفُصّلت على مقاس أصحاب النفوذ لتوظيف أبنائهم وبناتهم ومحاسيبهم دون النظر لأي مردود عملي أو مالي يساوي ولو جزء بسيط من كلفة وموازنة هذه المؤسسات المصيبه ...حوالي مليارا دينار سنوياً تذهب تكلفة رواتب ومكاتب وآليات وامتيازات خياليه ومخصصات فلكيه لموظفي مؤسسات النهب والسلب ..
منذ أن تأسست هذه المؤسسات انتشر وتفشى الفساد والافساد والسلب والنهب الذي لم نكن نسمع بوجوده في مؤسسات ودوائر الوطن ...
دولة رئيس الوزراء وعد الشعب الاردني بحل وضم تلك المؤسسات لكنه على ما يبدو لم يستطع الاقتراب من معظمها لأن من أسسوها ويحموا وجودها هم من افقروا الوطن والشعب ...
إن كان هناك من يسمع فليعملوا على تطبيق الثورة البيضاء التي نادى بتطبيقها جلالة قائد الوطن ..
مع أطيب تحياتي لك ودمت بخير ..
مقالات أخرى للكاتب
  تكنولوجيا بأيدي جهلة
  بوركت أيها الملاك الملك
  نعم أنا أردني يحق لي أن أعتز وأفتخر وأرفع رأسي
  بوركت أياديكم أيها النشامى
  المضافات بيوت عز وكرامات لا أوكار حقد ومؤامرات
  القنوات الفضائية والسحرة
  شهادة الزور
  أمريكا والغرب اساس بلائنا
  عجلــــون بين الواقع والطموح
  المراكز الريادية وأندية المعلمين وإجراءات وزير التربية والتعليم التعسفية
  محاربة الفساد والمفسدين وشركات الخلوي والبلطجية
  الجمعيات الخيرية العائلية - الغاية تبرر الوسيلة
  نعم أنا أردني يحق لي أن أعتز وأفتخر
  تظليل زجاج السيارات
  فضحتونا
  وبشر الظالمين
  اصنعوا لآل جعفر الطعام
  إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هٌموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا
  الانتخابات النيابية
  ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء
  بكل شعرة حسنة
  بوركت أياديكم أيها النشامى ، رجال المخابرات العامة
  الله يرحم والداي
  اتقوا الله دواؤنا فاسد
  مبارك إلك هدية
  رسالة شكر واعتزاز إلى عطوفة الفريق مدير الأمن العام الأكرم
  الانتخابات واجب وطني وشرعي
  نعم للبلطجية لا للأجهزة الأمنية
  برنامج يا هلا
  على بال مين يلي بترقص بالعتمة
  موكب معالي الوزير
  الأرجيله/ النرجيلة
  تقولون أمراض البلاد وأنتم من أمراضها
  التشكيك بقدرة الأردنيين على تجاوز المحنة
  بين حانا ومانا ضاعت إلحانا
  تسكع الشباب أمام مدارس البنات
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح