الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
بقلم موسى الصبيحي

=

الوتيرة المتسارعة في التغيير الراديكالي الذي شقّ جماعة الإخوان المسلمين إلى نصفين، تُؤشّر إلى حالة عدم اليقين التي وصلت لها الجماعة في ظل ظروف إقليمية بالغة التعقيد..!

 


ولا يجب النظر إلى ما حصل على أنه تغيير في السياق ذاته، فقد سبق ذلك إطلاق مبادرة "زمزم" التي خرجت من عباءة الجماعة، ولم تكن الأخيرة راضية عنها، ولا عن أصحابها، ومع ذلك، وهي ربما المرّة الأولى، التي نشاهد فيها خلافات إخوانية عاصفة، تخرج إلى دائرة العلن، وتؤدي إلى انشقاق حقيقي على أرض الواقع أسفر عن ولادة جماعة إخوان مسلمين جديدة، إلى جانب الجماعة العتيقة..!!

 


الحكومة التي كانت استجابتها بتسجيل جمعية الإخوان الجديدة أسرع من البرق، أكّدت على لسان رئيسها أكثر من مرة، أنها لا تتدخل في شؤون الجماعة ولن تتدخل، على اعتبار أن الخلافات الإخوانية شأن داخلي محض، ولكنها ربما تكون قد تجاهلت أن "الإخوان" مكوّن مهم في المعادلة السياسية والاجتماعية في الدولة، وأن أي خلاف بمستوى الخلاف الإنشقاقي الذي حصل له تبعاته التي قد تكون عميقة مستقبلاً، وتتأثر بها الدولة والناس، فجماعة بهذا العمق وبهذا التاريخ لن يمرّ الزلزال الذي أصابها دون أن يشعر الوطن بارتدادته وتداعياته..!! 

 

 


ما حصل في الجماعة هو انقلاب حقيقي بكل معنى الكلمة، وكنّا نأمل أن تحلّ الجماعة خلافاتها فيما بينها، لكي تحافظ على مكانتها وقوتها وهيبتها، أما وقد آثرت بعض قياداتها الخروج بالخلاف إلى العلن، والخروج عن رأي الجماعة الموحّد، واتخاذ قرارات وإجراءات مصيرية، فهو مما لم يكن أحد يتوقعه، وأعتقد أن الثمن سيكون باهظاً..!

 

 


أرجو أن لا يفهم أحد أنني مع فئة دون أخرى، لكنني أدافع هنا عن الشرعية، فإذا كنّا بالفعل نؤمن بالديمقراطية فعلينا أن نقبل بنتائجها ونحتكم إليها مهما كانت ومهما اختلفنا أو اتفقنا معها، وبالرغم من إيماني بضرورة حماية الجماعة الأردنية من أي تداعيات أو تهديدات مستقبلية تعقب حظر الجماعة الأم في مصر، فإن هذا لا يبرّر أن ينحو البعض إلى اتخاذ إجراءات راديكالية وينصّبون أنفسهم وُصاة على الجماعة، ويُسوّغون لأنفسهم بهذه الذريعة الانقلاب عليها وعلى قيادتها الشرعية..!! 

 


ما حصل انقلاب بكل معنى الكلمة، وعدم استقرار الجماعة، وتشتيت أعضائها وبث الخلافات والاختلافات بينهم لن يضر الجماعة فحسب، بل سيضرّ الوطن برمته، وأتساءل أين العقلاء الكبار في الجماعة أمثال: اسحق الفرحان، وعبداللطيف عربيات، وفاروق بدران، وحمزة منصور، وسالم الفلاحات وغيرهم.. ألم يكن من الأجدر بهم أن يبادروا إلى لمّ شمل الجماعة، وطي الخلاف بين صفوفها..!!؟ 

 



Subaihi_99@yahoo.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الحاج عقاب العنانزه     |     10-03-2015 21:30:42

الاخ السيد معتصم الصمادي المحترم .
فوز النقابيين والطلبه الاسلاميين والبعض في الانتخابات البرلمانيه . دليل على أن مجنمعنا الاردني يتحلى بالمبادئ الدينيه الساميه والقيم الانسانيه الرفيعه . وهذا مؤشر خير ودليل على أن البقاء للأفضل دائماً .. لكن الذي لايبشر بالخير هو محاولة البعض إقحام الدين كعقيده ومنهج حياة فضلى وهو الجامع وليس المفرّق بالخلافات والاختلافات السياسية والحزبيه ذات الاهداف والمقاصد التي تفرق ولا تجمع وتضر ولا تنفع ..والشواهد لدينا على ساحة الوطن كثيره .
مع أطيب تحياتي لك وشكراً لمرورك ..
محمد حسين العنانزه / ابو ايوب     |     10-03-2015 08:53:58

كل الاحترام للاخ الكاتب ونحترم خوفك على الاخوان ولكني كاخ في الجماعه منذ فتره طويله اطمئنك واطمئن كل القلقين ان الامر لن يؤثرعلى الجماعه تاثيرا بحجم التخوفات الا اذا كانت الحكومه نفسها تبيت امرا اخر ....ما حصل هو انشقاق مجموعه من الاخوه المحترمين لم يقبلوا نتائج الديمقراطيه التي ننادي بها وكانت لهم احتجاجاتهم الخاصه والتي كنا مع بعضها احيانا ....اما ان يصل الامر الى تقزيم الاخوان بجمعيه خيريه لها رئيس وامين صندوق كاي جمعيه يؤسسها خمسه لجمع التبرعات فلا اضن ان ذلك سينجح او يحدث تغييرا مهما ....
معتصم الصمادي     |     09-03-2015 22:07:59

الخ الحاج عقاب العنانزة قوة سياسيه وقوة فكريه مؤثرة ولها حجمها وقوة تاثيرها اكثر من اي قوة سياسيه اخرى والدليل نجاحهم وبعدد مقاعد مجالس النواب والنقابات واتحادات الطلبه واعطينا قوة سياسيه فعليه تؤثر 10%من تاثير جماعة الاخوان المسلمين مع العلم انني لست اسلامي
الحاج عقاب العنانزه     |     08-03-2015 10:20:55

الاستاذ موسى الصبيحي المحترم .
بعد التحيه والاحترام .
أنا شخصياً مثلك لست مع طرف ضد طرف آخر . لكني أود التذكير بأن البعض وخاصه وسائل الاعلام تعطي جماعة الاخوان حجم أكبر بكثير من حجمهم الطبيعي في بنية المجتمع الاردني .
كما أود التذكير أن كل ما أصاب الامة العربيه من تصدّعات وانكسارات سياسيه منذ فترة الاستقلال وحتى يومنا هذا هو بسبب الارتهانات للخارج من قبل النخب السياسيه والحزبيه ومن مختلف التيارات . وما ما يعصف بقوى وتيارات المجتمع الفلسطيني من خلافات وتصدعات وانعكاساته الخطيره على القضيه الفلسطينيه برمتها والتي نشهدها اليوم . الاّ دليل على ذلك .
لايمكن لأي تيار سياسي أو حزبي وتحت أي مسمى مرتبط بشكل أو بآخر فكرياً أو مالياً بأي جهة أو تنظيم خارجي مهما كان مسماه . يمكن اعتباره تياراً وطنياً ...
من يريد خدمة الوطن وحريص على أمنه واستقراره وأمن مجتمعه فليعمل على أرض وطنه سواءً اختلف مع الحكومات أو اتفق معها ...لامكان ولا تأثير للحرد السياسي وهذا ما أثبتته التجارب منذ أن تأسست المملكه الاردنيه الهاشميه ...
كل المجتمعات التي تجر أذيال الهزائم اليوم هو بسبب اختلاف التيارات السياسيه والحزبيه مع الحكومات وارتهانها لسياسات دول ومنظمات خارجيه ..(العراق واليمن مثال حي ).
مع أطيب تحياتي لك ودمت بخير ...
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح