الجمعة 18 آب 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رسالة الى عطوفة مدير الأمن العام .....

ما من شك في أن الجهود الجبارة التي يبذلها إخوتنا منتسبو الأجهزة الأمنية المختلفة  واضحةٌ للعيان ولا تحتاج لشهادتي أو لشهادة أحدٍ آخر، فهم يبذلون كل جهد ممكن للحفاظ على الوطن وأبناء الوطن ومقدراته.

التفاصيل
كتًاب عجلون

مجالس المحافظات

بقلم كمال الزغول

لعلّلك تنجو من عسيرها

بقلم رقية القضاة

إسأل نفسك

بقلم أمجد فاضل فريحات

الانتخابات حق لكل مواطن ..

بقلم د. علي السعد بني نصر

الى الأهل في عجلون

بقلم أ.د. عبدالكريم القضاة

السِفارة..!

بقلم موسى الصبيحي

تهان ومباركات
الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=

في عالم مليء بالأحداث والمفاجآت ومليء بالأعمال الصالحات وأخريات طالحات .. عالم يزخر باالمصائب والنكبات .. يبرز لدينا عنصر الرجال ويختلط علينا من بينهم الصالح بالطالح .. الصادق بالمنافق .. الخيّرون بالفاسدين .. ويختلط فيه الرجل الرجل بالرجل الذكر .. ويبرز لدينا ثلة من أعداء النجاح الذين يتخذون من الحسد والغيرة والتهكم على الشرفاء مسلكاً لهم هؤلاء لا شك هم فئة لا تخاف الله تستتر بالنفاق والتدليس للوصول إلى أهدافها ومبتغاها .. تحارب النزيه الأمين وتلقي عليه الإتهامات جزافاً وتسعى إلى الخراب في الأرض .. هم يعتقدون أنهم مصنفون من فئة الرجال الرجال ولكنهم ببساطة ليس لهم من الرجولة غير الذكورة .. تجدهم في كل محفل يتصدرون المجالس ويبثون سمومهم يهمزون ويلمزون وعلى ساداتهم يتجرؤن ويفترون .. ببعضهم يستتر خلف عباءة وآخر يستتر خلف لحية وآخر خلف عمل خير يقوم فيه ظاهرياً وهو في حقيقته فاسد وسارق منافق ...

 



تلك الشرذمة من الرجال التي بدأت تستشري في مجتمعنا مستغلة بساطة أبناء الشعب وحاجتهم لتعزف لهم على لحن تلك الحاجة وتوقعهم في المحذور موغلة من خلالهم في الذم والقدح للشرفاء الذين يعملون في صمت في سبيل تحقيق كل ما هو أفضل لأبناء طينتهم وأهليهم وأحبتهم ... 

 



رجل يسبقه صيته وذكره الطيب أينما حلّ وتواجد .. رجل معروف بدماثة خلقه .. رجل يشهد له عمله الدؤوب المتواصل وتشهد له مجهوداته العظيمة ومبادراته الرائدة وسعيه المتواصل لحل ما يواجه أبناء منطقته من هموم ومشاكل ولا يغفل صغيرة ولا كبيرة إلا ويتابعها هنا وهناك لا يبتغي من ذلك غير الخير لأبناء طينته ووجه الله .. رجل يبذل من جيبه الخاص الغالي والنفيس ولا يبتغي غير وجه الله والثواب من عنده .. رجل بنى نفسه بنفسه وجدّ واجتهد يصل الليل بالنهار ليحقق كل يوم نجاح بعد نجاح .. يشهد له القاصي والداني بالأمانة وحسن الخلق وبمواقفه التي لا يقفها إلا الرجال الرجال .. مثل هذا الرجل ألا يستحق منّا وعندما يأتي أحدهم على ذكره بسوء أو ذم أن نتوقف عند الآية الكريمة " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بننأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " ..

 

 

ألا يستحق هذا الرجل منّا أن نتساءل لماذا يتم استهداف مثل هذا الرجل ولماذا تلقى عليه الإتهامات من هنا وهناك ؟ وإلى ماذا يهدف هؤلاء الناعقين من وراء تشويه سمعته؟ ألا يستحق منا هذا الرجل أن ندافع عنه ونرد له بعضاً من جمائله وأفضاله علينا؟ .. لماذا لا نفكر قليلاً قد اطلاق الإتهامات والإشاعات وترويجها ونسأل أنفسنا لماذا تقوم هذه الثلة باستهداف هذا الرجل .. قد يكون هذا الرجل هو ممن يمتلكون البراهين والأدلة على ما يقوم به هؤلاء من أعمال فساد وسرقات ونفاق أو قد يكون على علم بمؤامراتهم وأعمالهم الخبيثة المشبوهة لذلك بدأ هؤلاء بتشويه سمعته ونقل الشائعات التي تنال منه ومن أخلاقه الحميدة هنا وهناك وقد يكونون ببساطة من أعداء النجاح الذين يعتقدون أنّ سبب فشلهم فيما يقومون فيه من أعمال هو نجاح هذا الرجل الذي جدّ واجتهد فوصل إلى ما وصل إليه من محبة الناس واحترامهم له وتقديره .. الكثير من الأمور قد تدفع هؤلاء المنافقين للعمل على تشويه صورة هذا الرجل ومحاولة النيل من عزيمته ونجاحه...

 



عندما يتستر بعض الرجال وراء العمل الخيري ووراء بعض المسميات للجمعيات الخيرية ونحن وأنتم نعرفهم وتعرفونهم جيداً وتعرفون مستواهم الإقتصادي ونجدهم في ليلة وضحاها وقد أصبحوا من أصحاب رؤوس الأموال وممن يركبون السيارات الفارهة لا بد لنا أن نتساءل هنا "من أين لك هذا" .. هل وقعت أو وجدت كنزاً مثلاً .. ويحق لنا أن نتساءل أيضاً هل جاءت هذه الثروة من الأموال التي من المفروض أن توزع على الفقراء والمساكين .. قد تقع اللائمة هنا على من يثقون بأمثال هؤلاء المتسترين بالعمل الخيري وتكليفهم بتوزيع صدقاتهم وما يتبرعون فيه من قبل تلك الثلة التي لا تخاف الله فلا توزع من تلك الأموال على مستحقيها إلا النزر اليسير وتنهب بقية تلك الأموال .. حقيقة أنّ كثرة تلك المؤسسات والجمعيات الخيرية وظهورها بهذا العدد الكبير في مثل هذا التوقيت  يجعلنا نشك فيها وفي أمانتها ومصداقيهتا وخصوصاً عندما نرى كيف تبدلت أحوال الكثيرين من العاملين عليها ليصبحوا من أصحاب رؤوس الأموال والملاك وأنا هنا لا أعمم فلا شك أنّ الخير في أمة محمد إلى يوم الدين وأنّ هناك فعلا من يقومون بهذه الأعمال الخيرية لوجه الله تعالى وطمعاً في ثواب الآخرة .. 

 



نوعية أخرى من الرجال باتت تستهوي الإعلام والتلميع الإعلامي حتّى أنّ بعضهم ركب الموجة وأصبح يرى من نفسه إعلامياً بارزاً بحد ذاته وتجده يصرح ويكتب وينشر وقد يفتتح موقعا اخبارياً ويقيم اللقاءات والإحتفالات ويحاول تسليط الهالة الإعلامية نحوه ويبحث لنفسه عن التكريم والمديح هنا وهناك وقد يصل الحد في بعضهم لشراء التكريم والتلميع الإعلامي وإن كنّا نجد هذا الشخص كطبل أجوف فارغ من المحتوى والمضمون .. ناهيك عمّن ركبوا موجة الثقافة والأدب فأصابوا كليهما في مقتل فهؤلاء لا يعرفون أبسط مقومات المثقف والأديب ولكنّهم ومن خلال مشاهدتهم ومتابعتهم للنشاطات الثقافية والأدبية وجدوا أنّ الأقبال عليها وخاصة من علية القوم والمثقفين إقبالاً ملحوظا فحاولوا الزج بأنفسهم في مثل هذه المحافل ومن خلال متابعتي للنشاطات الثقافية والأدبية في محافظتنا الجميلة فقد لا حظت أنّها أصبحت في الكثير من الأحيان نشاطات لتكريم فلان وتلميع فلان وقد فقدت بكل أسف الكثير من بريقها ورونقها وقوتها حتّى أنها فقدت ذلك الحضور النوعي والكمّي من متابعيها ناهيكم عن انحدار المستوى التنظيمي للكثير من تلك النشاطات الثقافية والأدبية لسبب بسيط هو أنها قد حادت عن بوصلتها التي كانت تسير عليها .. الكثير الكثير فيما يتعلق بالنشاطات الثقافية والإعلامية ومن خلال متابعتي لمواقع التواصل الإجتماعي لا حظت بروز بعض المتملقين الذين يلمعون بعض الشخصيات والهيئات لغايات وأهداف في أنفسهم وهؤلاء لا يعلمون أنّ الشمس لا تغطى بغربال وأنّ ما ينعقون فيه إنما هو مكشوف للكثيرين منا ...

 



هكذا هم الرجال .. معادن كما يقال .. ولكن ليس كل ما يلمع ذهباً وليست كل المعادن لا تصدأ فهناك الكثير من المعادن يعتريها الصدأ فينال كثيراً من جودتها وأصالتها ويحولها إلى مواد غير نافعة وقد تكون سامة أحياناً والرجال شأنهم شأن هذه المعادن فهم غير محصنين من الصدأ وليسوا كلهم ذهبا لامعا فبعضم معادن قد أكل الصدأ عليها وشبع وفاحت ريحتهم ونالنا من نفاقهم وكذبهم ما نالنا .. الرجال هم الرجال الرجال وليسوا الذكور من الرجال على وجه العموم .. والله من وراء القصد ...

 


حمى الله الأردن وألهم قيادتها سبيل الرشاد


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     13-03-2015 08:26:49
اﻷخت والكاتبة صفاء المومني الموقرة
بعد التحية أختي الكريمة:

أشكر لك مرورك المميز مرة أخرى من هنا ودعيني أوضح شيئا وهو أن اسقاط أي مقال من النشر قبل موعده لا ينتقص من شأن الكاتب شيئا أبدا وأنا أحد الذين أسقطت لهم مقالات بعد نشرها بيوم او حتى أقل فالسبب الحقيقي وراء اسقاط أي مقال هنا وعلى صفحات عجلون اﻹخبارية لا يستهدف الكاتب أبدا وإنما هو يأتي لمنع اﻹساءة لهذا الكاتب ومنع المهاترات اﻹنفعاليه حول المقال وللحفاظ بالدرجة اﻷولى على ما يربط الكتاب والقراء والمعلقين من علاقات طيبة وعلاقات أخوية واسقاط المقال وكما أسلفت لا ينتقص من شأن الكاتب شيئا.. الكثير من الكتاب اتخذوا قرارا بالتوقف عن الكتابة ﻷسباب كثيرة ولكنهم عادوا وبقوة وبعودتهم زاد احترامنا لهم وكبروا في عيوننا كثيرا ﻷننا وفي قرارة أنفسنا مقتنعين أنهم قد اتخذوا القرار الصائب بعودتهم .. إن أول ما خلق الله هو القلم فلماذا نتخذ قرارا بتجفيف مداد القلم وتركه يصمت في حين أنه قد يكون الوسيلة الوحيدة والمثلى للتعبير عن آرائنا وخواطرنا .. أعيد وأكرر أن اسقاط مقالتك لم يكن يستهدفك شخصيا أو يستهدفك ككاتبة لها قرآئها ومتابعيها وإنما جاء ﻹيقاف المهاترات والنقاشات التي كانت في غير محلها .. وما زلنا ننتظر منك عودة تكسر جمود القلم وصمته وتأكدي أختي الكريمة انك محل احترام ومتابعة من قبل الكثيرين هنا ....

ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات اﻷخت العزيزة والكاتبة صفاء المومني الموقرة ..
صفاء المومني     |     12-03-2015 13:59:58
لك كل الاحترام والتقدير
اخ ابا احمد المحترم
شكرا لك شكر موصولا بالعرفان والتقدير
اخي انما لشهادتك بي اثر كبير افتخر وارفع القبعه لها
قد يكون الصمت حل وقد يكون فرار من اقدار لا طاقة لنا عليها
وانما صمتي وجمود قلمي هنا حتى لا اكون حمل ثقيل على القراء وعلى عامود الكتاب اخي في اخر مقال تم سحبه لي عن العامود قبل انتهاء مدته وشطب التعليقات دون علمي وليس برغبتي اثار غضبي حتى من نفسي
كل الاحترام لك اخي ولكافة كبار الكتاب اعتذرت واكرر عذري لكم .انني متابعة جيده لكل مايدور بالوكالة وامر واعلق بما يتيحه لي الفكر ولن اتراجع عن مروري بصفحاتكم مادمتم تتقبلون مروري.
شكرا لاهتمامك اخي ابا احمد ودمت بالف خير.
ابراهيم ريحان الصمادي / أبو ظبي     |     12-03-2015 13:02:50
اﻷخت والكاتبة صفاء المومني الموقرة
أحسنت بوصفهم بالباقة .. مختلفة ألوانها .. ومختلفة روائح أزهارها .. يختلط الزاهي بالقاتم .. والرائحة الطيبة بالكريهة ...

مهما لمعهم اﻹعلام لا بد للمعانهم أن يصدأ ويبهت لونه ...

ما قالته مستغانمي هو حقا مﻻ نحتاجه .. الرجال الرجال الذين أصبحوا شحيحين وقل وجودهم ...

ما زلنا أنتظر عودتك للكتابة من جديد كاسرة رهبة الصمت وجمود القلم فأنت تتمتعين بقريحة وخامة ممتازة للكتابة واﻹبداع .....

ولك مني أختي العزيزة الكاتبة صفاء المومني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات ....
صفاء المومني     |     11-03-2015 23:52:01

" الرجولة هي ثقافة النظره وسط جهل العيون، وهي حضارة الكلمة وسط حضور الصمت، وهي الذراع التي تمتد لتحمي، والعقل الذي يفكر ليصون، والقلب الذي ينبض ليغفر"
اسعد الله اوقاتك بكل الخير اخي ابا احمد المحترم.
موضوع جميل جدا وقوي وجرئ في الطرح.....
وقد بات يؤرق المجتمع وبشدة فقط اصبح الهدف الاساسي لبعض وسائل الاعلام دون التخصيص هو تلميع مالا يلمع اصلا وغسيل الاشخصاص اصبحت تجارتهم هذا واقع ابدعت بتسلسل طرحه
ولكن هي باقة واحده مختلفة الوانها متعددة روائحها وكما ان البشرية لم تخلق بنفس الطباع والاخلاق والاشكال فمن كان اصله ومنبته طيب يبقى طيب ذكره وصيته دون اي تلميع او تفخيم ...وتبقى له بصمة لاتنسى.
ولا ازيد شيئا على ماتفضلت انت به اخي الا بما قالته الاديبة الملكة احلام مستغانمي
"ايها (الرجال الرجال) سنصلي لله طويلا كي يملأ بفصيلتكم مجددا هذا العالم، وان يساعدنا على نسيان الآخرين!"

وتقبل فيض احترامي واعتذاري لتاخيري بالمرور والتعليق علما انني قد كتبت تعليقي هذا ثلاث مرات وكان يمسح بخطا قبل ارساله.
دمت ودام قلمك ينفث حبره بقوة.
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     11-03-2015 13:37:29
اﻷخ العزيز الشاعر عثمان الربابعة اﻷكرم
قصيدة رائعة لخصت من خلالها كل شيء .. حقيقة قرآئتها تغني عن قرآءة المقال ... شكري وتقديري لك على هذه القصيدة الرائعة وتقبل احترامي وتقديري وفائق امتناني ...
الشاعر عثمان الربابعة     |     11-03-2015 06:01:23
الناس معادن
الناس معادن و الهجوم على الشرفاء قبح ، فالرجل المعطاء لا يستحق إلا الثناء:



الناس معادن


ومن كل المعادن، تلاقي ناس


فيه ناس تنك


و فيه ناس ذهب


و فيه ناس ماس


و فيه ناس ناس


و فيه ناس كثير، مش ناس


و فيه ناس بتحس





و فيه ناس... بلا إحساس


* * *


و الناس تراب


و من كل التراب، تلاقي ناس


من التربة السهيلة، تلاقي ناس


و من التربة الوعيرة، تلاقي ناس



ومن التربة الخصيبة ، تلاقي ناس


ومن التربة الجديبة ، تلاقي ناس


و مش كل التراب نافع


فيه التراب الذهب


و بعض الترابِ كْناس



* * *

و الناس ترى …ألون


و من كل لون


تلاقي ناس


فيه الأبيض الغربي




وفيه الأسمر العربي


وفيه الأصفر الغولي


و فيه الأسود الهندي


ترى اللونِ مش عبرة


ترى... كل العبرة


في الإحساس



إحساس آدم



مش إحساس خناس

* * *


و الناس أوادم


و من كل الأوادم … تلاقي ناس


فيه الآدمي الإنسان


و الآدمي الحيوان



ياكل و يشرب


يروح و ييجي


بس بلا إحساس


لا بفقيرِ يحس



و لا بأرملة سودا



و لا بمسكين منداس

* * *


أحمد و محمود و حسين


علي ، أنور و عباس


هَلَي ربعي


يا كلِّ ناس


ترى الإنسانْ… إحساس




ابراهيم ريحان الصمادي / أبو ظبي     |     10-03-2015 22:39:46
الصديق العزيز الشيخ عقاب العنانزة اﻷكرم
مثل وبيت شعر اختصرت من خلالهما الكثير من المسافات .. نسأل الله الصلاح والفلاح وأن يعيننا على عمل الخير طمعا في ثواب اﻵخرة ....

ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات ...
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     10-03-2015 22:34:50
اﻷخ العزيز الشيخ يوسف المومني اﻷكرم
بئس اﻹعلام الذي يلمع ما يصدأ من المعادن ويغض الطرف عن الثمين منها .. صدقت فالمديح في غير محله يلمع من لا يستحقون التلميع .. لكن هذه إحدى أميز صفات إعلامنا ... ولك تحياتي وأطيب وأجمل أمنياتي أخي الكريم
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     10-03-2015 22:29:18
الصديق العزيز محمد الهزايمة اﻷكرم
نسأل الله الصلاح والفلاح في ديننا ودنيانا وأن يكفينا شر المنافقين ... الخير موجود والشر موجود ... والنفاق مستشري واﻹعلام موجه وعقيم ... وما تقدموا ﻷنفسكم من خير تجدوه عند الله ... نسأل الله الخير كل الخير للوطن ..
ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات الصديق العزيز الوالد الحاني ابو اﻷيهم اﻷكرم
ابراهيم ريحان الصمادي / أبو ظبي     |     10-03-2015 22:09:38
ابن العم العزيز محمد حسن الصمادي اﻷكرم
بكل بساطه ابن العم أنا احاول التعبير عما اعتقد انه يجول في خواطر وعقول الكثيرين ولكنهم لا يصرحون فيه ويلتزمون الصمت ... نعم نحن في زمان عز فيه وجود الرجال الرجال وطغى فيه وجود اشباه الرجال .. بالنسبة لما تفضلت فيه حول الرجال او اﻷشخاص الذين يشبهون العملة المعدنية او اصحاب الوجهين وفي معرض الحديث عن اﻹسلام والمسلمين وربط الموضوع باﻷحزاب فهذا الموضوع لا يكفيه تعليق وهو يحتاج لشرح طويل إذا اردنا الدخول في الحيثيات وأنا أشاطرك الرأي فيما ذهبت إليه وأضيف أن اﻹختراق لتلك الجماعات ومحاولة السيطرة من قبل فئة معينة ودخول الجنسية اﻷم على الخط ما بين أردني أردني وأ دني من أصل فلسطيني كلها لعبت دورا في حدوث اﻹنقسام هذا مع ايماني الشديد بضرورة وجود حزب اسلامي قوي ذات اتجاه ديني لا سياسي وذلك ﻹحداث عملية من التوازن داخل الوطن والعمل على إنتاج جيل من الشباب الملتزم دينيا وأخلاقيا بعد اﻹنفلات الديني واﻷخلاقي الذي اصبحنا نعاني منه بسبب السياسات المقصودة والغبية لحكومتنا غير الرشيدة .. الحديث يطول وبحاجة لمقال ارشحك لكتابته ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات ...
ابراهيم ريحان الصمادي / أبو ظبي     |     10-03-2015 21:50:29
ابن العم العزيز ماهر حنا حداد اﻷكرم
أكيد أن الخير موجود والمعادن التي لا تصدأ موجودة ومن يعملون بأمانة وصدق موجودين ايضا ولا شك من وجود من هم على النقيض ممن يعملون لمصالحهم وممن يحاربون النجاح ويحاولون اﻹنتقاص منه ...
ابن العم العزيز ابو المهند اﻷكرم تقبل مني فائق الاحترام والتقدير ..
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     10-03-2015 19:25:37
الصديق العزيز الشاعر علي فريحات اﻷكرم
لا شك أن هناك من يسعى لعمل الخير ابتغاء لمرضاة الله وطمعا في ثواب اﻵخرة وللتخفيف عن المحتاجين والمعوزين ومنهم من يدفع من جيبه ولا يقرب ايا من اﻷموال والمساعدات التي تصل إليه ويوزعها على مستحقيها بكل أمانه .. وهناك أيضا ثلة من الرجال يحققون النجاح تلو النجاح ....
أخي ابو الفاروق انت تعلم أنني ضعيف باللغة العربية فقد بعثرت افكاري ببعض ما ورد من مصطلحات في تعليقك - لغتي العربية على قدي مثل ما بقولوا- نعم أخي الكريم هناك من يحاربون الناجحين من خلال نفوذهم وأموالهم ويحاولون اﻹنتقاص من الناجحين ونجحاتهم من باب الحسد والغيره ومن باب أنهم لا يريدون ﻷحد أن يلمع نجمه فوق نجمهم .. نعم هناك من يعملون بصدق وأمانة ومنهم من يعمل بصدق وصمت ليأتي آخرون ليجعلوا مما يعمل به الصادقون هباء منثورا وذلك من خلال قيامهم بنفس العمل ولكن بمخرجات مختلفة مشبوهة ... ويبقى الرجال معادن ... وبالنسبة للجمعيات الخيرية فأننا نجد أنفسنا مضطرين لوضع أكثر من علامة استفهام وتعجب خلف اعدادها المهولة والتي تتزايد كل يوم وخلف أهدافها وتبدل أحوال وأوضاع القائمين عليها ما بين ليلة وضحاها ...
هذا مع أطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات لشخصكم الكريم ....
عقاب العنانزه     |     10-03-2015 16:10:52

الاخ السيد ابا احمد المحترم
هناك مثل يقول . اسأل الدينار يا انسان فانه اصدق انباءً من العدل ......... اما فيما يتعلق بالرجال وانواعهم فالشاعر يقول . غابت سباع العرب . واعتلى النسناس .........
مع اطيب تحياتي لك ودمت بخير
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     10-03-2015 13:09:11
اﻷخ العزيز الشاعر محمود فريحات اﻷكرم
هكذا الكون قدوم وارتحال .. أمة تعلو وأخرى في سجال .....
بيت شعر رائع أعجبني نظما وكلمات ومعنى .. الخير في أمتي ليوم الدين .. لا ننكر هذا ووجود الخيرين لا يمكن ان ننكره ولكن نعيب على بعضهم الصمت والسكوت فماذا ينتظرون ... الله يجيب اللي فيه الخير لنا وﻷمة اﻹسلام قاطبة ...

ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات اﻷخ العزيز الشاعر محمود فريحات اﻷكرم
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     09-03-2015 20:23:57
اﻷخ العزيز فايز فطيمات اﻷكرم
أنا أخي الكريم مغترب مثلك وأتابع اخبار الوطن وعجلون تحديدا بشكل يومي وأستاء كثيرا عندما اسمع او اقرأ هنا وهناك عن وجود بعضا ممن لا يخافون الله الذين يستترون وراء العمل الخيري ويستغلون حاجة الناس في سبيل تحقيق مصالحهم الشخصية ونهب ما يجمعونه من تبرعات وتمادي هؤلاء في تشويه سمعة الشرفاء من ابناء البلد وذلك للتغطية على ما يقومون فيه من اعمال مشينه .. احاول ببساطة ان أعبر عما يجول في خواطر الكثيرين من ابناء الشعب ولكنهم صامتون لا ينطقون فيه ....
ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات اﻷخ العزيز فايز فطيمات اﻷكرم
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     09-03-2015 20:08:09
ابن العم العزيز مهند الصمادي اﻷكرم
صحيح ان الناس قادره على التمييز ما بين الغث والسليم وما بين الصالح والطالح ولكن إلى متى السكوت وعدم محاولة احداث التغيير وكشف هؤلاء الفاسدين الذين يتاجرون بحاجة والناس ويستغلونها لتحقيق مصالحهم الشخصية .. ما يدفع على اﻷسى أننا ننفاقهم ونرفع من شأنهم ....

ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات ابن العم الغالي ....
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     09-03-2015 19:49:55
الصديق العزيز الشاعر أنور الزعابي اﻷكرم
أبيات شعرية رائعة تصف بعضا من طرق المحتالين المتسترين وراء العمل الخيري لتكون طريقا لهم للنصب واﻹحتيال .. أكثر من قصة عاصرتها وحدثت بالطريقة التي تفضلت بوصفها عبر تعليق وما أكثر من جمعوا التبرعات بحجة بناء مسجد ومساعدة المحتاجين واستغلوا ما جمعوه في بناء قصورهم الخاصة .. عند الله لا يضيع حق وإن غدا لناظره لقريب ....
ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات اﻷخ والصديق ابو حمد الزعابي اﻷكرم
يوسف المومني     |     09-03-2015 14:45:39

الاخ ابا احمد

حديث النبي صلى الله عليه وسلم يثبت ذلك

فبعض الرجال ذهب والماس ولكن يسعى البعض لاطفاء لمعانهم الحقيقي

ليلمعوا التنك والحديد سريع الصدأ على حساب اللمعان الذهبي الحقيقي

يعني احنا علينا دور بهذه الظاهرة وبروزها لاننابنمدح الهامل وبنطفس الكامل لذلك وصلنا لزمن الزلم المنسية
يوسف المومني     |     09-03-2015 13:01:45

طبعا معادن فهو حديث الرسول فهناك الرجال الذهب وهناك الالماس وهناك النحاس وهناك الفضة وهناك التنك
بصدي

ولكن للاسف حتى الاعلام احيانا يساعد على ذلك فيبقى منبرا ملمعا للتنك على انه ذهب وهو يعرف انه تنك ومصدي ومعروف صداه للجميع ويطفس المعادن الثمينة الاخرى
ابراهيم ريحان الصمادي / أبو ظبي     |     08-03-2015 21:34:37
اﻷخ والصديق منذر الزغول اﻷكرم
فوالله وكما أقولها دائما فأن شمسنا لن تغطى بغربال وأن ومهما طال عليها الزمن ستظهر جلية واضحة للعيان .. أكتب ما أكتب وإن كنت بعيدا عنكم في الجسد فأنتم اﻷهل واﻷحبة تستوطنون مني الروح والقلب وإني والله ﻷتابع أخبار الوطن بشكل عام وأخبار اﻷهل واﻷحبة في عجلون بشكل خاص يوما بعد يوم ولحظة بلحظة وأشعر أحيانا ورغم ما يفصلني عنكم من مسافة أن لدي من اﻷخبار الكثير مما لا يعلمه أحباءنا على أرض الوطن فتجتاحني لحظات ليست بالقصيرة ولا بالقليلة من الحيرة تدفعني للكتابة في كل ما يجول في خاطري دون خشية او تردد أو خوف أو جزع فأنا وبحول الله وعونه لا أخشى في قول الحق لومة لائم .. أقرأ وأسمع وأرى وعندما أجد أن من واجبي التدخل أتدخل بما يمليه علي ضميري .. أخي الكريم لقد انتشر الفساد في اﻷرض واعتدى العبيد على اﻷسياد وأصبح الشريف الطاهر متهما والفاسد المارق سيدا حرا ... ولست أدري حقا ما بال الحكماء والعاقلين مطأطئين رؤوسهم وألسنتهم ملجومة ولا يحركون ساكنا ... فهل غاب عن وطني ومحافظتي الجميلة من أبناءها الرجال الرجال .. أين نحن من قوله تعالى "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون" .. هل حقا ماتت الضمائر وأصبح النفاق هو ما يحكم العلاقات ... أين هم هؤلاء الرجال الذين لا يخشون في الله لومة لائم ... لا أريد اﻹطالة فالحديث طويل وتبقى شهادتنا في الرجال أمثالك أخي ابو تقى مجروحة وأنت بلا شك أحد المستهدفين من قبل اصحاب القلوب السوداء والضمائر البلاستيكية وتلك الثلة الصدئة من الذكور الرجال .... ولك مني كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات .....
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح