الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
يا حيا الله جارتنا الإيرانية
بقلم محمد سلمان القضاة

=


"أول القولِ ذِكر الله، والشياطين نخيزها"، نبدأ مقالتنا هذه المرة بهذا الجزء من أنشودة غنائية شعبية طالما تغنى بها الآباء والأجداد في أفراحهم. وذلك ونحن نكتب عن دور "سراج علاء الدين" في العلاقة الأردنية الإيرانية.

 


وبادئ ذي بدء تعالوا نتذكر أن الأردن يعتبر عضوا مؤقتا في مجلس الأمن الدولي، ومن ثم فإن بمقدور وزارة الخارجية الأردنية إرسال وزيرها لزيارة طهران بعد انقطاع في العلاقات دام ثماني سنوات.

 


إذاً، زيارة وزير الخارجية الأردني الأخ ناصر جودة إلى جيراننا الإيرانيين ليست مستغربة ولا هي مستهجنة، فالمثل الشعبي يقول "الجار للجار، والجار قبل الدار"، ولكن المستهجن يكمن في الغموض الذي يلف أهداف الزيارة برمتها في مثل هذا التوقيت الذي تتساقط فيه العواصم العربية الواحدة تلو الأخرى في أحضان النفوذ الإيراني، وسط صمت أميركي ودولي رهيب.

 


وبصراحة أكثر، بماذا أجيب جدتي
رحمها الله- لو أرادت أن تسألني عن هذه الزيارة  الأردنية للأراضي الإيرانية، وعن سر دعوة الأردن من قلب طهران إلى حوار بين إيران وجامعة الدول العربية. وجدتي بطبيعة  الحال تحب أن تسمع جوابا صريحا ومباشرا وبلا مواربة.

 


أقول لجدتي يا جدتي إن الأحوال قد تغيرت وتبدلت، وإن الصديق الأميركي لم يعد يؤمن جانبه ولم يعد يُعرف له "وجه من قفا"، وإن واشنطن على وشك عقد صفقة نووية مع طهران، ترغب طهران نفسها في عقدها كاستراحة محارب نووي أكثر ما يكون.

 


يا جدتي لقد تمدد النفوذ الإيراني إلى وتعاظم إلى أن أن طال لبنان وسوريا والعراق من على شمال وشرق الأردن، ثم إلى صنعاء اليمن من الجهة الجنوبية، بل وإلى بعض الفصائل الفلسطينية في غزة من جهة الغرب، وإن ما كان يوصف بالهلال الشيعي على المستوى السياسي، أصبح اليوم يا جدتي بدرا مكتمل التمام، وإن بريق أضوائه قد تطرق أبوابا أخرى.

 


في مثل هذه  الأجواء يا جدتي، وفي ظل  التحالف الأميركي الإيراني منذ ما قبل سقوط كابل وبغداد في المرة الأولى قبل سنوات بأيدي الأميركيين بدعم إيراني بحسب اعتراف الإيرانيين أنفسهم، فليس بيد الأردن يا جدتي إلا أن يفرك سراج علاء الدين السحري كي يتخلص من شر هذه الميمعمة، وخاصة في ظل العداء الذي بدا يستحكم في ما بين الأردن وما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، والذي تدعي دول العالم مجتمعة أنها لا تستطيع إلى إبطال سُمِّه سبيلا، سوى بالترياق الإيراني.

 


قوى العالم مجتمعة تدعي أنها لا تستطيع الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية، برغم كل أسلحة الطيران المتطورة التي لديها، وبرغم كل الأساطيل التي تمخر عباب البحار والمحيطات وبرغم كل أسلحتها الاستخبارية المنتشرة في كل مكان.

 


فهل تريدين يا جدتي أن يبقى الأردن صامتا وسط هذه الفوضى الخلاقة؟ فتا الله يا جدتي إن اللعب في منطقة الشرق الأوسط الآن صار  يشبه إلى حد بعيد لعبة "الاستغماية"، فلا يعرف اللاعب معصوب العينين من أين ستأتيه الضربة، وهذا ما استشعره الأردن في وقت مبكر وقبل فوات الأوان.

 


ومن هنا يا جدتي، فإن جواب سراج علاء الدين بالنسبة للأردن قد كان"شُبيك لبيك، طهران بين يديك"، فتحرك الأردن تبعا لهذه البشارة دون أدنى تأخير. فالمثل الشعبي الذي تعرفينه يا جدتي كان يقول "عند طلوع الروح ما تنفع الرَفايق".

 


وبهذا، فيمكننا القول إن الأردن ما تحرك هذه الحركة من فراغ، فلا بد أن هناك تنسيقات سياسية وأمنية أردنية مع الأشقاء في دول الخليج، كما ولا بد أن هناك تنسيقات سياسية وأمنية مع الأصدقاء الأميركيين، ومن هنا فلقد تحرك الأردن بحسب ما تقتضيه المرحلة الراهنة، حيث يُعتبر تنظيم الدولة الإسلامية عدوا مشتركا للأردن وكل الأشقاء والحلفاء والأصدقاء الذين أشرنا إليهم، عدوا مشتركا لهم جميعا من جهة ولإيران من جهة أخرى.

 


وما إسهاب كل من مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مارت ديمبسي في مدح إيران والإشادة بدورها في مكافحة الإرهاب في أعقاب مشاركة قواتها في تحرير مدينة تكريت العراقية قبل أيام عنا ببعيد. ويا حيا الله جارتنا الإيرانية.

 


إعلامي أردني مقيم في دولة قطر


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
أنور الزعابي الامارات     |     12-03-2015 12:54:12
الرد الملتهب الشجاع

الاستاذ زكريا الربيدي المحترم

كم أنت جريئا وصريحا وشجاعا وردك الذي هو بنفس قوة الصاروخ الملتهب بالنار

هذا مب بس يطر الكبد هذا ايطر الجبل هههههههه
زكريا الربيدي \ عنجرة عجلون     |     12-03-2015 10:36:19
سلم على رحمة جدتك
الله يرحمها جدتك لو انك كنت مفتح من اول لرايت ما ستراه جدتك
المهم .
جدتك بتحب الصراحة والجواب المباشر .
والجواب ما ترى وتسمع لا ما تتمنى انت والكاتب الاجير في صفحات الدستور الزعاتييرة اليوم بلد تنج صاروخ باليستي مداه العمودي اكثر من مداه الافقي ونظرية القفز على الفيزياء حتى لا تستطيع الرادارات اقتناصه هى ام العبقرية الايرانية التي ما فتئت تفوز بمنافسات العالم في الرياضيات وليس في الرياضة
على كل حال شاء من شاء وابى من ابى لن يكون النصر الا لمولانا الولي الفقيه.
وخليك على حسرتك انت يا مولانا حتى تطلع الشمس من مغيبها .
سوري للعظم يحب قيادته وجيشه وشعبه الشرفاء     |     12-03-2015 08:30:42
لدينا قائد ورمز الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد
أنا شايف الاعلام القابض من دول المتآمرين على سوريا عم يحلم ويخطط بالورق والقلم وعلى الصبورة ولكن ونحن السوريين اصحاب الوطن وأكد نحن السوريين لدينا قائد ورمز الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد سيقود البلاد الى النصر ونحن الجيش والشعب السوري بقيادة الرئيس بشار حافظ الأسد قائد الوطن سنحاكم وسنقاوم كل المتآمرين على الوطن سوريا ولدينا من يحكم ويقرر مصير الوطن والشعب السوري قائدنا الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد والجيش الوطني والشعب السوري الذي يحب وطنه وقيادته وجيشه تحت علم الجمهورية العربية السورية والنصر انشأ لله قريبا ًًًً وسيذهبون المتآمرين الى جهنم الحمراء


سوري للعظم يحب قيادته وجيشه وشعبه الشرفاء
محمد حسن الصمادي     |     10-03-2015 13:53:35
مقال سابق( ايران واسرئيل وما وراء الكواليس)
ليعلم الجميع ان حرب الخليج الثالثة واحتلال العراق من قبل القوات الغربية وعلى رأسها امريكيا كان بتنسيق مسبق مع جارتها ايران ، والتزام ايران بتسهيل مهمة القوات الغازية من خلال العراقيين الذين يدينون بولائهم لايران ، وتعهد ايران للغرب بأن تستقبل قواتهم بالوروود، وكان ذلك لاسباب نذكر منها ما يلي :-
1- انهاء حكم الرئيس صدام حسين رحمه الله وارضاه واسكنه فسيح جنانه ، صدام الذين كان يعتبر السد المنيع امام توسع النفوذ الايراني السياسي والجغرافي في العراق ودول الخليج العربي
2- التزام الغرب بعدم التعرض لايران وبرنامجها النووي
3- اضعاف العراق واحكام سيطرة الفقيه الايراني عليها واخراجها كليا من عباءة الخليج العربي وانهاء اي تهديد لها لدولة اسرائيل
وان ما يحاك من وراء الكواليس بين ايران واسرائيل وامريكيا حاليا ، ما هو الا مسلسل جديد يقوم على الاستخفاف بعقول قادة الخليج العربي والاستمرار بابتزازهم من خلال ايهامهم بجدية التهديدات الاسرائيلية والامريكيا لايران بخصوص برنامجها النووي ، مع أن الامر لا يتعدى حلقات اضافية للمسلسل الايراني الامريكي الهزلي ، مع العلم انه يتوقع ان تقوم اسرائيل وبتنسيق مع امريكيا وايران نفسها بقصف بعض المواقع الصحراوية البعيدة عن مواقع المنشأءات النووية والتي يتم تحديدها للطيران الاسرائيلي من قبل ايران بهدف اتقان حلقات المسلسل الهزلي .
ان تقديم ايران للدعم المالي والعسكري والسياسي لسوريا ، ما هو الا لضمان دخول سوريا في حرب أهلية لا تبقي ولا تذر ، وهذا الدعم كله اضافة الى اقحام روسيا والصين فيه ، ما هو الا لتحقيق الاهداف التالية :-
1- ايهام بشار الاسد ونظامه الاجرامي انه باقي ومستمر طالما ايران وروسيا والصين داعمين له ، وان دعمهم له سيساعده في القضاء على ثورة الشعب المطالب بالحرية عاجلا ام آجلا ، وعلى غرار ما حصل من مظاهرات اصلاحية في ايران قبل وبعد الانتخابات الرئاسية الاخيرة
2- تكملة حلقات المسلسل الايراني الاسرائيلي الامريكي الجديد على غرار حرب الخليج الثالثة ، وبهدف اضعاف سوريا من خلال تدمير ما لديها من ترسانه عسكرية ، وتفكيك المنظومة العسكرية القوية فيها كما حدث في العراق . اضافة الى تدمير البنية التحتية ، وتحميل الدولة السوريا ديون بالمليارات لكل من ايران وروسيا والصين نتيجة للدعم المالي والعسكري غير المحدود لها في مواجهة الثورة
3- وكل ما ذكر مبني على قناعة كل من ايران واسرائيل وامريكيا أن الربيع العربي لن يستثني سوريا ، وان نهاية الربيع العربي السوري ستؤدي الى وصول الاسلاميين الى سدة الحكم على غرار تونس ومصر وليبيا ، لذا وبناءا عليه تعمل هذه الدول مجتمعة لضمان وصول الاسلاميين على انقاذ دولة مدمرة عسكريا واقتصاديا واجتماعيا ، ومحملة بمديونية لن تمكنها من استعادة قوتها العسكرية والاقتصادية لعشرات من السنين القادمة ،
وبذلك يكون قد تحقق مشروع دولة اسرائيل الكبرى ، دولة وسط دول عربية ضعيفة ومدمرة وغارقة بالديون حتى وان كان يحكمها اسلاميون ، لان الاسلاميون لن ينجحوا ولن يستطيعوا ان يقدموا نماذج مغايرة من الحكم لما عهدته الشعوب العربية الثائرة ، وستكون تجربتهم محكومة بالفشل بحكم ما ينتظرهم من صعوبات وتحديات اقتصادية واجتماعية وسياسية وغيرها
4- تقسيم سوريا الى ثلاث دويلات واحدة كردية واخرى شيعية تحت وصاية الفقيه الايراني واخرى عربية لبقية ابناء سورية من المسلمين والمسيحيين
5- تعهد كل من اسرائيل وامريكيا بعدم المساس بحزب الله في لبنان واستمرار نفوذها السياسي في لبنان مع تعهد ايراني آخر بالمقابل يضمن لجم ايران لحزب الله
6- قيام امريكيا واسرائيل وايران بأفشال اي دور خليجي يتعلق بدخول الاردن تحت عباءة مجلس التعاون الخليجي ، والتأكيد على دول الخليج بعدم دعم الاردن ماليا الا في نطاق ما يكفيها او يكاد يكفيها لتغطية العجز في موازنتها السنوية شريطة ان يكون الجزء المخصص للنفقات العسكرية في حدوده الدنيا .

لذا فان خروج سوريا وانقاذها من مغبة الدخول في حرب اهلية لا تبقي ولا تذر مرهون بعد الله عز وجل على :-
1- وعي القيادات العسكرية السوريا وادراكها لحقيقة المؤامرة الكبرى التي تهدف الى تحقيق دولة اسرائيل الكبرى ، وانهاء هذه المسرحية الايرانية الاسرائيلية الامريكيا ، للحفاظ على مقدرات الدولة السوريا وحقن دماء شعبها وابقاء جيشها قوي متماسك ، ولن يكون ذلك الا بانقلاب عسكري محكم على نظام الاسد الفاشي الدموي ، لاخراج سوريا العروبة ، سوريا العز والحضارة والتاريخ من هذا المأزق اللعين ، وسيسجل التاريخ لهؤلاء القادة الشرفاء مواقفهم ، وما حصل في تونس ومصر الا دليل على ذلك ، وما حصل لقيادات الجيش الليبي من ملاحقة وتقتيل بعد نجاح الثورة من قبل الثوار الا ردة فعل على مواقفهم المؤيده لنظام القذافي المجرم
2- ادراك كل من روسيا والصين لحقيقة هذه اللعبة الحقيرة ، وادراكهم ان خسارتهم في الوطن العربي والاسلامي على المدى البعيد ستكون أكبر مما يتحصلوا عليه من منافع سياسية او مالية حالية تقوم على بيع السلاح للنظام السوري القاتل ، وان مواقفهم هذه تخدم اسرائيل وامريكيا أكثر مما تخدمهم ، وانه سيأتي اليوم الذي لا يجدون فيه موطىء قدم لهم في برامج واجندة التعاون الدولي في المجال الاقتصادي والسياسي مع العالم العربي والاسلامي ، بسبب مواقفهم المخزية ومشاركتهم في دعم من يقتل الشعوب البريئة وينتهك كرامتها وعرضها
حفظ الله سوريا وشعبها الحبيب من كيد الكائدين ومكر الماكرين انه ولي ذلك والقادر عليه



محمد حسن الصمادي     |     09-03-2015 20:47:28
نجحت امريكا وايران في انتاج واخراج فلم داعش وبشار بأقتدار
كل الود والاحترام لرئيس الحكومة النور

كان من الاولى بدل التقلب في الجلوس ما بين احضان امريكا وايران أن نبحث عن الحلقة المفقودة التي تعيد للامة الاسلامية مكانتها وهيبتها وان يكون لها حضن دافىء يحقن دماء ابناء المسلمين من السنة

ان التوجه الى ايران هو اعتراف خطير بأن مسلسل داعش الارهابي نجح والرحلات المكوكية للمسئولين العرب التي شهدناها مؤخرا هي لاعادة الاعتراف بحكومة ونظام الاسد ودعمه والمفاجأة ان الداعمين لهذه التحركات هم نفسهم الذين يفترض ان يكونوا الحضن الدافىء للمسلمين وهم نفسهم الذين دعموا الجيش الحر والمعارضة السورية على مدار اربع سنوات ضد نظام الاسد

بئس الداعم والمدعوم ودجاجة حفرت وان شاء الله على راسها عفرت ( واليخسأ الخاسئون)ورحم الله شهيد الامة البطل صدام حسين
أنور الزعابي الامارات     |     09-03-2015 10:10:46
الاستاذ القصاص طيب القلب وصافي السريرة

نعم الاخ الاستاذ مازن محمد المحترم أستاذ اللغة العربية

وقد نشره في 27/11/2012 وقد كانت لنا تحفظات كبيرة عليه أوردناها كردودا على الكاتب

القصاص حول تعريضه وتجديفه بشعوب وحكام الدول الخليجيه والذي لم يك موفقا في طرحه

ومع ذلك يبقى الاستاذ القصاص طيب القلب وصافي السريرة ومحبا لدول الخليج وحكامها

وشعوبها
مازن محمد     |     09-03-2015 07:09:46
آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
تذكيرا للاستاذ أنور الزعابي الامارات

حول مقالة الاستاذ محمد القصاص المحترم

عنوانها

آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية

17/3/2013
أنور الزعابي الامارات - أكثر المعلقين لاخبار الوكالة عجلون الاخباريه     |     08-03-2015 21:01:39
تحليلا راقيا

حي الله ألاخ الكبير ألاستاذ محمد السلمان العبد الحافظ القضــــــــــــاة أباراني المحتــــــــــرم

تحليل ناضجا كنضوج عقلك وفكرك وأبداعا سياسيا من تجربة ميدانية طويلة في ترجمة الاعلام السياسي

وهنا أود أن أذكركم وأذكر الجميع بأن الاستاذ الشاعر محمـــــــــــــــــد القصاص المحترم

قبل عامين قد نادى من هذا المنبر السياسة الاردنية بالتوجـــــــــــــه نحو أيران بقوله قصعــــــــــة أيران

ويبدو أن أمنية القصاص قد تحققت وكل ما نرجوه هو الخير للاردن الشقيق في ظل هذه المصائب

أخيرا أستاذنا الكبير شكرا لكم متمنين تواصلكم معنا على

00971506417277 كي نسلم عليكم
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح