الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
همسة عشق
بقلم الأديب محمد القصاص

=

 

هدهدي القلبَ وارحمي ضعفَ حالي *** وارقبي الظلمَ في ثنايا المُحَـــــــالِ
وذري الحزنَ في القلوب الحيـــارى *** واسكبي الدمعَ صافيا كالـــــــزُّلالِ

كنتِ كالصُّبحِ إنْ توشَّى بنـــــــــــورٍ *** أعقَبَ الفجرَ بعد عتـمِ الليالــــــي
يا تُرى الحبَّ هل عراهُ ذُبــــــــــولٍ *** قَطَّعَ القلبَ بعد قَطْعِ الوِصَـــــالِ
أنتِ كالعشبِ في الرَّوابي نــــــــديٌّ *** أنتَ كالطَّيرِ صادحٌ في الأعالـي
كنتِ كالغصنِ مورقا في فـــــؤادي *** كنتَ كالزَّهر تستبيحُ الخَيَـــــــالِ

أيها الليلُ هل تراني حزينـــــــــــا *** أحملُ البؤسَ والهُمومَ الثِقَـــــــــالِ 
بلبلُ الدَّوحِ هل تركتَ الرَّوابـــــي *** تندَبُ الحَظَّ والقلوبَ الخوالـــــــي
تهجرُ الحُبَّ في ذراها وحيـــــــدا *** ينسجُ البوحَ بالهوى والجَمــــــــالِ
أيها الناسُ لا تلوموا فحُلمِــــــــي *** ظلَّ في القلب صامدا كالجِبَـــــــالِ

بين نفس تهيمُ وَجدا وعِشْقـــــــــا *** وفؤادٍ أظماهُ مــــــــــــاءَ الـــزُّلالِ
وجَفاءٍ على النفوسِ ثقيـــــــــــلٌ *** قد تمادى واجتاز أفقَ التِّـــــــــلالِ 
إنه القلبُ في الجمال عصـــــيٌّ *** يغزلُ العِشق من جفاءِ الغوالـــــــي
خلَّـدَ البؤسَ في حنايا ضلوعي *** يا لبؤسي ويا لسوءِ المــــــــــــــآل

أنا في الكونِ عاثرٌ مثلَ حظِّـي *** أنشدُ الحبَّ والهوى والجمــــــــالِ
فانشد الناس عن حياتي ابتـداءً *** وانتهاءً تُـنْبيكَ عني فعالــــــــــــي

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     29-03-2015 11:45:14
وشكرا لمرورك الجميل
الأستاذة فيحاء يوسف القضاه .. المحترمة ...

تطل علينا أقلام بناتنا في هذه الأيام ، لتقول لنا نعم .. إننا ههنا ، على الساحة الأدبية ، وهذا كان مطلبي منذ زمن ، أن يكون للعجلونيات دور بارز في الأدب والثقافة والعلم ..
ولهذا لين يكون غريبا علينا أبدا أن نرى هذا القلم الرائع يكتب عن علم وثقافة وأدب ..

الأستاذة صفاء .. أحييك على هذا المرور العذب ، وأتمنى أن أرى لك نتاجا أدبيا على هذه الصفحات عما قريب ، شأنك في ذلك شأن الكثير من بناتنا الأديبات .. والله سبحانه وتعالى هو ولي التوفيق ،،،
فيحاء يوسف القضاة     |     29-03-2015 08:36:00

الكاتب والشاعر الأديب محمد القصاص احييك
وأحيي قلمك الذي خط بقلم شاعر له مكانة مرموقة
اسعد الله اوقاتك في كل صباح ومساء
محمد القصاص     |     25-03-2015 19:33:30
العمالقة حينما يتحدثون ...
أخي الشاعر الكبير الأستاذ علي فريحات المحترم ...

لا بد لي من وقفة في رحاب كلماتك الهادفة التي تفيض صدقا وحبا ووفاء .. إنني مع مداخلات شاعر مثلك تتملكني حقيقة مشاعر جميلة , وإحساس رائع .. في حضرة كلماتك .. لقد أسعدتني أيها الأخ العزيز بغزير كلماتك ووصفك الإبداعي الرائع .. الذي يزد قصيدتي جمالا على جمال ..
وإذ أحيي فيك هذه الروح الأخوية التي تتمتع بها دائما ، ومشاركاتك القيمة لأخوانك الشعراء على صفحات وكالة عجلون الغراء .. فلا يسعني إلا أن أتقدم لكم بوافر الشكر والامتنان على كلماتك القيمة التي زادتني سعادة قربا من شاعر هو بمنزلة الأخ دائما وأبدا .. أرجو أن تفسح لي فرصة لأتقدم لجنابك بوافر الاحترام ، وعاطر التحيات ، والسلام عليكم ،،،
علي فريحات     |     25-03-2015 18:10:30

الأخ الشاعر الكبير ابو حازم المكرم

غزارة الشهد تأتيك من مذاق المر في شرع الهوى ، فلا يثنيك عن البوح والأشواق أمر ولا هجر ، وكأن العثرات عندك مفاوز لاتأبه بما يخفيه النقع من تحته فأنت فوق الجرح وتلك العثرات نهر يجتاح المصاعب ليصنع السهوب والسهول الخصيبة .

شكرا على أبيات ترنمت بها خفيفة الحركات وارفة الظلال عزيزة المقال .

ولك عظيم التحية والتقدير على الدوام
محمد القصاص     |     25-03-2015 16:45:12
أستاذي أنت فخر لكل من عرفك ....
أخي وصديقي الكاتب والأديب الشجاع الأستاذ ابراهيم ريحان الصمادي المحترم ...

تعجزني الكلمات أنا أيضا عن الإتيان بما يليق بمقامكم الرفيع ، وهامتكم السامقة .. وأنا أعلم بأنني حينما أقرأ لكم ، بأنني أقرأ صدقا وحقا وشجاعة لا يمكن أن تكون ولا بأي حال من الأحوال موضع ريب ..
فكلماتك التي تخصني بها أيها الصديق العزيز ، هي بمثابة سراج ينير لي دربي .. لا بل .. فأنت السند الذي يُشَدُّ به الأزر والإنسان الواعي الذي يعرف كيف يقرأ الأمور بكل عناية واهتمام وتفهم ..
دائما أسعد بمرورك الجميل .. ويعلم الله بأنني أثق بكل كلمة تكتبها سواء أكانت بمقالاتك ، أو بمداخلاتك ، وأنت باحتشامك العظيم ، وأدبك الجم تدخل قلوب القراء من أوسع أبوابها .. أخي أبا أحمد ، لا يسعني إلا أن أقدم لكم جل الاحترام والتقدير والله يحفظكم ....
محمد القصاص     |     25-03-2015 16:38:07
الفخر والاعتزاز بشخصية مثلك أيها الصديق ..
الصديق العزيز سعادة الأستاذ زكي أبو ضلع حفظك الله ..

كلماتك تثلج الصدر ، وتسعد النفس أيها الصديق الوفي العزيز .. حقيقة أحسست بالفخر والاعتزاز ، فكانت كلماتك بمثابة شهادة شرف أسعدتني وسرت عني الشيء الكثير من همومي ، لأنني أعتبر مداخلات الأصدقاء من المواقف المشرفة ، وخاصة عندما تكون بهذه الصور الجميلة ..
أخي وصديقي الحبيب ،، أنت الأروع ، وأنت الأجمل وأنت الذي يسعد الإنسان بصحبتك .. لأنك دائما صادق بكل أحاسيسك وممارساتك ، صحبتك ربما في مواقف عدة ، وكنت دائما أفخر بشخصية مثلك .. أتمنى لك التوفيق بكل لحظات حياتك ، وأرجو لك حياة سعيدة ، ولأسرتك الكريمة ، ودمتم دائما بخير وعافية ، والسلام عليكم ،،،
محمد القصاص     |     25-03-2015 16:31:34
لا عدمنا هذه الكلمات ...
الصديقة العزيزة الأستاذة صفاء المومني المحترمه ..

لقد أسعدني مرورك العطر ، وأدخل السعادة والفرح في قلبي ، لما أتحفتني به من جميل الرد أيتها الصديقة .. وكما تعلمين صديقتي بأن الحظ العاثر ، ليس سوى قدر لا يمكننا أن نتجاوزه ، أو نحيد عنه ..

وهما بلغت بنا الحيرة والشقاء ، فلا بد من فسحة أمل نتمناها ، أو نتوقعها ، وربما بقينا على أمل سنوات طوال ، في النهاية ، نحتكم إلى قول الشاعر .. ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ..
إذن فعلينا أن لا نيأس ، وعلينا أن نبقى متأملين ، طال الزمن أم قصر ، وفي النهاية فإن قدرنا بهذه الحياة هو الذي يتحكم بظروفنا وأحوالنا ..
أستاذتي العزيزة أشكر لك مرة أخرى أدبك وفكرك النير ، واقبلي فائق الاحترام صديقتي .. العزيزة صفاء ..
محمد القصاص     |     25-03-2015 16:26:11
شكرا لمرورك شاعرنا ..
الصديق الحبيب الشاعر الأستاذ رسمي الزغول المحترم ...

لا يسعني إلا أن أقدم لك الشكر والتقدير على مرورك الجميل ، فأنت شاعر فذ ، يسعدنا دائما بشعره المتميز .. لك التقدير والاحترام تقبل أطيب تحياتي ..
محمد القصاص     |     25-03-2015 16:26:10
شكرا لمرورك شاعرنا ..
الصديق الحبيب الشاعر الأستاذ رسمي الزغول المحترم ...

لا يسعني إلا أن أقدم لك الشكر والتقدير على مرورك الجميل ، فأنت شاعر فذ ، يسعدنا دائما بشعره المتميز .. لك التقدير والاحترام تقبل أطيب تحياتي ..
محمد القصاص     |     25-03-2015 16:24:24
أشكرك أيتها الصديقة على كلماتك الراقية ..
الصديقة العزيزة والأديبة الرائعة أم المجد المحترمة ...

لا أدري كيف أصف أديبة مثلك ، تعطر بمرورها العذب قصائدي ، وتبهج نفسي بما تبوح به من كلمات رائعة راقية ، ترقى إلى الإبداع الشعري والوصف الأدبي الذي يعجز كثير من الناس أن يبلغوه ، وتأكدي أيتها الصديقة المبدعة ، بأن روعة وعذب الكلمات التي أراها في مداخلتك .. تهز مشاعري وتجعلني أقف حائرا أمام هذا الثناء الجميل .
أيتها الأديبة القديرة ، وأنا والله لا أبالغ إن قلت بأنك ككلماتك راقية ، وأنت أوضح من الشمس نفسها بصدقك ومحاكاتك لواقع القصيدة ، وأنا على يقين ، بأن إنسانة مثلك ، يمكن أن تكون ناقدة بحق ، لأنك مثلما تنقدين الشعر ، تنقدين الإنسان ، وتعززي ثقته بنفسه ، بهذه المصداقية ..
حقيقة ،، أصبحت كلماتك ومداخلاتك ، تضفي على قصائدي جمالا له طعم آخر ولون آخر ، ولا يسعني إلا أن أتقدم إليك بتحياتي القلبية الصادقة سائلا الله أن يمنحك الصحة والعافية والسعادة والإبداع دائما وأبدا ، وتفضلي بقبول فائق الاحترام ...
محمد القصاص     |     25-03-2015 16:16:51
مرورك دائما عذب وجميل ...
أخي وصديقي الشاعر الكبير الدكتور أمين المومني المحترم ...

كل التحية والتقدير لشخصكم الكريم ولعباراتكم الأخوية التي أمطرت قصيدتي بها واصفا إياها بالجزلة وجمال التعبير ، لم يكن هذا الوصف الجميل ليكون بهذا المقدار لولا أنه من شاعر مقتدر ، يقرأ ما بين السطور .. وهذا يجعلني دائم الشعوب بأن الساحة الأدبية ما زالت تزخر بالشعراء والمثقفين والأدباء ..
تقبل تحياتي وودي أيها الأخ العزيز .. واقبل الاحترام ،،،،
ابراهيم ريحان الصمادي / أبو ظبي     |     24-03-2015 21:28:02
حيرة
تتملكني الحيرة أحيانا فلا أدري ماذا أقول ... تنضب الكلمات ويجف مداد القلم ... أعجز حتى عن التخيل والتفكير ... أحاول الغوص في جميل الكلمات ... التقط منها المعاني الحائرات ... تنازعني الدهشة أحيانا وأحيانا تذوب على اعتابي اﻷفكار ... لله درك ما أعمق كلماتك وما أقدرك على التعبير ... ما زالت قصة العذاب مستمرة وما زلت قادرا على المسامحة والتجاوز على هفوات وتجبر الحبيب ...

صديقي ابو الحازم اقرأ اشعارك وبوحك الصادق الجميل وأتوقف على معانيه كثيرا وأعجز أحيانا عن او بمعنى أدق تعجزني كلماتك وبلاغتها وعمقها عن امكانية الرد والتعليق .... وتقبل مني كل الحب والتقدير والاحترام ...
زكي أحمد أبو ضلع     |     24-03-2015 19:16:05
الأخ والشاعر الكبير محمد القصاص المحترم
يا اخي ما اروعك . والله استمتع عند قراءة قصائدك . قصيدة رائعه وفيها مزيج من العشق والحزن والبؤس والفرح .
كلمات رائعه .
لك كل المحبة والتقدير
صفاء المومني     |     23-03-2015 23:27:43

الاخ الكاتب والشاعر الرائع محمد القصاص المحترم تحية طيبة دائما ماتتحفنا بكلماتك الراقية وجدا
ولكن الحظ العاثر يتابعنا في كل خطانا ابعدك وايانا عنه
سلمت يمناك
كلام جمييييل
دمت اخي بعافية.
رسمي الزغول     |     23-03-2015 22:10:07

شاعرنا الكبير محمد القصاص
دائما تحلق عاليا بكلماتك وأحاسيسك فتأتينا بأجمل الأشعار
لك مني أحلى التحيات
رسمي الزغول     |     23-03-2015 22:08:07

شاعرنا الكبير محمد القصاص
دائما تحلق عاليا بكلماتك وأحاسيسك فتأتينا بأجمل الأشعار
لك مني أحلى التحيات
ام المجد     |     23-03-2015 17:52:56

سلمت في بوحك،،،،، سلمت في همسك،،،،، سلمت في جهرك وعلنك،،،،، سلمت مره على اثراء لغتي كقارئه،،،،،ومره اخرى لتربعك على عرش الكلمه الحساسه الراقيه
استاذي ،،،،،، لم ابالغ حين قلت بانك انيق الكلمه والاختيار ،،،،، فالشمس لا تغطى بغربال،،،،،،،،، دمت بخير وسعاده
د.أمين المومني     |     22-03-2015 18:25:23
همسة عسق
يا لها من همسة حملت رقة الحس وجمال التعابير وجزالتها لتخرج قصيدة تكتسي رقة وتطرب السامع نغما وتسكن الفؤاد حسا.
نظمت فأبدعت كعادتك ايها الشاعر العملاق بورك بك وبقلمك العطر المغموس بأنغام الألم .
أسكنت أبياتك في القلوب النابضة حبا . سلمت وسلم هذا القلب النابض ودمت شلعرا بها نعتز.
مقالات أخرى للكاتب
  صَدَّامُ عذرا
  يا ربِّ إني مُتعَبٌ بعروبتي
  يا سيِّدي ماذا جنيتُ
  أيغريني من العينين لحظٌ
  أنشرْ على جُنح الظَّلامِ نشيدي
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح