الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
تقييم أداء الموظف والترهل الإداري
بقلم عمر سامي الساكت

كل موظف يسعى إلى الحصول على ترقيات في درجته الوظيفية وكذلك في راتبه ليصعد على السلم الوظيفي ليصل لما يستحقه مقابل ما كون من خبرات وقدرة على أداء الأعمال (والتي تختلف عن مجرد سنوات الخدمة) ولا يخفى علينا إنتشار بل تفشي الترهل الإداري وتدنى مستوى الإنتاجية مما إنعكس حتماً على جودة الخدمة المقدمة للمستفيدين وزيادة التكاليف وإنخاض الأرباح في القطاع الخاص، وبالطبع أسبابها عديدة ومتشعبة ولكن أعتقد بأن هنالك سبب رئيسي ومباشر لها ألا وهو تردي وعدم موضوعية التقييمات السنوية للموظفين مما يعود عليهم بالإحباط وتدني الإنتاجية.

 

 

التقييمات السنوية من المفترض أنها لقياس مستوى جدارة الموظف وإلتزامه بأداء المهام الموكله إليه (وفق الوصف الوظيفي) وقياس جودة نتائج أعماله خلال فترة زمنية محددة، ويتم قياسه بطرق مختلفة ولكن أكثرها شيوعاً المبنة على القياس وهي عبارة عن نموذج فيه صفات وخصائص ومهارات الموظف المهنية وكذلك معايير لقياس مستوى كفاءة وفعالية الأداء ويركز على إلتزام الموظف بأوقات العمل وتعتمد أسلوب المصفوفة (الماتركس: الوزن النسبي لكل بند بنقاط).

 

 

ولكن وللأسف هذه النماذج المعمول بها حالياً (وليست الطريقة) غالبيتها في القطاعين العام والخاص بشكل عام هي غير قادرة على إجراء قياس أقرب إلى الدقة لأداء الموظف الحقيقي حيث تعتمد على التقييم الشخصي للرئيس المباشر وإنطباعه العام عن الموظف المقيّم وإن كان يرأس عدد كبير منهم فلن يتذكرهم جميعاً ويقيّم أدائهم بشكل منصف ولا تخلو كذلك من المزاجية والمحاباة والتي يترك لها مجال كبير مثل هذه النماذج الركيكة وحتى عندما يتظلم الموظف على تقييمه ويطلب مراجعته من جهة أعلى أو لجنة فإنها لن تتمكن من تعديله بسهولة كون المقاييس المحددة في نموذج التقييم يصعب قياسها أصلاً ولا تعتمد على مرجعية أو وثائق، بالطبع هنالك بعض المنظمات تعتمد نماذج تقييم للأداء متطورة وقادرة على قياس أداء الموظف بشكل أدق ولا تترك مجال للمزاجية إلا في أضيق حدودها مما يستبعد عدم الموضوعية والمحاباة، بحيث تُدخل تفاصيل أكثر وتضع نقاط محددة لكل بند يراد قياسه بشكل دقيق ولا مجال لها للتقديرات الشخصية والتي يتطلب تعزيزها بأدلة موثقة وتقارير ومراسلات.

 

 

لذا أعتقد بأنه يتوجب على المسؤولين عن تقييم أداء الموظفين بأن يطوروا نماذج التقييم بالاستعانة بالخبراء والاستشاريين بالمجال ولا أعتقد بأنها عملية مستحيلة والتي ستعود على المنظمة بكثير من النتائج الإيجابية وستنعكس على رفع مستوى رضى جميع المتعاملين بل ونقطة مضيئة في ملف المسؤول الذي طور التقييم.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
عمر الساكت     |     12-04-2015 07:30:22
omarsaket@hotmail.com
كل الشكر لموقع عجلون نيوز الموقر وللقائمين عليه الأكارم على هذا المنبر التنويري وليس الإخباري فحسب، وكذلك تحياتي للدكتور منصور القضاة على هذه المداخلة واكيد دكتور معك بكل ما تفضلت به، لما تحرى الغرب العدالة أصلحوا دنياهم وتطوروا في شتى المجالات ولما غابت العدالة من عنا تفشى الترهل والفساد والتخلف وخراب دنيانا، الله يصلحنا ولا يستبدلنا ويهدينا جميعا للحق
د. منصور علي القضاة- أبو أنس -الرياض     |     09-04-2015 08:39:02

لا شك أن ما طرحته في غاية الدقة وموضوع حساس جدا للموظفين وقياس أداء الموظف يعتريه المزاجية ويعتمد التقييم أحيانا عند آخر موقف لحظي مع المدير وهذا فشل ذريع فلا حيادية ولا عدل في كثير من الأمور وغفل الانسان أنه راع وسيحاسب عند مالك الملك على رعيته وما قصر بشأنهم وما حرمهم بسبب مركزه من مكافآت وامتيازات لاسباب لا تتعلق بأداء الموظف
عمر الساكت     |     09-04-2015 08:20:31
omarsaket@hotmail.com
الله يجازيك الخير أخي ذاكر، العفو ، نتواصل ان شاء الله
ذاكر الصمادي     |     07-04-2015 11:22:32
شكرا
تحياتي أخ عمر ، شكرا أيضا لاهتمامك

اسم المستخدم كامل الصلاحيات للتجربة لك و لجميع الراغبين : moj1
كلمة السر 123456789

علما انه يوفر مئات الأطنان من الورق و بامكان الموظف مراجعة سجل أدائه للسنوات السابقة و استعراضه
عمر الساكت     |     07-04-2015 07:06:58
omarsaket@hotmail.com
أخي ذاكر الصمادي، كل الشكر على الإهتمام بالمقالة، والأهم إنجازك وارجو أن تتيح لي الاطلاع عليه، ساتواصل معكم على بريدكم الالكتروني
مبرمج ذاكر الصمادي     |     06-04-2015 12:53:45
حوسبة سجل الأداء
قمت بحوسبة سجل الاداء السنوي و عرضته على ديوان الخدمة و وزارة تطوير القطاع العام و التجربة متاحة على موقعي

www.jordanemp.com

مقالات أخرى للكاتب
  التشوهات في الموازنات العامة
  الأراضي الأردنية المحتلة
  خارطة الطريق إلى الديمقراطية
  الدور الريادي لديوان العشيرة
  تجربـــة اللامركزيـة
  رداً على مقال إمامة الشيعة وخلافة السنة
  دورنا في صياغة الحاضر والمستقبل
  الغرب والنظام الإقتصاد الإسلامي
  من قلب أحداث العنف في الجامعة
  طبائع الاستبداد في منظمات الفساد
  تطويـــــــــر القضــــــاء
  علمنة المناهج المدرسية
  العلاقات التركية الصهيونية ندية أم إذعان
  الكوارث الطبيعية رسائل لنا
  تعقيبا على مقال تركيا علمانية يا عرب
  الموازنة العامة لسنة 2016م
  حملات تشويه صورة الدعـــــــاة
  الإباحية والتضليل في قناة ( رؤيــــــــــــا )
  بيئتنا ليست بعيدة عما حدث في الفيفا
  فــن تســـــميم العقـــــول
  قراءة في الموازنة العامة لسنة 2015م
  مصيبتنا في نفوسنا أعظم
  رسالة إلى تنظيم داعش
  التطبيــــــــــــــع القصـــــــــري
  سلاطين آل عثمان سليمان القانوني (رضي الله عنه)
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح