الثلاثاء 26 أيلول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
محافظة عجلون ليست القلعة ومارإلياس فقط !

 أظهرت الأرقام التي تم تخصيصها  لقطاع السياحة والأثار في موازنة محافظة عجلون للعام القادم إستئثار قلعة عجلون ومار إلياس بنصيب وحصة الأسد من الموازنة ،حيث تشير الأرقام  الى أن  نسبة الموقعين بلغت  أكثر من 80% من المبلغ المخصص
التفاصيل
كتًاب عجلون

يوم عاشوراء

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

وعاد الجرس إلى الكنيسة

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

سوريا تنتصر

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
نبضات
بقلم الأديب محمد القصاص

-

يا عاتبا عُمرا وما ضَرَّنــــــــــــي *** عُتْبٌ سِوى أنِّي به ضَجِــــــرُ
أُلْبِسْتُ ثوبَ العِشْقِ ما همنــي *** في العِشْقِ إلا ثوبَــهُ الكَــــدِرُ 
ما ضرَّنِي عَذلُ العَـــــــــذولِ ولا *** ما يُضْمِرُ الحُسَّادُ والبَشَــــــرُ
لن أدَّعي الزُّورَ وفي كبِــــــــدِي *** شوقٌ عظيمٌ ظلَّ مُندثــــــــــرُ

 

 


في لُجَّةِ الأوْهامِ أحْبِسُـــــــــــهُ *** يكادُ في الشَّريَان يَنْفَجِـــــــــرُ
يا أيَّها المَوْهُومُ لا تدَّعـــــــــــي *** أنِّي من الآلامِ مُنْكَسِــــــــــــرُ
إنَّ الذي يَجري لنا قَــــــــــــــدَرٌ *** ما ضرَّنا المكتوبُ والقَـــــــــدَرُ
لا بدَّ أن نحيا على أمَـــــــــــلٍ *** نمضي وفي أعماقنا العِبَـــــرُ
سَيَّانَ أن نرضَى بما كَتبَـــــــتْ *** أقدارُنا والقَلبُ مُنفَطِــــــــــــرُ

 

 


إنِّي أعاني بالشَّقاءِ جَـــــــــوَىً *** قد باتَ في الوِجْدانِ يَسْتَعِـــرُ
فامشِ الهوينا يا صَــــــدُودُ إذا *** بِتُّ الليالي بالهوى سَهِـــــــرُ
واكتبْ فإنَّ الغَيبَ نَعْلَمُــــــــــهُ *** في ذمَّةِ الأقدارِ يَسْتَـتِــــــــــرُ
يَخفى علينا ما يؤولُ لــــــــــهُ *** وفي الخفايا يكمُنُ الخَطَــــــرُ 
كأنَّ للوَهْمِ في الحيـــــــــاةِ إذا *** ما ظلَّ فينا عابثا سَخِــــــــــرُ

 

 


أضغاثُ أحلامٍ إذا رَجَعَــــــــــتْ *** معْ رَجعها الآمالُ تندثـــــــــرُ
ناءَتْ بها الأجْسَامُ مُثْقلــــــــةٌ *** لم ينفع التنبيهُ والحَـــــــــذرُ 
لا تفتأ الأيامُ تُدركُنَــــــــــــــــا *** يوما وقد أوحَتْ بها النُّــــــــذرُ
حتى إذا أعيَيْتِنا نَصَبَـــــــــــــا *** أمستْ بنا الآلامُ تَعتَصِــــــــرُ 

 


فاصبرْ رَعاكَ الله وابشرْ وطــبْ *** إن كنتَ للأقدارِ تَصْطَبِـــــــــرُ
لا تَفْزَعَنَّ الدَّهرَ مِنْ سَقَـــــمٍ *** ولا الخُطُوبُ تُفْزِعَكَ والخَبَــــرُ
فلا تحابي في الملا أحـــــدا *** فما بغير الصدق تنتصـــــــــرُ


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد القصاص     |     23-04-2015 15:58:52

أخي الشاعر الكبير علي فريحات أبا الفاروق المحترم ...

أسعدتني كلماتك ، مثلما أسعدني مرورك الجميل على قصيدتي .. وكما ترى يا صديقي فهذه هي حال الشعراء ، يجعلون قصائدهم ترجمان لما تنضم أحشاؤهم عليهم من آلام وآمال ووجدانيات .. لم يكن الشعر إلا صورة لما نحس به ، وانعكاسا لإحساس يسكن بداخلنا ، فهو والله المحرك الرئيس في عواطفنا ، ومنه ننطلق نعبر عما يجول بالنفس .

أخي أبا الفاروق العارف لا يعرف ، وأنت شاعر لك من القوافي ما يجعلنا نسعد بقرائتها ، مثلما نسعد بمرورك العطر دائما من ديارنا ، دمت بخير ، وتقبل مني فائق الاحترام والتقدير والاحترام ...
علي فريحات     |     23-04-2015 00:08:05

الشاعر العزيز ابو حازم محمد القصاص المحترم

تحية طيبة وبعد

ما الذي يُفعل بالعاشقين سوى هذه الأكدار من عزَل وجفاء وآلام ؟
لكنهم مع ذلك يستطيبون نسج القوافي ومتعة التحليق في أفاق الآمال والوعود !
تكتونية عجيبة في صفائح الخواطر البشرية كنت معها شاعرا عجيبا تصالح معك ريشتر فكنت عنيدا أمام زلازله فتمكنت من قلم ثابت الخطى ومن قلب رائق النبض ومن أفق واسع المدى .

في لُجَّةِ الأوْهامِ أحْبِسُـــــــــــهُ *** يكادُ في الشَّريَان يَنْفَجِـــــــــرُ
يا أيَّها المَوْهُومُ لا تدَّعـــــــــــي *** أنِّي من الآلامِ مُنْكَسِــــــــــــرُ
إنَّ الذي يَجري لنا قَــــــــــــــدَرٌ *** ما ضرَّنا المكتوبُ والقَـــــــــدَرُ
لا بدَّ أن نحيا على أمَـــــــــــلٍ *** نمضي وفي أعماقنا العِبَـــــرُ
سَيَّانَ أن نرضَى بما كَتبَـــــــتْ *** أقدارُنا والقَلبُ مُنفَطِــــــــــــرُ

شكرا أخي ودمت بكل خير
محمد القصاص     |     20-04-2015 10:40:24

الأخ العزيز محمود الفريحات - أبو بدر ..

بعد التحية .. فإنني أشكر لك هذا المرور العذب ، شاكرا لحضرتك هذا الثناء ، وإني لأرجو لك من كل قلبي دوام الصحة والعافية ، وتقبل مني فائق الاحترام والتقدير ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
محمود الفريحات /أبوبدر ،     |     20-04-2015 01:04:06
الأخ محمد القصاص،
كلمات جميله تمتلا بالمشاعر ،وهكذا حال الشعراء تميزوا بالحس النقي المرهف ،وكثيراً ما يستغل ذلك من الطرف الأخر ،أبعد الله عنك مشاعر الحزن ،ولك كل التقدير ،سلمك الله
محمد القصاص     |     19-04-2015 12:05:35

الصديق الحبيب الشاعر الدكتور أمين المومني حفظكم الله ..

لو تأخرت زمنا كاملا ، فأنت دائما حاضر في النفس ، لا تغيب صورتك ولا كلماتك ، فأنت أيها الصديق العزيز دائما موجود في القلب مع النبض والخفقان ..
يسعدني مرورك العذب أيها الصديق ، وأنا دائما أحس بنبض حروفك الجميلة ووقع كلماتك المؤثرة .. دعني أحييك من خلال هذه السطور وأثني على إخلاصك ووفائك للأصدقاء ، فأنت بحق وفي ورائع ، تستهوي قلوبنا دائما بأشعارك وكلماتك ومداخلاتك وحديثك ..
دمت بخير وعافية أيها الصديق العزيز ، أرجو منك أن تتقبل مني الاحترام والتقدير والتحيات ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،
محمد القصاص     |     19-04-2015 12:02:09

سعادة الدكتورة الأديبة المبدعة الأستاذة مي زياد البوريني حفظك الله ..

حينما يكون للأدباء رأي فيما نكتب ، نصغي ونعي كل حرف يكتب بهذا الصدد ، وأنت أيتها الأديبة ابنة الأديب الشاعر الرائع المبدع رحمه الله ، وأمد الله في عمرك أستاذتي .. تتحفيني بحق حينما يخط قلمك بضع كلمات تساوي عندي قواميس ومجلدات ، لما تحتويه من معان هادفة رائعة .. .

طوبى لي مرورك الذي عطر صفحتي أستاذتي العزيزة .. أرجو الله أن يهبك السعادة والصحة والعافية ، وأن نراك دائما متفتحة كالزهر كالورود كأغصان الياسمين .. ودمت بخير واقبلي مني فائق الاحترام ..
أمين المومني     |     18-04-2015 21:04:42
نبضات
رغم تأخري بالمرور كان لابد لي من ذلك فلم استطع امام قصيدة شاعر أحب إلا أن أدون مرور ي باسم الله الله .
تجود علينا دوما بجميلة العبارات و جميل الصور ... رقيق الحسن وحرات العبر ...
الله الله .
لا حرمنا الله من قلمك الرائع وعباراتك التي تحمل كل جمال .
مي زياد البوريني     |     18-04-2015 11:19:13

تحيه طيبه ..
ما ذنب القلب إن عجَل بالحديث أو أخَر ..؟؟
هات القوافي .. قتلتنا النواظر
وهذا الموت ما أثَر ..
رائعه من روائعك .. طوبى لكم شاعرنا
مي زياد البوريني     |     18-04-2015 11:19:13

تحيه طيبه ..
ما ذنب القلب إن عجَل بالحديث أو أخَر ..؟؟
هات القوافي .. قتلتنا النواظر
وهذا الموت ما أثَر ..
رائعه من روائعك .. طوبى لكم شاعرنا
محمد القصاص     |     16-04-2015 12:25:27
سنحاول .. سنحاول ....
الصديقة العزيزة الأستاذة أم المجد .. حفظك الله ..
بالطبع .. سعدت جدا بمداخلتك الراقية ، وسعدت أكثر بهذا الرأي الحصيف الذي ينم عن اتزان وفهم للحياة بما فيها من مباهج جميلة ، يمكن أن تخفى على الكثير من الناس ، لأن للحياة زوايا عديدة يمكننا انتقاء ما يناسبنا منها ، كل حسب رأيه .. لا أنكر هذا ، ولكننا إن أغفلنا الزوايا الأخرى أو تغافلنا عنها ، وهي حقائق لا يمكن إنكارها ، ولا يمكن التعاطي معها بخلاف ما تستحق .. علينا أن ندرك دائما أننا نتعامل مع الحياة ككل وليس كجزء .
نعم .. كل منا يبحث عن السعادة ، ونتمنى أن تكون كل الأمور الحياتية التي نعيش ، حافلة بالسعادة ، ولكن .. يا صديقتي لا بد من وجود مكدرات في الحياة ومنغصات العيش ، ولا بد لنا في هذه الحالة وعند المواجهة من التعامل معها ، ومحاولة التصدي لها بكل قوانا ..
الإنسان يسعد بكل بارقة أمل ينتظرها في حياته ، ويتعايش مع كل الأمور مرغما ، ولا بد له من أن يتحمل في ذلك أقسى الظروف ، نحن لا نرسم السعادة بأيدينا بالقدر الذي تفرض علينا الظروف .. ولكن لا بأس من محاولات تمكن الإنسان من العيش بسلام وهدوء .. قدر المستطاع ، حتى وإن نزفت الجراح ، حتى وإن ضاقت عليه الدنيا بما رحبت .. عليه أن يتحمل في سبيل ذلك أقسى أنواع العذاب ، والمبرر لهذا التحمل هو أن يتمثل بقول الشاعر : ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ..
وعلى كل حال .. آمل من الله ، أن يحفظ لك صبيتك وتدوم ابتسامتك مع ضحكتها الرائعة إن كان فيها غنى لك عن كل مباهج الدنيا ، وأرجو الله أن يسبغ عليك من نعمه ، إنه جواد كريم ,, وتقبلي مني فائق الاحترام صديقتي العزيزة ..
ام المجد     |     15-04-2015 15:50:50
القناعه
بعد تحيتك تحيه ترقى بك وباناقتك وطيب كلماتك ،،،،، اارد على سؤالك عن السعاده ، نعم تشتريها بالقناعه والرضا بما قسمه لنا العادل رب السموات،،،، لدينا جوانب كثيره مضيئه في حياتنا هي مصدر سعاده ان تعاملنا معها بايجابيه،،،،،،، كلمة صباح الخير من صبيتي الصغيره يوميا مع ضحكتها الرائعه تغنيني عن كل مباهج الدنيا ، وقس على ما اعطاني ربي،،،،،، اما وقد طلقت همومك في قصيدتك ايها اللائم قلبي هل تذرني اتسآءل ما نوع الطلاق طلقتها،،،،!! اتمنى شخصيا ان يكون طلاق لا رجعة فيه،،،،،، والى ان يحين انتهاء العده ( مجازيا ) لهذا الطلاق تقبل مني وافر احترامي
محمد القصاص     |     14-04-2015 17:08:41
قول على قول ....
أيها اللائم قلبي هل تذرني
قصيدة
يكتبها الشاعر الدكتور محمد القصاص

أيها اللائم قلبي هل تذرنـــــــــي *** ما كفى اليأسُ بروحي ليَ عاشـقْ
دعكِ يا دنيايَ مني طلقينـــــــــي *** لهمومي لا تعودي أنتِ طالـــــــقْ
فأنا نسرٌ رقى هام الأعالــــــــــي *** كيف تعنيني صُراخاتِ اللقالــــــقْ
فكرامُ القوم ما هانوا لِــــــــــــــذُلٍّ *** فسلي الأعوادَ عنهمْ والمشانـــقْ
خفقتْ راياتُهم في الكونِ دهــــــرا *** طَرَّزتْ أسماؤهم هامَ البيـــــــارقْ
أيُّ عيشٍ ما أراهُ اليـــــــــــــومَ ذلاً *** خيَّبَ الآمَالَ فالسَّعْدُ مُفَـــــــــــارقْ
إنَّ لي في الشَّرقِ إرثٌ لا يرمنـــي *** يتحدَّاني وفي الوِجدانِ سامـــــقْ
لا تذرني أيها الغربُ وحيــــــــــــدا *** نازعتني فيك أحلامُ المشـــــــارقْ
كم قطعنا من فيافٍ موحشـــــــاتٍ *** وبحارٍ عاتياتٍ ومضايـــــــــــــــــقْ
وشواطي ومحيطاتٍ قطعنـــــــــــا *** باعدتنِي عنكمُ تلك العوائــــــــــقْ
ما لهذا الفرح يعدو فوق ســـــــرجٍ *** غاب عني في ثواني ودقائـــــــقْ
فهمومٌ لا تغادرني أراهــــــــــــــــا *** عانقتني مثلما الطوقُ يُعانــــــــقْ
فمتى يا ربِّ قد نحظى بفــــــــرحٍ *** وتبيتُ العينُ سكنى والخوافـــــق
محمد القصاص     |     14-04-2015 13:33:28
كل التحية لك أيها الصديق ...
أخي وصديقي الغالي المتميز الأستاذ إبراهيم الصمادي المحترم ...

كم تسعدني كلماتكم أيها الصديق العزيز ، وأنتم من عهدت بكم دائما الوقوف إلى جانب الأصدقاء في الملمات ، صادق في شعوركم وفيٌّ في مؤازرتكم ، رقيق في قولكم حينما تقولون ..
أيها الصديق العزيز أبا أحمد .. إن تحليلك لكلمات هذه القصيدة جاءت بحق شافية ، وأنا على يقين بأنكم ومن خلال تجربتكم الأدبية وربما الشعورية في سابق الأيام .. تستطيعون دائما وبحكمة بالغة من تسليط الضوء على ما تحتمله الكلمات من معان جليلة وسامية .. نعم نحن الشعراء نستخدم الرمزية كثيرا ، ولكنها ترجمان واضح وحقيقي للمشاعر التي تحيا بداخلنا بصورها المختلفة ، ولكن .. يا صديقي هكذا هي الحياة ، وعلينا أن نتحمل ما استطعنا أن نتحمله منها ، وما لم نستطع فنبوح به مرغمين بأشعارنا وكلماتنا التي نكتبها ونبعثرها هنا وهناك ..
الطريقة الوحيدة التي نسري بها عن أنفسنا ، ونفرغ بها همومنا ، لنعيش ولو للحظات خارج الشعور ، بعيدا عن القلق الذي سرعان ما يطرق أبوابنا من جديد ..
أخي الأديب والكاتب الأستاذ أبا أحمد .. بكل معاني الاعتزاز أرد على مداخلتكم الجميلة ، بهذه الكلمات التي أرجو أن تكون راض عنها ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
محمد القصاص     |     14-04-2015 13:25:41
ما أصدقها من مشاعر ، وما أجملها من كلمات
الصديقة العزيزة الصادقة الأستاذة أم المجد رعاك الله ...
في كل مرة تغمريني بكلماتك الطيبة التي تفيض بالصدق والوفاء والشعور النبيل تجاه إنسان عذبته الحياة ، وكما تعلمين يا صديقتي فإن الحياة لا تصفو لشارب أبدا .. فكل له همومه ، وكل لها معاناته ، ولكن درجات التحمل تختلف بين إنسان وآخر ,, وأنا أصارحك بأنني مذ حملت على عاتقي هموم الحياة .. وأنا أحاول الانتصار على أقل عذاباتها ألما ، لكنني ما استطعت .. أنا أعيش على نمط خطه القدر لي منذ نعومة أظفاري ، ولهذا فقد تعودت العذاب ، ولم أستطع وقف الشكوى لأن الشكوى هي التي تخفف من عذاباتي وشعوري بالألم ..
كم يسعدني نصحك يا صديقتي ، ولكن قولي لي بربك ، هل بمقدور الإنسان أن يشتري لنفسه سعادة ؟ وإن فكر بهذا فمن أي سوق سيشتريها ، كل شيء من حولي يا صديقتي منفر .. حتى الأصدقاء المخلصون هم قلة ، وفعلا أنا حظيت بعدد من الأصدقاء الأوفياء أمثالك وهم الذين أجلهم وأحترمهم ، لصدقهم ووفائهم وشعورهم النبيل .
يا صديقتي أنظر إلى حروفك التي تشع منها المشاعر الصادقة ، مشاعر كانت أوضح من وهج الشمس ، وكم أتمنى يا صديقتي بأنني دائما أبتسم للقاصي والداني ، وأداعب الجميع ، وأصدقك القول بأنني ما التقيت حياتي بإنسان إلا وخرج بانطباع عني جميل ، وآخرها بالأمس في مدينة اربد .. حيث التقيت الكثير الكثير من الناس ، وكنت على جانب كبير من السعادة حينما أغادر وأترك في نفوسهم أثرا جميلا تطيب به نفوسهم ..
أنا يا صديقتي والله ، كثير الشبه بالشمس ، التي تمنح الحياة للأشياء وهي بدون حياة .. وعلى كل حال ، إكراما لك ، سأحاول جاهدا أن آخذ بنصيحتك ، ولعلك تجديني في مقتبل الأيام أكثر سعادة مما أنا عليه الآن .. شاكرا لك ومقدرا هذا الشعور الصادق النبيل ، تقبلي مني الاحترام والتقدير ، والله يتولى الصابرين ، والسلام ،،،،
محمد القصاص     |     14-04-2015 13:13:59

أخي وصديقي العزيز المهندس خالد العنانزه المحترم ..

لك التحية والتقدير صديقي العزيز أبا وقار .. شاكرا لكم هذا المرور العطر ، أدامكم الله وحفظكم وسدد على طريق الخير خطاكم .. وتقبلوا مني وافر الاحترام ...
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     12-04-2015 14:37:48
نبضات تائهة
أراها نبضات تائهة هنا وهناك .. تارة معاتبة وأخرى الصفح شيمتها .. تنبض بالعشق أحيانا وتواجه الصد والهجران أحيانا أخرى .. تلوم نفسها مرة وتأسف على كان مرة أخرى .. شموخ تنبض والدماء تتدفق عبرها وتنحي تارة أخرى يكسرها القلب وما هوى .. تثور وتثور وتثور وما يلبث هذا الثوران أن يخبو ﻷن أكثر ما يميزها الطيبة ... ألحان جميلة عزفتها نبضاتكم أعلاه صديقي العزيز ابو الحازم القصاص اﻷكرم .. لك تحياتي وتقديري وأطيب وأجمل امنياتي ....
ام المجد     |     11-04-2015 22:55:25
صوت الناي
سلامي اليوم لك ممزوج بحبات المطر بحبات الخير، فمسا الخير،،،،،،،،،، وكأنني اسمعك تقرأ قصيدتك وصوت الناي يعزف فخرجت قصيده بغاية الروعه،،،، لا بأس من الاهتمام فانا اعتبر الاهتمام اهم من الحب نفسه،،،،، قصيدتك جاءت لتؤكد حتمية القدر وان خط حياتنا مرسوم بعنايه،،، لذا استسمحك ان اسديك نصحيه ان قبلتها مني اكن مقدره لك وان لم تقلبها ايضا اقدرك، وهي ان تبحث عن لحظات السعاده اينما كانت، وتستمتع بها لانها ان ذهبت لا تعود،،،،،،، قطعتك الفنيه او مقطوعتك اليوم مبهجه كضحكة طفل صغير لا نمل من مداعبته وقضاء وقت طويل معه ،، كلماتها صادقه وشفافه وفيها نوع من التمرد المطلوب على الجفا،،،،، سيدي الانيق احييك من جديد وتقبل وافر احترامي
المهندس خالد العنانزة -الرياض     |     11-04-2015 09:43:50
كلمات دافئة
كلمات تبعث فينا الامل وتخبرنا ان الغد أفضل تحياتي شاعرنا الكبير الاستاذ محمد القصاص ودمت مبدعا" ومشاركا" وفاعلا"
مقالات أخرى للكاتب
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح