الجمعة 23 حزيران 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
بورك مسعاكم يا وزير الزراعة ....

لطالما ناديت مع الغيورين من أبناء وبنات محافظة عجلون ولسنين طويلة خلت، بضرورة وضع استراتيجية تضمن الحفاظ على الثروة الحرجية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية هذه الثروة التي لا تقدّر بثمن من عبث العابثين وتجار ومافيات الحطب

التفاصيل
كتًاب عجلون

مصالح متضادة

بقلم محمد اكرم خصاونه

ملك القلوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

إبليس حرك الوتد

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

موقف محزن بطله فتى

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

مكانة الأمة العربية المتهاوية

بقلم الأديب محمد القصاص

تهان ومباركات
في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=


لا شك أننا نفرح ونبتهج وتتهلل أساريرنا عندما نرى الوطن يتزين ويتراقص على ذكرى الإستقلال وإن كان الفرح والإبتهاج يتفاوت في نسبته من شخص لآخر فينا وذلك من خلال نظرة الواحد منّا لما تحقق لنا بعد جهادنا لنيل ذلك الإستقلال المزعوم وهل أصبحت أحوالنا بعد هذا الإستقلال أفضل وأحسن ؟!!! هل نحن مستقلون فعلا؟!!! وهل يعني الإستقلا بمفهومه العام أن نطرد دولة معتدية استعمرتنا وانتهكت حرمة اراضينا؟!!! ألسنا نعاني من استعمار داخلي للحقوق ومصادرة للكلمة والرأي وحرية التعبير؟!!! أليس الإستعمار الداخلي أشد وقعا ووطئة علينا من الإستعمار الخارجي؟!!! ألا يعتبر تحكم ثلة قليلة من أصحاب القرار بمصيرنا ولقمة عيشنا استعمارا من نوع آخر؟!!! ألا تعني الإستهانة بنا وبعقولنا والإصرار على نصرة الفاسدين وتقليدهم لأعلى المناصب استعمار لنا؟!!!.... أتساءل فقط ...

 

 

الحديث في هذا الموضوع طويل وتشعباته كثيرة والتصفيق والتسحيج من خلاله قد تكون سبيلا للكثير من المنافقين للتسلق من خلاله والإمعان في نفاقهم بغية تحقيق المزيد من المناصب والثروات وأرباب الأمور يصمون اذانهم ويطربون على على وقع الخطابات الرنانة والأهازيج الوطنية وما ينالونه من عظيم المدح والثناء ويُغفِلونَ أو يَغفَلونَ عن المعنى الحقيقة للإستقلال وأبسط مخرجاته التي من المفروض أن ترتقي بأبناء الشعب الكادح إلى مستويات أفضل من العيش الكريم .. الإستقلال سادتي لا يعني فقط أن نطرد الجيش البريطاني إلى خارج الحدود ..

 

 


الإستقلال .. بمفهومه الخاص لدى الأردنيين أصبح يعني فقط إقامة الحفلات والإحتفالات وإلقاء الخطابات بين يدي ولي الأمر وتزين الشوارع والقصور والدوائر الحكومية وحفلات الإستقبال والكل يسعى أن مؤسسته أو وزارته أو سفارته هي الأكثر ظهورا والأعظم تاريخيا في نوعية الإحتفال ليس ابتهاجا وفرحا واعتزازا بهذا اليوم بقدر ما هو نفاقا وتلميعا لشخصه الكريم وتمسكا وخوفا على الكرسي والمنصب .. بذخ وإسراف والوطن يعاني من انتكاسة اقتصادية غير مسبوقة ودولة رئيس الوزراء قد اتخمنا بما تقوم به وزارته غير الحكيمة من اجراءات تقشفية وترشيد للنفقات بغية أن يسترد اقتصادنا الوطني عافيته والذي لا أتوقع له أن يسترد عافيته أبدا ما دامت هذه الثلة من الأشخاص هي التي تتحكم فينا وبمصيرنا وبمواردنا ومقدراتنا .. مثال بسيط أسوقه إليكم حول تلك الحفلات وكوني من المغتربين سيكون هذا المثال على سفارة المملكة في دولة الإمارات العربية المتحدة ففي احتفال سفارتنا المبجلة بيوم الإستقلال في العام الماضي كانت فاتورة الفندق الذي أقيم فيه الإحتفال (134000) درهم أو ما يعادل 26 ألف دينار أردني ويزيد وفي هذا العام أتوقع أن الفاتورة كانت أعلى من هذا بكثير نظرا لإختلاف الأسعار عن العام الماضي وزيادة عدد المدعوين والإنتقال بالإحتفال لفندق أكثر فخامة ... هذا مثال بسيط نسأل من خلاله حكومتنا غير الرشيدة ممثلة برئيس وزرائها ووزير خارجيتها وسفيرها المعتمد عن ما اتخمونا به من من اجراءات الترشيد والتقشف ونسألهم أيضا عن فاتورة الإحتفال ومن الذي دفعها وهل هي مثلا بمكرمة شخصية من سعادة السفير ودفعها من جيبه الخاص ؟!!! أم هي من خزينة الدولة المتهالكة ؟!!! أم هي من الرسوم التي يفرضونها علينا وعلى معاملاتنا والتي ندفعها أضعافا مضاعفة إن نحن أنجزنا تلك المعاملات من خلال سفارتنا المبجلة؟!!! ولكم أن تتصوروا عدد السفارات الأردنية وما تكلفه احتفالات تلك السفارات من مبالغ الوطن والشعب هم أولى بها بكل تأكيد ... أين حكومتنا من توجيهات جلالة الملك بعدم المبالغة بالإحتفالات واستغلال مصاريفها في المشاريع التنموية المختلفة .....

 


أجد نفسي مضطرا للحديث أيضا عن احتفالات الجمعية الأردنية في الإمارات مسجلا في البداية احترامي الشديد لرئيسها الأخ العزيز عطوفة أبو ناصر القضاة وهيئتها الإدارية ولكني بصراحة وإن كانت هذه الجهة هي أقرب إلى الخاصة منها للصبغة الحكومية أو العامة أتحفظ أيضا على الإحتفال الذي تقيمه كل سنة بيوم الإستقلال بهذه الطريقة التي تكلف أيضا مبالغ طائلة وإن كانت هذه المبالغ ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بخزينة الدولة الأردنية وإنما هي أموال من تبرعات الأعضاء والجالية الأردنية وبعض العائدات من رسوم الإشتراك وتأجير بعض مرافق الجمعية ولكن حقيقة كم وددت لو يكون احتفال الجمعية الأردنية بسيطا وفي مقرّها الدائم يحتفل به أبناء الجالية الأردنية جميعا ولا يقتصر على بعض الأشخاص وفي الفنادق أو المسارح بحيث تقدم فيه وأقصد لو كان في مقر الجمعية القهوة العربية وبعض الحلويات والعصائر ويقدم من خلاله التراث الأردني بأبهى حلله وصوره ولأن الشيء بالشيء يذكر فأن الأحتفال هذه السنة سيقام بتبرع سخي من الأستاذ فراس مقطش وهو حقيقة أحد أبناء عجلون الذين نعتز بهم ونفتخر فهو صاحب أيادي بيضاء يشهد له الجميع يذلك ولا تكاد جمعية أو مؤسسة خيرة أو هيئة ثقافية في عجلون لا تكاد تخلو من بصات بيضاء لهذا الرجل من خلال تبرعاته الدائمة لتلك الجمعيات والهيئات الخيريه وبكل تأكيد فلا ننكر أنّ أياديه البيضاء تطال ابناء الجالية الأردنية على أرض إمارات الخير أنا حقيقة لا أكن لهذا الشخص إلا كل الإحترام والتقدير رغم أنني لا أعرفه شخصيا ولم ألتق به إلا مرتين في الجمعية وفي بيت أحد الأصدقاء وكم وددت حقيقة لو كان تبرعه هذا موجها لأعانة الأسر الفقيرة في عجلون خاصة وبعد ما رأيناه من تقبيل أحد الأشخاص لقدم الوزيرة المبجلة أو لأقامة مشروع صغير يتم من خلاله تشغيل بعض العاطلين عن العمل وله أن يختار ما بين أن يتركه صدقة جارية أو حتى مشروعا يدر عليه عوائد مادية له ايضا أن يتبرع فيها لأعمال الخير التي لا ينقطع عن القيام بها .... حقيقة لا يفوتني أن أقول في نهاية المطاف أنّ لكل شخص حرية التصرف في أمواله وممتلكاته ينفقها حيث يشاء وكيفما يشاء ويبقى الأستاذ فراس مقطش من أبناء عجلون الذين قلّ مثيلهم وله مني مرة أخرى كلّ الإحترام والتقدير .....

 

 


في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام وهذا ما حدث في محافظتي الجميلة حيث انحنى أحد المواطنين لتقبيل قدمي معالي وزيرة التنمية الإجتماعية قدس الله سرّها فهل يفعل مواطن عجلوني أصيل هذا لولا أن ضنك العيش قد أضناه؟!!! اسألكم أين الكرامة في شعار سكن كريم لعيش كريم إذا كان هذا المواطن قد انحنى ليقبل قدمي وزيرة بغية الحصول على مأوى له ولأولاده يقيهم برد الشتاء وحرارة الصيف والنوم على قارعة الطريق؟!!! لا والله فلم تعد لنا أي كرامة إن نحن قد أوصلتنا ظروف العيش القاسية إلى هذه المرحلة من الذل والهوان .... فكيف يطلب إلينا ومنا أن نرفع رؤوسنا فقط لأننا أردنيون وها نحن نطأطأُ الرؤوس بدل رفعها جوعا وعطشا وتشردا وهظما للحقوق ووصلنا لدرجة أصبحت فيها أوضاع اللاجئين على أرض الوطن أفضل من أوضاعنا بكثير ... حتّى الوزيرة نفسها استهانت بالعجلونيين أيّما استهانه حيث انتظرتها جموع المحتفلين أكثر من ساعتين ولم تصل لموقع الإحتفال ما حدا بتلك الجموع لمغادرة الإحتفال بعد أن طالهم الملل على ما أظن وليس الأنفة وعزة النفس .. وما هي ذريعتها بالتأخير ؟ هي في الحقيقة واهية كما هي واهية الحكومة التي تعتبر هي إحدى وزرائها فمن بين جميع الوزراء لم يجد دولة ابو زهير غير الوزيرة المرتبطة بأحتفال عيد الإستقلال بعجلون لينتدبها لحضور مناسبة بدلا عنه حتّى أنت يا أبو زهير أصبحت ترسل المندوبين لينوبوا عنك في المناسبات المختلفة وهل كانت وزيرتنا المبجلة بهذا الجبن لتعتذر عن تمثيلك لأنها مرتطبة في مناسبة أخرى .. أكثر ما أفرحني في الموضوع وتهللت له أساريري هو انتظار نوائب محافظة عجلون للوزيرة لأكثر من ساعتين ويبدو أنهم ما زالوا يجهلون أنّهم وبحكم الدستور أعلى منها منصبا وهي من عليها انتظارهم وليس العكس .... عموما فقد أعجبتني ردّة فعل الوزيرة تجاه المواطن الذي انحنى لتقبيل قدمها هي أنها شعرت بأحراج كبير ولم تدري ماذا تقول فسامحكم الله يا أهل عجلون فأنتم دائما ما تضعون المسؤولين الذين يتجشمون عناء السفر من عمان إليكم في مواقف محرجة مما يدفعهم للتفكير مئة مرة قبل زيارتكم حتّى وإن كانت معظم هذه الزيارات بدون فائدة وإنما تأتي من باب الهالة الإعلامية وحب الظهور وجلّها أقوال لا تترجم إلى أفعال ....



وفي الختام فكم هو من المؤسف أن نرى أبناء محافظتنا العزيزة وقد وصلت بهم الأحوال ومن جرآء ما يعانون من الفقر والعوز وضنك العيش إلى تقبيل أقدام المسؤولين وأصحاب الكراسي والمناصب فأي ذل وهوان بعد هذا وأين الكرامة يا من تتغنون بكرامة المواطن الأردني .. لا شك أنّ كرامة المواطن الأردني قد باتت في الحضيض لا بل قد ماتت وشبعت موتا وأكل عليها الدهر وشبع....



وعلى العموم فكل استقلال والوطن الحبيب بألف خير ....................


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     03-06-2015 22:15:35
بنت العم الكريمة بتول الصمادي
تسلمي بنت لا بل شكركم جميعا على متابعة ما أكتب وتجشمكم عناء التعليق واجب علي فأنتم تستحقون مني كل اﻹحترام والتقدير وأعتذر عن أي تقصير في الرد على تعليقاتكم خاصة في هذه اﻷيام وذلك لضغط العمل واﻹرهاق ... مرة أخرى شكري وتقديري وأطيب وأجمل امنياتي بنت العم الكريمة بتول الصمادي ...
بتول الصمادي     |     02-06-2015 20:51:42
بطاقة شكر
الى ابن العم نحن من ووجب علينا شكرك علا تلك المقالات الرائعه التي تصف واقعنا الذي نمر به با الرغم من غربتك وبعدك عن الوطن بالمسافه الا انه في قلبك هذا ما لمسناه من مقالاتك. شكرا لك
ابراهيم ريحان الصمادي/أبو ظبي     |     01-06-2015 21:25:39
بطاقة شكر
اﻹستقلال والحرية والعدالة اﻹجتماعية واﻹقتصادية والشؤون السياسية والمرجعية الدينية كلها مرتبطة مع بعضها بعضا لا تفصل بينها حدود ولا يمكن ﻷي منها أن تتحقق بعيدا عن اﻷخرى ... اﻹستقلال الداخلي أهم بكثير من التحرر من مغتصب او محتل والحرية منارة للشعور باﻷمن في ظل استقلال حقيقي ... أن نكون عبيدا ﻷبناء جلدتنا فتلك قمة اﻹستعمار ... أن يكون مصيرنا معلقا بأيدي ثلة لا تتجاوز اصابع اليد عددا فذاك هو اﻹستعمار ... أن يقوم ساستنا برسم حياتنا والتحكم بها وبنا على أهوائهم وحسب مصالحهم فذاك هو اﻹستعمار ... أن يبقى النفاق واﻹسراف في اﻹنفاق هو الفيصل في كل مناسباتنا وطنية كانت أم غير ذلك فتلك هي السفافة واﻹستهتار ....

اﻷصدقاء اﻹعزاء القرآء والمعلقين بفيض من مشاعر المحبة اتقدم منكم بأعظم آيات الشكر والتقدير على متابعتكم وإضافاتكم القيمة وإحترامي الشديد ﻵرائكم ...

بنت العم بتول الصمادي الكريمة ....

الأخ العزيز محمد القضاة اﻷكرم ...

الصديق العزيز الشاعر أنور الزعابي اﻷكرم ....

الصديق العزيز الشاعر محمود فريحات اﻷكرم ... أشكرك على اﻷبيات الشعرية الرائعة

الصديق العزيز الشاعر علي فريحات اﻷكرم. ....

الصديق العزيز الشيخ عقاب العنانزة اﻷكرم .....

ابن العم العزيز ابو محمد صمادي مغترب اﻷكرم ....

الصديق العزيز الشاعر ماهر حنا حداد اﻷكرم ....

اﻷخت العزيزة والكاتبة صفاء المومني الكريمة ....

ابن العم العزيز ابو بشار كرم حداد اﻷكرم .....

لكم مني جميعا كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات .......


كرم سلامه حداد/عرجان     |     01-06-2015 08:05:56

ابن العم ابو الريحان الصمادي المحترم
لقد قرات المقال كاملا وبتمعن وانت الكاتب المبدع بافكارك الجميله,,,
واصبح لا يعنيني الاستقلال بقدر ما انخنى ابن عجلون على اقدام وزيرة,لينال حقه ,,,
كثيرا من قبلوا اقدام النساء وسيقانهن وووووو لاجل الحصول على باطل ودقعوا من جيوبهم الكثير,,,لكن ان ينحني ابن عجلون ليقبل اقداما للحصول على حق,فهذا ليس استقلالا انما استعمارا ,,,,
لا يوجد استقلالا بما تعنيه الكلمة,,,وان الاحتفالات جميعها هي مجاملات,,,الاستقلال ان يشعر الانسان بانه ليس تابع وليس راكع , تحت اقدام الوزيرة,,,
صفاء المومني     |     31-05-2015 00:51:22
أنستقل من الفقر؟؟!!
اسعد الله اوقاتكم بكل الخير
حزاك الله الخير على مقالاتك النابضه بالم الواقع وحال ابناء وطنك
ربما اصبحت ذكرى لا اكثر يدوي صوتها بطنين بين الشعب للاستقلال من عبودية المحتل ولا زال الشعب عبدا للفقر والقهر .....
كل عام والوطن بحال افضل ....
وتقبل خالص احترامي.
ماهر حنا حدّاد - عرجان     |     30-05-2015 17:37:33
ما أروع الوطن
ابن العم الحبيب إبراهيم الصمادي المحترم
ما أروع الوطن وما أروع رجالات الوطن الشرفاء امثالك وهم يحملون الوطن
في قلوبهم وأفكارهم حتى في الغربة وبحق لا يعرف الإنسان قيمة الوطن إلا
عندما يبتعد عنه ولكن سيبقى الوطن في قلوبنا وستبقى فرحتنا باستقلال الأردن
كلما رفرفت راياتنا في الأفق حمى الله الوطن ملكا و شعبا وسلمت حروفك
وتقبل مني خالص محبتي
واحتراااااامي
وتقديري
صمادي مغترب     |     30-05-2015 09:24:30
مصطلحات فارغة!!!
أبو أحمد العزيز

عند إستعمال أي مصطلح يجب علينا أن نعرف ماهيته حتى نضعه في المكان المناسب في الجملة... ومصطلح الإستقلال لا أظن أنه ينطبق على أي كيان عربي أو إسلامي لأنه ببساطة قرار البلاد ليس بيد أهلها!!!

أما بالنسبة لمن يظن أن من إنحنى عند قدم الوزيرة أنه أهان نفسه فبوجهة نظري هو لم يهن نفسه بل أهان كل صاحب قرار بالبلد الذي لم يفمع في كربته بغض النظر عن أسبابها.... لأن الذل الحقيقي أن تقبل الأمة أن تحكم بغير ما إرتضاه الله لها وأي أمر بعده ليس بجلل!!!

إبن العم الكريم:
المدفوعات للإحتفالات الوهمية إن كانت من الحكومة أو من جيوب أهل ( الخير ) فهي إنفاق أموال بالباطل وعلى الأغلب سيسأل عنها منفقها عند السؤال ( ومالك فيم أنفقته..؟؟) لأنه في الحقيقة لا يوجد ما يسمى إستقلال في في العطلة الرسمية...

مع التحية والإحترام للجميع
عقاب العنانزه     |     30-05-2015 09:10:11

الاخ السيد ابو احمد المحترم .
في كل دول ومجتمعات العالم وحتى في الولايات المتحده الدولة الأعظم اليوم والتي كانت مستعمره من قبل بريطانيا العظمى . والذي يمثل يوم 4_7 من كل عام رمزية وطنيه كبرى تحتفل بها الأمه الأمريكيه . تمثل ذكرى الاستقلال رمزية وطنيه سياسيه مجتمعيه .
لكن هناك فرق كبير بين مفاهيم وثقافات الشعوب التي تحتفل بأعياد استقلال أوطانها . وهذا الفرق سببه تحكّم العاطفة بسلوك العرب والمسلمين وتقديمها على الحكمة والتعكّل . فانقلب حال الأمه الى طوفان كبير من المُرائاه والنفاق يجتاح فكر وسلوك عليّة القوم قبل عامته .
في مفهوم وثقافة الامم الواعيه والدول والحكومات ناضجة الفكر وسوية السلوك . يبدأ يوم الاستقلال مع شروق الشمس وينتهي مع غروبها . الاّ في بلاد العرب أوطاني تُعطّل المصالح العامه للمؤسسات والشعب لأيام وأيام . وتُنفق المبالغ الطائله من قبل دهالقة النفاق الرسميين والشعبيين سواءً على أرض الوطن أو في مقار السفارات خارجه ... ما يُحوّل الماسبه الى فرصه لكل من يبحث عن التكسّب والارتزاق .
للأسف يا صديقي حتى ثقافة النخب السياسيه والاجتماعيه الوطنيه أصبحت ثقافه عدميه . وها نحن نعيش واقع عدميةجدواها ..
وعلى الهامش أقول إن ثقافة المبالغه والإغراق بالمدح والتمجيد هي أحد أسباب تخلّف الامة عن ركب الامم . وأحد أسباب تمزّقها وشرمذتها وضعفها وانكسارها . ولنا بثقافة ومفهوم العرب بتقديس وتأليه الشخوص ( المُهيب . الأوحد . المنقذ . المُخلّص .) خير دليل وعبره ..
عندما يختلط الحابل بالنابل وتصبح المناسبات الوطنيه فرص للرغاث يصبح الحال مشوّه لصورة الاستقلال وليس مجمّل لها ...
مع أطيب تحياتي لك ودمت بخير ..
علي فريحات     |     29-05-2015 18:53:31

الأخ العزيز ابو احمد ابراهيم ريحان الصمادي الأكرم

مواطن وجع وسموم ناقعة هي التي تفشت في كل مفاهيمنا وسلوكاتنا فتلك والله فتن عظيمة ... استغلال الاستقلال وغيره لعرص صور من النفاق والتبجح والتبعية البغيضة أصبح سلوكا هنا وهناك بلا قيد أو شرط وبلا مانع من مجتمع أو مسئول أو وازع خلقي ...

المشكلة ليست بنظري فيمن يقبل الأيادي .... لحصوله على حاجته ، بل في برامج تغيير الثقافة ليصبح النفاق والتسول والوضاعة مظهرا في المجتمع ؛ والمشكلة فيمن يكتفي بأغنية الاستقلال ولا يتحول إلى حداء الانطلاق بنهضة نفسه وبلده مع قوافل الناهضين ، وتفرحه الصورة والخبر والموائد وبريق الاحتفالات ولو كانت على سبيل الهدر أحيانا ، بل غالبا ....

أما موضوع الاستقلال فإذا كان لسيادة فبها ونعمت ولكننا لم نعد نرى أي بلد عربي يمارس سيادته بشكل كامل والأحداث من حولنا تكفي للبرهان ......

كل شيء تغير سيدي والله المستعان

شكرا لك على طرحك الحقيق بالتأمل والجدير بالاهتمام
وتقبل فيض محبتي واحترامي
محمود الفريحات /أبوبدر     |     29-05-2015 03:07:36
الأخ إبراهيم الصمادي،ابواحمد
تحياتي أخي الكريم وبعد ،

إذا الأوطان دنسها فسوقٌ -- وهان عزيزها نفساً وروحا

واوغر في الضلالة ظالموها--- وصار النهب لا يخشى وضوحا

فما نفع التغني والتباهي --- وقد أدمت جوانبنا القروحا

كما أنت دوماً ،قلمٌ يتغنى بحب الوطن والامه ،ذلك النوع من الحب الذي ما أحوجنا اليه ،الحب الذي يذكر الأشياء كما هي بلا مواربه ،يسمي الأشياء باسمائها ،لقد شبع الوطن والمواطن من المديح الزائف ،والتصفيق بسبب وبلا سبب .سلمك الله قلماً حراً ،لا يتوانى عن قول ألحق،ولك كل الاحترام والتقدير

أنور الزعابي الامارات تحليل أستراتيجي     |     29-05-2015 00:03:08
أرتقيت بفكرك ومنطقــــــــك ووضعت الصواب في محله

المباركة للاردن الشقيق عيده الوطــــــــــــــني المجيد

كالعاده الاستاذ الاخ أبراهيم ريحــــــــــــــــــان يطرح الموضوع بفكره وهمه الوطني الاصيـــــــــل

ورأيه الصائب والدقيق وأنتقاداته الزاخرة بالنصائح والاقتراحات الهامة والصائبة والتي هي في مصلحة

الاردن الشقيق والمواطن ألاردني الكادح البسيط والذي هو غير أباطرة الرأسماليين في عمان

والذين باتوا اليوم يسكنون في بروجهم العاجيــــــــــــــة ولهم أسلوبهم الخاص في معيشتهم المرفهة

والناعمه

وعلى قولة أحدهم وهو من ألاباطـــــــــــرة عندما زرته خلال زيارتي الاخيرة الى الاردن الشقيق

شو بيهمني عنـــــــدي قصري وسياراتي وشركاتي وعقاراتي ولا ينقصني شيئا

وصيفياتي أقضيها في أوربا

علما أن الاخ من المنتمين للاردن بالتجنـــــــــــــــــــس فقط ولم أشعر بأن لديه حسا وطنيا أوهما

مشتركا بينه وبين الاردنيين الكادحيـــــــــــن , فكــــــل همه هو توفر العز والرفاهيــــــة والبختره

نعم أستاذ أبا أحمــــــــــــــــد تكلمت بالحقيقة وطرحت أرأئك بكل حرية وتجرد وحفظت ألقاب من

ذكرتهم في أنتقاداتك الحقيقة والصائبة وهذا دليلا على شجاعتك وجرئتك ورقي منطـــــــــــــــقك

فلن يزعل منك ألاجاهلا أو حاقــــــــدا أو خائفا من أخطاء وكوابيس تلاحقه من خلال عمــــــــــــــله

نعم فلو وفرت الاموال المصروفة على الاحتفاليات والبهرجات لسدت أوجه كثيرة للمعوزين والمحتاجين

في الكثير من القرى والجيوب الفقيرة في الاردن الشقيق

وشكرا





بتول الصمادي     |     28-05-2015 23:11:58

ابداع يصف الواقع الذي نمر به ماهو. وقتكم يا مسولين لتصحو من نومكم المواطن تعب
بتول الصمادي     |     28-05-2015 23:05:36

اخي ابراهيم للاسف الواقع الذي يمر بنا من تحديات وصعوبات كلها تعود علا المواطن الاردني البسيط بصعوبه والم لايقدرها. المسولين بهذا البلد فبدل من تلك الاحتفالات الكثيره والكلام الذي يعاد كل. عام من المسولين. ان يتم التبرع بتلك النقود لصالح المواطن بس مين الي يفهم انه الوطن مبده حكي ولافتات واحتفالات بفنادق فخمه بده دعم ونماء وايد بايد مع القائد جلالة سيدنا لنخلي الاردن دوله كبيره مش با الحكي والكلام با. الا فعال
بتول الصمادي     |     28-05-2015 22:46:19

كل عام. وقائد الوطن بالف خير واللهم ادم علينا نعمة الامن والامان
محمد القضاة     |     28-05-2015 22:19:32

والله يا دكتور ما خط قلمك في هذا المقال الا جزءاً يسيراً من الواقع المؤلم الذي يحدث في محافظة عجلون العامرة بالرجال الذين يفتخر بهم ويرفعون الرأس أينما حلو والذين غيبوا عن الشأن الاجتماعي والعام وتم احلال بعض لا بل الكثير ممن هم اقل شأناً ليصبح هؤلاء المأمورين هم من يمثل أبناء المحافظة لدى الدوائر الرسمية وأصبحوا هم المتحدثون بإسم الأغلبية المطلقة من أبناء المحافظة حتى أصبحت الصورة العامة عن هذه المحافظة لا تسر صديق . بالختام تحياتي لك ولقلمك الحر
بتول الصمادي     |     28-05-2015 22:10:16

ابن عمي للاسف اصبحت المضاهر والحتفالات كثيره وكان من الافضل ان يتم التبرع بها للفقراء بدل تلك الاحتفالات والكلمات التي لم تتغير من سنين مرت البلد بحاجه الي دعم من كل الاطراف فكفاكم مسولين هذا الوطن الكذب والنفاق افيقو من احلامكم الاواقعيه واهتمو با المواطن الاردني الذي تعب من المسوليه التي فرضت عليه بسب الواقع المحيط بنا من مااسي كفانا
بتول الصمادي     |     28-05-2015 22:01:17

كالعاده ابن العم كلام جري وواقعي يحاكي واقعنا الذي نمر به
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح