الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
بيئتنا ليست بعيدة عما حدث في الفيفا
بقلم عمر سامي الساكت

=

 

كل التحية والإحترام لسمو الأمير علي بن الحسين لجهوده وتمثيله المشرف للأردن في الإتحاد الدولي لكرة القدم وكذلك خوضه الإنتخابات الرئاسية الأخيرة له وبالطبع تأثيرها ليس كروي فقط بل سياسي وإقتصادي أيضاَ، وبالطبع دعونا الله له متوسمين النجاح ولكن لعلها فيما بعد ستكون له إن شاء الله؛ والأهم بإعتقادي العبر من تلك التجربة حيث أن تلك الإنتخابات الدولية أكدت الإصرار على التشرذم البغيض واللامبرر لممثلي القومية العربية ولا يرُدنا هذا على أعقابنا ولا يعكس الحالة الشعبية أيضاً بل كيف تنطح هؤلاء المناصب، كما وكشفت لنا تغلغل الفساد حتى في مسؤوليين غربيين ودوليين، وقد عايش الأمير  تلك الأجواء فكانت النتيجة غصة لنا قبل أن تكون له؛ وخاصة في ظل تنكر ممن هو المفترض بأنه مواطن أردني بتنصله عن واجبه الوطني وكل الحق على من منحه الجنسية الأردنية الشريفة وقد يكون القرار ليس لنا سيادة عليه والتي تظهر بتصريحاته وكأنه يتحدى سحبها وهي ليست قضية صوت إنتخابي بل هو جنسيته غير الدستورية ولا تحتاج لتضخيمها بل نقل الموضوع برمته إلى فكرة دسترة فك الإرتباط بالضفة (الغربية) من فلسطين ومراجعة الجنسيات غير الدستورية بناءاً على ذلك، وطبعاً لا يمكن أن ننقل المعركة بهمجية متعصبة نحو الشعب الأردني الأصيل بمختلف أطيافه ولا حتى إلى الشعب الفلسطيني الصامد بل هو موقف متطرف لنفر من قيادة السلطة التي أنفصمت ببعض رجالاتها عن التمثيل الشعبي.
إن هذه الأجواء بكل ما فيها نعيشها الأردنيون في كل يوم تحت وطأت عدد لا بأس به من الفاسدين المتنفذين الذين استولوا على مقدرات الوطن بإزدواجية نجسة بين السياسة والإقتصاد لتطويع الأولى لصالح الثانية لتصب في جيوبهم وكذلك هذا ما يعيشه المرشحون للانتخابات البرلمانية في الاردن تحت وطأت قانون الحظ الواحد والدوائر الوهمية علاوة على المال السياسي ولم يتم محاكمة من قبض عليه متلبساً بهذه الجريمة ليكون ممثلاً للأردنيين ومشاركاً في الحكم، ولا يختلف الأمر كثيراً في باقي العمليات الإنتخابية. عداك عن إنتاج الحكومة مشايخ مصطنعين ومنهم من هو صاحب أسبقيات مخزية وأخرون تم أختيارهم عنوة كونهم بصيمة وهتيفة يتم شرائهم بظرف بريد يسلم لهم دورياً أو حتى برسالة من الديوان تكفي لتثمين رؤسهم (وبالطبع لا أعمم) وهذا يضر بمصالح الدولة أكثر مما ينفعها على المدى المتوسط والبعيد وفي حالات الطوارئ فهؤلاء لا يفهمون إلا لغة المصالح فإن ذهبت ولوا أدبارهم.
وأخيراً أقول قد ينعم الله على الناس بالمصائب وإن كبرت وقد يبتلي الناس بالنعم، فهل وصلت الرسالة

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
عمر الساكت     |     05-06-2015 14:44:10
Omarsaket@hotmail.com
صح لسانك اخي مهند الصمادي
مهند الصمادي     |     02-06-2015 11:47:28
التكنو
هذا حالهم -- غدر - خيانة -وعمالة - وقذارة هم لم ولن يكونوا في اي وقت الى صف العرب
اعتقد انة غير مستغرب كثيرا ولكن المؤسف هو فتح الابواب والترحيب الكثير بهؤلاء العملاء
دمت بخير اخ عمر
عمر الساكت     |     01-06-2015 23:07:19
Omarsaket@hotmail.com
حياك اخي عقاب العنانزة وبرأيي ليست القضية سخصية ولكن موضوع يحتاج لمراجعة
عمر الساكت     |     01-06-2015 23:05:10
Omarsaket@hotmail.com
كل التحية لهذا المنبر الحر وكذلك لأخي محمود فريحات وكما ترى فان الموضوع نظرت اليه ليس من باب كرة بقدر العبر لوحداتها العربية وان لها تأثير على السياسة وطرحت أيضاً كما ترى موضوع وطني من العيار الثقيل باعتقادي وهو فك الارتباط ومراجعة دستورية الجنسيات وهو يخدم صبأت أهلنا في فلسطين أشكرك على المتابعة وأرجو ان تقرأ مقالي هذا بتمعن اكثر لتعي المقاصد يا صاح
محمود الفريحات /أبوبدر     |     01-06-2015 18:17:15

أود سلفاً أن أشير إلى أن الوطنيه ليست عاطفةً خاليةً من الوعي والتفكير فيما يفيد أو يضر ،ومع ذلك أريد أن اطرح هنا تساولات كثيره لمن يريد أن يرد عليها بصدق مع النفس :

1-كيف أصبح موضوع الفيفا الآن أكثر أهميةً من كل الكوارث التي تحيط بنا وتصيب امتنا بمقتل كل ثانيه تمر .

2-لماذا لم نحدد موقفنا من الدول والاشخاص حول أحداث أكثر تاثيراً على مصالحنا من إنتخابات [الفيفا] ،ولن أعد .

3- هل ما يحتاجه الاردن ألان هو رياسة الفيفا ،وهل حلت مشاكلنا في الداخل والخارج لكي نثور بسبب الفيفا .

4_ هل علاقة الاردن مع العرب [وفلسطين] خصوصاً أقل أهميةً من كره القدم .

5- لم نسمع احداً يطالب بمحاسبة من أساء للاردن كوطن في أكثر مصالحه حيويه وفي أمر هددت الوجود الوطني .

ادعو الله أن يعود لنا الوعي الوطني والاسلامي الصحيح ،وان يرفع عن الامه ما أصابها .

ولكم كل التقدير .



عقاب العنانزه     |     01-06-2015 15:42:44

تشير الدلائل والتقارير الاعلاميه ان موقف جبريل الرجوب من موضوع التصويت للصهيوني بلاتر كان بطلب او بتكليف من ارباب نعمته جهاز الموساد الاسرائيلي الذي يعمل معهم ويتامر على ما اعتبره كاذبا شرفه الوطني والعسكري .
حاول هذا العميل بائع ضميره وعروبته و وطنه وشعبه . ان يلقي بحجر ملطخ بقذاارات الفتنه في بركة الصفاء التلاحمي الاردني الفلسطيني . لكن الشعبين قالوا له فشرت ايها العميل الصغير وفوتو عليه وعلى ارباب نعمته فرصة تعكير الصفو بين الشعبين ........
اثبت الواقع ان معظم الاتحادات الرياضيه في افريقيا واسيا مشتراه مواقفها بمال امبراطورية الفيفا الفاسده والعنصريه وخاصه اتحادات الدول الضعيفه والفقيره من خلال رؤساء اتحادات هم مجرد دمى بايدي عتاة فساد وافساد هذه الامبراطوريه التي ازكم انوف شرفاء العالم روائح قذارات فسادهها ......
لكن ان كان للباطل جوله . فان للحق جولات . وعما قريب ستسطع شمس الحقيقه ......
مقالات أخرى للكاتب
  التشوهات في الموازنات العامة
  الأراضي الأردنية المحتلة
  خارطة الطريق إلى الديمقراطية
  الدور الريادي لديوان العشيرة
  تجربـــة اللامركزيـة
  رداً على مقال إمامة الشيعة وخلافة السنة
  دورنا في صياغة الحاضر والمستقبل
  الغرب والنظام الإقتصاد الإسلامي
  من قلب أحداث العنف في الجامعة
  طبائع الاستبداد في منظمات الفساد
  تطويـــــــــر القضــــــاء
  علمنة المناهج المدرسية
  العلاقات التركية الصهيونية ندية أم إذعان
  الكوارث الطبيعية رسائل لنا
  تعقيبا على مقال تركيا علمانية يا عرب
  الموازنة العامة لسنة 2016م
  حملات تشويه صورة الدعـــــــاة
  الإباحية والتضليل في قناة ( رؤيــــــــــــا )
  تقييم أداء الموظف والترهل الإداري
  فــن تســـــميم العقـــــول
  قراءة في الموازنة العامة لسنة 2015م
  مصيبتنا في نفوسنا أعظم
  رسالة إلى تنظيم داعش
  التطبيــــــــــــــع القصـــــــــري
  سلاطين آل عثمان سليمان القانوني (رضي الله عنه)
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح