الجمعة 24 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

وتسطع شمس عزك يا ولدي

بقلم عبدالله علي العسولي

حب الوطن والقائد

بقلم هاني بدر

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
خربة السليخات في التاريخ
بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

=

1 :  ألمقدمه :

1:1 . إستمرت عشائر الوهادنه باستثمار جميع  الأراضي الزراعية  الموجودة  في غور الوهادنه ، (الممتد من وادي القرن شمالا وحتى وادي راجب جنوبا ) ، منذ الحكم العثماني لبلاد الشام ، إلا أن هذه السيطرة على كل هذه المساحات من الأرض والبالغة حوالي (30|) ألف دونم تعرضت للتغيير للأسباب التالية :

1:1:1. بعد اضطراب الأوضاع في الدولة العثمانية وانشغالها في تحالفاتها قبيل الحرب العالمية الأولى ومع ظهور بعض شركات شراء الأراضي في لبنان وفلسطين مع وجود بعض سماسرة الأراضي من نفس المنطقة ، تعرضت كثير من ملكية مساحات واسعة منها للانتقال بالبيع لهذه الشركات أو للأفراد .

2: 1:1 .  تقسيم أراضي غور الوهادنه الى وحدات زراعية صغيرة ، بعد مرور قناة الملك عبدالله من غور الوهادنه في بداية الستينيات من القرن العشرين ، وتمليك غالبيته هذه الوحدات الى أشخاص من خارج  .

3:1:1 . الزحف العمراني الواسع الذي اجتاح المنطقة نتيجة للزيادة الطبيعية لسكان الأردن غطى مساحات واسعة من الأراضي الزراعية ، من بلدة كريمة الجنوبية وحتى وادي القرن شمالا .

2:1.  بعد تأسيس إمارة شرقي الأردن ، ارتبط غور الوهادنه وسكانه  مع قضاء عجلون ، وأستمر إلى نهاية الستينيات من القرن العشرين حيث تم ربطه إداريا بمحافظة اربد / لواء الأغوار الشمالية ولا يزال .

2: الموقع :

تقع خربة سليخات في الطرف الشمالي الشرقي من غور الوهادنه ، وفي بداية السفوح الشرقية لسلسلة جبال عجلون ، تبعد عن بلدة الوهادنه حوالي (5) كلم غربا ،  بينما تبعد عن مدينة اربد حوالي (65) كلم إلى الجنوب الغربي ، وتبعد عن بلدة كريمة حوالي (4.5) كلم  جنوبا .

1:2 . موقعها الفلكي : (35°36'8"E) ، (32°19'44"N   )، تنخفض عن سطح البحر حوالي (110م) ، تربتها سوداء صالحة للزراعة ، سطحها مستوي إلى حد ما ، إلا أنها تنحدر ببطء نحو الغرب ، تخلو من العوائق الصخرية ، يمر من طرفها الشمالي وادي أم رسن ، يوجد في أراضيها بعض التلال الترابية قليلة الارتفاع ، مثل تل المقبرة تل سليخات ، تل ابو الدحنون ، وتل ابو العقارب .

تمتد أراضيها من الخط المار بمرتفع ابو القطف - المنحلة – خربة هجيجه ،  وحتى نهر الأردن (الشريعة) بطول حوالي ثلاث كيلومترات ، يقع بالقرب منها خربة أهنيدة وخربة هجيجه ، وخربة ابو فلاح ، بالإضافة إلى عدد من الكهوف الحجرية القديمة وخاصة في المنطقة الشرقية ، وتظم أراضيها عدد من عيون الماء العذبة .

3. المساحة والســــــــــــــــــكان:

يقطن قرية سليخات هذه الأيام بعض من عشائر الوهادنه ، مثل : عشيرة السواعي ، عشيرة السمارنه (ابو سمرا) ، عشيرة الفطيمات ، عشيرة الوحشات ، عشيرة الشقيرات ، وعشيرة الزطايمة ، بالإضافة إلى بعض العائلات من عشائر خارج مناطق الوهادنه ، لم استطع تحديد عدد الساكنين هذه الأيام في قرية سليخات ، لوجود حركة مستمرة لساكنيها في تنقلاتهم في مناطق أخرى قريبة ابو بعيدة عن هذه القرية ، وعلى سبيل المثال بعض الأشخاص من عشيرة معينه ممن ذكرتها لها بيت سكن في المنطقة المسماة (ابو سيدو)،التي تبعد عن سليخات حوالي اثنان كيلومتر ،ولها بيت في قرية سليخات وتشغل البيتين معنا ، او يعودوا من مساكنهم في بلدة كريمة إلى مزارعهم في قرية سليخات ليعملوا فيها طيلة اليوم ويعودوا في المساء للمبيت في كريمة ، وهكذا ...

تبلغ مساحة أراضي الجدر في قرية سليخات  حوالي ( 82 دونما )، أما مساحة الأرض الزراعية لقرية سليخات وما جاورها حوالي (12585دونما ) (1)

جدول يبين أرقام الأحواض ومساحتها حول قرية سليخات(2) :

 


الرقم

أسم الحوض

المساحة

الرقم

أسم الحوض

المساحة

1

أم المرار

2244.825

7

هنيده

264.825

2

النقرة الشرقية

1241.924

8

المنحلة

239.496

3

النقرة الغربية

1721.358

10

سليخات البلد

82.710

4

عين البيضاء

307.621

11

سليخات

3093.865

5

هجيجه

1388.924

12

 تل ابو العقارب

1077.035

6

هجيجه البلد

229.078

13

المقبرة

693.413

 

المجموع

7133.73

 

المجموع

5451.344

 

4. زيارة الرحالة الغربيين الى خربة سليخات وما جاورها :

نشط الرحالة الغربيين بالتوافد إلى بلاد الشام منذ بداية القرن التاسع عشر حيث سجلوا ملاحظاتهم التي تخص التعداد السكاني ، وأماكن الاستيطان والثروات الاقتصادية والطبيعية والجغرافية والبقايا الأثرية .فنجملهم في هذه المنطقة حسب تاريخ نشاطهم :

1:4. زار بيركهاردت جبال عجلون وشمال وادي الأردن في عام 1812م ، وقابل الشيخ يوسف البركات الفريحات زعيم جبل عجلون المقيم في قلعة عجلون ومعه بعض الأسر(3) من عشيرة الفريحات والخطاطبة والشويات الذين خرجوا من خربة الوهادنه ، ووصف بعض الأماكن التاريخية في المنطقة التي زارها في كتابة (رحلتي في جنوب سوريا وشرق الأردن ) ، ومن الملاحظات التي سجلها خلال زيارته لغور الأردن (أن هذه المنطقة توفر أرضا خصبة لعدد من القبائل البدوية ، بعضها أتخذ من غور الأردن مستقرا والبعض الأخر يجيئه من المرتفعات الشرقية خلال أشهر الشتاء ، كما قابل بعض المشتغلين بزراعة حقول القمح والشعير والذرة .

2:4. زار العالم بكنغهام غور الأردن سنة 1816م ووصف قرى هجيجه وسليخات ، وفقارس على أنها قرى مهجورة ومهدمة (4) ، في كتابة رحلة في سوريا وفلسطين .

3:4. زار العالم روبنسون في أيار عام 1838م هذه المنطقة وذكر في كتابة (البحوث التوراتية في فلسطين والمنطقة المجاورة ) عن مشاهدته (مابين 30 – 40فلاحا ) جاءوا من المرتفعات الشرقية القريبة ، بغرض حصاد الحبوب التي زرعوها سابقا (5).

4:4. زار العالم الأمريكي  الدكتور سيلاه ميريل في آذار عام 1876م معظم القرى القديمة من طبقة فحل وحتى خربة سليخات ووصف خربة هجيجه باعذب الكلمات ، ومما قلة عن هجيجه ( لو أتيح لي بناء بيت صغير في هذه المنطقة لحسدني عليه العالم ، ووصف دومة هجيجه بأنها الشجرة ذات الأشواك المتوحشة (6)،

5:4.  زار العالم شوماخر عام 1886م جبل عجلون والجزء الشمالي من غور الأردن من العدسة شمالا وحتى فقارس جنوبا (7)، وبين في رحلاته في شرقي الأردن  أهمية فقارس ، على أنها موقع هام تمر بة الطريق الواصلة ما بين المرتفعات الشرقية والمرتفعات الغربية ، وان أراضيها زرعت بالقمح والشعير والذرة والسمسم .

6:4. العالم الألماني شتويرناجل عام 1898م الذي زار جبل عجلون وشمال غور الأردن (8)، وكان أكثر الرحالة تركيزا على القرى الموجودة في منطقة الوهادنه ، ومن ضمنها خربة سليخات ، وقد ذكر كل من خربة ابو فلاح ، وخربة هجيجه ، وخربة وهنيدة ، وخربة القرن ، وتل ابو العقارب ، وتل الحندقوق ، وتل سليخات ، وقرية فقارس ، وذكر أن العائلات المشتغلة بالزراعة والآتية من خربة الوهادنه إلى قرية سليخات لم تستقر طوال العام فيها ، بل كانت تسكن في خيام او أكواخ أقيمت في الطرف الغربي من قرية سليخات ، وبعد أن ينهوا عملية الحصاد يعودوا ثانية إلى خربة الوهادنه .

5. المسوحات الأثرية التي جرت في منطقة سليخات وما جاورها .

1:5 . كان نلسون جلوك أول من أجرى مسحا اثريا في هذه المنطقة في الفترة ما بين (1939-1940م) (9) ومرة أخرى ما بين (1942-1947م) وقد ذكر المواقع التالية في منطقة سليخات منها : ظهره ام المرار ، خربة عين البيضاء ، تل هنيدة ، تل هجيجه ، خربة سليخات ، تل ابو العقارب ، تل ابو دحنون ، وتل الحندقوق .

2:5 . كتب العالم دي كونتسون (10) عام 1953م تقريرا اثريا في منطقة وادي الأردن وركز على المواقع المهددة بالتدمير وذكر من ضمنها تل الحندقوق بعد أن أرخ له الفخار السطحي إلى نهاية العصر الحجري والنحاسي .

3:ِ5.  جرى مسح اثري منظم (11) عام 1975وعام 1976م شمل المنطقة من العدسية ولغاية البحر الميت ، وسجلت فيه (224) موقعا اثريا ، من ضمنها في منطقة سليخات : أم البعر ، وظهرة ام المرار ، وخربة هجيجه ، وتل هجيجه ، وتل هنيدة، ومقبرة سليخات ، وخربة سليخات ، وتل ابو العقارب ، وتل ابو دحنون ، وتل الحندقوق ، وتم رصد الكهوف والملاجئ وأماكن استيطان الإنسان في العصور الحجرية على سفوح المنحدرات المطلة على غور الأردن .

4:5.  وكان أخر مسح تم لمنطقة سليخات كان عام 1985م من قبل معهد الآثار والانثروبولوجيا في جامعة اليرموك،  شمل قرية سليخات والمنطقة المجاورة لها وكانت على الشكل التالي(12) :

1:4:5. قرية سليخات :  وقسمت إلى ثلاثة مناطق :

 أ . منطقة السفح الشمالي الشرقي للقرية :  وقد عثر فيها على خمسة كهوف صخرية وستة قبور منحوتة بالصخر بشكل أفقي ، ومن خلال دراسة الشقف الفخارية بالقرب من القبور ، وجد أنها تعود للعصر البيزنطي ، كما عثر في الموقع على بقايا معصرة للنبيذ نحتت بالصخر ، وعُثر على مجموعة من الأدوات الصوانية تعود للعصر الحجري .

ب . منطقة السفح الجنوبي الشرقي من سليخات والذي تمر منه الطريق الى خربة الوهادنه ، فقد عُثر فيه على تسع مغاور(كهوف) استخدمت لسكن الإنسان في العصور الحجرية ، أما الشقف الفخارية الملتقطة منها تعود للعصور الحجري ، الروماني ، البيزنطي ، الأيوبي/ المملوكي .

 ج . منطقة قرية سليخات : أول رحالة غربي كتب عن سليخات كان العالم الألماني شتويرناجل ، زارها عام 1898م وشاهد فيها ثلاثة طواحين ، وبعض أساسات لبيوت متهدمة أرخها للعصور القديمة ، أما العالم جلوك (13) الذي زارها في الأربعينيات من القرن العشرين ، فقد سجل ان سليخات الأثرية تقع مباشرة الى الغرب من القرية الصغيرة الحديثة والتي تسكنها شتاء عائلات تجئ إليها من خربة الوهادنه ، وقد أرخ الشقف الفخارية فيها الى العصور الرومانية والبيزنطية والإسلامية ، وقد حدد العالم جلوك مواقع ثلاثة معاصر ، استخدمت في العصر الأيوبي/ المملوكي لعصر قصب السكر ، فكانت المعصرة الأولى في السفح الجنوبي لوادي سليخات ، تتزود بالماء اللازم لإدارتها من ماء عين سليخات ، والثانية تبعد عن الأولى بمسافة (300) متر الى الشمال الغربي منها ، تتزود بماء أم رسن ، بواسطة قناة مرفوعة عن الأرض ثلاثة أمتار ويبدو أنها انجرفت من خلال السيول في وادي سليخات ، أما المعصرة الثالثة فتقع على الطرف الشمالي من وادي سليخات ، الى الغرب من الثانية بمسافة (100) متر ، وكانت تدار بواسطة الماء المسحوب إليها من عين هجيجه وعين أهنيدة ، من خلال قناة مبنية من الحجر بطول (2) كلم ، وبعد الاستفادة منها كانت تجمع المياه في بركة ومن ثم في قناة تصل الطرف الشمالي الى تل ابو الدحنون ، حيث كانت تزرع حقول قصب السكر الى الغرب منه ، أما الشقف الفخارية الملتقطة من قرية سليخات فتعود الى العصور البيزنطية والعصور الأيوبية / المملوكية والعثمانية .

2:4:5 . مقبرة سليخات : يقع هذا الموقع على بعد (800م ) الى الشمال الغربي من قرية سليخات وعلى بعد (100 م) من مجرى وادي سليخات ، واستخدم هذا الموقع اليوم مقبرة حديثة للقرية ، وقد تحدد هذا الموقع خلال المسح الأثري الذي تم عام 1975م ، فقد وجد فيها بقايا لآثار ما قبل التاريخ مثل قبور الدولمان (14) (dolmen) والأنصاب (manhir) ، منذ فترة تزيد على خمسة آلاف سنة  ، وقد أرخت الشقف الفخارية فيها للعصور الحجرية والبيزنطية.

 3:4:5.  خربة ابو فلاح (15) : تقع على بعد 2200متر الى الشمال من قرية سليخات ، وترتفع نحو (20 م) عن سطح البحر ، تقع عين ابو فلاح على بعد (500م ) للجنوب الشرقي من هذا الموقع في حين تبعد عين البيضاء (300م ) من جهة الشمال الشرقي ، زارها العالم شتويرناجل  عام 1898م ووصفها بأنها موقع اثري صغير ، تبدو علية بقايا أبنية حجرية ، وزاره الفريق الذي قام بالمسح الأثري على قرية سليخات فوجد فيه بقايا جدران حجرية لبيوت سكنية على السفح الجنوبي للموقع ، وعلى الجهة الشرقية للتله الأثرية ، وعثر على أعداد كبيرة من حجارة الفسيفساء في الجهة الشرقية للموقع ، أما الشقف الفخارية فتعود للعصر البيزنطي ، والأموي ، والأيوبي / المملوكي ، والعصر العثماني . وبجوارها وجد بركة ماء صناعية بالقرب من عين البيضاء استخدمت لإدارة طاحونة مائية .

4:4:5.  خربة هجيجه  : تقع على بعد 1300متر للشمال من قرية سليخات وتنخفض 135متر عن سطح البحر ، زارها العالم شتويرناجل  عام 1898م وسجل وجود بقايا بيوت وجدران حجرية وأعمدة ، وأما الشقف الفخارية فتعود للعصر الحجري والعصر البرونزي والبيزنطي .

أما تل هجيجه فيقع على الطرف الجنوبي من الخربة وعلى بعد 1200متر من قرية سليخات ، وينخفض 60مترا عن سطح البحر ، وعلى الطرف الشمالي الشرقي تقع عين ماء هجيجه . زاره العالم شتويرناجل  ، وبعد مسحة اثريا وجد عليه بقايا أساسات حجرية لبناء مربع الشكل (10×10م ) ، ،وبقايا نظام تحصيني يلف قمة الجبل من الناحيتين الجنوبية والشرقية ، بسماكة (160سم )  أما الشقف الفخارية التي التقطها العالم جيلوك فتعود للعصور ، البرونزي ، والحديدي ، والروماني ، والبيزنطي .

   5:4:5.  خربة أهنيدة  : تقع هذه الخربة على الطرف السفلي للمرتفعات المطلة على غور الأردن  وبها نبع ماء ، ويوجد بالموقع بقايا أعمدة ، وتيجان أعمدة من الحجارة الجيرية ، كما يوجد بها حجر طاحونة أستخدم لعصر الزيتون .

6:4:5.  خربة القرن  : تتبع هذه الخربة إلى خربة الوهادنه ، وتدعى كذلك خربة قرن الحمار ، يوجد فيها بيوت حجرية مهدمه .

 7:4:5 .  تل ابو العقارب  : يقع هذا التل على بعد (1200) متر إلى الجنوب  الغربي من قرية سليخات ، ينخفض (170) متر عن سطح البحر ،زاره العالم شتويرناجل  عام 1898م ، وشاهد علية كومة من الحجارة تدل على انه كان يحوي بعض البيوت ، أما العالم نلسن جلوك الذي مر علية في الأربعينيات من القرن العشرين يقول بأنة بني علية حصن سمك جدرانه من (2.5-3 م )، ولاحظ وجود أبراج من الجهة الشرقية والغربية  ، ويعتقد جلوك بان حجارته تم نقلها لبناء محطة للشرطة بالقرب منه وقبل مروره على هذا الموقع ، ويؤرخ جلوك الشقف الفخارية علية الى العصور البرونزي ، والحديدي ، والروماني ، والبيزنطي .

8:4:5.  تل ابو الدحنون : يقع هذا التل على بعد (1.8) كلم إلى الجنوب الغربي من قرية سليخات وينخفض (160 م) عن سطح البحر ، زاره العالم شتويرناجل  عام 1898م ، أما العالم جلوك فيصفه بوجود مجموعة من الأساسات الحجرية بسماكة (1متر) ويحيط بالموقع سور حجري بعرض ( 1 متر ) تتخلله أبراج مربعه الشكل على الأطراف الشمالية الغربية والجنوبية الشرقية تعود للمرحلة الثانية من ألعصر الحديدي .

 

 9:4:5 . تل الحندقوق  : يقع تل الحندقوق على بعد 3 كلم الى الجنوب من قرية سليخات وعلى الطرف الشمالي لوادي الصرار (وادي صوفره ) ، زاره العالم شتويرناجل  عام 1898م ،وسجل أن على أطرافة الجنوبية والشمالية بقايا أسوار حجرية ومواقع لمنازل ، ولاحظ على الطرف الجنوبي الشرقي بقايا لبركة ماء صناعية كبيرة تتزود بالماء من عين (الصفارا) صوفره الواقعة الى الشرق منه ، أما جلوك فقد لاحظ بقايا جدران حجرية قديمة لأبنية أثرية على طرفة الجنوبي ، تعود الى العصر الحجري النحاسي والعصر البرونزي المبكر ، كما مُسح مرة أخرى عام 1987م وتم رصد مجموعة من المقابر المنحوتة في الصخر على الجانب الشمالي لوادي الصرار وللشرق من تل الحندقوق ، كما عليه وجدت جدران تحصينية تعود الى (3000) عام قبل الميلاد .

10:4:5. تل ابو البعر : يقع هذا التل الى الشمال الغربي من قرية سليخات وعلى بعد 1300متر ، وينخفض حوالي 140متر عن سطح البحر ، سُجل هذا الموقع كموقع اثري بعد الكشف علية من خلال البعثة التي مسحت المنطقة عام 1975م ، وأرخت الشقف الفخارية علية للعصر البرونزي ، والحديدي ، والروماني ، والبيزنطي ، وجد علية أساسات لجدران حجرية سماكة (120سم )، أما الشقف الفخارية  فتعود للعصور ، البرونزي ، والحديدي ، والروماني ، والبيزنطي ، والأيوبي / المملوكي .

11:4:5. تل ام المرار : يقع هذا التل الى الشمال الغربي من قرية سليخات وعلى بعد 1300متر ، وينخفض حوالي 85 متر عن سطح البحر، واقرب المصادر المائية له عين البيضاء وعين ابو فلاح اللتان تبعدان عنه واحد كيلومتر للشرق ، ولم يثبت وجود بقايا لبناء على هذا التل إلا أن الشقف الفخارية التي التقطت منه تدل على أنها من العصر البرونزي ، والروماني ، والبيزنطي .

6: . سليخات وما جاورها في العهد العثماني

ورد في (السالنامه العثمانية ) طابو دفتري/185 للعام 1596م ، ورد اسم سليخات باسم مزرعة )صليحان) ، وأنها تتبع قرية فقارس من ناحية الغور التابعة إلى لواء عجلون العثماني ، وكذلك اسم هجيجه باسم مزرعة ( حجج ) قرب فقارس أما ابو فلاح فذكرت باسم مزرعة ابو فلاح ، وكل هذه المزارع كانت إقطاع (تيمار) الي إسماعيل بن عثمان وشريكة(16)  .وكون هذه المناطق كانت تسمى مزارع إبان الحكم التركي فقد فرضت عليها ضريبة مقطوعة وعلى الشكل التالي(17)  

الموقع

دفتر/970

عام / 1538م

دفتر / 266

عام / 1548 م

دفتر / 185

عام / 1596م

مزرعة سليخات

1500 - أقجه

2300 – اقجه

2500 – أقجه

مزرعة هجيجه

1440 – أقجه

1300 – أقجه

1500 – أقجه 

مزرعة ابو فلاح

لم تذكر فى الجدول

0050 – أقجه

0100 – أقجه

** الاقجة : إحدى مفردات العملة التركية في ذالك الوقت .

يقول المعمرون من الأهالي في قرية سليخات ، ونتيجة لاضطراب الأمن في أواخر حكم الدولة العثمانية في هذه المنطقة ، هجر أصحابها المسكن الدائم والمستقر فيها ، والتجئوا للسكن في خربة الوهادنه بلدهم الأم والتي تبعد عن سليخات حوالي 5كلم الى الشرق ، وأصبحت سكناهم في سليخات موسمي ولفترة محدودة وبشكل جماعي في فترة حراثة الأرض وجني المحصول ، واستمروا في ذلك الى أواخر عشرينيات القرن العشرين الماضي ، وبعد تأسيس الإمارة الأردنية ،  واستتباب الأمن على الأرضي الأردنية وانتشار المخافر الأمنية ومنها مخفر القرن القريب من قرية سليخات ، وتزويده بقوة أمنية مناسبة ، تم بناء منازل دائمة وأصبحت سكنه أهالي سليخات بشكل دائم ومستمر .

 

==================

الباحث / محمود حسين الشريدة

 

 

المراجع والمصادر :

1. دائرة الأراضي والمساحة / عمان .

2. دائرة الأراضي والمساحة / عمان .

3.Burckhadt.j. travels in Syria and the Holy land.pp.325-346.

4. Buckingham.j travel in Syria and palastain.

5. Robinson .E . 1970 . Biblcal rescarches in Palcstine and the adjacent regions.

6. MERRILL.  EAST of  the  Jordan. P .188-190.

7. Schumacher .G . 1889 Abila of the Decapolis

8. Steuernagel . C .1925. Der Adschlun in ZDPV ,

9. Glueck .n . 1951 . Exploraitions in  Eastern Palestine .IV. in Annual of the American Schools of Oriental Rescarch.(AASOR(

10. De Contenson .1960 . Three soundings in the Jordan Valley. in Annual of the Department of Antiquities of Jorda

11 . أ.د. جمعة محمود كريم , دراسة أثنو- اثرية ،عن قرية سليخات وما جاورها ,1995 م.

12. أ.د. جمعة محمود كريم , دراسة أثنو- اثرية ، مرجع  سابق .

13 . Glueck .n . 1951 . Exploraitions in  Eastern Palestin .مرجع سابق

14 .  محمود حسين الشريدة . الوهادنه بين الماضي والحاضر .

15. أ.د. جمعة محمود كريم , دراسة أثنو- اثرية ، مرجع  سابق .

16 . أ.د. محمد عدنان البخيت ونوفان رجا الحمود , دفتر مفصل لواء عجلون / 185

17 . أ.د. صالح الدرادكة , لواء عجلون في القرن /16 الميلادي .

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
فايز الفطيمات U. S. A     |     30-07-2015 01:42:00
اللغز .
السلام عليكم اخي ابو محمد . أرجوك اخي العزيز ان تفسر لنا سبب تقسيم أراضي الوهادنه الجاءر بحق أغلبية الناس اللذين يقطنون المنطقة منذ زمن ، وإعطاء هذه الاراضي لبعض الاقطاعيين كي يتحكمون بأرزاق العباد . شكراً سيدي .
محمد الوحشات -الرياض     |     27-07-2015 10:04:18
مقال رائع
اشكرك أبو محمد على هذه المعلومات القيمة التي اثلجت صدورنا بالتوفيق ان شاء الله
على ان نرى المزيد منكم بالقريب العاجل
مقالات أخرى للكاتب
  من التاريخ المنسي /18 - الشيخ محمد باشا الامين المومني ..
  من التاريخ المنسي / 17 الشيخ علي محمود ابو عناب
  من التاريخ المنسي / 16 الشيخ خليل الاحمد النواصرة الزغول
  من التاريخ المنسي / 15 الشيخ موسى الحمود الزغول
  وعاد الجرس إلى الكنيسة
  من التاريخ المنسي -14 / الشيخ محمد باشا المفلح القضاة
  من التاريخ المنسي - 13/ الشيخ عبدالله السالم العنيزات
  من التاريخ المنسي -12 الشيخ عبد الحافظ العبود بني فواز
  من التاريخ المنسي / 11 الشيخ عبد الرحمن عبد الله الشريدة
  من التاريخ المنسي /10 - الشيخ المرحوم محمد علي عليوه ( أبو صاجين )
  من التاريخ المنسي / 9 سليم عيسى عبدالله بدر
  من التاريخ المنسي / 8 المرحوم قاسم السليم الصمادي
  من التاريخ المنسي / 7 الشيخ راشد باشا الخزاعي
  من التاريح المنسي (6) الشيخ داوود العقيل السوالمة
  من التاريخ المنسي (5) الحاج محمد احمد ابو جمل العرود
  من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني
  من التاريخ المنسي (3) الشيخ يوسف البركات الفريحات
  من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف
  من التاريخ المنسي / 1( المرحوم الحاج فاضل عبيدا لله فاضل الخطاطبة)
  حكاية سعد الذابح في التراث الشعبي
  أكاديمي مبدع من عجلون ( الأستاذ الدكتور محمد السواعي )
  لماذا الاستغراب في ذلك ...
  إلى الإخوة في منطقة خيط اللبن
  تحية فخر واعتزاز بنشاما الوطن
  بين يدي أربعينية الشتاء
  الحمد لله على قرار المحكمة الموقرة
  شجرة (ألقباه ) او البطمه
  المرحوم الشهيد محمود احمد محمد الغزو
  غزوة بدر الكبرى ( 2/2 )
  غزوة بدر الكبرى ( 1/2 )
  شجرة ابو عبيدة
  خربة هجيجه
  دير الصمادية تاريخ عريق تتجلى فيه ذاكرة الزمان والمكان
  الاصدار الاول كتاب ( عجلونيات )
  خربة الشيخ راشد
  أدوات وأشياء تقليدية تستخدم في عملية الحصاد
  الحصاد في التراث الشعبي
  الفِلاحَـة والحِرَاثة في الموروث الشعبي
  الزراعه في التراث العجلوني
  الأمثال الفلآحية في تراثنا الشعبي
  سعد الذابح وإخوانه في تراثنا الشعبي
  تراث أجدادنا في الزراعة
  خربة صوفرة المنسية على جوانب الوادي
  خربة قافصة من الخرب المنسية
  المسكن التراثي العجلوني
  فارة وعبقرية الإنسان
  فارة وعبقرية المكان
  (فارة ) الهاشــمية في التاريخ
  (فارة ) الأمس الهاشمية اليوم
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 الجزء الخامس والأخير
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 ( الجزء الرابع )
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن / 17- الجزء الثالث
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 - الجزء الثاني
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17
  ذاكرة المكان : شجرة ام الشرايط
  مقام الصحابي عكرمة بن أبي جهل
  مقام علي مشهد
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح