الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
خرابيش
بقلم زهر الدين العرود

=

 

لعلنا نجد أنفسنا هذة الأيام نعيش واقعا مؤلمًا قاسيا وصعبا بحياة تستمد البقاء على الفتن باستخدام ابشع وأقسى الوسائل والسلوك من التقتيل والتنكيل والتهجير .

حياة ملئتها الفوضى والخراب والدمار ، ليس لها معنى ولا قيمة بالرغم من كل وسائل الراحة وتحولت الغاية الاجتماعية -التي من خلالها تحقق جزء او نوعا من الأمان والعدل بين مكونات المجتمع - تحولت الى الغايات الفردية التسلطية ، فاحتكرت السلطة والمال والأدوات وأصبحت تسيطر على مفاصل الحياة وتتحكم بالأصول وحتى الفروع من خلال بعض المؤدين من الجهلة والمؤجورين واصحاب المصالح من الخارج .

نماذج سيئة استغلت كل ما يمكن وكل ما هو غير اخلاقي او انساني في سبيل استمرارها وبقاءها ولو أدى ذلك دمار وخراب المجمتع ، وهذة الأصناف نجدها على مستوى صغير بين ابناء الاهل او الدم الواحد وكذلك على مستويات اكبر وأشمل ... نراه قريبا من واقع حال مؤلم وخطير وقاسي كنموذج تدمير تدريجي لبعض الدول من اجل حكم العائلة التي تستمد بقاؤها على مصالح مقربين من الداخل والخارج .

بين زمانين ومكانين وفكرين وحالتين  وثقافتين تتجلى في ذاكرتي صورة " حياة " رائعة جميلة بسيطة هي " الخرابيش " تظهر من خلالها التوحد في العادات والسلوك ، فلا كبير ولا صغير ولا غني ولا فقير ولا عبد ولا أرقاء في أزياء من الحرير ....

هي حياة لا ارض يضرجها دم زكي ولا تقتيل ... ولا كذب او ملق او تنكيل .....
هو خربوش مشرع مكشوف مرفوع ومربوط بحبل مصنوع من السلام والامان ممتد وعميق الى باطن الارض .....

نحزن على حالنا وأحوالنا عندما ننظر الى ما حل بِنَا بالرغم من وسائل التقدم والراحة في كافة المجالات ويبدو ان هناك علاقة طردية بين التقدم والدمار ... فكلما ارتقت الامم وتقدمت كلما ازداد التقتيل والتنكيل والتهجير والمؤمرات على الشعوب والاهل .

اخيراً لا اجد من نهاية ل خرابيشي الا باستحضار ما كتب لنا شاعر الاْردن قبل مائة عام فهل لنا من ذلك .........

ليت الوقوف بوادي السير اجباري
وليت جارك يا وادي الشتا جاري
لعلني من رؤى وجدي القديم به
أرتاد مسا لجنيات اشعاري
**********

بين الخرابيش لا عمري يضيع سدى
ولا يضيق الهدى ذرعا بأطواري
***********

بين الخرابيش لا عبد ولا أمة
ولا أرقاء بأزياء أحرار
ولا جناة ولا أرض يضرجها
دم زكي ولا اخاذ بالثار
ولا قضاة ولا احكام اسلمها
ردا على العدل آتون من النار
ولا نضار ولا دخل ضريبته
تجنى, ولا بيدر يمنى بمعشار
بين الخرابيش لا حرص ولا طمع
ولا احتراب غلى فلس ودينار
*******

بين الخرابيش لا كذب ولا ملق
ولا وشاة ولا رواد اخبار
بين الخرابيش لا حبر ولا ورق
ولا يراع ولا تدوين اسفار
ولا سفاسف كتب اذهبت عمري
قراءة بين تدوين واصدار

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الاستاذ علي الفريحات     |     07-09-2015 17:00:17

تحية طيبة وبعد :
صدقت القول استاذي فلم يعد لنا حق الاختيار فاصبحت الطرق أمامنا كلها باتجاه واحد وفرض علينا العجب .... نعم انه ليس زماننا ولا مكاننا فمن الداخل ازلام السلطة والمال وورثة المناصب ومن الخارج اصحاب المصالح وكل ذلك لم يعد لنا حق الرجاء والسؤال ....
وكما قال الشاعر. :
موطني هل لك بين الامم منبر للسيف والقلم ...

اشكرك استاذي على مرووك الجميل وبارك الله فيك والله ولي التوفيق
الاستاذ علي الفريحات     |     07-09-2015 16:57:45

تحية طيبة وبعد :
صدقت القول استاذي فلم يعد لنا حق الاختيار فاصبحت الطرق أمامنا كلها باتجاه واحد وفرض علينا العجب .... نعم انه ليس زماننا ولا مكاننا فمن الداخل ازلام السلطة والمال وورثة المناصب ومن الخارج اصحاب المصالح وكل ذلك لم يعد لنا حق الرجاء والسؤال ....
وكما قال الشاعر. :
موطني هل لك بين الامم منبر للسيف والقلم ...

اشكرك استاذي على مرووك الجميل وبارك الله فيك والله ولي التوفيق
علي فريحات     |     06-09-2015 22:25:52
هيئة شعراء وأدباء عجلون
الكاتب الكريم زهر الدين العرود المحترم

تحية طيبة

خاطرة جميلة هادفة واستحضار شعري رائع

لكن الهم العربي والمآسي أخي لم يعد لها حل الخرابيش لأن الأعداء كشفوا ما تحت الخرابيش من الكنوز وشجلوا لكل حصاة إحداثياتها الفضائية .....
فليت الخرابيش ( الخربشات ) تصير وعيا وفكرا مسلحا بالإيمان ليننض كما نهضوا ....
ونعمر الأرض كما أراد لنا الله .....

شكرا لإبداعك وتقبل احترامي
زهرالدين العرود / ابو عون     |     06-09-2015 06:11:45

الاخوة الاصدقاء المحترمين
الاستاذ جاسر المحاشي ابو أنس
الصديق هاني القواقنة ابو عدي
هناك علاقة طردية بين كل تقدم وبين الخراب والدمار من خلال فئات السلطة والحكم والنفوذ ولا ترى الا بعين واحدة وما غير ذلك فكل شي مستباح الامر الذي جعلنا نحن شوقا ونستفيض حبا بحياة البساطة والجمال ....
الف شكر لمروركم الطيب وتحياتي لكم بالتوفيق والنجاح
هاني عبدالله القواقنه / ابو عدي     |     05-09-2015 17:31:02
عمان / طبربور
كل التحية والتقدير للصيديق الغالي زهر الدين / ابو عون
يبدو اخي العزبز ان الغربة تفجر طاقات كامنة في قلوب اصحابها , وتنثرها عبر الاثير . ونتنعم بها عبر الاستشعار عن بعد عند قراءتها ,
مع اجمل سلام ...........
جاسر المحاشي --عاصمة السياحة العربية 2015- الشارقة     |     05-09-2015 15:39:49
العلاقة بين التقدم والدمار
الأخ العزيز الكاتب زهر الدين العرود أبو عون المحترم

نشكرك على ما جاد به قلمك المبدع في هذا الموضوع الذي سلطت الضوء به على العلاقة ما بين التقدم الهائل والدمار الهائل .... نشاطرك الرأي بما ذهبت إليه بأن هناك علاقة طردية بين التقدم والدمار ووفقت كثيرا بتضمين مقالك هذا بقصيدة الشاعر الأردني مصطفى وهبي التل (بين الخرابيش لا كذب ولا ملق ولا وشاة ولا رواد أخبار )

نكرر شكرنا وتقديرنا لك أخي عزيز ودمت ودام عطائك
مقالات أخرى للكاتب
  إنسانيات
  وتمضي الأيام
  هناك ..!! حيث ترقد
  حلاوه ...الزمان والمكان
  الملك لا يموت الا واقفاً
  مواسم و مراسم ٢
  رسائل صامتة
  وداعـاً زيـــــــاد النجـــــــادات
  عدلٌ مقتدر
  ازهار و ارواح
  ليتنا نتعلم
  أماكن ونوافذ
  عواطف و عواصف
  وكالة عجلون.....قلعتها
  عيد؟ بأي حال عدت يا عيد؟
  مواسم و مراسم
  للنتائج اسبابها - إلانا البغيضة
  اوجاع وعثرات
  صمت الذين لا صوت لهم
  لغة النفس
  النصف الاخر
  بداية ام نهاية
  حياة مجردة من ابتسامة
  فقط ... لمن يعشق عجلون
  محطات في حياة امرأة
  جماليات تدوم
  إمراة قاسية
  وطن .... وذبابة
  مكّرٍ ،،، مّفرٍ ،،، مدُّبرٍ ،،، مُقّبلٍ
  شرارة
  اشتياق خاص قبل العودة
  تنازلات ... بأثمان مغرية!!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح