الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
حملات تشويه صورة الدعـــــــاة
بقلم عمر سامي الساكت

=

 

القيادات الفكرية والرموز هم المثل الأعلى للمجتمعات الحضارية المتقدمة فعامة الناس يحتاجون إلى نبراس يهتدون به فيتأثرون بهم بشكل مباشر وغير مباشر فيرقوا بالمجتمع والبلد فلم نجد في التاريخ حقبة تاريخية نضرة متقدمة إلا وبرز فيها هؤلاء القيادات بل ووصلنا من علمهم الكثير.

 ولكن للأسف نحن نعيش في وقت برزت فيه ظاهرة التشكيك والطعن بل وتشويه صورة تلك القيادات وأخص بالذكر الدعاة والشيوخ ويتركز الهجوم على من تتجاوزت دعوته الشعائر الدينية من صلاة وصيام لتصل إلى الأخلاقيات والتعاملات وينطلق من إصلاح الفرد إلى المجتمع ويربط الدين الإسلامي بالسياسة والتشريعات القانونية دون مغالاة أو تطرف فتـُشن عليه حربٌ ضروس لا مهاودة فيها والمضلل في الموضوع أن تلك المعارك يقودها غالباً مسلمون بل وأحياناً يدّعون أنهم دعاة أو شيوخ ولكن بعلم أو بدون هم يخدمون الأجندات المعادية لتشكيك العامة بهؤلاء الدعاة وتشويه صورتهم بأساليب  عديدة منها (الإقتضاب) بأخذ مقاطع فيديو أو جمل قصيرة وإخراجها من سياقها وتحميلها معانى تدلل على ضلالة وسؤ الداعية وللاسف سرعان ما يتم تداولها بل والزيادة عليها بالتعليقات، كذلك التربص لهؤلاء الدعاة لأي خطأ وتعظيمه والتشهير به علماً بأنه قد يكون إعتذر أو تراجع عنه فهم يتناسون أن الدعاة بشر وهم غير معصومين ولكن بالتأكيد هنالك أخطاء مقبولة وأخرى غير مقبولة وخاصة للدعاة، بل وتلفيق أقوال وإفتاءات منحرفة لهم،  كذلك من أساليب تشويه صورة الدعاة تصنيفهم كمعتدل متوسط، متطرف إرهابي، تكفيري، داعشي، إخواني...إلخ. ولكن في حقيقة الأمر يكون الداعية قد ناصر الحق هنا أو هناك وبذات الوقت إنتقد الإنحراف لدى الفرقة المتهم بإنتماءه لها، والعجيب المستهجن هو تنطح من ليس لديه أدنى علم شرعي لهؤلاء الدعاة بنقد منهجهم الديني مما زاد في الخلاف والتضليل قضايا وهذا التشويه يهدف لتتفيه القيادات حتى لا تكون مثلٌ يقتدى فيسير العامة هائمين على وجوههم يتلاعب الإعلام ووسائل التواصل بعقولهم كيفما شاء فتختل العقيدة ويتوه المعتقد وتتهلهل الشخصية وتميع الهوية ليصبح المجتمع علماني بلا دين أو مبدأ أو مرجعية.

ففي الثابت من تاريخنا الإسلامي فقد تعرض العديد من شيوخنا وقاماتنا لأسواء أنواع الإهانات والتعذيب وعلى رأسهم الشيخ ابن تيمية حيث توفى في السجن وكذلك الإمام أبوحنيفة شـُتم وشـُهر به بأسوأ العبارات والإمام مالك خـُلع كتفه من التعذيب  والإمام الشافعي كُبل بالحديد ولكن وصلنا الكثير من رزانة وإعتدال علمهم الشرعي الذي يشهد له عامة علماء المسلمين بل ويـُعتبروا مرجعاً، ولكن هنا لا بد من التفريق فليس كل من رفع شعار الدعوة والعلم الشرعي هو صحيح المنهج وإن تعرض لمثل هذه الظاهرة فقد تكون مبالغة في فضح منهجه المضلل فمعيارنا هنا هو ما ينسجم مع المصادر الثابتة للتشريع الإسلامي (القرآن، الثابت من السنة النبوية، ما أجمع عليه علماء الأمة من الصحابة والتابعين والسلف والخلف) وكذلك الإهتداء بعلماء ثقات فيما يقولون فيهم ثم بتحكيم العقل والمنطق وهذه الأخيرة لا يجوز أن تتجاوز ما سبق على الرغم من عدم وجود تناقض بينهم لكن ما قد يراه عامة المسلمين غير منطقي لشبهة ما ستجد تفسيرها بالعقل والمنطق عند علماء الدين.

لذا أرجو بأن ننتبه - لمن يريد بأمة محمد صلى الله عليه وسلم خيراً - من هذه الظاهرة وألا تكون ثغرة ينفذ منها العدو للنخر في هذه الأمة.

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابو حمزة     |     12-10-2015 12:59:04
سلمت يمينك يا أستاذ عمر
موضوعك أشكرك كثيرا على طرحه وأدعو أن يكون ورقة عمل في المؤتمرات لما في ظاهرة تشويه صورة العلماء من مخاطر على الشباب وقطع صلتهم بعلمائهم
عمر الساكت     |     08-10-2015 07:23:08
omarsaket@hotmail.com
حياك أخي مهند الصمادي، كلامك في منه لكن معيارنا لنميز بينهم ذكرته في المقال أعلاه، لكن لو رجعت لغالبية من تم تشويه صورته تمت بذات الاساليب التي ذكرتها ايضا ولكن كما تفضلت بعض وبعض فقط هم من الضالين
مهند الصمادي     |     05-10-2015 10:49:41
التكنو
من المؤسف ان بعض الدعاة والمشايخ هو من يجلب الاساءة لنفسة - ومنهم لا يستحق لقب داعي
دمت بخير اخي عمر
عمر الساكت     |     04-10-2015 07:22:58
omarsaket@hotmail.com
تحياتي لموقع عجلون الشامخ كأسمها وتقديري للقائمين الأكارم عليه، واحترامي للاستاذ أحمد الزغول، على تعليقكم، لقد ذكرت بالمقال معيارنا في تمييز الدعاة أرجو أن تعود إليها ثانية، ومن جهة أخرى هنالك دعاة تسمع عنهم ولم تسمع منهم فستجد الحرب على عدد لا باس به من الدعاة لموقفه الذي لا ينسجم مع موقف الحكومات ومصالحها ، ولو كانوا طلابين سلطة لكان متوافق مع موقف الحكومات والتيار الغالب، أعتقد بأنه آن الأوان لنحرر أنفسنا وعقولنا من سيطرة الإعلام وتقديم الصورة التي يريدها ساسته عن الشخصيات والأحداث،
أحمد محمد فﻻح الزغول / عمان / أم القيوين     |     03-10-2015 07:32:17

مع احترامي الشديد لكاتب المقالة اقول ان في مجتمعات المسلمين اليوم الكثير ممن ينتسبون إلى الدين ويرفعون شعارات العدالة ورفع الظلم لكنهم مخادعون هدفهم الكرسي فقط وما سفك الدماء اليوم الا وسيلة رخيصة لتحقيق أجندة سياسية بعيدة كل البعد عن جوهر الدعوة اﻻسﻻمية وتعاليم الدين السمح العظيم نعم دعاة يتغنون بالدين ويتسترون به لتحقيق شهية الحكم والمنصب ولو أدى إلى إزهاق ارواح اﻻﻻف من الناس مسلمين وغير مسلمين والله تعالى كرم اﻻنسان فقال ولقد كرمنا بني ادم
أن اﻻوان للكف عن زج الدين واستخدامه مطية لتحقيق غاية دنيوية قاصرة
مقالات أخرى للكاتب
  التشوهات في الموازنات العامة
  الأراضي الأردنية المحتلة
  خارطة الطريق إلى الديمقراطية
  الدور الريادي لديوان العشيرة
  تجربـــة اللامركزيـة
  رداً على مقال إمامة الشيعة وخلافة السنة
  دورنا في صياغة الحاضر والمستقبل
  الغرب والنظام الإقتصاد الإسلامي
  من قلب أحداث العنف في الجامعة
  طبائع الاستبداد في منظمات الفساد
  تطويـــــــــر القضــــــاء
  علمنة المناهج المدرسية
  العلاقات التركية الصهيونية ندية أم إذعان
  الكوارث الطبيعية رسائل لنا
  تعقيبا على مقال تركيا علمانية يا عرب
  الموازنة العامة لسنة 2016م
  الإباحية والتضليل في قناة ( رؤيــــــــــــا )
  بيئتنا ليست بعيدة عما حدث في الفيفا
  تقييم أداء الموظف والترهل الإداري
  فــن تســـــميم العقـــــول
  قراءة في الموازنة العامة لسنة 2015م
  مصيبتنا في نفوسنا أعظم
  رسالة إلى تنظيم داعش
  التطبيــــــــــــــع القصـــــــــري
  سلاطين آل عثمان سليمان القانوني (رضي الله عنه)
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح