الأثنين 27 شباط 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في حديث الانتخابات...إنهم يصلحون لكل زمان ومكان

قد يكون من المبكر الحديث في أمور الانتخابات خاصة وأن الشعب الأردني يعاني الأمرين جراء سياسات الحكومة برفع الأسعار التي أصبحت بالفعل تثقل كاهله ،حيث تجد الحكومات أيضاً ضالتها في الانتخابات وتجدها فرصة ذهبية لتمرير جميع قراراتها برفع الأسعار وغيرها&#
التفاصيل
كتًاب عجلون

نبي الله سيدنا شعيب ..

بقلم د. علي السعد بني نصر

العيب فينا

بقلم بهجت صالح خشارمه

رسائل صامتة

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

ذكريات لا تنسى...

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الحراكات العقيمة وتدمير الذات

بقلم الشيخ أحمد محمد الزغول

أخاف عليك ياوطن

بقلم د. أحمد عارف الكفارنه

على ثرى مؤتة الطهور

بقلم رقية القضاة

ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

تهان ومباركات
العمالة الأردنية في خطر
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

 

يعاني سوق العمل الأردني من بطالة كبيرة بين الخريجين في كافة التخصصات تقريبا ,وكما هو معلوم فإن الاستثمار الأكبر في الأردن يكمن في الكوادر والطاقات البشرية التي يمتلكها الأردن, حيث تشير الإحصاءات إلى مساهمة التعليم بمردود اقتصادي كبير للوطن وقد استثمر الأردن في هذا العنصر كونه الملاذ الوحيد والخيار الأهم للتطور والنمو.

لقد تقدم الأردن في مختلف ميادين الحياة وقطع شوطا عجزت عنه دول أقدم منه وأكبر وأكثر إنتاجا وأعظم ثروة وكان ذلك كله بفضل الاستثمار في التعليم والتركيز على العنصر البشري الذي يشكل ثروة الأردن الحقيقية فأصبح مكتفيا ذاتيا من الأكاديميين وأصحاب المهن والتخصصات التي يحتاجه الوطن, ولم يقف التطور عند هذا الحد بل أصبح الأردن منجما للخبرات التي يحتاجها السوق العربي والاقليمي بل والدولي كذلك وأصبح يشار اليه بالبنان كدولة متحضرة ومدنية تسعى بكل طاقاتها لمواكبة التطور والتقدم .

حاليا تعصف بالمنطقة العربية المحيطة بالأردن أزمات وهجرات, وحروب ودمار للبنى التحتية والقيم الانسانية وترتب على ذلك ضغوطا كبيرة على الأردن وموارده التي تستنزف بشكل كبير وأصبح غير قادر على تلبية احتياجات المواطن والوافد واللاجىء مما زاد أعباء الأردن واحتياجاته الكثيرة .

في ضل هذا الوضع وبعد ما حدث لمصر وسوريا والعراق واليمن وغيرها أصبحت بعض الدول تجعل أولوية الإستقدام وإعطاء الاقامة لأبناء هذه الدول وأضحى الأردني خيارا غير متقدم نظرا للأحوال الانسانية التي يعاني منها المهجرون, ولذلك لزم الانتباه من قبل المسؤولين وأصحاب القرار في الأردن إلى خطورة هذا الأمر على موقف اليد العاملة الأردنية في الأسواق المجاورة للأردن وخاصة سوق الخليج العربي ولكي يحافظ الأردن على حصته من فرص العمل في هذه الدول و يستعيد الاردني نجوميته وقبوله في مواقع العمل المختلفة لا بد من القيام بالأمور التالية :

أولا: تأهيل الخريجين تأهيلا يواكب حاجة سوق العمل الداخلي والخارجي من خلال التركيزعلى التخصصات المطلوبة والغير مشبعة .

ثانيا : إنشاء مراكز أبحاث تابعة للجامعات الحكومية والخاصة يتم من خلالها تدريب الخريجين وإلحاقهم بهذه المراكز للحصول على الخبرة اللازمة والتي تشترطها جهات العمل في الداخل والخارج .

ثالثا: لا بد من إفساح المجال أمام العناصر الشابه للتدريس في الجامعات ولو على النظام الإضافي الذي يعطي لهم الفرصة في الحصول على الخبرة والتي يعتبر الحصول عليها من أكبر المعيقات, لأن سوق العمل يشترط الخبرة, وقد تنبهت الدول المصدرة للعمالة إلى أهمية ذلك ففسحت المجال أمام الخريجين للالتحاق بمراكز البحث وفي الجامعات كمعيدين مما سهل عليهم الحصول على الخبرة والإلتحاق بالاسواق الخارجية للعمل .

رابعا : لا بد من إلزام الشركات الحكومية والخاصة تدريب الخريجين وتهيئتهم لسوق العمل وذلك للأهمية القصوى حيث يترتب على ذلك نفع للوطن والمواطن .

خامسا: على الجامعات الحكومية والخاصة منع تغول الاساتذه القدماء - الذين نكن لهم كل الاحترام- على فرص العمل الجزئية والتي يمكن أن تشكل فارقا في حياة آلاف الشباب من الحاصلين على شهادات الماجستير والدكتوراه , فليس من المعقول أن يأكل الأستاذ القيط والقرميط ولا يبقي شيئا لغيره .

سادسا: يقع على عاتق كافة الوزارات في الأردن استيعاب الخريجين من المهندسين والمحاسبين وكافة التخصصات في برامج تعدها كل وزارة حسب اختصاصها لتدريب الخريجين وتزويدهم بالخبرات اللازمة مما يكون له الأثر الايجابي على الوطن والمواطن وبحيث لا يكون الحصول على شهادة الخبرة صخرة قاسية تتحطم عليها آمال الشباب .
     

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
فايز الفطيمات U. S. A     |     02-11-2015 04:07:08
بدنا معجزة من رب العالمين
السيد الاستاذ الدكتور محمد عدنان القضاة السلام عليكم ورحمة الله وبعد :- اخي نحن كاردنيين منذ بداية الثمانينيّات ومنذ بداء تعداد السكان يأخذ بالتزايد حينها أعلن ارباب العمل الحرب على ابن الاْردن ولا فرق ان كان خريجاً او عاملاً شاب او فتاة . اخي في تلك الفترة كانت أسعار السلع معقوله ومعظم المواد التموينية مدعومة من قبل الحكومة ، والحياة والمعيشة كانت اسهل وابسط ، ومنذ تلك الحقبة ونحن نسمع من حكوماتنا الرشيدة المتعاقبة ومن معالي وزراء العمل المتعاقبين بأننا سنقوم وسنعمل وسنفعل وسنظبط وسنحارب البطالة وسناعقب المخالفين من ارباب العمل المخلين والمخالفين لقوانيين وزارة العمل وغيره ........... وسنقوم بتسفير من لا يحمل تصريح للعمل ، وانا اسأل سوءال . لماذا تمنح لهم التصاريح من اصله ؟ وكيف لك ان تجد عملاً اذ ان أغلبية من يملكون الشركات والمصانع والمزارع والمحال التجارية والمطاعم والفنادق وحتى كثير من الموءسسات الحكومية يرغبون ويفضلون تشغيل العمالة الوافده التي تستفذ العملة الصعبة وتجلب لنا المصاءب وكل ماهو دخيل على مجتمعنا الأردني من جراءم ومخدرات وغيره ..... وكا العاده نسمع نفس الحجج والتعليل بان الأردني لن يقبل بما يقبل به الغريب او الوافد او سمه ما شءت . والله نحن نريد معجزة حتى نحب كل منا الاخر ونحب الخير لبعضنا البعض في الاْردن وكما يقول المثل الغريب دائماً مرغوب ، والسلام ختام وكان الله في عون ابن الاْردن ..
محمد عبد الرحمن الصمادي / ماليزيا     |     30-10-2015 04:39:38

موضوع في غاية الأهمية جزاك الله خيرا
يوسف المومني     |     29-10-2015 21:11:21
الحكومة وارباب العمل هيك بدهم
هل تعلم ان عامل سوري يقول لمؤهل اردني ومعه شهادة وليس لديه ثقافة العيب بل حمل المكنسة ونظف وقام بكل شيؤ من اعماب مكعم يملكه اردني هل تعلم انه يقول لصاحب الشهادة العلمية الاردني نظف الحمام حتى يتمارى وجهك فيه

وصاحب العمل اردني لكن اردني ينتمي للفلوس مو للانسان الاردني بل قام السوري بطرد الاردني من العمل وان يخلع اللاب كوت
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح