الأثنين 26 حزيران 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
بورك مسعاكم يا وزير الزراعة ....

لطالما ناديت مع الغيورين من أبناء وبنات محافظة عجلون ولسنين طويلة خلت، بضرورة وضع استراتيجية تضمن الحفاظ على الثروة الحرجية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية هذه الثروة التي لا تقدّر بثمن من عبث العابثين وتجار ومافيات الحطب

التفاصيل
كتًاب عجلون

مصالح متضادة

بقلم محمد اكرم خصاونه

ملك القلوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

إبليس حرك الوتد

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

موقف محزن بطله فتى

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

تهان ومباركات
أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=

 

من بحر ذكريات اﻹجازة الصيفية هناك لحظات وأوقات لا يمكن لها بأي حال من الأحوال أن تنسى أو تمسح من قلب الذاكرة لقيمتها وروعتها وجمالها وما فيها من احداث ولقاءات رائدة ....

ليلة ما زالت وستبقى خالدة في مخيلتي اجتمعت فيها اركان الجلسات الراقية من حيث الزمان والمكان ونوعية الضيول والحضور وأصالة صاحب الضيافة وكرمه الحاتمي منقطع النظير وما حملته من أحداث وحوارات هادفة وما كان فيها من عذب الشعر والقصيد .....

التاريخ 3/9/2015 " ليلة خميس" وإن كان قمرها غائبا لكن فضاءها اناره عذب الكلام وتألق الشعراء والحضور .. " أم الدرج" كانت للقائنا هي المكان .. في أعلى القمم ومن على جبال عجلون تحاكي الأصالة متربعة هناك جمالها يأسر الناظرين وتطل على عجلون وقلعة الصمود قلعة الفاتح صلاح الدين ... جمال ليس له مثيل ولا تحكمه الحدود ... ما بين أشجار اللزاب والصنوبر والبلوط وكروم التين وعناقيد العنب وأنوار أشجار الزيتون هناك كانت لنا حكاية ... ومع نسمات الهواء العليل كانت لنا رواية ... أمسية كانت الأروع والأجمل والأرقى وعنوانها "عجلون في قصيدة" وطاب لي ويطيب دائما أن اسميها " لقاء الكبار " ...

حضور مميز وضيوف من نوع آخر ... عددهم قد لا يتجاوز الثمانين ولكنهم في النوع من المميزين ... ثلة من الطبقة الراقية من المثقفين ... يتذوقون الشعر ولهم في دهاليز الأدب باع طويل ... نوعية هؤلاء العدد كسرت حاجز العدد فحديثنا هنا عن النوع وليس حديثنا عن الكم ... ثلة من الحضور لم يكن من بينهم من يسابق للجلوس في الكراسي الأمامية حبا للتصوير والظهور ... لم يكن حضورهم ابدا لتناول طعام العشاء ولم يكن من بينهم من حضر لتسجيل اسمه من بين الحضور ... نعم لقد كانت نوعية الحضور مميزة وقد أجاد فعلا من اختار ووجه الدعوة لهذه الثلة الرائدة من الحضور ..... 

"تكليف وليس تشريف " فقد فاجئني مضيفنا الكريم بتكليفي بأدارة هذه الأمسية الحوارية الشعرية وقبل أن تبدأ مراسيمها بلحظات ... حاولت التهرب بشتى الوسائل وﻷنني أرى أن صاحب الدعوة هو الأولى بأدارة هذه الجلسة وﻷنني لم أكن مستعدا ﻹدارتها وﻷن من بين الحضور من هو أجدر وأقدر مني على إدارتها ولكنني وفي نهاية المطاف ومع اصرار مضيفنا الكريم وثلة كريمة من الحضور لم أكد مناصا من قبول هذا التكليف ... ومع اكتمال ووصول جميع المدعويين بدأت أمسيتنا وجلستنا الحوارية والشعرية المفتوحة بدأت بكلمة ترحيبية من مضيفنا الكريم الصديق والأخ العزيز الأستاذ والشاعر محمد سعيد المومني ابو مجدي ...

"لقاء الكبار" ولماذا وضعتها تحت هذا العنوان أقول ببساطة ﻷنها جمعت هذه الثلة المميزة من الحضور صاحب العلم والمعرفة والثقافة والأدب الراقي ... ولماذا ايضا ؟ ﻷنها جمعت فطاحل الشعر من الشعراء العجلونيين الذين يشار لهم بالبنان ... فأمسية ضيوفها الشاعر الأستاذ عادل البوريني والشاعر الدكتور أمين المومني والشاعر الدكتور محمد القصاص والشاعر الشاب المحامي عبدالرحيم الزغول لا شك أنها تستحق تسميتها بلقاء الكبار ... وأمسية من بين شعرائها ومن بين حضورها المميز الأستاذ والشاعر علي فريحات والأستاذ والشاعر رسمي الزغول والأستاذ والشاعر عثمان الربابعة والمهندس الشاعر سمير مقطش والشاعر محمود الزغول والشاعر المهندس سمير القضاة لا شك أنها تستحق أن يطلق عليها لقاء الكبار ... أمسية صدح فيها صوت الدكتور والشاعر عبدالرحمن القضاة وضيفه الكريم الدكتور والشاعر محمد الهزايمة لا شك أنها تستحق أن تكون مميزة ويطلق عليها لقاء الكبار ... أمسية كان مهندس دعواتها الشاعر الأديب الطيب ابو الطيب الدكتور عمر الزغول لا شك أنها ستكون مميزة ولا تجمع إلا الكبار ... أمسية يشرفنا فيها الأستاذ محمد عقله القضاة صاحب الفضل علينا جميعا ومعلمنا وموجهنا لا شك أنها أمسية مميزة ...

أمسية حضيت برعاية مدير ثقافة عجلون وضيفه الكريم مدير ثقافة جرش لا شك أنها ستكون مميزة وجميلة ... أمسية مضيفنا فيها شاعر وأديب بهامة وقامة الأستاذ محمد سعيد المومني لا شك أنها ستكون رائعة ومميزة ...

تبدأ أمسيتنا وقد حاولت إدارة دفتها نحو القصيدة الغزلية فالمكان رائع والجو بديع وجميع الظروف مهيئة لغذاء للروح من نوع آخر وبدأ شعرائنا بأعتلاء المنصة الواحد تلو اﻵخر وبدأنا باﻻشاعر عادل البوريني صاحب النفس الطويل فأمتعنا ما بين غزل بعجلون وسياسة واجتماع واقتصاد وعانقت اشعاره جبال القدس الشريفة ... وجاء الدور على شاعرنا الدكتور أمين المومني الذي تشنفت ﻷشعاره النزارية اﻷذان فقد اطربنا بأشعاره الغزلية الرائعة وكان مبدعا نظما وإلقاء ...

ويأتي الدور على شاعرنا النهم قامة وهامة عجلون اﻷدبية الدكتور محمد القصاص صاحب القصيدة الغزلية التي لا تخلو ابياتها لحظة من أنات الشوق والعشق الممزوجة بالألم والصد والهجران ألقى وأبدع وأمتع وكان وكما عهدناه متألقا ورائعا ... ويأتي الدور على الشاعر الشاب المحامي عبد الرحيم الزغول ليمتعنا بقصيدة رائعة تأثر بكتابتها بقصة حب وعشق فهمت من خلال القصيدة أنه لم يكتب لها النجاح ... ثم توالى صعود شعرائنا من الحضور المنصة وكل منهم قد امتعنا وأطربنا والحقيقة أنني قد لمست من خلال هذه الأمسية أن شعراء عجلون قادرون على أن يقيموا مهرجانا للشعر يستمر ﻷكثر من ثلاثة أيام يلقون من خلاله قصائدهم ويخرجونها لحيز الوجود موحها النداء هنا لعطوفة مدير ثقافة عجلون لتبني مثل هذا المهرجان بالتعاون مع الهيئات الثقافية المختلفة في محافظة عجلون ... ولم تتوقف امسيتنا على الشعر فكانت هناك مداخلات واقتراحات من الضيوف الكرام أذكر من بينهم على سبيل المثال لا الحصر مداخلة للدكتور محمود الشويات نوه من خلالها لباب النثر في الشعر واقتراح بأن يتبنى شعراء عجلون هموم ومشاكل محافظة عجلون من خلال قصائدهم وقد تبنى الشاعر والناشط الثقافي عمر الزغول تحقيق ومتابعة هذا الاقتراح ...

ومداخلة أخرى للناشط الثقافي والإجتماعي الأستاذ غالب الصمادي بين من خلالها دور الهيئات المختلفة في متابعة هموم هذه المحافظة ومركزا على دور الشباب فيها ... ومداخلة لعطوفة مدير ثقافة عجلون سامر فريحات بين من خلالها دور مديرية الثقافة ونشاطاتها المختلفة ورسالة شكر للمصيف والحضور ... وﻷن مضيفنا في اﻷصل شاعر كان لا بد لنا من أن نستدرجه ﻹعتلاء المنصة فأطربنا بقصيدة تغنى فيها بعجلون فأبدع وكانت قصيدته خير ختام لتلك اﻷمسية ......

وفي الختام لا بد لنا من أن نعبر عن عظيم شكرنا وعرفاننا للشاعر الذي لم تفارق اﻹبتسامة محياه طيلة وجودنا في بيته العامر الصديق واﻷخ العزيز الشاعر محمد سعيد المومني ابو مجدي الذي غمرنا بلطفه وحسن استقباله وكرمه الحاتمي اﻷصيل وعلى مائدة العشاء الرائعة التي أصر ورغم عدد الحضور على أن تكون جميعها من إعداد أهل بيته فجزاه الله وأهل بيته عنا كل خير وكل الشكر ايضا للأخوة الحضور المميزين في كل شيء وعلى رحابة صدورهم وبقائهم معنا حتى نهاية الأمسية التي امتدت لما بعد منتصف الليل
... نعم لقد كانت امسية مميزة ورائعة وتستحق مني أن أخلدها في احدى مقالاتي كما هي مخلدة وخالدة في ذاكرتي ومخيلتي وألتمس العذر ممن لم تسعفني الذاكرة على ذكر أسمائهم ولهم مني ولجميع من حضر هذه الجلسة واﻷمسية كل اﻹحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات واﻷمنيات وعلى أمل أن القاهم في مثل هذه اﻷمسية ثانية وحتى ذلك الحين استودعهم الله الذي لا تضيع ودائعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
مهند الصمادي     |     09-11-2015 11:19:14
التكنو
ذكريات أكثر من رائعة - وذكرى ستبقى حاضرة في الوجدان -- وعلى لسان الاخ الكبير ابو المجدي - فهي سوف تتكرر -- انشاء الكريم
وهلا عمي ابو احمد
صفاء المومني     |     09-11-2015 01:58:03

اجمل مايمتلكه الانسان هو الذكريات فقط وتسطيرها بجميل الاشخاص والاصدقاء لان الزمن ينقضي ويبقى منه صور مرتبه بالذاكره والحمد لله اننا نسطر دائما الجميل من الذكريات.
اخ ابا احمد اداام الله لك حياة سعيده برفقة اصدقاء مخلصين يطرزون ذاكرتك بمواقفهم الطيبة .
دمت بود
ابراهيم ريحان الصمادي / ابو طبي     |     08-11-2015 19:49:08
انتم كبار
انتم فعلا كباراً قدراً ومكانةً وعلماً وثقافةً ... انتم كباراً بفكركم وجميل تعليقاتكم ومروركم الطيّب ...

الأخوة والأصدقاء المارين من هنا حقيقة كان لهذه الأمسية جميل الذكرى في خاطري وعلى دروب مخيّلتي نظراً لتميزها زماناً ومكاناً وحضوراً وحفاوة ضيافة من مضيفٍ رائع ... أمسية ستبقى عالقة في الأذهان بشعرائها وأدبائها وحضورها ... هم كانوا كبارا وكانوا مبدعين ... وكان واجباً علي توثيقها ......

ابن العم العزيز كرم سلامة حداد الأكرم .....

مضيفنا الكريم الصديق العزيز الشاعر محمد سعيد المومني الأكرم

الصديق العزيز الشاعر الدكتور محمد القصاص الأكرم

الصديق العزيز الشاعر الدكتور عمر الزغول الأكرم

الصديق العزيز ورفيق الدرب موسى جرادات الأكرم

ابن العم العزيز المهندس صمادي ابو محمد مغترب الأكرم

الصديق العزيز الأستاذ والإعلامي منذر الزغول الأكرم

الصديق العزيز الشاعر الدكتور أمين المومني الأكرم

الصديق العزيز الشاعر ماهر حنّا حداد الأكرم

الجارة العزيزة الدكتورة ختام الربضي الكريمة

لكم جميعا مني فائق الإحترام والتقدير وأطيب وأجمل التحيات والأمنيات شاكراً لكم تفاعلكم الرائد والجميل مع هذا المقال المتواضع ...
د. ختام الربضي     |     06-11-2015 10:03:01

وفقك الله اخ ابراهيم كلمات راقيه من اخ راقي الى الامام
ماهر حنا حدّاد ـ عرجان     |     05-11-2015 19:19:16
ياريت كنا معكم
الأخ الحبيب الكاتب ابراهيم الصمادي المحترم
لقاء الكبار كما وصفت لفتة جميلة من شاعرنا الكبير تمنيت بصدق أن أكون موجود
ولكن ظروف الغربة حالت دون ذلك.. وصفك الرائع للمكان و الزمان وللمضيف والضيوف
هي وفاء معهود من كاتب يحبه الجميع.. بارك الله بك وبذلك الللقاء وبصااحب الدعوة
وتقبل مني خالص محبتي
واحتراااااامي
وتقديري
د.أمين المومني     |     05-11-2015 14:29:02


حقا إنها لذكرى تحفظ في القلوب . فهذا اللقاء كان له طعما خاص كيف لا ونحن في حفاوة شاعرنا العجلوني الكبير الأستاذ محمد سعيد المومني وفي منزله العامر الذي جمع الأحبة من حضور كريم وشعراء و متحدثين . كيف لا وأنا أقابل أخي عريف الحفل كاتبنا الكبير حضرتكم لأول مره 0 حقا كان اللقاء أجمل وأروع من كل ما يتوقع . طبع بالقلب
ولن يغادره الى الأبد.
لن أتكلم عن حفاوة التكريم لأستاذنا الشاعر محمد سعيد المومني فبكرمه معروف وبجوده موصوف بورك فيه وبأسرته الكريمة .
والكلام هو بروعة الموقع العجلوني الذي أعطى اللقاء حلاوته وروعته وروعة الحضور . الحضور الذي ضم نخبة من كبار القوم علما وثقافة , أضفوا على الحفل جمالا فوق جمال . أما عريف الحفل فقد ألبسه حلة من الياقوت والزمرد بثقافته الواسعة وخفة ظله الأنيقة بأناقته و سعة علمه و عباراته التي كست الجلسة جمالا .
أمد الله في عمركم و عمر كل من حضر هذا الحفل الكريم وامنيتي ان يتكرر مثل هذا اللقاء في المستقبل ان شاء الله .
منذر الزغول - عجلون الاخبارية     |     05-11-2015 08:13:46
الوفاء ليس غريبا عليك أيها الفارس النبيل

حقيقة لم أستغرب هذا المقال منك أخي وصديقي العزيز أبو أحمد ،، فالوفاء والإخلاص من طبعك ،، فكيف اذا كان هذا الوفاء لكبار كما وصفتهم وهم بالفعل كبار بكل ما تحمل الكلمة .

تحياتي وأشواقي الحارة لك أيها الأخ العزيز الوفي أبو أحمد ،، وتحياتي وأشواقي الحارة لكل الكبار الذين جمعتهم هذه الأمسية الرائعة ،، وخالص التحية للأخ الكبير العزيز أبو مجدي صاحب الخلق الرفيع والطيب الكريم ،،،
صمادي مغترب     |     05-11-2015 08:06:40
عدّت والعود أحمد...
إبن العم الكريم أبو أحمد:
إزدادت وكالة عجلون إشراقا بعودتك للكتابة بها وأنت الغائب الحاضر عنها...
حمدا لله على رجوعك الميمون ولعل المانع خيرا...

وتعليقا على الموضوع
فأهل عجلون وعشائرها لن نستطيع أن نمدحهم فشهادتنا مجروحة وخاصة أن عشائرها وعائلاتها أغنى عن التعريف... فللجميع مني أحلى تحيّة

أنا لست بشاعر لكن الشعر وإبداع الكلمات عشي وغرامي وإن شاء الل في مرات قادمة نلتقي بهكذا جلسات ننهل من جماليات لغتنا...

كل الإحترام للجميع
الشاعر عمر الزغول     |     05-11-2015 00:44:59

لأخ الكاتب إبراهيم ريحان الصمادي الأكرم"" كاتب الذاكرة العجلونية""

سلام ٌعلى عجلون وام الدرج وتلك المنازل
سلامٌ على الشعر والشعراء
سلام ٌعلى الضيف والمضيف

نسجت نصً كعقدٍ فريد يتلألأ مع بزوغ الجر في عانق حسناء خالطته سمره السحر
واعدتنا الى تلك الجلسة الطيبة ومضيفنا الكريم الشاعر العجلوني الكبير "" محمد سعيد المومني """ ابو مجدي والى الحضور البهي الذين جملوا المكان فوق جمالها بحضورهم ونظمهم الجميل

في ربوع منازل ام الدرج على اعتاب القدس مع نسائم الشام وعبق جراح الشهداء نسائم المساء حاكت القصائد جراح الامه وتغنت بمنجزات شعب ووطن .

كاتب الذاكرة العجلونية
بإذن الله سيتم تحقيق ذلك الإقتراح وسيكون الشعراء والكتاب قادة مسيرة التطوير والتنمية والحداثه بمساعدة الافاضل من الخيرين والداعمين من ابناء عجلون لتبقى عجلون كما يريدها ابنائها

تقبل خالص محبتي واعذرني لتقصير حرفي
الشاعر عمر الزغول     |     04-11-2015 23:53:53

الأخ الكاتب إبراهيم ريحان الصمادي الأكرم"" كاتب الذاكرة العجلونية""

سلام ٌعلى عجلون وام الدرج وتلك المنازل
سلامٌ على الشعر والشعراء
سلام ٌ الضيف والمضيف

نمت نصً كعقدٍ فريد يتلألأ مع بزوغ الجر في عنق حسناء خالطته سمره السحر
واعدتنا الى تلك الجلسة الطيبة ومضيفنا الكريم الشاعر العجلوني الكبير "" محمد سعيد المومني """ ابو مجدي والى الحضور البهي الذين جملوا المكان فوق جمالها بحضورهم ونظمهم الجميل

في ربوع منازل ام الدرج على اعتاب القدس مع نسائم الشام وعبق جراح الشهداء نسائم المساء حاكت القصائد جراح الامه وتغنت بمنجزات شعب ووطن .

كاتب الذاكرة العجلونية
بإذن الله سيتم تحقيق ذلك الإقتراح وسيكون الشعراء والكتاب قادة مسيرة التطوير والتنمية والحداثه بمساعدة الافاضل من الخيرين والداعمين من ابناء عجلون لتبقى عجلون كما يريدها ابنائها

تقبل خالص محبتي واعذرني لتقصير حرفي
موسى جرادات     |     04-11-2015 19:44:56

أخي وصديقي الحبيب أبا احمد
ليس غريباً عليك ان تعطي الحق لاهله ، كتبت فأبدعت وشعراء عجلون أنصفت ولصاحب الدعوه أوفيت وهذا ليس غريباً عليك ابا احمد فأنت أهله وطبع الوفاء لديك.
الدكتور محمد القصاص     |     04-11-2015 15:34:51

نعم أيها الصديق الحبيب والكاتب الكبير الأستاذ ابراهيم الصمادي ... نعم حياك الله ..

لم يكن مقالك هذا ليمضي دون تأريخ للمكان والزمان ، والشخوص ، لقد كان هذا المقال مباغتا لي ، مع أنني كنت من بين الحضور ، مستمتعا بما شاهدته بأم عيني من أدب وخلق وروعة من قبل كل الحاضرين بلا استثناء ، لقد كان للإحتشام والاحترام المتبادل نورا لم أعهده في ملتقياتنا من قبل ، لم نكن ضيوفا كما يتصور البعض ، بل كنا كلنا أصحاب بيت في مضارب آل المومني الكرام ، وبالتحديد في منزل الأستاذ الشاعر محمد سعيد المومني .. الذي أبلى بلاء حسنا في إبراز حالة الفرح الممزوجة بالكرم الحاتمي ، وهو يرحب ويتلقى الناس بالترحاب والتقدير والاحترام ..
الشاعر أبو مجدي ، لي معه قصة طريفة ، وصفتها على إثرها بأنه من الأصدقاء المؤثرين على أنفسهم ، أي أنه لا يمكن له بأي حال أن يقدم نفسه على صديقه ، بل ما لاحظته هو أنه دائما يتأخر ليقدم صديقه ، ولهذا كان دائما يظفر باحترام الجميع له ..

أما أنت أيها الصديق العزيز الأستاذ ابراهيم الصمادي أبا أحمد ، كنت في غيبة القمر في تلك الليلة ، بدرا يضيء أرجاء المكان ، وكنت موسيقى تعزف ألحانها فوق تلك الروابي .. كنت مبدعا قريبا من القلوب جميعا ، لم تغب عن بالي تلك اللحظات الجميلة ، وأنت تعتلي المنصة ، بهزلك الذي اختلط بالجد ، وثقافتك التي اختلطت بشعبية متميزة ، زاوجت بين المتناقضين بأسلوب رائع متميز ..

إليك أيها العملاق مني كل ما أسطيع أن أعبر به من حب وشوق لحضرتك ، ودم دائما بخير وعافية أبا أحمد ، ولفتتك هذه التي أعادتنا لأجمل الليالي ، حق لها أن تنقش على ذاكرة الزمن بماء الذهب ، تقبل تحياتي وودي ، مع احترامي للشاعر الكبير شاعر النوار .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
محمد سعيد المومني ابو مجدي     |     04-11-2015 13:35:02
لقاءُ الكبار
الكاتب والأديب إ‘براهيم ريحان الصمادي ألأكرم
تحية إجلالٍ وإكبار تحية لمن أدار لقاء الكبار فكان الأجدر والأقدر على إدارة الحوار.
ليلة مباركة تشرفت فيها باستضافة من أحبهم وأجلهم تلّة من الشعراء والأدباء وصفوة من الأهل والأصدقاء والأحباء فكانة عجلون بيت القصيد حاضرة بحضور أهلها وعلى رأسهم عطوفة مدير ثقافة عجلون الأخ سامر فريحات راعي الحفل.
عرفناه في في أمسيات عجلون الثقافية بمقدرته وكفائته في عرافته حين يقف على منصة الإحتفال .فكان من البديهي بالنسبة لي أن يكون عريفاً في لقاء الكبار فلم يكن بمقدوري أن أنشغل في إدارة الحوار وأغفل عن الترحيب والتحظير والإهتمام بضيوفنا الكبار وقد تأخر وصول بعظهم وكان يساعدني في استقبالهم الأخ الشاعر والأديب عمر الزغول الذي سخر وقته واهتمامه ونحن نقوم بالترتيبات .
إنها أمسية محفورة بالذاكرة أرى ضيوفها كلّما تواجدت في المكان.هناك المنصة ومن كان يدير الحوار وهناك الأدباء والشعراء ورؤساء المنتديات الثقافيةوهناك ضيوفنا الكبار .
سلام عليك يا من أدرت لقاء الكبار في أم الدرج سلام على من تشرفنا بحظورهم سلام على من تجشم عناء الوصول إلينا سلام على أبناء عمومتنا سلام على كل من حظر عطوفة وسعادة وشيوخاً وأحباءً سلام عليك ايها الإنسان الراقي والمتواضع دائماً الحامل هم الثقافة في عجلون عطوفة سامر فريحات والشكر الجزيل للأخ أسامه عكاشه وللمصورين ومن ساعدونا أثناء تواجدهم.
ولك بعد الشكر دعوة عندي في الصيف القادم في أم الدرج ونوجه الدعوة حينها لكل من حظروا ونسميها ليلةريحانية .
شكراً لك أخي أبا أحمد تواجدك شرف لنا نعتز ونفتخر بمن أحببنا.

كرم سلامه حداد/عرجان     |     04-11-2015 12:57:54

ابن العم ابو الريحان الصمادي المحترم,,,
كلماتك دوما تعطر هذه الصفحة ,واي مكان تتواجد به, فكيف لا وانت ابن الريحان والدحنون والجوري والفل والياسمين.
وصفت الجلسة فاجدت الوصف, لان اشجانك تاثرت بوجود هذه المجموعة الرائعة من سنديانات عجلون الشامخة,,,وعبرت عن احساسك المرهف مع اخوتك واهلك وانت القادم من بلاد العربة شوقا الى نسمات عجلون واهلها النشامى,
افرح كثيرا عندما اري قلوب الاهل تجتمع دوما على الخير والبركة التي اوصى بها رب العالمين ورسله المكرمين(صلوات الله عليهم وسلامه),
اشكرك على هذا المقال الرائع ولك خالص المحبة والتقدير والاحترام,ولجميع الاخوة الكرام,
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح