الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
حديث آخر الليل
بقلم أمجد فاضل فريحات

=

 

وزير سياحتنا وآثارنا يأسف لزيارة الأتراك الى المسجد الأقصى عبر مطار تل أبيب ، ويدعو لزيارتهم عبر مطارات الأردن ، ويستند لأسفه هذا بفتوى التحريم الصادرة من دائرة الإفتاء في تركيا .

من جهة أخرى يرى الوزير أنه وبحال تغير المسار عن مطار تل أبيب ستكون النتيجة زيارة 100 ألف تركي إلى المسجد الأقصى عبر الأردن .

مانود أن نعلمة من وزير سياحتنا ، ماهو القصد من الإعتراض على زيارة السياح الأتراك ، هل هدف التحريم لأجل التحريم ، كون الأردن يستند في تصريحه على دائرة الإفتاء التركية التي حرمت الزيارة عن طريق اليهود ، أم أن الهدف إقتصادي بحت ، خاصة بعد أن وقعت تركيا إتفاقية مع فلسطين على هامش مؤتمر " تركيا بوابة فلسطين إلى العالم " والذي عقد في اسطنبول أخيرا ، واتفق الطرفان على زيارة الرقم السابق ذكره عبر الأردن . 

على العموم إذا كان الهدف ديني ، ونسال الله أن يكون كذلك . وتكون الهداية والتوبة قد نزلت على الحكومة الأردنية من رفيق السوء والذي يسمى بالشريك اليهودي . وبما أن باب التوبة مفتوح إلى قبل قيام الساعة ، وبهذه المناسبة نذكر هنا وزير زراعتنا عن رأية في البطاطا الإسرائيلية التي غزت الأسواق الأردنية ، هل هذا حلال أم حرام أن تشجع المنتجات الإسرائيلية على الدخول إلى أراضينا الطاهرة ، ألا ترى يامعالي الوزير ، ويارئيس الحكومة أن هذا التشجيع والسماح بدخول منتجاتهم يؤدي بالمحصلة النهائية إلى تثبيت الإحتلال ، وتثبيت الإستيطان ، وبالتالي التطبيع الكامل مع الكيان الصهيوني وعلى مستوى الشعب وعن بكرة أبيه .

لن أتحدث كثيرا عن العلكة الإسرائيلية المهيجة جنسيا ، والمنتشرة في الكثير من المحلات التجارية الجشعة والتي تبحث عن الربح السريع لدى التجار في الأردن . أتمنى سماع رأي وزير الصحة ، وهل لديه فتوى هو الآخر ، راجيين أن يتحفنا بها .

أما وزير الأوقاف فلا نعلم ماذا قصد بفتواه عندما صرح للصحفيين على هامش ملتقى السياحةالعربية الدينية والذي عقد في عمان قبل أيام ، وقد قال : صبر الأردن نفد من الجرائم الإسرائيلية ، نتمنى ان يقصد معاليه ما صرح به .

ماذكرته من منتجات اسرائيلية غزت الأسواق الأردنية وبمباركة الحكومة ، كان على سبيل المثال لا الحصر ، لأن الحكومة نزل عليها كرم حاتم في استقبال الملابس الخارجية والملابس غير الخارجية الدقيقة ، وجميع مستلزمات البيوت ، وستات البيوت ، وكل مايحتاجه الشباب من وسائل ترفيه وحبوب مختلفة مما تنبت الأرض من فومهاوعدسها وقثائها . أما إتفاقيات الغاز وناقل البحرين ، والمناطق الصناعية وغيرها من أنشطة التطبيع ودفئ العلاقات مع أبناء العم سام فحدث ولا حرج ، ولا تعليق أكثر من ذلك حتى لا يتم إتهامنا بتعكير العلاقات مابين أميركا والهنود الحمر .

وعلى جميع الأحوال أتمنى سماع فتوى صادرة عن مجلس الإفتاء الأردني حول معاهدة وادي عربه مع الشريك الإسرائيلي ، خاصة بعد الخروقات الإسرائيلية التي لا تعد ولا تحصى ، والتي كان آخرها تدنيس المسجد الأقصى ، وكون الأردن هو صاحب الولاية على المقدسات في فلسطين . ونرجو أن يتحملونا بفتوى أخرى عن شرعية زيارة الأماكن المقدسة في فلسطين تحت إشراف وتفتيش الجانب الإسرائيلي . وماحكم من يقوم بذلك .

وعلى سيرة الفتاوي وتحمل نتائجها أختم مقالي بالقصة التالية : 

تذكر كتب التاريخ أنه عند وفاة السلطان سليمان القانوني ، والذي مات شهيدا في ساحات المعارك كما ذكرت العديد من كتب التاريخ ، ويذكر أنه عندما مات وجدوا وصية له توصي بدفن صندوق معه ، وعند حضور علماء الدولة أشاروا إلى فتح الصندوق لمعرفة مافي داخله ، وأشار رأي آخر إلى إستشارة شيخه ابوالبركات تركي أفندي ، ليشرف على عملية فتح الصندوق ، وأبو البركات هذا هو من علمه ورباه على حب الجهاد والتقوى ، بعدها فتح الصندوق أمام العلماء المفتيين وشيخه ابو البركات ، وبعد إفراغ مابه لم يجدوا سوى أوراق ، وبعد فتح هذه الأوراق وجدوا بأنها مخاطبات بينه وبين العلماء ومجلس الإفتاء ، وجدوا رسائل تستفتي العلماء ووجدوا الردود على كل شيء كان السلطان سليمان ينوي القيام به ، سواء إعلان الحرب أو السلم ، وحتى إتفاقيات السلام ، وعلى جميع القوانين التي وضعها للدولة ، وقد سماه التاريخ سليمان القانوني ، لأن الدولة العثمانية من بعده سارت على قوانينه مدة 400 عام .

على العموم مايهمنا ماقاله شيخه ابوالبركات بعد أن رأى هذه الأوراق والتي كان يخفيها السلطان ، وفي هذا المقام قال : 

” ياسليمان لقد أتعبتنا حيا وأتعبتنا ميتا ، تريد أن تلقى ربك بريئا من كل شيء فعلته ، فذهبت بفتوانا إلى الله ،حتى تبترئ أمام الله من كل شيء فعلته وتلصقه بظهورنا

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  كم من الجرائم ترتكب من قبل القتاتين
  إذا لم تستطيع أن تغير فللتغير
  إختر أي نوع من المفاتيح تكون على يديك .
  الظلم ظلمات
  إسأل نفسك
  كاد المعلم ان يكون متسولا
  التلذذ بالظلم
  المعلمون إلى أين
  العمل غير المؤسسي في وزارة التربية والتعليم
  لك الله ياحلب
  رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم
  وزارة التربية والتعليم آيلة للسقوط
  من يمد رجله لا يمد يده
  مرشحون لمجلس النواب وفق نطام ( ISO )
  الفلوجة العراقية لك الله
  ذكرى النكبة ونكبة الذاكرة
  فقيد البلد حسني عطاالله بني سلمان أبوقتيبة
  وجع الأمة بسقوط بغداد
  ربحت إسرائيل وخسر العرب
  البدء بمحو الحديث عن تاريخ اليهود من الكتب المدرسية
  تعالوا نعلمكم كيف يكون حب الوطن
  البطل المقدام الكاسر
  رسالة إلى الأحرار من النواب وإلى جميع الجهات التي لها علاقة بمقاومة التطبيع مع إسرائيل .
  وعد بلفور 2/ 11/ 1917 ماالجديد
  هل هناك خيار غير خيار السلام مع إسرائيل
  شهيد العيد صدام حسين وتصفية القضية الفلسطينية
  الزميل المعلم عبدالهادي الغرايبة وأكلت يوم أكل الثور الأبيض
  رثاء أبي
  %30 تضليل مقابل 30% حقيقة
  الصعود بالواسطة
  عيش وملح ودلالاتهما
  المعلم صدقي ابراهيم الصمادي الفارس الذي ترجل
  في ذكرى نكبة فلسطين حقائق وأرقام
  الرقيب عمر البلاونه الغوراني نموذج وطني يحتذى
  الأخلاق الإسلامية والماسونية السرية واللبيب من الإشارة يفهم
  ستة مكاتب تنفق مليون دينار سنويا
  ذهب عجلون بين ==== وسنديان الحكومة
  وزارة التربية والتعليم والنظرة إلى مهنة المعلم
  إضراب المعلمين المفتوح هم لا بد منه
  التغني بالوطنية الملاذ الأخير ------
  دعوة للشرفاء من الرجال
  فقدان الذاكرة الشامل
  الموصل تقود الجهاد
  قبل ما يفور التنور
  ضبط النفس
  قوي قلبك يا أبو حسين
  بدي علاماتي ياوزير التربية والتعليم
  الدولة تتغول على رواتب الموظفين بضريبة الدخل ومجلس النواب مغيب
  إختبار الثانويه العامة
  قراءة في الثلجة الأخيرة على منطقة عجلون
  حقائق وأرقام عن مدرسة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الشاملة للبنين
  صناعة تزييف التاريخ وقلب الحقائق [ 1 ]
  شعب يجلد نفسه
  نظام الإلتزام بجمع الضرائب ومتلازمة عبدالله النسور
  دماء رخيصة ... وأفواه جشعة
  التاريخ يعيد نفسه...الأردن وفراشة النار
  قاتلوا المسلمين
  رثاء أمي
  إمتحان التوجيهي في الأردن يسير نحو الهاوية
  أيام كفرنجاوية =2=
  أيام كفرنجاوية = 1 =
  السيادة المفقودة
  خلي عينك على سيارتك
  الضغط وأنواعه في الأردن
  نقابة المعلمين بعد عامها الأول
  ودق المجوز يا عبود
  جمل عبود
  آ آ آخ . . . وكمشة غباين
  نظرية التأقلم في الأردن
  إبن الفلاح ما بيتلحلح
  لماذا فقد الشعب الثقة بالحكومات وبمجالس النواب الأردنيه
  إسرائيل تدق ناقوس الحرب في المنطقه
  مطالب ساخنه على مكاتب نواب عجلون الجدد
  الدكتور أحمدعناب .. شخصيه لن تتكرر
  المرشح والناخب وتبادل دور الأسير والمحرر
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  لهجر قصرك . .
  كل مادق الكوز بالجره
  القدروالختيار .. ياسر عرفات أبوعمار
  الحكومه تنعى الشعب الأردني
  أحمد يمه ... رجعت الشتويه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح