الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
جماليات تدوم
بقلم زهر الدين العرود

=

للجمال مخابئه، كذخيرة مقدسة يسكن فيها. تضيئه شعلتُه الخالدة، . فكما يجترح الإيمان المعجزات يجترح الجمالُ المعجزات. كلاهما واحد. وحيث يعجز الإيمان عن الوصول يصل هوى الجمال، فهو أقوى من العلم ومن الجهل وبسحر كيميائي يخلق الحياة من فراغ.



للجمال طرقه المفاجئة، وفيه مفارقات تميزة أكثر ممّا يميزة اي شي اخر . فالجمال وما يحتوي فهو من عمارةٌ واحدة
فهو الحب وهو العشق وهو الشغف، بالغَزَل والإغراء، بل هو الشوق. صوتٌ يهدهد ويحنو،.... وهو كل قلب جميل .



القلوب الصافية الجميلة هى السيرة الذاتية لحياتنا.. فهى كواكب نهتدى بنورها.. القلوب الجميلة تشعرنا بأن وجودنا فى هذه الحياة ذو قيمة.. القلوب الصافية لا تسمح لأحد بكسرها.. فرائحتها الفواحة تؤكد على رقى إنسانيتنا.. وتجعلنا نشعر بجمال نور الدنيا والحياة ...الشمس صباحاً والقمر ليلاً وهما يلقيان خيوطهما فوق أغصان الحياة.. لنصنع حلماً وعمراً باكراً..



النفوس الجميلة مصباحها الضمير والصدق فجمال كل يوم ليس فى شروق الشمس فقط.. بل أن تكون قلوبنا إنسانية بالمعنى ، وتكون وشاحاً لتدفئة الآخريين.. فعلى قدر عطائنا يفتقدنا الآخرون..وليس الجمال بنوع ثوبٍ يرتدى فالثوب لا يعطي النفوس جمالا لكن ما هو في فؤادٍ طاهرٍ عرف الحياة فضيلة وكمالا....فكيف لنا أن نغفل عن هذا الجمال الروحي ؟ والذي وهبه لنا الله سبحانه وتعالى ، وهذا الجمال الطاهر العفيف والذي يَحُولُ بين السواد والبياض ، وبين الصباح والمساء ، وبين الفجر والعِشِيّ ، ثم لا نلبث أن ننسى أو – نتناسى - ما لهذا الجمال المتلائم الناصع من قدراتٍ على جذب القلوب . نعم ، فالجمال الظاهري لا يكتمل إلا بالجمال الخُلُقي ، وكم من قبيح جملته أخلاقه ومناقبه ، وكم من صارخ الجمال قبحته خصاله وأخلاقه.


الجمال الحقيقى هو جمال النفس والروح وجمال النفس التى يزيدها ادبها وعلمها جمالا على جمال ...وجمال المراة التى يزيدها حجابها بهاءا وعفة وطهارة .


فجمال المظهر زائل بلا محال اما جمال الروح فيدوم الى اخر يوم بالعمر ، ومن يعرف قيمة هذا الجمال ويقدره هو من تعلم وتأدب باخلاق الاسلام فهو الذى تعلم ان الحياء شعبة من الايمان وان لا الثوب ولا الشكل ولا الزينة الظاهرة هى جوهر النفس ، بل دائما جوهر النفس كمين لا يظهر الا بالبحث والتنقيب ومن خلال المواقف وردود الافعال


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
زهرالدين العرود     |     21-11-2015 08:37:23
تحية وتقدير
اخي العزيز ابو عدي صدقا عندما اتحدث عنك فاني اتحدث عن كل جميل ... عرفتك منذ زمن طويل ونحن على مقاعد الدراسة في عجلون الثانوية واستمرت وستستمر الى اخر العمر وانا احمل عنك كل الصفات الرائعة الطيبة ... ما بين سطوري في هذا المنشور .. انت واحدا منهم كل العبارات تقول لك وتخاطبك وتقصدك ... فانت صاحب القلب الطيب الجميل البشوش الخلوق وهذة شهادة حق وواجب لأنك تستحق كل خير ونجاح .....
شكرًا صديقي واخي العزيز ابو عدي وسلامي الى الوالدة العزيزة وكل الاهل .
هاني عبدالله القواقنه / ابوعدي     |     20-11-2015 22:19:35
عمان / طبربور
الاخ العزيزابو عون اسعد الله مساءكم وكل الاحترام والتقدير
اتفق معك تماما بان القلوب الصافية هي القلوب المليئة بالمحبة والخير للاخرين , ناصعة البياض غير غاتمة , ولا يسكنها الحقد ولا البخل ولا تعرف طريق الشر , واجزم القول بأن قلبك من هذا النوع الطيب الذي يعشقه كل من عرفه
دمتم ودام قلبكم ......
هاني عبدالله القواقنه / ابوعدي     |     20-11-2015 22:19:34
عمان / طبربور
الاخ العزيزابو عون اسعد الله مساءكم وكل الاحترام والتقدير
اتفق معك تماما بان القلوب الصافية هي القلوب المليئة بالمحبة والخير للاخرين , ناصعة البياض غير غاتمة , ولا يسكنها الحقد ولا البخل ولا تعرف طريق الشر , واجزم القول بأن قلبك من هذا النوع الطيب الذي يعشقه كل من عرفه
دمتم ودام قلبكم ......
هاني عبدالله القواقنه / ابوعدي     |     20-11-2015 22:19:31
عمان / طبربور
الاخ العزيزابو عون اسعد الله مساءكم وكل الاحترام والتقدير
اتفق معك تماما بان القلوب الصافية هي القلوب المليئة بالمحبة والخير للاخرين , ناصعة البياض غير غاتمة , ولا يسكنها الحقد ولا البخل ولا تعرف طريق الشر , واجزم القول بأن قلبك من هذا النوع الطيب الذي يعشقه كل من عرفه
دمتم ودام قلبكم ......
هاني عبدالله القواقنه / ابوعدي     |     20-11-2015 22:19:27
عمان / طبربور
الاخ العزيزابو عون اسعد الله مساءكم وكل الاحترام والتقدير
اتفق معك تماما بان القلوب الصافية هي القلوب المليئة بالمحبة والخير للاخرين , ناصعة البياض غير غاتمة , ولا يسكنها الحقد ولا البخل ولا تعرف طريق الشر , واجزم القول بأن قلبك من هذا النوع الطيب الذي يعشقه كل من عرفه
دمتم ودام قلبكم ......
زهرالدين العرود     |     18-11-2015 16:18:26
رد خاص
العزيز ابو ايهم الغالي

..... الجميلون دائماً هم من تمر بِنَا أسماؤهم ... فتبتسم أعماقنا ... ومن قال ان المسافات تغير شيئا .....؟؟؟
" يا غجريّ الفرح... يا غجري الكلمة والمكان ....
وهل تعلمني كيف أخيط جرحي بالسكّين ،،،!!
وكيفَ أرتقُ إنهيارات السّماء بالبرق، مثلك.."

شكرًا وشكرا وشكرا لك حنيناً وشوقاً وزائراً سأظل ابحث عن آثارك في ما حولك لعلي اجد سبيلاً .
أسعدت جمالا ً
ابو ايهم     |     18-11-2015 10:29:52

العزيز الكاتب القدير زهر الدين العرود المحترم

تستفزني كلماتك الراقية وردك الرائع على ان اعود واقرأ خاطرتك مرات علني اغذي بها روحي ونفسي لاعطيها ما تستحقه رغم انك لممت فيها كل المعاني السامية وليست بحاجة لاضافة .. لكنني وانا اقرأها تنفرج اسارير وجهي واشعر بالسعادة .. كيف لا وانت تتحدث عن اسرار سعادة الانسان ايا كان وباي صفة بدا .. ومن يدقق فيها يبدأ في البحث عن ما يسعده .. سواء في رؤيته لابتسامة طفل بريئة تشرح النفس وتغني عن الطعام .. او دمعة فرح ام حنونة بنجاحات ابناءها .. او بكلمة شكر على معروف يقدمها انسان لك .. او في لحظة رضاءك عن نفسك وانت تخدم غيرك عن طيب خاطر لله .. او بكلمة خير تنطقها ( اسف .. عفوا .. عذرا .. ) في موقف احتد فيه النقاش مع اخر او اخرين تبلل فيها ارياقهم وتمسح عن وجوههم الغضب والحنق .. نعم جمال النفس والروح والخلق الطيب والاحسان هي جميعها من تشكل الايمان الحقيقي والجمال الحقيقي للانسان وليست مظاهره الخارجية وملابسه المزركشة الجميلة والوردية ..

تحياتي لك والى مزيد من الابداح في محاريب النور والايمان والخلق الكريم ..
زهرالدين العرود     |     17-11-2015 06:56:16

الاستاذ العزيز محمود الشريدة ابو محمد
الانسان لا شئ ...حينما يتجرد من جمال الروح وفضائل الأخلاق ... اشكرك صديقا واخا كبيرا ... تحياتي لك
الاستاذالفاضل عقاب العنانزة .....

كما يقال وهو المؤكد :الجمال يعلن نفسه في كل مكان، وليس في حاجة إلى من يقول عنه أنه كذلك!
يقول جبران خليل جبران: "إن الجمال ليس في الوجه، إنه ضوء في القلب". والجمال "متعة دائمة لا يمكن أن تنضب".
..........
تحية جمالية صادقة على مرورك الاول على هذة الصفحة واسعدت جمالا وبهاءا ....

العزيز وصاحب القلب الجميل ابو ايهم .....
انت حكاية وجمال من نوع وصنف اخر .... وما بين الخطأ والصواب تختبئ أفكاري في الرد عليك ....فهي برزخي الذي لاأعلم عنه شيئا...وبعد ففي طياتك لفة لايفهمها الا من تقصده ... وانتظر عودة صانع الجمال .
محمود حسين الشريدة     |     16-11-2015 15:30:54
سلاما وتحية
لجمال الحقيقى هو جمال النفس والروح وجمال النفس التى يزيدها ادبها وعلمها جمالا على جمال ..... نعم تعبير رائع وراقي ...مقاله رائعة تتضمن صور جمالية محببة للنفس ، تستحق أن يقدر صاحبها لما تتضمنه نفسة كثيرا من هذه المعاني ... دمت اخي العزيز زهر الدين ودام قلمك ...
عقاب العنانزه     |     16-11-2015 11:39:55

الاخ زهر الدين المحترم .
بعد التحيه ..
اعتقد أن أجمل جماليات الوجود في الانسان هو . جمالية الأخلاق وجمالية السلوك الحسن السوّي
وحيث أن الانسان ذكر كان أم أنثى هو قيمة وجوديّة وحياتيه . ولأن للقيمة الانسانيه ألقها فلا بد من إقتران العفة والطُهر ونقاء السريره لإكتمال جماليات الوجود ...
مع أطيب تحياتي لك ودمت بخير ..
ابو ايهم     |     16-11-2015 09:00:34


العزيز زهر الدين الجميل المحترم

رائعة رائعة ... بلا تعليق قد يحرفها عن مسارات معانيها ومقاصدها ..

قد اعود .. ولك تحياتي
مقالات أخرى للكاتب
  إنسانيات
  وتمضي الأيام
  هناك ..!! حيث ترقد
  حلاوه ...الزمان والمكان
  الملك لا يموت الا واقفاً
  مواسم و مراسم ٢
  رسائل صامتة
  وداعـاً زيـــــــاد النجـــــــادات
  عدلٌ مقتدر
  ازهار و ارواح
  ليتنا نتعلم
  أماكن ونوافذ
  عواطف و عواصف
  وكالة عجلون.....قلعتها
  عيد؟ بأي حال عدت يا عيد؟
  مواسم و مراسم
  للنتائج اسبابها - إلانا البغيضة
  اوجاع وعثرات
  صمت الذين لا صوت لهم
  لغة النفس
  النصف الاخر
  بداية ام نهاية
  حياة مجردة من ابتسامة
  فقط ... لمن يعشق عجلون
  محطات في حياة امرأة
  إمراة قاسية
  وطن .... وذبابة
  خرابيش
  مكّرٍ ،،، مّفرٍ ،،، مدُّبرٍ ،،، مُقّبلٍ
  شرارة
  اشتياق خاص قبل العودة
  تنازلات ... بأثمان مغرية!!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح