الجمعة 23 حزيران 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
بورك مسعاكم يا وزير الزراعة ....

لطالما ناديت مع الغيورين من أبناء وبنات محافظة عجلون ولسنين طويلة خلت، بضرورة وضع استراتيجية تضمن الحفاظ على الثروة الحرجية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية هذه الثروة التي لا تقدّر بثمن من عبث العابثين وتجار ومافيات الحطب

التفاصيل
كتًاب عجلون

مصالح متضادة

بقلم محمد اكرم خصاونه

ملك القلوب

بقلم النائب السابق علي بني عطا

إبليس حرك الوتد

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

موقف محزن بطله فتى

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

مكانة الأمة العربية المتهاوية

بقلم الأديب محمد القصاص

تهان ومباركات
بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=

قد لا يختلف اثنان على أن الخدمات التي تقدمها مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية ومن بينها المجالس البلدية قد شهدت في اﻵونة اﻷخيرة تراجعا ملوحظا في مستوى هذه الخدمات مما ينعكس سلبا على حياة المواطنين ويعيق أعمالهم وتحركاتهم ويهدد مناحي حياتهم المختلفة الإجتماعية والإقتصادية والصحية منها هذا لا ينطبق على محافظة عجلون وحدها ولكنه ينساق ليطال مختلف محافظات المملكة المهمشة والمنسية وهذا بكل تأكيد سببه القصور في اﻷداء الحكومي والتركيز في تقديم الخدمات على مناطق دون اﻷخرى ولا شك أن المجالس البلدية هي جزء من المنظومة الحكومية حتى وإن كان رئيسها وأعضائها يتقلدون مناصبهم عن طريق اﻹنتخاب ويتأثر أداء هذه المجالس سلبا بسبب الديون المتراكمة عليها وضعف اﻹمكانيات وقلة اﻷموال التي ترصد لها من خلال الموازنة والمساحات الشاسعة التي اصبحت ضمن مسؤولية المجلس البلدي الواحد الناجم عن قانون دمج البلديات اﻷخرق ناهيكم عن المحسوبية والمناطقية والمزاجية التي تحكم المجلس البلدي في تقديم خدماته للمواطنين ....

 



وبعد أن ضاق المواطنون ذرعا مما آلت إليه اﻷوضاع من تردي في مستوى الخدمات وترهل ملحوظ في البنية التحتية وتهديد للبيئة والحياة الصحية بسبب تراكم النفايات كان لا من اتخاذ خطوات وإجراءات في محاولة ﻹعادة اﻷمور لنصابها الصحيح مع اختلاف في النوايا والتوجهات واﻷهداف أو المآرب ومن تلك الخطوات جاءت الدعوة ﻹجتماع عام من قبل بعض المواطنين عامة ومن أبناء عشيرة آل صمادي خاصة والتي تعتبر كبرى عشائر عجلون المدينة للتباحث والمشورة والخروج بقرارات يحشد لها أكبر تأييد ممكن من مختلف عشائر وأبناء محافظة عجلون وبالفعل تم عقد هذا اﻹجتماع وبكل صدق فأنا لم أكن من بين من حضروا اﻹجتماع نظرا لوجودي خارج أرض الوطن ولم تردني حول ما تمخض عنه أيها أخبار سوى الخبر المنشور على صفحات عجلون اﻹخبارية وبعض المنشورات على مواقع التواصل الإجتماعي ولكنني بنيت تصورا شخصيا ﻷهم ما قد يكون طرح من نقاط وتمت مناقشتها خلال هذا اﻹجتماع فآثرت على نفسي إلا أن أشارك من هنا خلال هذا المقال برأيي والذي أعتبره شخصيا وليس موجها أو مقصودا به شخص معين بحد ذاته مسجلا احترامي الشديد لكل من حضر هذا اﻹجتماع سواء كان متحدثا أو مستمعا ....



أول ما ابدأ به هنا هو السبب الرئيس وراء الدعوة لهذا اﻹجتماع وهو تردي مستوى الخدمات او حتى انعدامها في معظم مناطق المحافظة وتركيز الخدمات في مسقط رأس عطوفة رئيس المجلس البلدي هنا أشاطركم الرأي في الخدمات قد لامست الحضيض في مستواها وأنا أعزي هذا الترهل في مستوى الخدمات باﻹضافة لضعف اﻹمكانيات أعزيه حقيقة إلى سوء التنظيم واﻹدارة من قبل المجلس البلدي فلا يعقل أن يتم تجريف شوارع وأرصفة معظم مناطق المحافظة دفعة واحدة ﻷن إعادة تأهليها وصيانتها لا يمكن أن تتم بالسرعة التي تم فيها تجريفها ومحاولات توسعتها فأن تقوم بتجريف الشوارع وتتركها على حالها لما يزيد على اﻷربعة شهور ونحن قد دخلنا في فصل الشتاء فهذا خطأ إداري واضح وأن تعجز عن وضع خطة ﻹدامة التخلص من النفايات خطأ آخر وأن تترك اﻷهم لتحقيق ما هو أدنى منه أهمية فهذا يجعل من علامات اﻹستفهام تدور حولك و...و...و ..... حقيقة أن احترم وأقدر كل انسان طموح ومن خلال معرفتي الشخصية برئيس البلدية فأنا أعلم أنه انسان طموح وطموح جدا وهذا قد يفسر لكم لماذا كان تركيز الرئيس على مسقط رأسه ببساطه ﻷن تحقيق طموحاته يبدأ من هناك ولست ألومه على ذلك فقاعدته اﻹنتخابية هي التي ستوصله لما يطمح إليه وأعتقد أننا جميعا لو كنا في مكانه سنفعل ما فعل او أكثر ناهيكم عن الضغط الشديد الذي يتعرض له من ابناء منطقته وأقاربه فكما نحن ابناء المناطق اﻷخرى نضغط ونطالب بالخدمات هم أيضا يضغطون ويطالبونه بتحقيق الوعود التي قطعها على نفسه مقابل انتخابهم له وإيصاله إلى رئاسة المجلس البلدي وهو كمن وقع بين فكي كماشة فلا تلوموه كثيرا وليضع كل واحد منا نفسه مكانه وتأكدوا أننا سنبقى على هذه الحال ما دمنا ننتخب على أساس عشائري ....

 



النقطة الثانية والتي لا شك أنها أخذت حيزا كبيرا من النقاش قانون دمج البلديات اﻷخرق والذي أنا ضده جملة وتفصيلا ﻷنه يشتت عمل المجلس البلدي ويؤدي إلى ترهل خدماته ولكنني قد أختلف معكم في اﻹجراء المطروح ﻹسقاط هذا القانون وأقصد هنا مقاطعة اﻹنتخابات ﻹسقاط القانون وأتساءل ببساطة وبعد مقاطعتنا للإنتخابات في الجورة السابقة ما هو الثمر والنتائج اﻹيجابية التي جنيناها في ظل التعنت الحكومي والذي لم يعيرنا أي انتباه ولم تحدث مقاطعتنا للإنتخابات لديه أي تأثير يذكر وها أنتم تلمسون نتائج مقاطعة اﻹنتخابات فمن كان الخاسر اﻷكبر برأيكم ... سأكون صريحا هنا ﻷبعد الحدود نحن وعندما اتخذنا قرار مقاطعة اﻹنتخابات في الدورة السابقة لم يكن قانون دمج البلديات هو السبب وراء مقاطعتها ولكن ببساطة كان السبب هو ثقتنا والحديث هنا عن عشيرتي آل صمادي وحلفائها من عشائر عجلون المدينة تقتنا التامة بأن عدد أصواتنا اﻹنتخابية ليس كافيا ﻷيصال أحد أبناء العشيرة لمنصب رئيس البلدية ولو كان هناك أمل في أن ينجح مرشح العشيرة ما كنا قاطعنا هذه اﻹنتخابات وهذه حقيقة يحب أن لا نتجاهلها ناهيكم عن أن قرار المقاطعة وإن كانت نسبة المقاطعة تلامس 99% ولكن هذا لا يمنعنا من أن نقول أن القرار كان متسرعا وأن من اتخذ هذا القرار قد صادر رأي الكثيرين ممن قد يكون لهم رأي أفضل من قرار المقاطعة مثل منح اصوات العشيرة لمرشح يستحق النجاح من خارج العشيرة ... وعذرا مرة أخرى فقد كان هناك من نادى بالمقاطعة لمآرب شخصية وآخرون لدب النزاع والفرقة ... أنا ممن يطالبون بشدة بألغاء العمل بقانون دمج البلديات وقد تكون مقاطعة اﻹنتخابات احدى الطرق ولكنها غير كافية للضغط على الحكومة ﻹلغاء هذه القانون ولا من اجراءات ملموسة على اﻷرض ﻹحداث التأثير المطلوب والتغيير المنشود ... نعم نطالب بألغاء قانون الدمج ولكن حتى يكون هناك صدى ﻷصواتنا لا أن يقوم جميع من يطالبون بألغاء هذا القانون بمقاطعة هذه اﻹنتخابات ... اليد الواحدة لا تصفق.. لا بد من اجراءات ملموسة ووقفات احتجاجية ومظاهرات سلمية ووفود رسمية واﻷهم من ذلك توافق عام وهذا التوافق لن يتم ولن يكون إن لم تكن المصلحة العامة هي الهدف وإن لم تكن النوايا صافية .. ستكون هناك انتخابات جديدة وإن قاطعنا على هذا النحو وكما حدث في الدورة السابقة فلن نغير من الوضع شيئا وسنعاود عقد اﻹجتماعات ونلقي باللائمة على فلان وعلى فلان وهكذا دواليك والحكومة تناظرنا من بعيد وتضحك علينا ملىء شدقيها لقناعتها بضعفنا وسلبيتنا وأننا سنعاود الهتاف والتصفيق مع اول زيارة لمسؤول ..... العواطف في مثل هذه المواقف لا تجدي نفعا والعقل زينه كما يقول المثل فيجب وعند اتخاذنا لقراراتنا أن لا ينحدر مستوانا للمطالبة بكشك صغير في احدى اﻷزقة ولا أن يكون سبب مهاجمتنا ﻷحد هو رفضه اعفائنا من ضرائب ومسقفات ومستحقات مستحقة علينا ولا أن يكون السبب رفض الرئيس مثلا أن يبيعنا قطعة ارض من املاك البلدية بمعنى آخر يجب أن تكون المصلحة العامة هي المأرب والهدف وعلينا أن نطرح مصالحنا الشخصية جانبا إن كنا نسعى للنهوض بهذه المحافظة وتحقيق النهضة التنموية المنشودة لها .... صفاء النوايا وعدم مصادرة آراء اﻵخرين وتحكيم العقل جميعها مقرونة بالتخلص من التعصب العشائري هي كفيلة بتصحيح المسار ... 

 



وبكل تأكيد اتوقع ورود نقاط أخرى تم بحثها من خلال اﻹجتماع ولا أريد اﻹطالة وأكرر مرة أخرى أن ما جاء في المقال أعلاه إنما هو رأيي الشخصي وأن ما ورد من أمثلة ليست موجهة او مقصودا بها شخص بعينه علما بأني من المطالبين وبشدة في إلغاء قانون دمج البلديات إيمانا مني بأنه قانون أخرق وأنه يعيق عمل المجالس البلدية ويعمل على تشتيت جهودها وبالتالي تدني وترهل مستوى خدماتها ..... مسجلا احترامي ايضا لعطوفة رئيس بلدية عجلون مثمنا له مجهوداته ومقدرا له ما يتعرض له من ضغوطات ..... والله من وراء القصد .....

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابراهيم ريحان الصمادي / ابو طبي     |     24-11-2015 08:22:23
شكر وتقدير
بطاقة شكر وتقدير لجميع الأخوة المعلقين والقارئين مثمنا للجميع اهتمامه بقضايا محافظة عجلون على وجه الخصوص والوطن على وجه العموم وما اجمل أن يكون هدف الجميع نبيلا وتتجه بوصلته نحو المصلحة العامة ولن يكون توفيق اللّه حليفا لنا ما لم نغير ما بأنفسنا .... شكري الجزيل لكم جميعا .....
ابراهيم ريحان الصمادي / ابو طبي     |     22-11-2015 21:27:13
الأخ ابو حمزة القضاة الأكرم
الأخ ابو حمزة القضاة الأكرم بعد التحية :

أخي الكريم يبدو أنك لم تقرأ ما جاء في المقال جيدا فأنا لم اتهم رئيس البلدية وهو بالمناسبة صديق وزميل دراسة وإنما دافعت عنه في أكثر من محفل عبر المقال وقلتها صريحة أن أي شخص مكانه كان ليفعل ما يفعله وعزيت التخبط في الخدمات إلى سوء الإدارة والتنظيم فلا يعقل ان تقوم بتجريف شوارع المحافظة دفعة واحدة وتتركها اكثر من اربع شهور على حالها ونحن قد دخلنا فصل الشتاء ...اخي الكريم اعرف تماما ما يعانيه عطوفة الرئيس من ضغوطات وأعرف محدودية امكانيات البلدية وديونها المتراكمة ولست ابدا ضد عمل الرئيس في مدينة عين جنا وحاولت الدفاع عنه من خلال توضيح الأسباب التي تدفعه لتسريع العمل في عين جنا ومن بينها انه انسان طموح وهذا شيء لا يعيبه ابدا بالعكس تماما فهذا من الصفات التي تدفعنا لإحترامه ... أخي الكريم اقرأ المقال ثانية وستجد ان هدف المقال ليس هو الرئيس بشكل رئيسي انما قانون الدمج وطريقة تعامل اهالي عجلون المدينة مع هذا القانون عن طريق مقاطعة الانتخابات ... انت اخي الكريم هو الذي من المفروض ان لا يتهمني جزافا ... ولك الاحترام والتقدير ...
أبو حمزة القضاة     |     22-11-2015 16:25:48
أرجو أن تكون منصفا في حديثك عن رئيس البلدية

تعقيب يا أخ إبراهيم , رئيس البلدية يعمل لجميع المناطق وما قصر مع عجلون قبل عين جنا , لا بد أن يكون الواحد منصفا ولا يطلق الإتهامات جزافا , إسأل إذا كنت لا تعلم كيف دفع من جيبه أول ما إستلم 4000 دينار لشراء الديزل للضاغطات في عجلون التي كانت واقفة لأشهر بسبب نفاذ الوقود وعدم وجود مخصصات , وحاليا مشاريع السفلتة والجدران الإستنادية معظمها على قدم وساق في عنجرة , وسبقتها مشاريع عديدة في قصبة عجلون . أما إذا كنت تنكر عليه أن يشتغل في عين جنا فكلامك مردود عليك ليس لأن رئيس البلدية اأبن عين جنا بل لأن عين جنا تحديدا بقيت 8 سنوات قبل إستلام نبيل القضاة دون أي مشاريع تعبيد أو جدران إستنادية , بل لقد كانت محرومة بشكل شبه تام من خدمات النظافة , فلا تأتي الضاغطة للحي الواحد فيها أكثر من مرة كل أسبوعين أو ثلاثة . وكانت المكاره الصحية منتشرة في كل حي وزاوية شارع والأهالي لا يجدون وسيلة للتخلص منها سوى حرقها, فما نفذ في عين جنا في عهد البلدية الحالية هو مشاريع مؤجلة أو ملغاة ومحولة لمناطق أخرى من العهد السابق .

بعدين أنا أفهم أنك تطالب بخدمات لعجلون وهي موجودة رغم أنك تتجاهلها , لكن ما لا أفهمه أن تحصر إهتمامك في عجلون فقط وتنكر على رئيس البلدية تقديم خدمات لعين جنا , وكأن الناس المقيمين فيها ليسو أبناء محافظة عجلون وليسو أهلك وأقاربك وجيرانك ونسايبك مثلهم مثل أبناء عجلون المدينة ....أنا إبن عين جنا وأكون مبسوط جدا إذا رأيت شوارع عجلون والخدمات فيها بأفضل حال ,ولا تهمني بلدتي فقط يا أخ إبراهيم ...
ماهر حنا حدّاد ـ عرجان     |     21-11-2015 20:20:26
المجلس البلدي
ابن العم الحبيب الكاتب ابراهيم الصمادي المحترم
بداية عذرا للبعد عنكم قليلا بسبب العمل لساعة متأخرة من الليل...
منذ زمن ابتعدنا عن ربشة البلديات وانتخاباتها والتصارع عليها بسبب الغربة
ولكننا نتابع عبر وسائل الإعلام تذمر الناس بشكل مستمر وبنسبة كبيرة من
ضعف الخدمات المقدمة من المجلس البلدي وربما يكون الدمج وراء ذلك نتمنى من
المسؤولين إعادة هيكلة النظام ودعم البلديات لخدمة المواطنين..سلمت حروفك أخي أبو أحمد
دائما تتابع قضايا الناس وأنت في الغربة لأن الوطن يعيش بداخلك وهموم المواطن تقلق مضجعك رغم البعد...وتقبل مني خالص محبتيب
واحتراااامي
وتقديري

عقاب العنانزه     |     20-11-2015 19:31:54

السيد ابو احمد المحترم .
بعد التحيه .
قبل صدور قانون دمج البلديات وتطبيقه كانت المجالس البلديه والقرويه في مدن وبلدات وقرى المملكه تتنافس وتتسابق على خدمة المجتمعات المحليه وبأفضل وأنجح الوسائل والخدمات .
اليوم وبعد أن أصبحت البلديه الواحده مسؤولع عن أضعاف أضعاف قدرتها بحكم قانون الدمج اليائس الفاشل تراجعت قدرة هذه البلديات بنسبه تزيد عن 50% والخاسر بالنهايه والنتيجه هم المواطنون .
تصوّر كمثال أن بلدية كفرنجه الجديده مسؤوله عن كامل مساحة اللواء البالغه مئة الف دونم . وخمسة عشر قريه وتجمّع سكاني بالإضافه الى مركز المدينه يعيشوا فيها قرابة الخمسون الف نسمه .
تقول الحكومه أن عملية فصل البلديات وإعادتها لسابق عهدها يكلّفها حوالي مئة مليون . في حين أن مبلغ كهذا يُنفق كرواتب وكُلف لهيئات لاحاجة فعليه لوجودها. وخبراء ومستشارون إما لايستشارون أو لاضروره حقيقيه أصلاً لتوظيفهم او التعاقد معهم ...
مشكلة البلديات الأساس وتراجع مستوى الخدمات المطلوبه منها ومضاعفة معاناة المواطنين وتراكم المديونية عليها أسبابها هذا القانون السيّء وعدم إحساس الحكومه بتداعيات وأضرارإقراره وتطبيقه ...
مع أطيب تحياتي لك ودمت بخير ..
عثمان الصمادي     |     19-11-2015 20:11:36
حاول ان تجعل عجلون في فلبك لا في جيبك .
الله يعطيك العافيه استاذ ابراهيم قلت فاوجزت فاعطيت الموضوع حقه .
نعم هي المصالح الشخصه البحته التي تحرك هؤلاء ونحن اي مجتمع مدينة عجلون ضحية ثقتنا بهم .
اوجه رساله لهم ان اتركو صاحب العمل يعمل على الاقل عمل ما لم تعملوه.
اجعلوا عجلون في قلوبكم لا في جيوبكم كفاكم متاجرة بنا لتحقيق ماربكم الخاصه بصراحه اكثر " قرفناكم"
محمود مروان الصمادي - السعوديه     |     19-11-2015 14:32:36

الاخ ابراهيم الريحان .. كفى ووفى بهذه المقاله وتحدث عن الواقع الصحيح.
ونحن يجب ان نظافر الجهود بأي طريقه كانت لفك هذا الدمج الاهوج ونعمل بطريقه توصلنا الى حل .. ويجب تشكيل لجنه من ابناء المنطقه تكون قادره على مهاترات الحكومه . وليس لجنه تتقبل الوعود الزائفه...
كل الشكر اخ ابراهيم على هذا الطرح الرائع.
مهند الصمادي     |     19-11-2015 12:05:43
التكنو
العزيز ابو الاحمد -- كل الحق على المخرج الذي يعيد نفس المشاهد وبنفس ابطال السيناريو
-- لقد هرمت الناس -- ولكن المسلسل مستمر
محمد بدر     |     19-11-2015 05:40:53

لا شك أن البلديات مؤسسات خدمية ، ولكن خدماتها للمواطنين شهد تراجعا ملحوظا في الآونة الأخيرة .
والأزمات المفاجئة تكشف حجم هذ التقصير
هم يعزونها للزيادة الكبيرة في عدد السكان ، وعدم تعاونهم مع البلديات ومجالسها ، والأعباء المالية المترتبة على البلديات من أجل تقديم خدمة مناسبى للمواطن ..
تجربة البلديات الكبرى لها وعليها ، ولكنني أزعم أنها تجربة لم تكن موفقة ولم ينتج عنها تحسين للخدمات للمناطق بل ربما أثرت على الخدمات المقدمة للمركز
اهتمامك بالقضايا المحلية التي تهم المواطن محمودة وتُشكر عليها
ولا أملك إلا أن أُحييك أخي العزير الكاتب المحترم ابراهيم الصمادي
حفظك الله ورعاك ووفقك لكل خير
مقالات أخرى للكاتب
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  ردي شعراتك
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح