الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
بقلم محمد سلمان القضاة

=


لا نريد نَدْبَ حظنا ولا جَلد ذاتِنا، فنحن متفقون أننا أمة العرب والإسلام أمة صاحبة أمجاد تاريخية، وربما تفتخر بها الإنسانية، ذلك بحسب ما هو مدوّن في أمهات الكتب ومحفور في ذاكرة الأمم ومكنوزٌ في متاحفها وفي بطونها.


ولكن الحال قد تغيرت بعد أن جزّأنا المُجزأ وقسّمنا المُقسّم، حتى صرنا غنيمة سهلة، فتكالبت علينا الأمم. والغريب أننا نلعن الأمم التي تستعمر بلادنا وتقصفنا وتسفح دماء أطفالنا اليوم، لِنصطفَّ على أبواب سفاراتها في البوم التالي، توسّلا لتأشيرة قد تقود إلى جواز سفر أجنبي!

معذرة على هذا التقديم الذي لا بد منه، ولكن مقالتنا تتحدث عن الأهداف التي يسعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تحقيقها في بلادنا وعلى حساب أمجاد أمتنا ومفاخرها التي تغنينا بها في مقدمتنا المتواضعة.

الدب الروسي يجيئ إلينا بثوب القيصر لاهثا لملء الفراغ الذي بدأ يتركه العم سام، ممثلا بالرئيس الأميركي باراك أوباما وفي إستراتيجيته العقيمة بالشرق الأوسط، والتي أدت إلى تراجع الدور الريادي لأميركا في العالم. نجم الأميركيين على المسرح العالمي بدأ بالأفول وشمس العم سام تميل للغروب، بينما قمر الروس بدأ يرسل بومضات ضيائه إلى كل أجواء الميادين ولياليها.

القيصر الروسي يسعى جاهدا لاستعادة أمجاد الإمبراطورية الروسية، وذلك من خلال بسط نفوذه على منطقة الشرق الأوسط برمتها، وبما تمثله من موقع جغرافي وسياسي واقتصادي في قلب العالم، فهو دخل إلى بلاد العرب والمسلمين وقد أحضر معه الكثير من أسلحته المتطورة، الخفيفة منها والثقيلة، وبدأ ينشئ مزيدا من القواعد العسكرية.

 كما أن الدب الروسي يحلم بالسيطرة على مواطن الغاز المكتشفة حديثا على السواحل السورية العربية، وَيْحَكَ أيها الدب الروسي، ألا يكفيك ما لديك من غاز، وألا يكفيك تحكّمك بشتاء أوروبا كلها عن طريق إمدادها بالغاز الروسي! وآهٍ ثم آهٍ يا أمة العرب، فكم هو حظّك عاثر في غاز العرب، وكم هو متعسر في بترول العرب!


فروسيا خرجت من الشرق الأوسط رغما عنها في 1973 في أعقاب انتصار العرب على إسرائيل في حرب تشرين أو أكتوبر أو رمضان، ولكن موسكو تعود اليوم لتعقد اتفاقا لإنشاء محطة نووية في شمالي مصر من خلال قرض لخمسة وثلاثين عاما، وذلك بالتزامن مع بيع موسكو صفقة أسلحة لنظام السيسي بملياري دولار، كما تعقد روسيا اتفاقا نوويا آخر مع نظام الطاغية السوري لتشييد منشأتين نوويتين في بلاد الشام. وكل هذا يُعني أن روسيا قادمة إلى بلادنا لكي تبقى فيها إلى أمد بعيد.

وأما حكاية أن بوتين قادم لدعم نظام الطاغية الأسد، فهذه ما يسمونها بالإنجليزية "باي برودَكْتْ" By-Product، أي كشرائنا اللحم، فيقوم الجزار بإضافة قليل من الشحم تلقائيا، وبلا مقابل. فبوتين لا يهمه بقي الأسد أو غار، أو إلى وكره الخَرِب قد ولّى وطار. فالرئيس الروسي قادم لأهداف أكثر سُموا وأكثر نبالة وأبعد أُفُقاً، قادم لتحقيق أحلامه باستعادة أمجاد أجداده القياصرة، ألا تلاحظون كيف يتنمّق القيصر في لباسه، وكيف يتبختر في مِشيته!

ثم إذا كان القيصر الروسي قادم إلى الشرق الأوسط لمجرد "إذلال" الأميركيين، فلقد تحقق له ذلك، ولقد أكمل إنجاز المهمة، لكنه قادم هنا ليقيم بين ظهرانينا أجيالا وأجيال.

ثم ألا تلاحظون كيف تقاطر بعض قادة المنطقة إلى زيارة القيصر في قصره بالكرملين في موسكو، بدءا بالسيسي ومرورا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وغيرهما، وأما المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، فالدب الروسي هو من زحف إليه في عرينه، ذلك أنه السند الوحيد الذي يحمل خريطة كنز الشرق الأوسط التي يمكن أن تقود الدب إلى مآربه، فإيران هي من قادت أميركا إلى بغداد في العراق وإلى كابل في أفغانستان من قبل. وأما قادة المنطقة الآخرون فتقاطروا إلى موسكو كي يسمعوا من الدب الروسي شيئا عن مصير مستقبل بلدانهم في مستقبل الأيام في المنطقة.

بقي القول إن بوتين صرّح في أكثر من مناسبة أن انهيار الاتحاد السوفياتي السابق كان أمرا "مُخزيا ومُهينا"، ولذا فهو قادم إلى الشرق الأوسط بعد أن فتح له أوباما الباب على مصراعيه، جاء مُنقذا روسيا من يأسها وبؤسها وعزلتها وانخفاض سعر عملتها، ومن هنا نرى مدى غضب الدب الروسي على السلطان التركي لأنه أسقط طائرته الحربية وجرح كبريائه في مثل هذه النشوة في هذه اللحظات القيصرية التاريخية.

بقي القول إن القيصر عائدٌ لاستعادة أمجاد أجداده التاريخية، فأين قادة أمتنا من أمجاد أجدادنا في بلادنا يا ترى؟!


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد فريحات ابو راكان     |     10-12-2015 23:32:12

لولا حضور القيصر الروسي الى المنطقة لتفرغت امريكا والصهيونيه العالميه بالمنطقة ولبقيت تلعب بنا كاحجار الشطرنج ولا يخفى على الجميع ان الحرب على سوريا هو مقاتلة من يقف مع المقاومة ويعارض القطب والحلف الغربي ومن حق القيصر الروسي ان يحمي مصالحه ويحقق التوازن في العالم الاحلاف منذوا القدم حلف شرقي وحلف غربي وعندما نقراء التاريخ نجد ان الويلات والمصائب اتتنا من الحلف الغربي مثل سايكس بيكو ووعد بلفور المشوؤم ونقضهم الاتفاق مع الشريف حسين وغيرها ,كنت احب من الكاتب المحترم ان يكتب عن الحرب العمياء من قبل اهل الاسلام بحق اخوتهم من اليمن الشقيق وقتلهم الاطفال والشيوخ الابرياء بسلاح الصهيو امريكي والمستفيد من تحطيم العراق وسوريا واليمن هو اسرائيل ونحن نطبل ونزمر اعلامين كاننا الناطق الاعلامي لهم وختاما اتمنى من الله ان يعم السلام في شامنا ويمننا والسلام على الجميع .......
الدكتور محمد القصاص     |     10-12-2015 11:45:42

أخي الإعلامي الكبير الأستاذ محمد سلمان القضاه
رئيس وزراء حكومة الظل المحترم ...

القيصر الروسي يا سيدي لم ينهار كما يظن البعض ، فالاتحاد السوفياتي الذي كان ينضوي تحت بيرقه معظم دول أوروبا الشرقية ، وكانت أوكرانيا النووية من أهمها ،،

القيصر الروسي يبحث عن مصالحه في شتى أنحاء المعمورة ، وكما ترى تبين بأن لهذا القيصر بصمات لا يمكن لها أن تمضي بلا أثر في عالمنا اليوم . روسيا تريد أن تعود لتثبت وجودها من جديد ، لكنها عادت فعلا ، بعد أن علمت بأن دول العالم العربي لا يعتمد عليهم أبدا ، لأن مزاعمهم وشعاراتهم كلها كاذبة وبراقة ، ولقد أثبتت إسرائيل إزاء ذلك كله ، بأنه الدولة التي إن قالت فعلت ، دولة صادقة مع نفسها ومع شعبها ، ولم تبخل في يوم من الأيام على شعبها بالحقائق والمصداقيو ، ولقد أستطاع حكام صهيون أن يثبتوا وجودهم على أساس ذلك ، وباتباع العدل والمساواة في دولتهم .

المآزق التي تمر بها المنطقة حاليا ، والتي نرى بأن معظم دول العالم العربي يشكلون محاورها الرئيسية ، هي مآزق ليس لها نهاية على ما يبدو ، لكن كل أعداء الأمة سواء في الشرق أو الغرب ينتظرون زوال الوجود العربي كدول لها وجود وذات سيادة ، أو تأثير في الحركة السياسية في المنطقة ، فالقوى العربية والوجود العربية ، بتلاش مستمر ، وبعكس ذلك فإن دولة الصهاينة ، هي وحدها الرابح في هذا المضمار ..

لو تصفحت تاريخ المنطقة منذ أن اشتعلت الحرب بين إيران والعراق في أواخر السبعينيات من القرن الماضي ، لعلمت بأنها مؤامرة كبرى ضد الوجود العربي برمته ، تم اختيار أكبر دولة عربية لها ، وهو العراق ، حيث دفع لهذا المنزلق الخطر دفعا ، فبدأت الويلات تتهافت تباعا ومن ذلك الحين ، واستمرت بعد ذلك النكبات على عالمنا وشعوبنا العربية .

إن الدب الروسي في هذه الأيام ، يظهر بعباءة جديدة ، وإن كانوا يمثلون أخس أنواع التآمر على العالم العربي وعلى الإسلام برمته ، إلا أنهم من وجهة نظر العالم أثبتوا بأنهم أكثر مصداقية من الولايات المتحدة ومن سار بركبهم من دول أوروبا الغربية منذ الأزل وحتى يومنا هذا ..

قادة المنطقة يا سيدي يبحثون عن مصالحهم وعن دوام كراسيهم ومناصبهم ولو على حساب كراماتهم وشعوبهم ، والذين يلتهبون في بوتقة هذه الحروب القذرة هم المسلمون والعرب لا فرق .
أخي الأستاذ الكبير محمد .. لقد أبدعت في تناول هذا المقال ، ولكن علينا أن نتصور بأن القادم أعظم ، ولن تنتهي الحرب بسهولة كما يتصورها بعض السياسيون ، لكن الغرب والشرق يدرك تماما ويسخر كل الإمكانيات ، لكي ينهي الحرب على طريقته ، مؤملا أن يستفيد من كل سقوط إنسان في أتون هذه الحرب ، وتقبل تحياتي ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
محمد حسن الصمادي     |     09-12-2015 19:30:01
العود احمد
كل الود والاحترام لدولة رئيس حكومة النور

لقد اسمعت لو ناديت حيا

ولن تعود تلك الامجاد للامة ما دام المنافقين يسرحون ويمرحون ويرتعون بين ظهرانينا

والباقي عند دولتك كلك مفهومية

مع خالص الاحترام والتقدير لك يا كبير
عقاب العنانزه     |     08-12-2015 11:33:15

من صنعوا الارهاب يدفعون اليوم ثمن ما انتجته افكارهم الخبيثه واياديهم الملطخه بدماء الشعوب .......
ها هي دول الغرب الأس مالي التي سعت لانشاء وطن قومي لعصابات الشر والارهاب صهاينة العالم على ارض فلسطين وبتواطؤ قياصرة روسيا الاتحاد السوفيتي سابقا . يواجهون اليوم رعب الارهاب الدولي الذي زرعت بذوره عصابات شتيرن والهاغانا والارغون الصهيونيه في فلسطين وحول العالم . وشجعت على نموه وانتشاره الدول الراعيه والحاميه للكيان الصهيوني البغيض .
واهم من يعتقد ان قدرات الولايات المتحده وحلفائها الاوروبين السياسيه والعسكريه والاقتصاديه قد تراجعت امام روسيا بوتين .... اذ ما دام الدولار المدعوم بالقوه العسكريه الامريكيه هو ميزان قيمة تداول العملات العالميه بما فيها قيمة الرويل الروسي . فلا ولن تستطيع روسا من لي ذراع المعسكر الغربي على الساحه الدوليه وخاصه في منطقة الشرق الاوسط المتخمه بالثروات التي تشكل شريان الحياه لدول وشعوب المعسر الغربي باكمله ......
ما يجري اليوم من حروب طاحنه ومدمره في المنطقه العربيه وما تحاول روسيا ان تلعبه من دور امام المخطط الغربي الواسع على المى الاني والمستقبلي . ما هو الا للحصول على حصه من كعكة المكاسب خلال هذه الحروب وبعد ان ينطفئ لهيبها بالسنواات المقبله .........
حروب ما بعد الحرب العالميه الثانيه . هي حروب اقتصاديه بامتياز ولا علاقه لا لتاريخ وامجاد العرب والمسلمين بنشوبها ولا بنتائجها .....
زكريا الربيدي     |     08-12-2015 09:22:59

عمي احنا كلنا ملك للدب الروسي حياه الله خيرا من الافعى
الصهيونية
اطلع من هالابواب
هاني القضاه     |     07-12-2015 00:10:17

كتبت فابدعت ولواقع حال وصفت وشرحت سلمت يمناك سيدي
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح