الخميس 23 أذار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شمس عنجرة ستشرق من جديد ....

كان الكبار من بني قومي يحدثوني دوماً عن عنجرة وتاريخها الحافل بالعطاء والإنجاز والكرم والطيبة وإغاثة الملهوف وإجارة الدخيل ، بل تعدّى دور رجالات عنجرة في القرن الماضي إلى المشاركة في كثير من الثورات العربية وخاصة في الجزائر وليبيا واليمن 

التفاصيل
كتًاب عجلون

المسألة المائية في العلاقات الدولية

بقلم الباحث سلام الربضي

ذكريات الكرامة

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

من يفتح ملف الأحزاب المخالفة

بقلم النائب السابق علي بني عطا

مواسم و مراسم ٢

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

الزواج المبني على المحبة

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

تهان ومباركات
في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

=

 

بسم اللّه انطلقت وبحوله تعالى تألقت وانتشرت وعلى وعد الاستمرارية والتجدد اهدافها رسمت لتكون صفحة عجلون الإعلامية المشرقة والأولى والمصدر المميز والوحيد لمختلف الأخبار وشؤون الإعلام فكانت على العهد وستبقى على العهد لا تلين لها عزيمة ولا تعيقها التحديات ولا تنال منها اقلام وألسنة الحاقدين الحاسدين .... عجلونتنا الإخبارية في عامها السابع بحر من العطاء ...

ربيعها دائم ... خضرتها بحول اللّه أبدية ... ذات قيم ثابتة ... وأهداف واضحة ... وطنيَّتها طاغية ... همّها الوطن وشؤون المواطن ... يميّزها عن غيرها من الوكالات أن المادة والتجارة هي آخر همّها ... 

رايتها ناصعة بيضاء ... روّادها مميزون ... شعرائها ثلة من المبدعين ... كتّابها عن كلمة الحق لا يحيدون ... كالنار في الهشيم انتشرت لتضرب موعداً مع التألق في مشارق الأرض ومغاربها ... هي نبع يستقي من خلاله الأخبار ابناء الوطن وأخصُ منهم المغتربين ... ويرتوي من عذب مياهه كل باحث عن الأدب والشعر وكل باحث عن الخبر الأكيد اليقين ....

ولأنها ولدت من رحم عجلون ... وارتبط اسمها بعجلون وماضيها التليد ... كانت عجلون وستبقى همّها الأول ولن أقول الوحيد ... تجوب أرضها الطهور وتسلط الضوء على خبر وهمٍّ صغيراً كان أو كبير ... وفي تغطية أخبار محافظتنا الجميلة عزيمتها لا تكلُّ ولا تلين ... لا تبقي على شاردة ولا واردة إلا وتأتينا حولها بالخبر الصادق اليقين الأمين ... تحاكي نبض شوارعها وتنقل همَّ مواطنها وتبرز حاجاتها وتسلط الضوء على أزماتها وهي لأهل عجلون الطيبين خير معين ... 

تضم في قصرها الصغير ثلة من المفكرين والشعراء والأدباء والكتّاب المبدعين ... يشهد على تميزهم آلاف من القرآء والمتابعين ... وعلى صفحاتها حيّز كبير لأقلام ثلة رائدة من الكتاب والنوابغ وحيّز كبير ايضا لكثير من المبدعين من المبتدئين ... في زبدة القول " عجلونتنا الإخبارية " نجد فيها متنفسا للكثيرين والمهتمين ......

ربيعها دائم ... لماذا؟... لأنها بيت بُنِيَ على أساس متين ... وضوح ومصداقيةٌ وشفافيةٌ لم نجد في غيرها لها مثيل ... شاملةٌ ... متجددةٌ كاملة ... سامقةٌ ومن الأعلام البارزة ... تحاكي المواطنين على مختلف مستوياتهم الثقافية والعلمية وتناجي وتلتمس حاجاتهم وشكواهم ... قريبةٌ جداً من قلوب أهلنا الطيبين ... ومن خلالها نتغلب على ما نعانيه من آهات وشوق وحنين ... طابعها عائلي فتجد كل روّادها وكأنهم أسرة واحدة يعيشون تحت سقف واحد تضمهم جدران بيت صغير .....

عجلونتنا الإخبارية ... وربّانها الخلوق الصادق البشوش الأمين ... بارع متمكن ... عزيمته لا تلين ... لا تثنيه المصاعب ولا قول كل سفيه حسود ... جميل في تعامله ... لا يأبه لكل مسيء ... يقابل الإساءة بالإحسان ولم نعهد فيه غير أنه نِعمَ الأخُ ونِعمَ الصديق ... يصل الليل بالنهار ويحمل همَّ الوطن وهمَّ عجلون وفي متابعة شؤونهما وشؤون المواطنين لا يكلُّ له جنبٌ ولا يلين ... أجمل ما يميز ربان سفينتنا أنّه لا يبحث عن جاه أو مشيخة أو حبٍ للظهور ... ويدفع من جيبه ولا يبحث عن مكسب مادي من قريب او بعيد .....

عجلونتنا الإخبارية ... وكادرها المميز ... ثلةٌ من النشامى ... يعملون بصمت ... متعاونين ... نشيطين ... وعلى نقل الخبر مؤتمنين ... علاقاتهم بالمحيط والمجتمع مميزة ... لا يخشون في نقل الخبر الصادق لومة لائم ... لا يوجد في قاموسهم هذا صغير وهذا كبير ... يجوبون مختلف مناطق عجلون بهمّة وعزيمة ... لا يفوتهم مناسبة ولا حفل ولا شاردة ولا واردة إلا وهم لها متابعون ولتسليط الضوء عليها والكتابة حولها جاهزين ومبدعين ....

ربيع دائم ... " عجلونتنا الإخبارية" كنت وستبقين رغم أنف كل حاقد وحاسد ومعتد أثيم ... بهمّة النشامى والروّاد والمتابعين ... وبهمّة ربّانَكِ وكادرك وهمّة المحبين ... ستبقى علما ونجماً ينير الطريق ويشفى من الخبر لنا الغليل ... إلى الأمام دوماً عجلونتنا الإخبارية وفوق الهامات حلّقي وانتشري ونحن سنبقى بحول اللّه معك ومع ربّانك على العهد وعند الوعد عزيمتنا في سبيل رفعتك واستمراريتك لن تكل ولن تلين ..... عجلونتنا الإخبارية وفي عامك السابع كل عام وربّانك وكادرك الإعلامي وروّادك وشعرائك وكتّابك وجميع متابعيك كل عام والجميع بألف خير .....

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
يوسف المومني     |     27-12-2015 20:54:57

صديقي وصلت الاردن انت صح؟

رن خنشوفك

رقمي 0777267261
ابراهيم ريحان الصمادي / عجلوووووون     |     26-12-2015 15:49:33
بيتنا جميعا
عجلون الإخبارية بيت للجميع ومحطة اعلامية رائدة قلّت مثيلاتها فهي صاحبة هدف ومدأ وصاحبة رسالة إعلامية مميزة تعلوها الصبغة الوطنية وتنحاز لمصلحة الوطن وتحاكي هموم المواطن ... الشفافية والمصداقية والحيادية من اهم ركائزها .... نعم هي بيتنا الصغير الذي يجمعنا على الخير من شتّى الأصول والمنابت ..... فائق شكري وعظيم امتناني لجميع الإخوة المعلقين والقارئين ولكم مني أطيب الأمنيات .....
عبدالله علي العسولي - ابو معاذ مستشفى الايمان - العلاج الطبيعي     |     23-12-2015 23:12:15

كلمات رائعة وتغزل اروع بحق ناطقة الحقيقة ورافعة الظلم وناصرة المظلوم .فهي بحق صرح علمي سطع في سماء الوطن سفينة ربانها قصد الله في قول الحق اثرت قرائها وزادتهم علما ببلدهم ووطنهم ...جزى الله كاتبنا خير الجزاء ...واعطاه الصحة والعزيمة ....دمت كاتبنا : الاستاذ ابراهيم ريحان الصمادي واعادك الله الى بلدك سالما غانما ...والله الموفق
يوسف المومني     |     22-12-2015 20:07:19

كلمات من ذهب بحق بيتنا عجلون الاخبارية
كرم سلامه حداد /عرجان     |     21-12-2015 20:22:39

ابن العم ابو الريحان الصمادي المحترم,,,
بداية ابارك لمحطة عجلون الا خبارية ممثلة بمديرها الشهم وكادرها المتميز العيد السابع لانطلاقها ,,,واذا كانت الشهادة بحق انفسنا يشوبها الخطأ,,,فانا اشهد ان هذه المحطة التزمت الحيادية,,والوسطية,,والاعتدال ,وابتعدت عن الاقليمية,,والطائفية,,وغدت علما اعلاميا متميزا يختلف كلية عن باقي ما عرفنا من محطات(مع احترامنا للجميع)’’
واذ يكتب اخونا المغترب ابو احمد لهذه المحطة فانه حسب قناعتي يمثلنا جميعا من قراء ومطلعين وكتاب وشعراء وهو (نائب) عن الجميع في مخاطبة المحطة واهلها , وله كل الثقة المطلقة, لان كلماته نزلت على قلوبنا بردا وسلاما,,
شكرا ابو احمد,,,على كل حرف بحت به لاخوتنا في المحطة,, ونحن اسرتها الداعمة لها دوما للمضي بهذه المسيرة المباركة,,,
علي فريحات     |     21-12-2015 20:06:26

الكاتب المتميز الأخ ابراهيم ريحان الصمادي ابو احمد حفظك الله ورعاك

هذه هي نتائج العمل الدؤوب الخالص من الزيغ والضلال ، صادق الانتماء بلا حيود وغني الوفاء بلا قيود ، كلماتك هذه عبرت بها عن جوانب كثيرة نشاطرك لب النزعة إليها وقد سبقتنا لأنك رائد في السبق دوما فحصان حروفك يمرح في كل ساح للوفاء بالكلمة الطيبة وبالفعل الطيب
أما وكالة عجلون فقد نمت وكبرت وطافت الكلمة الناصعة النقية في صفحاتها وآفاقها تبحث عن تحقيق الرؤى وتبليغ الرسالة فتحصد من ذلك الخير الوفير .
ونحن بوكالة عجلون الاخبارية قد تحفزت لدينا المزيد من الطاقات والمواهب وانفطرت القرائح لتتألق الأفكار العجلونية والتراث وفروسية التعبير فللوكالة شرف هذا التحفيز وخلق الدافعية والرعاية لكل محاولة واعدة .
عجلون الإخبارية أكثر من منبر إعلامي فهي ملتقى اجتماعي وساح للتواصل وهي معهد لدراسة المشكلة وحلها وهي عين ترى وأذن تسمع وكلمة جريئة وتجربة رائدة ...

أسأل الله تعالى المزيد من التوفيق والسداد والتألق لهذه المنارة الإعلامية الثقافية ولأسرتها الأطياب جميعا بقيادة ربانها الأخ والصديق العزيز منذر الزغول أبو تقى وفقه الله ورعاه

ولك أيها الأخ العزيز مني كل المحبة والشكر على مبادرتك بهذه المقالة وإتاحة فرصة لبعض ما يمكن أن يقال مع أن الأمر شديد الاستحالة للإحاطة بكل مزايا هذا المشروع الرائد والعمل النافع .....
شكرا ابا احمد وكل الاحترام والتقدير لقلمك الصادق
عقاب العنانزه     |     21-12-2015 19:32:33

اﻻخ ابو احمد المحترم
اشاركك بكل كلمه وردت في مقالك الطيب وليس من حاجه لقول اكثر من ما قلت
مع اطيب التحيه لك وللسيد منذر الزغول وطاقم الوكاله المبدعين واصدق الدعوات لوكالة عجلون بالرقي والتقدم ومزيد من العطاء واﻻبداع .....
محمود الفريحات /أبو بدر     |     21-12-2015 18:17:22
الأخ أبو أحمد ،
كلمات رائعه ،يملأها الصدق في المشاعر بحق "عجلون الاخباريه " والقائمين على ادارتها ،وكما أنت دوماً نقي السريره ليس في كلماتك مبالغةً أو تجريح ،وعجلون الاخباريه تستحق بجداره أقلام صادقه يحكي الحقائق كما هي بوعي وصدق ،سلمك الله ودوماً التهنئه كل التهنئة لعجلون بكل النشامى من ابنائها الذين أناروا ارجائها بقصص النجاح مع الود والتقدير .
مهند الصمادي     |     21-12-2015 11:13:35
التكنو
ربيع دائم -- عنوان يكون في عامها السابع و كافة اعوامها المديدة والطويلة بأذن الله --

لطالما كان هذا المنبر الاعلامي العجلوني - محط اهتمام وفخر وعز - من أبناء عجلون - وأبناء الوطن -
جاء ليبقى - وليستمر - وليتقدم -- لأن عنوانة الصدق - والنقاء - والحرفية - والمهنية -
العم ابو الاحمد - قلمك دائم - وربيعك اخضر
-ولعجلون الاخبارية - ولعجلون المحافظة - العز والشموخ
منذر الزغول - عجلون الاخبارية     |     21-12-2015 10:43:19
بارك الله فيك أخي أبو أحمد على كلماتك الرائعة
أخي وصديقي العزيز الاستاذ إبراهيم الريحان الصمادي أبو أحمد ،، صدقني ولا أجاملك في ذلك أنه إذا كان لعجلون الإخبارية أي نجاح أو تميز أو إبداع فالفضل يعود بذلك الى النشامى من أمثالك الذين كانوا على الدوام خير السند والعزوة ،، وهم بعد الله عز وجل من كانوا المحفزين لنا للإستمرار في عملنا وسط هذه الاجواء ====================== .

أما أنت أخي ابو أحمد فمهما قلت فلن توفيك كل كلمات الدنيا حقك ، ولطالما كانت كلماتك الرائعه القوية مصدر التفاؤل لنا وكانت تعطينا جرعة قوية من الأمل والطموح ،، وكنت القريب منا ومن عجلون رغم بعد المسافات ،، وأخالك أحيانا أقرب لنا ولحبيتك عجلون من بعض الأشخاص الذين يسكنون بجانب المسجد الكبير ولكنهم يسكنون بأجسادهم فقط أما مشاعرهم وأحساسيهم فيهي في واد أخر .

بارك الله فيك أيها الشهم الأصيل على كلمات الرائعه الطيبة التي لا تخرج من الفرسان الرائعين من امثالك
مقالات أخرى للكاتب
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح