الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
بقلم موسى الصبيحي

=

في الوقت الذي ينتظر فيه مئات الآلاف من أبناء الأردنيين دورهم للتعيين في أجهزة الدولة المختلفة من خلال ديوان الخدمة المدنية، يهبط بعض أبناء المسؤولين هبوطاً سريعاً على وظائف صُمِّمت خصيصاً لهم، تحت مسمّيات وظيفية جميلة "مُبتدَعة"، ويظن هذا المسؤول الذي لا يزال في موقع المسؤولية أن هذا حقه وحق ابنه الذي لم يمضِ على تخرجه سوى وقت قليل، أما أولئك الذي يصطفّون على طوابير الخدمة المدنية فعليهم أن ينتظروا فهم أبناء حرّاثين، وأبناء مواطنين من الدرجة الثالثة، ولا أقول العاشرة..!

 


لقد أشْبَعَنا المسؤولون، وعلى رأسهم رئيس ديوان الخدمة المدنية الحالي، حديثاً مُمِلاًّ عن العدالة في التعيينات، قاطعين بأنْ لا أحد سيأخذ دور غيره، وأقْسم رئيس الديوان على ذلك، وتحدّى أن يأخذ أحدُ حقَ أحد، ولا أدري ما إذا كان لا يزال عند قَسَمه وهو يرى بأم عينه تجاوزات صارخة من هنا وأخرى من هناك، ولا يهم المسمّيات ولا الأسماء..!!

 


عجزت الدولة برمّتها عن تعيين حالة إنسانية في وظيفة مراسل بمائتين وخمسين ديناراً، وما زال صاحبها ينتظر منذ خمس سنوات، لكنها لم تعجز عن تعيين ابن فلان أو علاّن بوظيفة مخملية بعشرة أضعاف هذا المبلغ، ويتحدّثون عن النزاهة والعدالة، ويتحدّى رئيس ديوان الخدمة المدنية، ويقسم أغلظ الأيمان، ولكن هل يملك أن يوقِف مسؤولاً كبيراً عند حدّه عن تجاوزاته للعدالة، وانتهاكه لقدسية النزاهة، وهل يملك صدّه عن إتيان حالة ظلم بشعة وأكل حقوق آلاف المواطنين من أبناء الكادحين المُعَّذبين الرابضين على نار الانتظار والتلهّف..؟!


يا سادة القوم الكبار افعلوا ما شئتم، وتجاوزوا كيفما شئتم، ولكن إيّاكم أن تتحدثوا عن العدالة أو تنبسوا بكلمة نزاهة، اتركوهما نائمتين، فلا تُزعجوهما، فلا شأن لكم بهما البتة، ثم افعلوا ما بدا لكم من ظلم وافتئات وانتهاك، وانغمسوا كيفما أردتم في الغِي والبغي وأكل حقوق الرعيّة بغير حق أو رويّة..!

 


إذا كان تعيين نجل وزير الزراعة ذي الإحدى والثلاثين سنة مستشاراً في دار الرئاسة براتب 2500 دينار صحيحاً، فمن حقّنا ومن حق الثلاثمائة ألف مواطن باحث عن وظيفة ما زالوا ينتظرون دورهم على طوابير الخدمة المدنية، أن يسألوا كيف ولماذا تم هذا التعيين، وهل هو من حقّه وحده دون غيره..؟! ووالله الذي لا إله إلاّ هو، حتى لو كان هذا من حقّه، وما هو كذلك، فقد كان جديراً بوالده الذي يشغل منصب وزير في الحكومة أن يرفض تعيينه في هذه الوظيفة نزاهةً وبعداً عن الشُبُهات على أقل تقدير..!

 


ما الذي يُقنع الشعب أن الحكومة وكبار مسؤولي الدولة صادقون في تبنّيهم لنهج النزاهة والعدالة، إذا كانت هذه ممارسات بعضهم أو جُلّهم، وبماذا يمكن أن يتحدّث رئيس ديوان الخدمة المدنية الذي أدعوه، إذا كان صادقاً في تحدّيه وتبنيه لنهج العدالة أن يستقيل من منصبه فوراً احتجاجاً على التجاوز والظلم.. ففي عُنُقه خطيّة ثلاثمائة ألف شابّ أردني بعضهم شابَ ولم يحصل على وظيفة عامّة بعد..!!!

 


إذا كان تعيين نجل وزير الزراعة في الوظيفة المشار إليها صحيحاً، فأنا أدعو رئيس الحكومة ووزير الزراعة أن يعتذرا للشعب ويتراجعا عن قرار التعيين، وأدعو رئيس ديوان الخدمة المدنية أن يرحل غضباً واحتجاجاً..! 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
متعب نجادات / سلطنة عمان     |     27-01-2016 08:23:36

التجاوزات في التعينات ليست أمرا جديدا ففي اليوم الذي اقسم فيه هؤلاء المسؤولين على خدمة الطن والمواطن بصدق وأمانى اقسموا يمينا اخر على الخيانة وبيع من لا واسطة له ولاخي الاستاذ كرم فالواسطة لا تعرف عما ولا شهادة تعرف أكل الحقوق ولقمة الفقراء
كرم سلامه حداد/عرجان     |     26-01-2016 13:28:17

الاخ موسى الصبيحي المحترم,,,
اذا كان تعيين هذا(الغر) ابن ال 31عاما مستشارا براتب 2500دينار, فان رئيس الوزراء اصبح في مرحلة الشيخوخة المزمهرة جدا,,,,
لنفترض انه تخرج من الجامعة وعمره 22عاما فهل تكفي خبرة 9سنوات ليصبح مستشارا؟؟؟
حتى لو كان يحمل درجة الدكتوراه , فكم دكتورا لدينا عمره 50عاما وخبرته طويله لم يعين؟؟؟؟
يبدو لي ان الوطن اصبح مزرعة للمسوؤلين, يزرعون ما يشاوؤن ويقلعون ما يريدون,,,
اتذكر بعد خدمة 15سنة في البنك العربي اعترف بي نائب المدير باني خرجت من البيضة, وبعد عشرين سنة واستلام طبق فضي للخدمة الطويلة المخلصة قال لي اليوم صار عودك قاسي ,,,ولا اعرف ماذا سيقول لي بعد ربع قرن؟؟؟ وبعد التقاعد؟؟؟
لو وقفت الامور على هذا التعيين لسكتنا ,,ولكن ندرك جميعها ان 75% من الوظائف الكبرى تنحصر في مناطق لا يزيد سكانها مجتمعين عن 15% من سكان الاردن,,,دون الاخذ بالمعطيات الاخرى من حيث نسب التعليم و , و و الخ
هذا هو الاحباط الذي يصيب المواطن,,,ان ياخذ الحق من هو على الباطل
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح