الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
البدء بمحو الحديث عن تاريخ اليهود من الكتب المدرسية
بقلم أمجد فاضل فريحات

=

قام مجلس التربية والتعليم والذي يرأسة نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم بأتخاذ قرار يقضي بألغاء مادة الثقافة العامة للصف الثاني الثانوي. - التوجيهي - للعام القادم . وإستبداله بمنهاج جديد يسمى تاريخ الأردن .

وزارة التربية تعلل سبب قيام مجلس التربية بهذا القرار إلى أن الوزير رأى أن هناك الكثير من الدول لها تاريخ خاص ببلدانها ، وبالتالي لابد من وجود كتاب يختص بتاريخ الأردن ، وسبب آخر للإلغاء هو بناء على التغذية الراجعة من الميدان والتي تأخذ بها الوزارة في عمليات التعديل أو الإلغاء للمنهاج ، والسبب الأخير الذي يرويه رئيس مجلس التربية هو أن هناك جدل سابق أثير حول منهاج الثقافة العامة يقول أن هذا المنهاج يشجع على الإرهاب والعنف والتطرف .

هناك حزمة من القرارات إتخذها مجلس التربية منها ما هو متسرع ، مثل ضبط النفقات والتي كانت على حساب الطالب والمعلم حتى لو تحقق الوفر المالي ، ولكن العبرة تكون بالمخرجات العلمية لا بالمدخلات . فالتنظير هو أسهل شيء في ممارسة العمل الإداري . ومنها ماهو غير دقيق ولا يمت إلى الواقع بصلة ، وبالتالي لن تحقق هذه الحزمة من الإجراءات الهدف الذي تقوم عليه فلسفة وزارة التربية والتعليم واللتي تقوم على جملة من المبادئ منها . معرفة الطالب الحقائق والوقائع الاساسية المتعلقة بتاريخ الشعب الاردني في عمقه العربي والاسلامي بوجه خاص والانساني
بوجه عام ، ويعي الحقائق الاساسية المتعلقة بالبيئة الطبيعية والجغرافية الاردنية والعربية والعالمية.

الهدف المرجو من هذا المقال هو تفنيد القرار الأخير لمجلس التربية والتعليم . وللجمل الإنشائية التي تم تغليف هذا القرار بها .

في التبرير الأول لرئيس المجلس والذي يرى بلزوم وجود مادة تاريخ تتكلم عن تاريخ الأردن ، وهذا الأمر لا يختلف عليه إثنان ، وكان لزاما على هذا المجلس إتخاذ التدابير اللازمة لتأليف مثل هذا الكتاب ومنذ زمن ، وبالمقابل كان الأولى بالوزارة أن لا تعتبر هذا سببا لإلغاء كتاب الثقافة العامة .
من جهة أخرى يرى مجلس التربية أن الإلغاء جاء بعد التغذية الراجعة من الميدان ، وهذا الكلام لا أساس له من الصحة ، فلقد قمت بتدريس مادة الثقافة العامة لمدة عشرون عاما ، ولا أذكر أن جاء خطابا من الوزارة يستشير من هم في الميدان حول إبقاء أو تعديل أو إلغاء أي مادة من مواد التاريخ المقررة ، 

أما مايخص قضية الجدل التي أثيرت حول هذا المنهاج والذي يشجع على الإرهاب والتطرف ، وهذا كلام عار عن الصحة ، والمستهجن في عملية إلغاء المنهاج إستجابة الوزارة للرأي العام وبعد 20 عام من تدريس هذه المادة في المدارس الأردنية ، وهذا تبرير غير مقنع وتبقى مسألة الإلغاء هي مراعاة للضغط الدولي الذي يمارس على المجتمعات العربية لتغيير سلوك أفرادها من خلال تعديل مناهجها الدراسية التي تعتبرها مشجعة على الإرهاب والتطرف مثل مفهوم الجهاد والذي ألغي تدريسه في المناهج الأردنية مثلا .

ومن أجل التوضيح يعتبر كتاب الثقافة العامة والذي أعتبر بأنه مشجع للعنف . وهذا الكلام عار عن الصحة . فهناك وحدة كاملة بعنوان رسالة عمان والتي تتحدث عن رسالة الإسلام السمحة ، وبأنه دين يقوم على الوسطية والإعتدال ، ويفند الأسس التي تدعي أن الإسلام دين يشجع للعنف ويدعو له . فأين هذا التطرف . وأين الإرهاب يامجلس التربية والتعليم الكرام .

من جهة أخرى جاء هذا الكتاب شاملا ، فلقد تحدث عن الهاشميين ومن جمييع الجوانب ، وعن الإعمار الهاشمي للمسجد الأقصى وقبة الصخرة ، وتحدث عن تاريخ الأردن في مختلف العصور ، . وتحدث عن الأخلاق ، وعن الدولة الأردنية الحديثة ، وتحدث عن القضية الفلسطينية والإحتلال الصهيوني لفلسطين ورفض وعد بلفور . وتحدث عن عدة مواضيع تصب في هذا الإتجاه .

جملة القول ، يعتبر منهاج الثقافة العامة منهاجا شاملا لا لزوم لإلغاءه ، خاصة وأن هذا الكتاب يتحدث عن القضية الفلسطينية وعن الصهيونية العالمية . وعن الحروب العربية الإسرائيلية وعن مخطوطات البحر الميت والتي تكشف زيف وإدعاءات الوجود اليهودي بفلسطين ، والتي أثبتت أن التوراة الموجودة حاليا بين أيدي اليهود محرفة لكي تتناسب مع السبطرة الحالية لليهود على فلسطين .
من هنا . إنني أعتبر إلغاء هذه المادة هو تنفيذ لإتفاقية وادي عربة والتي تنص على تعديل الإشارات السيئة التي تنص على الإساءة لليهود . وطبعا الحديث عن التاريخ اليهودي في المناهج يعتبره اليهود إشارة سيئة لهم ، وبالتالي لا بد من تغييره ، وبالمقابل هل يفعل اليهود مانفعله نحن ويعملوا على تعديل مناهجههم المتطرفة أم أن التعديل يتم من طرف واحد .

إن قرار الإلغاء هذا جاء كذلك لطوي صفحة تتحدث عن القضية الفلسطينية ، وهذه القضية لا تخص الشعب الفلسطيني لوحده ، بل تخص كل عربي ومسلم على وجه الكرة الأرضية .

ولكن لماذا يجب أن تبقى المناهج التي تتحدث عن التاريخ اليهودي موجودة ، لأن الأردن له خصوصية العلاقة مع فلسطين للعديد من الأسباب المعروفة لدى الكثير ، كما أن الإلغاء في المرحلة الثانوية بالذات هو بداية النهاية لمحو الذاكرة عن شيء إسمه فلسطين ، خاصة وأن هذه المرحلة يتذكرها الطالب جيدا لأن مادرسه يدخل في إختبار الثانوية العامة ، وبالتالي ستستمر الأفكار معه لفترة طويلة .

لم يعد هناك حديث عن اليهود أو فلسطين في مناهج التاريخ المدرسية ، بأستثناء كتاب تاريخ الصف العاشر . وربما سيتم تعديله في العام القادم وبشكل هادئ ودون إثارة أي معلومة حول ذلك . وبالتالي سيكون هذا الأمر آخر مسمار دق في نعش نسيان فلسطين بعد أن تم نزعه من ذاكرة الطلاب . 

وختاما يجب أن يبقى في الذاكرة والمذاكرة شيء أسمه معركتنا مع الصهيونية العالمية ، هذه المعركة الطويلة الشرسة ، لأنها معركة وطن ، ودين ، وقومية ، فلا خير في وطن بلا قومية ، ولاخير في قومية بلا تراث .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
رضوان احمد ربابعه     |     03-02-2016 09:13:58
عجلون /الهاشميه/ حي صبايا
تحيه لك يا صديقي استاذ امجد وشكرا لك على كﻻمك الطيب
هناك دور للمعلم للتحدث عن اعداء العرب واﻻسﻻم حتى لو لم يكن مكتوبا قي المناهج الدراسيه
متعب نجادات / سلطنة عمان     |     01-02-2016 07:23:24

الزميل العزيز أمجد اسعد الله صباحكم لقد اصبح ما يسمى التطوير التربوي مرتبطا بشخص واصبح تويرا سياسيا لا تربويا والدليل كما اشرت المخرجات التي يشكو منها اساتذتنا في الجامعات والتغذية الراجعة هي مصطلح لا وجود له على الواقع في العملية التربوية الا المعلم داخل غرفة الصف
مقالات أخرى للكاتب
  كم من الجرائم ترتكب من قبل القتاتين
  إذا لم تستطيع أن تغير فللتغير
  إختر أي نوع من المفاتيح تكون على يديك .
  الظلم ظلمات
  إسأل نفسك
  كاد المعلم ان يكون متسولا
  التلذذ بالظلم
  المعلمون إلى أين
  العمل غير المؤسسي في وزارة التربية والتعليم
  لك الله ياحلب
  رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم
  وزارة التربية والتعليم آيلة للسقوط
  من يمد رجله لا يمد يده
  مرشحون لمجلس النواب وفق نطام ( ISO )
  الفلوجة العراقية لك الله
  ذكرى النكبة ونكبة الذاكرة
  فقيد البلد حسني عطاالله بني سلمان أبوقتيبة
  وجع الأمة بسقوط بغداد
  ربحت إسرائيل وخسر العرب
  تعالوا نعلمكم كيف يكون حب الوطن
  البطل المقدام الكاسر
  رسالة إلى الأحرار من النواب وإلى جميع الجهات التي لها علاقة بمقاومة التطبيع مع إسرائيل .
  حديث آخر الليل
  وعد بلفور 2/ 11/ 1917 ماالجديد
  هل هناك خيار غير خيار السلام مع إسرائيل
  شهيد العيد صدام حسين وتصفية القضية الفلسطينية
  الزميل المعلم عبدالهادي الغرايبة وأكلت يوم أكل الثور الأبيض
  رثاء أبي
  %30 تضليل مقابل 30% حقيقة
  الصعود بالواسطة
  عيش وملح ودلالاتهما
  المعلم صدقي ابراهيم الصمادي الفارس الذي ترجل
  في ذكرى نكبة فلسطين حقائق وأرقام
  الرقيب عمر البلاونه الغوراني نموذج وطني يحتذى
  الأخلاق الإسلامية والماسونية السرية واللبيب من الإشارة يفهم
  ستة مكاتب تنفق مليون دينار سنويا
  ذهب عجلون بين ==== وسنديان الحكومة
  وزارة التربية والتعليم والنظرة إلى مهنة المعلم
  إضراب المعلمين المفتوح هم لا بد منه
  التغني بالوطنية الملاذ الأخير ------
  دعوة للشرفاء من الرجال
  فقدان الذاكرة الشامل
  الموصل تقود الجهاد
  قبل ما يفور التنور
  ضبط النفس
  قوي قلبك يا أبو حسين
  بدي علاماتي ياوزير التربية والتعليم
  الدولة تتغول على رواتب الموظفين بضريبة الدخل ومجلس النواب مغيب
  إختبار الثانويه العامة
  قراءة في الثلجة الأخيرة على منطقة عجلون
  حقائق وأرقام عن مدرسة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الشاملة للبنين
  صناعة تزييف التاريخ وقلب الحقائق [ 1 ]
  شعب يجلد نفسه
  نظام الإلتزام بجمع الضرائب ومتلازمة عبدالله النسور
  دماء رخيصة ... وأفواه جشعة
  التاريخ يعيد نفسه...الأردن وفراشة النار
  قاتلوا المسلمين
  رثاء أمي
  إمتحان التوجيهي في الأردن يسير نحو الهاوية
  أيام كفرنجاوية =2=
  أيام كفرنجاوية = 1 =
  السيادة المفقودة
  خلي عينك على سيارتك
  الضغط وأنواعه في الأردن
  نقابة المعلمين بعد عامها الأول
  ودق المجوز يا عبود
  جمل عبود
  آ آ آخ . . . وكمشة غباين
  نظرية التأقلم في الأردن
  إبن الفلاح ما بيتلحلح
  لماذا فقد الشعب الثقة بالحكومات وبمجالس النواب الأردنيه
  إسرائيل تدق ناقوس الحرب في المنطقه
  مطالب ساخنه على مكاتب نواب عجلون الجدد
  الدكتور أحمدعناب .. شخصيه لن تتكرر
  المرشح والناخب وتبادل دور الأسير والمحرر
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  أيام عجلونيه
  لهجر قصرك . .
  كل مادق الكوز بالجره
  القدروالختيار .. ياسر عرفات أبوعمار
  الحكومه تنعى الشعب الأردني
  أحمد يمه ... رجعت الشتويه
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح