الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
بقلم محمد سلمان القضاة

-

المتابع الجيد للثورات الشعبية الملتهبة المتنامية التي تشهدها الساحات العربية، والجميع متابعون جيدون بطبيعة الحال، المتابع الجيد يلحظ بما لا يدع مجالا للشك أن الأنظمة العربية التي أسقطتها شعوبها، كما هو الحال في تونس ومصر، اتبعت سياسة الرضوخ والانحاء أمام ضغوطات الشعوب على طريقة الخطوة خطوة، أو إن شئتم سياسة التنقيط.

الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن على والرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، لم يغتنم أي منهما الفرصة الذهبية والمتمثلة في ضرورة تسليم الراية والتنحي بشكل سلمي ومشرف، ولكنهما ظلا يراهنا على قمع أبناء شعبيهما وتقتيلهم، ظنا منهما أن سياسة القمع والاستبداد والحديد والنار قد تجدي نفعا مع الشعوب الثائرة والمزمجرة. ولكن عبثا حاولا، وظل سقفي المطالب الشعبية يتزايد، حتى كان الرحيل أو الخلع، وكل ذلك بسبب سوء تقدير بطانتي الحاكمين المخلوعين، وعدم تجاوبهما الفوري مع مطالب أبناء وبنات شعبيهما.

وسأبقى أقول إن الرئيسين الليبي معمر القذافي واليمني علي عبد الله صالح يتنافسان، من يسقط أولا. وكلاهما عنيد، وإذا كان الأخير يعتبره مراقبون كتلة من المكر والدهاء، فإن الأول يعتبرونه طامة كبرى.

القذافي يصر على أنه المجد وأنه التاريخ وأنه عميد الحكام العرب وملك ملوك إفريقيا، لا بل هو يُصّر على النطاح ضد كل قوى العالم مجتمعة، ولا يخاله المرء إلا ملاحِقا للكون قطبا قطبا وقارة قارة ودولة دولة، ومن ثم زنقة زنقة، فهو يزعم أنه قائد كل شعوب الدنيا مرة واحدة.

وهنا قد يتساءل المرء عن أي نوع من جنون العظمة هذا الذي أصاب الرجل؟! فالقذافي قصف المدنيين الليبيين بالمدافع والطائرات الحربية وراجمات الصواريخ ولا يزال، وذلك برغم كل القوى العالمية التي تحاول منعه من الاستمرار في الإبادة الجماعية لأحفاد عمر المختار من المدنيين اللبيين والثائرين بما خف من السلاح.

وأما "عمنا" علي عبد الله صالح في اليمن، فهو أيضا يبدو محتارا بين اتباع نمط المخلوع المصري أو طريقة ملك ملوك إفريقيا، ذلك برغم أن الشعب المصري قال لجلاده "ارحل"، وأن الشعب الليبي ما فتى يقول لجلاده "كِش ملك الملوك، كِش". والرئيس اليمني حرق معظم إن لم نقل جميع أوراقه، بما فيها ورقة طلب نجدة الوساطة السعودية، فالأخيرة وقعت تحت ابتزاز صالح عقودا من الزمن، وهي اليوم غير قادرة على الاستمرار في دعمه، في ظل ما يجري على الساحتين، العربية منهما واليمنية.

وخاصة وأن أركان حكم صالح انهارت بعد المجزرة التي اقترفتها أجهزته الأمنية بحق المحتجين في ساحة التغيير بقلب صنعاء العاصمة، والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من خمسين ثائرا مدنيا أعزلا وبدم بارد، في ما سمي بالجمعة الدامية، إضافة إلى جرح وإصابة الآلاف من المدنيين منذ اندلاع الثورة الشعبية اليمنية.

فصالح إذن تتدحرج الفرصة الذهبية من بين يديه ويفقد ولاء القبائل التي طالما تقرب إليها بالمال أو بعث بين صفوف أبنائها بالفتنة للدرجة التي كان يمد فيها القبائل المتناحرة بالسلاح، ويلوح بفزاعة الحوثيين في الشمال تارة، وبفزاعة الانفصاليين بالجنوب، تارة أخرى. ولكن يبدو أن السحر انقلب على الساحر، وها هي جمعة الرحيل "للسفاح اليمني" إن لم تكن جمعة الزحف الشعبي بصدور عارية تسير إلى وكره أو قصره أو حصنه الحصين!

وفي الشأن البحريني، سارع النظام إلى جلب طلائع درع الجزيرة، وها هي القوات الخليجية تقوم بقمع أي بحريني يحاول أن يتنفس الأكسجين، فلا مسيرات ولا مظاهرات ولا تعبير عن الرأي ولا لؤلؤة ولا دوارها، وربما تخشى السلطات البحرينية من أن تصبح اللؤلؤة مزارا إثر المذابح التي اقترفتها الأجهزة الأمنية بحق أبناء البلاد وبَناتِها وبُناتِها، ولهذا دمرت السلطات آثارها، لا لذنب اقترفوه، سوى أنهم طالبوا بحقوقهم المسلوبة من الحرية وحرية التعبير وبعض المطالب الأخرى العادلة، حتى افترستهم الشرطة البحرينية افتراس الوحوش الكاسرة الجائعة للغزلان الوديعة المسالمة، ذلك أن المتظاهرين أعلنوها احتجاجات سلمية، ولكن السلطات والمغرضين حولوها إلى طائفية ومذهبية. سبحانك ربي.

وفي سوريا، درعا تنادي ودرعا تستغيث، أين هي حقوق الإنسان؟ أين هو العالم؟ فدرعا تكبدت سبعة وثلاثين شهيدا برصاص القوات والأجهزة الأمنية، وبعض الوكالات تقول إنهم أكثر من مائة شهيد، وسط اختلاقات للحجج وذرائع واهية من جانب النظام السوري، وللدرجة التي اتهموا فيها الأراضي الأردنية بمرور السلاح والمقاتلين عبرها متجهين إلى درعا الثائرة. وربما كان الأجدر بالنظام السوري القول إن مركبة فضائية حطت فوق درعا وفعلت ما فعلت، وقتلت المئات وهربت، فتلك ربما حجة أقوى!!

سوريا اعترفت ضمنيا، بل وبشكل واضح على لسان بثينة شعبان المستشارة الإعلامية أو الناطقة باسم الحكومة السورية، وقدمت حزمة من قرارات الإصلاح والإغراء والترضية، بما فيه الاستعداد لمناقشة قانون الطوارئ الذي ترزح تحته البلاد منذ أكثر من 37 عاما. ولكن النظام السوري أيضا متأخر خطوة، فهو يدعي أن الأسد يمنع إطلاق النارعلى المواطنين، فبأمر من يا ترى يطلقون الرصاص إذاً؟

وأما في الشأن الأردني، فكان من الضروري تقديم كل الجردة العربية السابقة، وكان لا بد من الحديث عن الثورات الشعبية العربية الملتهبة والمنتصرة والتي نكن لها كل التقدير والاحترام على مستوى الشعوب، كان لا بد من كل ذلك، حتى نأتي إلى ما يجري على الساحة الأردنية.

في الأردن يا سادتي، قائد متواضع وهو ملك ابن ملك ابن ملك ابن ملك ابن شريف، وربما يحق له أن يفخر ويسمو، أو ربما يتجبر، (لا سمح الله، فهو لم نلحظه يوما طاغيا أو متجبرا)، القائد عبد الله الثاني يا سادتي نراه يسابق رياح التغيير ويقود ثورة الإصلاح بنفسه، فها هو قانون الحريات والاجتماعات يتعدل ويتبدل ويرى النور، وها هي نقابة المعلمين تحيا من جديد، وها هي رسائل الملك إلى الحكومة تتوالى للإطاحة بالفاسدين، وأكثر وأكثر.

واليوم هو الرابع والعشرون من مارس/آذار 2011 وهو يوم تاريخي، فهو يوم ينزل فيه الشباب الأردني، ويتجمعوا عن طريق الفيسبوك والشبكات الاجتماعية ومواقع الإنترنت، في ثورة شبابية شعبية صريحة تطالب بكف يد الأجهزة الأمنية الأردنية، وتحديدا كف ----------------بعيدا عن شوؤن العباد وشؤون الإصلاح السياسي في البلاد.

ويطالب الشباب الأردني الذي أطلق الثورة الشعبية والاعتصام المستمر، يطالب على العلن بإسقاط ------------------

--------------------------------------------

 

والآن هل يتوقع أحد أن السلطات الأردنية ستوجه رصاص بنادقها إلى رؤوس وقلوب وصدور الشباب الأردني الثائر والمطالب يالإصلاحات؟ أنا أقول لكم لا، ولا كبيرة جدا، بل على العكس من ذلك، فأنا أتوقع أن يقوم القائد المحبوب عبد الله الثاني حفظه الله) "أبو حسين" إبن أبيه القائد المحبوب الحسين بن طلال (رحمهما الله) "أبو عبد الله"، أن يقوم بشخصه المتواضع بزيارة إلى ميدان الشباب الثائر، ويجالسهم ويستمع إلى مطالبهم، لا بل ويرفع العلم الأردني معهم، فهو قائد محبوب إبن قائد محبوب، والأسرة الهاشمية أسرة ملكت قلوب ومحبة الشعب الأردني بتواضعها وطيبتها وحسن أدائها وحكمها الرشيد،غير الطاغي ولا هو بالمتجبر.

أنا لا أتوقع أبدا أن يأتي يوم ننعت فيه القائد المحبوب عبد الله الثاني بالدكتاتور أو الطاغية أو السفاح أو نقول له "ارحل"، ولا أحد في الشعب الأردني الباسل العظيم من شتى المنابت والأصول يتوقع ذلك أبدا "لا سمح الله"، ولا أحد أيضا يتوقع أن تطلق رصاصة واحدة إلى صدور الشعب الأردني ولا حتى قنبلة غاز أو قنبلة صوتية، وأنا على ذلك من المراهنين، فالقائد الأردني بات هو الثائر وقائد الثورة، ثورة نحو الإصلاح بكل أشكاله.

========================

وحمى الله الشعب الكريم والوطن الغالي والقائد المحبوب، عبد الله الثاني، فوالله إننا وإن الشعب الأردني يقدر للملك إنسانيته وتواضعه وخطواته الحكيمة الواحدة تلو الأخرى، ووالله إنني أحب ممازحة القائد المحبوب واللحاق بتوجهاته خطوة خطوة وبتوجيهاته زنقة زنقة!!! وختاما عاش الملك، عاش الملك، عاش الملك. ومعا جميعنا نحو أردن يزهو بالحرية والديمقراطية الحقيقية. إلى هنا. نشر هذا الكلام العفوي الهادئ دليل على قوة أرضية وكالة عجلون الإخبارية، وعلى وعي أطقمها الساهرة، آملين أن ترسو سفن أردننا دوما في بر الأمان!! بقيادة الملك عبد الله الثاني.

*مترجم فوري أول/إعلامي/أردني مقيم في دولة قطر roaqoah@hotmail.com

رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح