السبت 29 نيسان 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في عيد التلفزيون الأردني ال 49 ( لا بديل عن الإهتمام بالشأن المحلي )

يحتفل التلفزيون الاردني في هذه الأيام بالعيد التاسع والأربعين لذكرى انطلاقته التي بدأت في شهر نيسان من العام 1968م حيث جاءت هذه الانطلاقة بعد سنوات من انطلاق بث الإذاعة الأردنية الحبيبة .  

التفاصيل
كتًاب عجلون

التلذذ بالظلم

بقلم أمجد فاضل فريحات

الديموقراطية المزيَّفة

بقلم الأديب محمد القصاص

من التاريخ المنسي / 7 الشيخ راشد باشا الخزاعي

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

الفرصة السكانية

بقلم د.موسى الصمادي

معجزة الإسراء والمعراج ذكرى وتطمين

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

تهان ومباركات
الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

=

نعمة الأمن والاستقرار من نعم الله العظمية التي نحمد، والبلد الذي يُحرم من هذه النعمة حياة أهله في شقاء وفوضى، لأن الإنسان في ظل فقدانها لا يأمن على دينه ونفسه وعرضه وماله، بل وحياة الناس الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية تبدأ بالانحدار والانحسار، وأشد أنواع البلايا التي تُمنى بها الأمة العربية والإسلامية الفتن الفكرية والمذهبية والطائفية،

 

إذ نرى ونسمع صيحات أصحابها تود أن تحرق الأخضر واليابس في البلاد التي تتأجج نيرانها فيها وبدون مقدمات، يدفع أصحاب الفتن أنفسهم وغيرهم إلى افتعال مشاكل لا مسوغ لها تؤدي إلى قتل وتفجير، وموت للأبرياء، وتدمير للممتلكات العامة والخاصة، من أجل إشباع مطامع شخصية أو طائفية أو مذهبية مقيتة، وكل ذلك بحجة الدفاع عن قضايا الإسلام، وهم بهذه الأفعال المنكرة يحاربون الله ورسوله، لأنهم يرتكبون أسوأ وأبشع أنواع الجرائم الدموية، التي يذهب ضحيتها الأطفال والنساء والعجزة والأبرياء، ويشيعون الفوضى والبلبلة بين عباد الله.

 


ان كثيراً ممن يتمسحون بالإسلام وهم براء منه وهو بريء منهم، لأنهم لم يحققوا الحد الأدنى من فهم مقاصد هذا الدين العظيم، وإنما تعلموا في مدارس الفتنة العمياء التقطوا أفكاراً منحرفة دموية، وأرادوا اشاعتها بين الناس بحجة الحرص على تطبيق الشريعة، والشريعة الغراء لا تحتاج أمثال هؤلاء للدفاع عنها، لأن كل منتسب لها بحكم فطرته السليمة جندي مخلص مدافع عنها، ولا تحتاج الأمة إلى هذا الفكر المزيف المريض الذي يشوه صورة الإسلام النقيّة.

 


وما يجري في بعض الدول العربية على وجه الخصوص يؤكد على ما ذكرت من سوء الفهم القاصر لحقائق الإسلام، ان كل من يسعى لإيقاظ فتنة نائمة لتشتيت الأمة إلى فرق متنازعة لعنه الله ورسوله، لأنه ممن يسعى في الأرض بالفساد والشر المستطير، علماً بأن الأمة عاشت سابقاً في أمن واستقرار، وتعايش الناس رغم وجود المذاهب تظلهم المودة والمحبة وانصرف الجميع للبناء والإعمار والإبداع، فلا حواجز ولا فوارق، وإنما شغلهم قوة الأمة وعزتها وكرامتها وهو الهدف الأسمى الذي سعى إليه الجميع.

 


إن واجب العلماء تجاه هذا الفكر المنحرف وأصحابه ان يقفوا بصلابة لبيان الحقيقة الناصعة، والتي تخفى على قطاع كبير من الناس، حتى لا يبقى نفر مخدوع بأمثال هؤلاء الشرذمة التي تهرف بما لا تعرف، وعليهم ان يقولوا بصراحة ان من يقتل بريئاً أو من يشيع فتنة بدون وجه حق فقد باء بغضب من الله ورسوله، وواجب الأمة ان تعمل لإخراج هذه الفئات الظالمة لنفسها ولغيرها، لأنها تتخذ من العنف والتطرف سبيلاً لها، والأمة بحاجة إلى جهود المخلصين من العلماء والمفكرين الذين يسعون للإنقاذ ولملمة الصف بدلاً من بعثرته، "والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون" .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
زكريا الربيدي     |     06-03-2016 06:12:42
لمثل هذا فليعمل .... اصحاب العقول
بوركت يا دكتور لان هذه دعوة حق اأُيد بها حقا . ولمثل هذه الدعوات يجب ان تفسح المجالس والدواوين. والله من وراء ا لقصد الا ان القصد واضح .
هذه دعوة للجم الفتنة والفتن ما ظهر منا وما لم يظهر . وهي دعوة للتفويت على اصحاب المنافع والاهواء والمناصب للنظر والاعتبار .
ارجةو الله ان يوفقك الى مزيد من هذه التوجهات النيرة الحميدة . لان في النهاية المستفيد الاول والاخير من هذه الملحمة العصرية هم ابناء الصهاينة والمتلحفين بلحافهم والخاسر الاكبر هو من يضيع ماله وحلاله في سبيل الطاغوت والعنعنة والعويل والرحيل .
بارك الله بيك ووفك الله على الطريق القويم السليم وهي دعوة حق اريد بها حق والله من وراء القصد.

زكريا الربيدي \مركز الابداع والتطوير
االامارات العربية المتحدة \ ابو ظبي
د. منصور علي القضاة- أبو أنس الرياض     |     03-03-2016 07:01:31

تسلم د ابو الرائد على ما تفضلت وأجدت وما عليك زود
مقالات أخرى للكاتب
  معجزة الإسراء والمعراج ذكرى وتطمين
  حوادث الطرق بين الاستهتار والطيش
  مؤتمر القمة آمال وطموحات
  ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه
  أرأيت من اتخذ إلهه هواه
  المواطن فـي ظل ارتفاع الأسعار
  الإنسان الصالح عطاء لا ينضب
  طوبى للغرباء
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  مع اطلالة العام الهجري الجديد
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  شهر رمضان والأزمات الخانقة
  وحدة المظهر والمخبر
  الإختلاف والتعددية
  داء الغرور أبعاده وآثاره
  السياسة والسياسيون
  لو اتبع الحق أهواءهم
  أدب القرآن المعبر عن مفهوم الحرية
  مواجهة الثقافة بالثقافة
  الأقصى والاعتداء الغاشم
  العيد محبة وإحسان وتكافل
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  ومن الناس من يعبد الله على حرف
  آفة المحطات الفضائية
  احترام كرامة وانسانية الإنسان
  أثر الدين في طمأنينة النفس وسعادتها
  مصلحة الوطن وأمنه واستقراره هي الأعلى
  دور الإعلام الصادق في الإصلاح
  والذين إذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا
  الباحثون عن السعادة
  رقي الأمة برقي تربية أجيالها
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الانتخابات وشراء الذمم
  نحــو عالـم الغــد المشـرق
  رعاية المال الخاص والعام في الإسلام
  “أزمة الثقة بين قادة الأمة وشعوبها“
  “الاحترام المفقود“
  “فلنكن صرحاء“
  لا تطمئن بعض النفوس الخبيثة
  “ قادة الفكر السياسي والاقتصادي في الميزان“
  “ لو اتبع الحق أهواءهم “
  ثقافة الأمة بين الأصالة والمعاصرة
  الوطنية: هي العمل والبناء والعطاء المستمر
  وحدة المظهر والمخبر
  “ جمالية الأدب السامي “
  “ لا تنزع الرحمة إلا من شقى “
  “ فلتسقط الأقنعة المزيفة “
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  “ من خصائص الشريعة التوازن الحاني “
  “ السياسة والسياسيون“
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  “ الرسول عليه السلام وحده الأسوة الحسنة“
  الكفاءة والعدل في الحكم “
  “ يقظة الضمير لكن بعد فوات الأوان “
  “ ولا بد لليل أن ينجلي“
  الإختلاف والتعددية
  “ التغيير أساس قطع الفساد و المفسدين “
  “ عالمية الإسلام وإنسانيته “
 
  من أبواب الفتنه العمياء القيل والقال
  وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
  التزام العدل والإنصاف حتى مع المخالفين
  المؤمن رمز للأمن والثقة
 
  من معوقات الإصلاح
  فاتقوا الله ما استطعتم
  “ نرقع دنيانا بتمزيق ديننا “
  من أخلاق القرأن الكريم
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  “أخلاقيات الوظيفة“
  “ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة“
  المرأة فـي مجال العلم والثقافة الدينية
  «ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور»
  “ مفهوم الصداقة والأخوة “
  “ الإنسان الصالح عطاء لا ينضب “
  “ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه“
  “الإنكفاء على الذات واجترار الماضي“
  “ اجتنبوا كثيراً من الظن “
  حفيدي الغالي
  “ لكي يؤدي المسجد رسالته “
  الحيطة وعاية الأسباب ضمان لتحقيق الأهداف
  أخطر ما في النفس هو تغيير التفكير
  ولد الهدى فالكائنات ضياء
  «جريمة قتل الوقت»
  بلية اللســــان
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  “ من قيم الإسلام الرحمة والرفق “
  لا طائفية ولا عنصرية في الاسلام
  الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها “
  ( عالم من علماء الأمة فقدناه )
  التحذير من القنوط من رحمة الله
  التوازن بين إتجاهات الفكر الإسلامي
  الهجرة النبوية بعث للأمة من جديد
  المعايير المثلى لإختيار الزوجين
  التربية والمربون
  الانتخابات البرلمانية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح