الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
النصف الاخر
بقلم زهر الدين العرود

-

كثيرا منا لا يعرف أصلا أن للقلوب مفاتيح، وأنها تتفتح بكل يسر وسهولة على مساحات ممتدة من الاحتمالات .... بإمكانها أن تجعل حياتنا جميلة وعكس ذلك أيضاً .......

 

والسؤال الذي لم يسأله أحد في مواجهتة لنفسه هو : هل بحثنا عن "العادة " في اختيارات الحياة ابعدنا او انتقص من "الأهداف "؟ لماذا يجد البعض نصفهم الآخر بسهولة والبعض الآخر لا......؟ لماذا يدخل البعض في علاقات فاشلة لا نهاية لها تأخذ من وقتة وتفكيرة وحياتة الكثير ..... والبعض الآخر يجد ما يريد من أول لقاء ..؟

 

جميعنا يدرك أن الارتباط الناجح بحد ذاتة موهبة حين نبحث عن "عالمنا او نصفنا الاخر " ويفضل ان يكون مبني على الموهبة لكنّه قبل ذلك مرتبط على توافق الأذواق والقيم بداخل كل منا . عند فريق المهرولين وراء العواطف تبدو صعبة وغير صحية، فالبحث عن التناغم وعن الصدق او اتزان الخطى ليست اولوية عندهم ، فلا تأبهم المشاعر، ولا حدة الأحاسيس عند الطرف الاخر، ليس لأنهم لا يعرفون كيف يبحثون عنه أو أين؟ بل تتعدى انهم لا يأبهون ألم الصدمة حين يطعنهم شريك عابر .

 

هناك قواعد سلوك وقراءات خاصة للروابط والعلاقات قد تبدو كذلك ربما ... فإن أضعت شيئا وبحثت في مكان ولم تجده، فهذا يعني أنك تبحث في المكان الخطأ، فما عليك إذاً الا أن تحدد ما تريد أولا ثم تبحث في المكان الصحيح.... فلا يمكن أن نبحث عن القهوة في قاع المحيطات .... ! وكذلك النصف الآخر ليس شخصا نصنعة ونضع له إضافات وشروط ومواصفات ، بل إنه ذاك الذي نتفق معه دون تخطيط .... يفهنا ونفهمه ... ويحب ما نحب ... بالتالي القاعدة المثلى تقول: لا تذهب لنقيضك لتجد التناغم او التشابه .... وأكثر من ذلك فلا داعي للتمسك بأي كان لأننا لم نجد ما نريد.....

 

فالنصف الآخر طمأنينة، وأي شعور بالقلق والشك تجاه هذا الآخر يعني أن الأمر لا يستحق إهدار الوقت من أجله.... لذلك فان كل تقارب بين اثنين يرافقها إشارات شوق قوية بأن الشعورالسليم طريق القلب. أيضاً من يعتقد أن العلاقة الجميلة والجيدة يجب أن تكون شبيهة بنهر هادئ لا يصادف عقبات يكون خاطئا .... لذا علينا أن ننتبه أن كل عقبة يصادفها الحب الحقيقي تتحوّل إلى عارض يؤجج العواطف ولا يبعثرها في شجارات لا معنى لها….

 

وحين ندخل في "علاقة غير سليمة وغير متوافقة " الافضل ان نتعامل مع الشّريك او النصف الاخر بحذر، لأنّ أي زلّة قدم ستجعله يتخلّى عنك ويبحث عن بديل .... لذلك الشعور بالأمان من الطرف الاخر صِمَام أمان للمحافظة على العلاقة .

 

اخيراً فان الشعلة نفسها تبقى متقدة بين طرفين او روحين من الصنف المتين ، حتى حين يفترقان، أو تفصل بينهما ظروف الحياة الصعبة كالسفر أو ظروف العمل، فالشعلة نفسها تتوهج حين يلتقيان.. تلك الشعلة وحدها تلهب مشاعرهما وتجعلهما يدركان أنهما روح واحدة لجسدين… وكلاهما يرى في الآخر رفيق الروح ونصفة الاخر .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمود السعد بني نصر ابو سلطان     |     05-03-2016 23:14:28
سلطان

الاخ زهر الدين ابو عون
تحيه طيبه وبعد
وراء كل رجل عظيم امراه
الرجل جنى والمراه بنى
مع تمنياتي لك بالتوفيق
محمد عبابنه ابو لؤي     |     04-03-2016 23:01:52

الأخ العزيز ابو عون احسنت على هذا المقال الرائع وادعو الله لك بالتوفيق
محمد عبابنه ابو لؤي     |     04-03-2016 23:01:51

الأخ العزيز ابو عون احسنت على هذا المقال الرائع وادعو الله لك بالتوفيق
زهرالدين العرود / ابو عون     |     04-03-2016 09:53:09

الدكتور متعب النجادات
الاستاذ جاسر المحاشي
الاستاذ جميل حمزات

تحية ربيعية دافئة ومحترمة وبعد

المرأة ليست نصف الرجل وليست نصف المجتمع ..
والرجل ليس نصف المرأة وليس نصف المجتمع
إنما المرأة والرجل يبنيان المجتمع دون محاصصه ولا مقاسمة
هي علاقة تكامل وليس تفاضل بكل تاكيد
أنها الجانب او النصف او الطرف الحلو في حياتنا ...

تحية لمروركم جميعا وجمعة مباركة انشالله
جميل حمزات     |     03-03-2016 20:42:55
صولح
منوز ومبدع ابوعون
جاسر المحاشي - الشارقة     |     03-03-2016 20:22:56
رائع
سعادة الأخ الصديق العزيز أبو عون الموقر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعجبني فيك اختيارك للعنوان واسلوبك في الطرح
النصف الآخر يا عزيزي يعد في شريكا أساسيا في تقاسم هموم الحياة وتخطي عقباتها ....ويعد النصف الآخر للرجل المربي الحقيقي للأجيال والذي يرفد الأوطان بالثروات البشرية بمختلف القطاعات النصف الآخر المقصود به المرأة في البلدان المتقدمة أصبحت تمارس النشاط السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي بكل كفاءة وحرية نتيجة تطور نظرة تلك المجتمعات إلى المرأة ومكانتها اللائقة وهذه حقيقة لا بد أن يعيها الجميع
ولابد من مواكبة التطور الكبير الذي حصل في الوقت الحاضر في أغلب دول العالم من تطوير في قوانينها حيث أصبحت المرأة تتسلم أعلى المناصب السياسية وتدخل في كل مجالات البحث العلمي والتربوي والاقتصادي والاجتماعي، وكذلك في مجال الدفاع والأمن ولم يبقَ أي مجال من مجالات الحياة إلا ودخلت فيه.واثيتت جدارتها .............

ونشاطرك الراي بأن الشعور بالامان والثقة هو صمام الآمان بالفعل للمحافظة على أي علاقة


أكرر تحيتي وتقديري اخي العزيز ودمت
د متعب نجادات     |     02-03-2016 15:54:27

اسعد الله مساءكم لا شك صديقي ان المرأة هي النصف للاخر للرجل وبدونها تبقى الحياة ناقصة والثوابت يا صديقي لا تتغير فلاشك انها اصبحت الان عضوا فاعلا ومهما في المجتمع بحيث اصبحت تنافس الرجل ف كل شىء لك مني كل الاحترام والتقدير
مقالات أخرى للكاتب
  إنسانيات
  وتمضي الأيام
  هناك ..!! حيث ترقد
  حلاوه ...الزمان والمكان
  الملك لا يموت الا واقفاً
  مواسم و مراسم ٢
  رسائل صامتة
  وداعـاً زيـــــــاد النجـــــــادات
  عدلٌ مقتدر
  ازهار و ارواح
  ليتنا نتعلم
  أماكن ونوافذ
  عواطف و عواصف
  وكالة عجلون.....قلعتها
  عيد؟ بأي حال عدت يا عيد؟
  مواسم و مراسم
  للنتائج اسبابها - إلانا البغيضة
  اوجاع وعثرات
  صمت الذين لا صوت لهم
  لغة النفس
  بداية ام نهاية
  حياة مجردة من ابتسامة
  فقط ... لمن يعشق عجلون
  محطات في حياة امرأة
  جماليات تدوم
  إمراة قاسية
  وطن .... وذبابة
  خرابيش
  مكّرٍ ،،، مّفرٍ ،،، مدُّبرٍ ،،، مُقّبلٍ
  شرارة
  اشتياق خاص قبل العودة
  تنازلات ... بأثمان مغرية!!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح