الخميس 23 أذار 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
شمس عنجرة ستشرق من جديد ....

كان الكبار من بني قومي يحدثوني دوماً عن عنجرة وتاريخها الحافل بالعطاء والإنجاز والكرم والطيبة وإغاثة الملهوف وإجارة الدخيل ، بل تعدّى دور رجالات عنجرة في القرن الماضي إلى المشاركة في كثير من الثورات العربية وخاصة في الجزائر وليبيا واليمن 

التفاصيل
كتًاب عجلون

المسألة المائية في العلاقات الدولية

بقلم الباحث سلام الربضي

ذكريات الكرامة

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

من يفتح ملف الأحزاب المخالفة

بقلم النائب السابق علي بني عطا

مواسم و مراسم ٢

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

الزواج المبني على المحبة

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

تهان ومباركات
تعريب الجيش العربي الأردني تاريخ ومجد
بقلم د. محمد عدنان القضاة

=

في الأول من شهر آذار عام 1956م اتخذ صاحب الجلالة المغفور له بإذن الله تعالى الحسين بن طلال القرار الوطني التاريخي بتنحية كلوب باشا والضباط الانجليز عن قيادة الجيش العربي الأردني وتكليف ضباط أردنيين للقيام بواجب قيادة الجيش ليصبح جيشنا وطنيا عربيا خالصا, مالكا لقراره .


ولقد كانت هذه الخطوة الوطنية الجريئة نقطة تحول في تاريخ الأردن الذي كان دوما وما زال في صف أمته مدافعا عن حمى الأمة العربية والإسلامية واقفا كالطود العظيم شامخا أمام كل التحديات والصعاب .


إن الحديث عن تعريب الجيش العربي الأردني يرتبط ارتباطا وثيقا بالتنمية الشاملة والتطور في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والإنشائية ولولا الاستقرار الذي يحميه الجيش بفروعه المختلفة ما وصل الأردن إلى ما وصل إليه ,ولذلك فإن حماية ومساندة جيشنا والوقوف خلفه بقوة واجب في أعناق الشرفاء ومهما كان الاختلاف فيما بينهم لا بد أن يكون الجيش وأجهزته القاسم المشترك الذي يجمعون على قدسيته ليبقى الأردن أرض الحشد والرباط وشوكة في حلق كل عابث .


ورغم التحديات التي واجهت الأردن والمؤامرات التي كانت وما تزال تحيط به من كل جانب فقد تخطى هذا الوطن كل المحن بما سخر الله لهذا الوطن من قيادة واعية وجيش مدرب صاحب قيم, حاميا للأعراض والأموال, وشعب مثقف مدرك لما يدور حوله وقد أصبح الأردن بذلك واحة أمن واستقرار ينعم بها الأردنيون ومن يلجأ إليهم .


لقد كان للإنسان الأردني ووعيه وثقافته وقيادته المتنورة أكبر الأثر في تجنب الويلات التي حلت بدول أكثر منه عددا ومالا وسلاحا,ووقف الأردن إلى جوار أهله وجيرانه مواقف نبيلة فكان نعم الأخ ونعم الجار فاستقبل ملايين المهجرين واللاجئين وقدم لهم ما عجزت عن تقديمه كبرى الدول والاقتصادات وطبق الاردن قولا وعملا مقولة الأنصار والمهاجرين حيث استقبلت مشافيه المرضى والجرحى, وفتحت أبواب المدارس أمام الطلاب والطالبات وأصبحت البيئة والموارد وكل مرافق الوطن جاهزة لخدمة أهلنا وجيراننا من العراقيين والسوريين والفلسطينيين واليمنيين والليبيين وكل العرب والمسلمين .... والمتابع لمجريات الأحداث من حولنا يرى النعمة العظيمة التي يتمتع بها المواطن من أمن وأمان رغم ضيق ذات اليد ....


في المقابل نرى الجحود وغيض القلوب الحاقدة يتحول إلى سم قاتل ومكر غير مبرر, وترصد للوطن وأبناءه في كل مكان من أشخاص وجماعات تحترق قلوبها حسدا للأردن, وتمني زوال النعم عنه وترقب بلهفة لأن يصيب الأردن ما أصاب غيره من دمار, وحريق وقتل وهتك للأعراض وتهجير للآمنين وترهيبا لهم, ولكننا نقول لهم ولأمثالهم سيبقى الأردن بعون الله واحة أمن واستقرار و صخرة لا تلين تتحطم عليها آمال الطامعين بفضل وعي أهله وحنكة قيادته.


إن ما جرى ليلة الأمس من محاولة إفساد حياة الاردنيين من قبل عصابة باغية حملت السلاح على الشعب وحاولت الانقضاض على مكتسبات الوطن ومقدراته لهو دليل على حرص هذه الفئات الضالة على النيل من هذا الوطن وهي كذلك دليل على إصرار الأردنيين من كافة مشاربهم وأصولهم ومنابتهم على الوقوف صفا واحدا مع أنفسهم ووطنهم وقيادتهم ليبقى هذا الحمى بعيد المنال عن كل مغرض وحاقد,فقد وقف الأردنيون جميعا وقفة رجل واحد من مختلف المنابت وعبروا بصدق عن رفضهم لكل محاولة من شأنها تنغيص عيش الأردنيين, وأعلن الأردنيون وقوفهم بصفوف مرصوصة خلف جيشهم العربي الأصيل بكافة أجهزته كمشاريع شهداء دفاعا عن وطنهم ومنعا لكل عابث من أن يخترق وحدتهم ويؤذي وطنهم .
حمى الله الأردن من شر كل ذي شر




أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ام عدنان     |     05-03-2016 22:09:27
الله يحمي الاردن
السلام عليكم يعطيك الف عافيه على الكلام الرائع اللهم امين يحمي الاردن وشعبهاا من كل شر
م. طارق المومني     |     05-03-2016 15:28:12
عين جنا
اشكر الدكتور محمد (ابو عدنان) على هذا الكلام الطيب النابع من قلب ينبض بالدين والاخلاق الطيبه والانتماء للوطن الحبيب وكعادتك يا دكتور محمد منبع للخير وان شالله هذا الخير يعم الجميع فانت كالمطر اينما نزلت تكون خيرا وحمى الله الوطن من حقد الحاقدين وكيد الكائدين.
مقالات أخرى للكاتب
  الظلم الاجتماعي سبب مباشر للإرهاب والتطرف
  العمالة الأردنية في خطر
  مزيدا من الخمور مزيدا من اﻹجرام
  أين الدوله ؟
  الانعكاسات الفكرية والثقافية للعنف.
  موقفنا من عاصفة الحزم موقف عقائدي
  أيها الجاحدون (الأردن لا يسألكم إلا المودة في القربى )
  إعلام رخيص يشّوه صورة الأردنيين
  جرائم باسم الدين
  الطيار معاذ الأردني بين ثلاثية الحب والجهل والخبث
  الإعلام العربي بين الواقع والمأمول
  جراح المسلمين ومصالح المستعمرين
  بيوت مدمرة من الداخل !!!
  جيشنا العربي شكرا لا تكفي ....
  الأوفياء (عطاء غير محدود )
  عجلون جميلة الجميلات وأفقر الفقيرات
  انحباس الغيث وصلاة الاستسقاء
  معذبون في الأرض لأنهم مسلمون !!!
  مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم
  أين شهادات الخبرة؟سؤال يُخسر الأردن الكثير يا وزير التعليم العالي
  عجلون لا تريد نائبا ولا وزيرا
  في عجلون الثلج والمسلخ مصيبتان كبيرتان
  من المسؤول عن ضياع الأردن ؟
  مثال للتفاني في خدمة المجتمع
  العلاقة الزوجية والإساءة إليها
  استثمر وقتك
  مشاهد مخيفة تهدد الأمن الوطني
  تدريب النواب وتأهيلهم مطلب وطني
  السنة التحضيرية ميدان كبير لصقل المهارات الشبابية
  حيزان وغالب أمام القاضي
  فضل القرآن الكريم
  حرف (لا) يستحق الاحترام أحيانا
  طعم الاستقلال والقرار المسلوب
  غذاء لأطفالنا أشد خطر من السرطان !
  جيش هذه أخلاقه لن يخذله الله أبدا
  التعليم أقوى من السيف
  نائب وطن شجاع يستحق الاحترام
  هل خسر الوطن بغياب العلماء عن المنابر ؟
  مذابح وطن فأين النواب وشيوخ العشائر ؟
  التعليم في الأردن نعمة في خطر
  هريسة أردنيه!
  بين الرزق والكسب
  خطية الأعمى برقبة المفتح
  سمعة الأردن أمانة في أعناق أبنائه
  أيها الناخب الكريم إذا عجزت عن قول الحق فلا تقول الباطل
  هموم عجلونية
  افعلها يا دولة الرئيس وسيصفق لك الأردنيون جميعا .....
  صدقه عليه الصلاة والسلام
  اعرف نبيك (رحمته عليه الصلاة والسلام )
  دروس من السيرة العطرة (الأمل واليقين)
  لا تحرقوا الأردن
  شعبكم من ورائكم وليس أمامكم دولة الرئيس
  تجويع الأردنيين هدفا مقصودا
  من ينقذ الأردن ؟
  لسان عجلون الصادق
  نواب أم نوائب يا 111 ؟
  أنثروا القمح في أعالي الجبال!!!
  يا نواب الأمة,
  رجلان من أمتي جثيا بين يدي رب العزة
  ما رأيكم بمنطق الحمير ياساده..؟؟؟
  أيتام على مأدبة لئام – رسالة للأحرار
  العلاقة بين الدين والعنف في التاريخ البشري -دراسة موثقه
  ارتفاع أعداد الوفيات في عجلون في عنق وزير الصحة !!!
  البسا طير في مواقد الأردنيين
  من المستفيد من تقليل أعداد الأردنيين ؟نريد جوابا واضحا
  خط النار يحمي الوطن أيها العقلاء ...
  أخرجوهم من قريتكم ؟؟؟
  قوة الإيحاء الايجابي في تطوير الذات
  التوبه يا ربي ..... والله ما بعيدها!!!
  لا تجعل صوتك يقدم المتردية والنطيحة
  أحلام ضائعة فمن يدفع الثمن ؟
  إعلام وطني أم تجارة ضد الوطن؟؟؟
  من فضائل شهر رمضان
  برقيات رمضانية هامة لكل مسلم
  عجلون لا تشبه عمان
  الشاذون فقهيا (دعاة على أبواب جهنم )
  التلاعب بالفتوى وتزييف الوعي
  أمثلة على عدالة حكومات الشواهين!!!!!
  لا تصدقوهم فإنهم مخادعون مكشوفون
  انتصر الملك للشعب وسقط الرهان
  الخسران المبين
  نريد دولة رعاية لا حكومات جباية
  الإصلاح المنشود
  الاستعمار وصناعة العدو
  الأردنيون يريدون دستورا يحمي حقوقهم
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح