الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
شكوى
بقلم الأديب محمد القصاص

-

إلهي كم شَقيتُ فظلَّ ُ عُمــــري *** شَقاءً منذُ أيامِ الشَّبَـــــــــــــــابِ
وقد طال اغترابي عن ديَـــــــــارٍ *** بها أسلمتُ أيَّـامِي العِــــــــذاب


فكُنْتُ مُؤمِّلا أني سأغفــــــــــو *** قريرَ العينِ مع طولِ اغترابـــــــــي
ومنَّيتُ الفؤادَ بطيبِ عيــــــشٍ *** ولكنْ كانَ حُلمي كالسَّــــــرَابِ


تمادتْ بعد أن مادتْ بنفســــي *** هُمُومٌ لا تَمُورُ ولا تُحابـــــــــــــي
وويلاتٌ تُذيبُ القلبَ جَــــــوْرا *** لتفقدني بصيحاتي صوابــــــي 


تعذََّّرتْ الحَياةُ بغيرِ صَحْـــــبٍ *** وعانيتُ العذابَ معَ اكتئابــي
ألا يا دارُ هل يرضيكِ بؤســي *** بجرحٍ نازف وبه ارتيــــــــــــابِي 


فما أقسى الحياةَ بغير صحْـبٍّ *** وما أشْقى المَعيشَةَ في اغترابِ
ألا من مُبلغِ عنِّـي حبيبـــــــــــــا *** يداوي خافقي ويذيبُ ما بــي


فلا من يطفيءُ النـــــــيرانَ آتٍ *** ولا من سَائلٍ عند الغِيـــــــــابِ
ولا من صَاحبٍٍ قد ذاد عــني *** صُروفَ الدَّهر من قوم غضابِ


أعيش العمرَ في بؤسٍ وحــــزنٍ *** وتفضحني العيونُ تقولُ مابــــي
فيشجيني الحنينُ بكل صُبــحٍ *** وأمضي للجَحيمِ بلا حِسـابِ


أرومُ العيشَ في وطني عقــودا *** أظلُُُّّّ مرافقا طيرَ الرَّوابـــــــــــي
أحبُّكِ رغم آلامي وقهـــــــري *** أحبُّكِ رغم آلامِ المُصَـــــــــابِ


ففي الوجدان نيرانٌ تلظََّّـــــــــى *** جِماراً في حَنايانا العِــــــــــذَابِ
أرى حولي من الأصحابِ قوما *** يُعدُّونُ الرِّماحَ مع الحِـــــــــــرابِ


سألنا عنهمُ الأصْحَابَ يومــــا *** فحارَ الصَّحْبُ في ردِّ الجَـوابِ
وأسأل عصبتي مما تعانــــــــــــوا *** وهل أضناكُمُ يومَ اقترابــــــــي


فوا أسفي فهل أحيا كئيبـــــــــا *** أعاني شَتَّى أنواعَ العَــــــــذَابِ
فقولوا للعذولِ وإن تمــــــــــادى *** بفعل الشرِّ امضِ لا تحابـــــــــي 


سأصبرُ والعَذولُ يموتُ قهـــرا *** يَـعيش بقهرهِ عيشَ الكـــلابِ


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الدكتور محمد القصاص     |     28-03-2016 10:28:30

أخي الحبيب الكاتب الاستاذ ابراهيم الصمادي أبو أحمد حفظكم الله ،،،

الاغتراب وما يصاحبه من هجر وشوق وهموم وفكر ، يقود الإنسان إلى العذاب حقا ، وحينما يكون الاغتراب مركبا ، فذلك هو أقسى أنواع الاغتراب ، فالهم حينما يلازم الإنسان يقصيه عن الشعور بالسعادة والهناء ، إن صحبة الهموم يا صديقي قاسية ، ونحن كتب علينا أن نركب مركبا صعبا بمصاحبة الهموم ، وما نلاقيه من العذاب ..

أخي أبو أحمد .. أجد فيك دائما من يشاطرني هذا الشعور ، ولعلي أجدك تعيش بنفس المعاناة ، وعلى كل حال أعذرك فإنك تعاني من قسوة الاغتراب والبعد عن الأحبة ، هكذا أرادت لنا أقدارنا أن نعيش كذلك ..

أخي أبو أحمد ، لم أجد بروعتي ما يحملني على شعوري بالروعة أكثر من روعة مرورك الجميل ، فإليك مني أطيب آيات الوفاء والمحبة يا صديقي ، راجيا الله سبحانه وتعالى أن نراكم على أحسن حال وأهدأ بال ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
إبراهيم ريحان الصمادي / أبو ظبي     |     28-03-2016 07:10:20
غربة في جوف غربة
جميل أنك بدأت القصيدة تناجي المولى وتبث سؤالك وشكواك إليه ... من أصعب أنواع الغربة أن تشعر بالغربة داخل ديارك ووطنك فتلك غربة قاتلة حقا ... ثم غربة في جوار الحبيب تنهك المشاعر والأحاسيس وتجعلنا نتخبط هائمين تائهين ... غربة في حضرة الصحب والأحباب تشعرنا بالوحدة وتقودنا نحو الإكتئاب ... غربات الواحدة أقسى من الأخرى وجميعها تنهكنا فكريا ونفسيا وجسديا ... لا أجد ما احسدك عليه في هذه القصيدة فيكفيك ما تعاني من غربة واغتراب وعذاب .... ابو الحازم كم أنت رائع في وصف الحالة ... كل الإحترام والتقدير صديقي ....
الدكتور محمد القصاص     |     27-03-2016 16:27:14

أخي الحبيب الشاعر الكبير الأستاذ أمين المومني المحترم ...

نحن يا صديقي نسير بدرب واحد ، نعيش الهم بنفس الشعور والمشاعر ، حياتنا ليست لنا بقدر ما هي لغيرنا من البشر ..

كلماتك يا سيدي هي تحيي في نفس الأمل ، وما نكتب عبر كلماتنا ، انعكاس لما نحس ونشعر ، عذاب يكبلنا في هذه الحياة ويشقينا ، ومع ذلك نكابر ونغالب آلامنا لنعيش .

أنا أشكرك يا صديقي لتكبدك عناء الكتابة على الهاتف ، وهو فعلا واضح من ترتيب النص ، وكان عليك أن تؤجل ذلك إلى أن تتأتى لك الظروف المناسبة المريحة ، أطيب تحياتي صديقي الشاعر الكبير أبا الحسن ، أدامكم الله ، وعلى أم أن نلتقي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
أمين المومني     |     27-03-2016 14:04:02

اعذرني ﻻ استطيع الكتابة على الهاتف ولكن لم استطع أمام هذا النظم الرائع من شاعر عمﻻق اﻻ ان اسطر اعجابي بما جدت به
علينا من مشاعر قرأت في القلوب قبل العيون ورسمت في أجمل اﻻلوان ... قوة .. رصانة معان ... وعبر وعبرات سقينا شهد شاعر
يغوص في جمال اللغة ليبهرنا في قصيد يمتعنا ونحن نغرف منه احاسيس الجمال والروعة . سلمت ايها الشاعر الذي يطوع الحرف كحبات اللؤلؤ ..
و ينظم أجمل القصائد . بورك قلمك وﻻ حرمنا منك شاعرا يفخر به.
الدكتور محمد القصاص     |     27-03-2016 11:51:16

أخي وصديقي الحبيب الكاتب الأستاذ عمار البوايزه المحترم ..

أنت يا سيدي الصاحب العزيز ورفيق الكلمة الصادقة بكل اشكالها وصورها ، انطلاقا من صفحة التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية على مر سنوات مضت .

قصيدتي يا صديقي هي انعكاس شعور خفي ، بقي دفينا لسنوات ، عشت أبعاده المؤلمة بكل صورها واشكالها أيضا ، لم تغني عن تحقيق الآمنيات لا الكلمات ولا المشاعر لوحدها ، أبوح بما اشعر به ، وأحسه ، من عذاب واكبني معظم أيام حياتي ، ونحن في مجتمع مثل هذا لانملك سوى الاستسلام لما نجده من عوائق تحول بيننا وبين تحقيق الأمنيات ، ولئن حاولت الإفصاح فلا سبيل لي سوى أن ألجأ إلى قصائدي الشعرية التي تعكس مشاعري وإحاسيسي ، دون أن اصرح أكثر ببعض جوانبها وما تحتويه من خصوصيات ..

صديقي الحبيب أبا آرام .. لم يكن الشعور الذي نكتبه على الصفحات سوى مرآة صافية تعكس دواخلنا ومشاعرنا وما نحس به من آلم .. فدعني يا صديقي أكتب وفي قلمي حسرة ، ودعني أقول ما عندي بكل جرأة فهو يحكي واقعي وضميري ..

أنا لا أردي الأذى لأي أحد ، وإن كنت قد أثقلت عليك صديقي ، فأنني أطلب منك الصفح عني ، لأنني ما قصدت أبدا أن أتسبب بحزن أحد ، ولا بجرح أحد ، مع أطيب تحياتي وودي ، وأنا في النهاية اضم صوتي إلى صوتك معزيا لصديقتي العزيزة أم المجد بانتقال والدتها إلى الرفيق الأعلى ، غفر الله وأدخلها فسيح جناته ، وتجاوز الله بعفوه ومغفرته عن سيئاتها إنه أرحم الراحمين ،،،
عمـــار البــوايزة - أبو ظبي     |     26-03-2016 13:17:24
أخــذتني

الأخ الحبيب القريب الى القلب ، ، ،

الصاحب العزيز ورفيـــق الكلمة الصادقة في حزنها وطربها ، ، ،

الأديب والمفكــر العمـــلاق الصادق في شعره ونثره ، ، ،

الدكتور محمد القصــــاص " أبا الحــــازم " .. مع بالغ المحبة والتقدير

وضعتنــا سيدي بهذه الصرخات المكبوتة في دياجير الهم ، والانعتاق في أقـــداح الحزن ، وغربــة الطريق والنسيــان وتنهيدات الزمان أمام النابغـــة :

كليني لهـــمٍ يا أميمـــة ناصبي .... وليـــلٍ أقاسيه بطيء الكواكب

أخــذني شبابُ قصيدتك الفارعة ، وصحبُ السطور الغنيّة بالنجوى والشكوى الى الخوالي من أيامنا ، حينما كانت تترقرقُ نسائم الصباح بسيلٍ من الابتسامات العذاب لتلتصق في قلوبنا بشغف وصدق وبراءة ..

أخـذني وجدك وهيامك وصبرك وشكواك الى ذلك الظـــل المسحوب على قلوبنا ، والبصمــة الحالكة التي اعتصرتنا ألمــاً في ذات حين ، يوم جزعت بالصبر على الصبر ، وها أنا الآن أجـــزع وأجترع من ملمات الحيــاة بقدر ما تسكبه بداخلي تمتماتك الراقيــة ..

أخــذتني الى يوم عزّ فيه الحبيب على الوفاء ، وصارت شيمته الجفاء ..

أخــذتني الى قلبٍ وصاحبٍ وخليل علمني كيف يصرعني الحب وتنسفُ في ثناياي كل حب ..

أخــذتني وما رحمت قلبي بنــار حروفك ، فتعــاليتُ على نفسي جلــداً وبكيت ..

لك مني بالغ الحب والاحترام ، متمنياً أن يكلأ الله حياتك وعمرك بعين رعايته .. مستأذناً منك تقديم بالغ العزاء والمواساة الى السيدة الأخت "أم المجـــد" لوفاة والدتها رحمها الله ن كما قرات أدناه .. واقول أحسن الله عزاءها وغنا لله وإنا اليه راجعون.

وأحسن الله عزاءنا في بعض الصحب والاخلاء .. وتقبل احترامي
الدكتور محمد القصاص     |     26-03-2016 09:16:37


الصديقة العزيزة صاحبة القامة الشامخة الأستاذة أم المجد حفظك الله ،،،

أولا .. ببالغ الحزن والأسى علمت ، بوفاة والدتك ههنا ، راجيا الله سبحانه وتعالى ، أن يمن عليك بالصبر والسلوان ، وأسأله تعالى أن يوسع لها في عليين مع الصديقين والأنبياء والشهداء ، عظم الله أجركم ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .. وكم كنت أتمنى لو أعلمتني من وقتها ، لكنا قمنا بواجب العزاء المتحتم علينا كاصدقاء ,,

ثانيا : لا شك أن هذه المداخلة ، قد تسللت إلى قلبي ، وأنا اشعر حقا بحزن شديد على فقدانك للوالدة رحمها الله ، ولهذا شاء القدر أن تكوني قصيدتي بهذا الإطار المحزن عن غير قصد ، ولو كنت أعلم بوفاة الوالدة ، لكان الأمر مختلفا جدا ..
وأما عن كلمة صحب الواردة في قصيدتي وبهذه الأبيات بالذات ، فإنها حتما يمكن أن تعني أكثر ما تعني أقرب الناس إلى القلب ، والأم هي في مقدمة هؤلاء الناس .. ولذلك عمدت إلى الكلمات المعنية ، وقمت بتعديلها بما يتلائم وطلبك يا صديقتي ..

تمادتْ بعد أن مادتْ بنفســــي *** هُمُومٌ لا تَمُورُ ولا تُحابـــــــــــــي
وويلاتٌ تُذيبُ القلبَ حـزنـــــــــا *** لتفقدني بأحزاني صوابــــــــــي

تعذَرتْ الحَياةُ بغيــــــــــــــرِ أمٍّ *** فعانيتُ العذابَ معَ اكتئابــــــــــي
ألا يا دارُ هل يرضيكِ حزنــــــي *** وجرحٍ نازف فيه ارتيــــــــــــــــابِي

فما أقسى الحياةَ بغيـــــــر أمٍّ وما أقسى المَعيشَةَ في اغتـرابِ
ألا من مُبلغِ عنِّـي حبيبـــــــــا *** يداوي خافقي ويزيل ما بــــــــــي

أطيب تحياتي أيتها العملاقة الراقية ، أرجو الله تعالى أن يمنحك الصبر ، وأن يكون هذا المصاب والصبر عليه في ميزان حسناتك ، وتقبلي مني وارف الاحترام ،،،،
الدكتور محمد القصاص     |     26-03-2016 09:04:53

الصديق العزيز الراقي شاعرنا المخضرم الأستاذ أنور الزعابي المحترم ..

صادق أنت في مرورك ، عطر في حروفك ، تقترب من الأنفس والقلوب بصدقك ومحبتك وأخوتك ، أعتز بمرورك العذب ، وكلماتك الرائعة ، بكل صدق ، اشعر بالسعادة يا صديقي حينما ألحظ كلماتك تعطر صفحتي ..

نعم يا صديقي .. هي هذه حياتي والله ، كلها آلام ، وهجران وفراق ، وتعب وشقاء ، عمرا انقضى وأنا بين فكي العذاب ، غربة وفراق ، وذهاب أحبة لنا غادروا ، ولن ننتظر لهم عودة ، فما يدرينا يا صديقي ونحن لا نقرأ الغيب ، هي الحياة يجب أن يعاني منها العقلاء بالذات ، واصحاب القلوب الصادقة ، حياة تشوبها الأحزان ، وتبدد الفرحة فيها ما نلقاه من صدّ ومن أحب الناس إلى قلوبنا ، المشكلة أن الإنسان الصادق يتوخى بتعامله اللطف مع الآخرين ، ويتلافى القسوة في كل ما يقول ويفعل ،، أنا اعتدت على احترام المشاعر ، ولم أجد في نفسي ميلا للتجريح ، أنا أعاتب وأعتب ، ولكن لا ألوم ولا أؤذي مشاعر أحد .

أخي العزيز أبا حمد ، لك أطيب آيات الود والوفاء ، والشكر والعرفان ، واقبل تحياتي ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
ام المجد     |     25-03-2016 22:32:41
الشاعر الكبير انور الزعابي
اشكر لطفك وانسانيتك داعيه المولى ان يمن عليك بالصحه والعافيه،،،،،، لا اراك الله مكروها بعزيز
أنور الزعابي الامارات     |     25-03-2016 22:05:45


السيدة الكريمة والعزيزه أم المجــــــــــــد المحترمه

نعزيكم في وفاة والدتكم الحنــــــــــــــــون رحمها الله تعالى

فلكم كل العزاء والله أيصبركم جميعـــــــــــــــا
ام المجد     |     25-03-2016 21:44:12
فما اقسى الحياة بلا ( ام )
اسعد الله مساؤك رائع الكلمه المهذبه،،،،،،، اعذر اسقاط كلمة( صحب )وابدالها بام لاني اشعر بمراره وغصه لرحيل سيدة الحنان امي الاسبوع الماضي الى الرفيق الاعلى ، لذا وجدت بوحك اليوم يوازي حجم حزني ،،، حروفي تخالطها دموعي ونبضات قلبي تئن ،،،، ولسان حالي يقول ما اشقاني بفقدان الدعوه الصادقه لي،،،،
رفقا بقراءك سيدي ،،، اعترف انك اصبت روحي بروعة كلماتك،،،
تجمع الالم وتقدمه لنا بطريقه راقيه وبرقه لا تخلو عنفوان اللغه،
تملك مفاتيح السحر والتنوع ، يصعب علي عدم المرور رغم ما اعاني
لك مني خالص احترامي ،،، ولامي كل الدعاء بان يبدلها الرحمن دار خير من دارها واهلا خير من اهلها والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه
أنور الزعابي الامارات     |     25-03-2016 21:33:57
شعرك أبداعا في كل الاغراض

سعادة الاستاذ الدكتور الشاعر محمد القصاص اباحازم المحترم

عندما تتحدث فأنت تتحدث شعرا وخاصة اذا كان هذا الشعر يتحدث عن الاغتراب

والهجران والهيام والعذاب والالم من الاقربون الذين يجب أن يكونوا السند والعون

والشعر أبداعا من فكرك المتوهج دوما في شتى ألاغراض والافكار

دمت بخير وسعاده
مقالات أخرى للكاتب
  صَدَّامُ عذرا
  يا ربِّ إني مُتعَبٌ بعروبتي
  يا سيِّدي ماذا جنيتُ
  أيغريني من العينين لحظٌ
  أنشرْ على جُنح الظَّلامِ نشيدي
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصَّخرَ
  يا عيد ما صنع الفراقُ بعاشِقٍ
  رجال من عجلون دعوني أذكرهم بما يستحقون
  قم بكورا
  قد كنتُ لحنا
  ألقِ سلاحك
  قد كنتُ لحنا
  أضواء على ما آلت إليه حوارية رؤساء البلديات
  يا من ورثْتَ
  حيُّوا صدى التاريخِ
  شاعرات مبدعات من المغرب العربي
  رسالة لم ترسل
  أزمة ثقة
  ألقى الفراقُ
  قد عشتُ عمرَا بالعذاب مقيمُ
  يا قلب حسبك فالعتاب يطولُ
  هل تذرني إذا هويتُ صريعا
  يا أنتِ ..
  الاستعراضات الغريبة والشعارات البراقة لمقاعد اللامركزية
  تحريرك يا موصل من براثن العهر بات وشيكا
  جئتَ يا عيد
  مكانة الأمة العربية المتهاوية
  يا نبعُ حسبُك
  ما حقوق الوالدين على الأبناء في رمضان وغير رمضان ؟
  حرمان البنات من الميراث
  مباديء وأسس الأخوة والمحبة ما بين أفراد المجتمع الواحد
  أنشُرْ على جُنح الظَّلامِ ظلامَتِي
  ارحموا عزيز قوم ذلّ
  هَمْسَةُ عِتَابْ
  إني ارعويت وخاطري مكسورةٌ
  عجلون تستغيث ،، تستغيث .. ألا من مغيث ؟؟
  حينما يبالغ العربي ، تنقلب الحقائق رأسا على عقب
  ما بالُ قيدكَ في يدي يجتابُ
  الديموقراطية المزيَّفة
  أسْكُبْ رُضابَكَ
  سليني كم شقيتُ
  أبدا ولن أرضى المهانة والرَّدى
  رباهُ .. إني مذنبٌ
  تداعيات الحرب المستعرة في سوريا
  عشقٌ وحنينْ
  الهولُ يعظُمُ والمصائبُ أعظمُ
  عقوق الوالدين معصية بل كبيرة من الكبائر
  أيام العرب
  أكتبْ رعاكَ الله
  المعاناة اليومية للمواطن الأردني والإحباط الذي يعيشه في وطنه
  غنيٌّ عن الإطراءِ
  وقاحة الإعلام الصهيوني إلى أين ؟
  يا أمة تغزو الجهالة أرضها
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح