الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
صمت الذين لا صوت لهم
بقلم زهر الدين العرود

=

 


في حضرة الغياب وقبل العودة او قبل كل رحيل تتوقف... تبتعد عن الظهور.. لتنطفئ من بعدها بقعة ضوء ... ويحل مكانها فسحة من التضليل والتعتيم... تلملم ذاتك وحضورك لتترك خلفه فراغا لن يعود.... ونحن الذين سنفتقدهم فمن بعدهم لن نعود كما تعودنا.. ولن نكون كما كنا.... يغيب وغيابهم حزن لا يملأه غير الصبر.

البعض في حياتنا طفرة وليس مجرد اناس عاديون ...كانوا دوما ولا يزالون... مركزا ومكانا لصناعة الوعي والرأي والقرار.... وهم بعد اليوم .. يقين مغادر، وقرين مفارق، وشريك يفض الشراكة، ورفيق «يرافقني نصف الدرب، والنصف الآخر يقول يرافقني». 

بعدهم ابتداء يعوزه خبر، وأول ينقصه ثانٍ، وفراغ يعقبه فراغ، وصراخ يعلوه ضجيج، وحدث يبحث عن حديث، وخبر يفتقد عمق خبير، ورأي يتوق إلى خبير، و [ الجماعة ] تبحث عن طريق... ونحن من دونهم نساوي الوعي الذي لم يكتمل، والفهم المشوب بالالتباس، والصوت الذي لا صوت له، والجرح التائق لبلسمة الحقيقة، والحروف التي يعوزها المعنى وتنقصها الكلمات.

كنا نظن أن الهجر كالغرق لا يصيب إلا الآخرين، فإذا به يصيبنا كالآخرين ، بعدهم هجرة...لا يغفر لهم عود مرتقب أو انتظار موهوم.... رحيلهم وجع لا يشبه حتى مواسم الهجرة إلى الصقيع.... سكوت وهو سقوط، وصمت كصمت الذين لا صوت لهم.... من بعدهم سنفقد صباحاتنا وسهراتنا واتصالاتنا ومشاجراتنا المألوفة ، وستكون قهوة الصباح والمساء أقل طعما وأكثر مرارة، وسيبقى كل الاحبة مخيرين بين الوفاء للغياب - وهي الأصل أو النزوع إلى مكان أخر......

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
15-12-2017 14:44:27

في حضرة الرحيل وعندما تجف الاقلام وينتهي الكلام وتتلاشى الاحلام يبدا التفكير الايجابي السلبي بحثا عن الاسباب فللوداع اثاره النفسيه والجسديه الخاصه ولكل بداية نهاية لتبدا البداية الجديده بمتدا وخبر جديد يبتدا برفع وينهي بكسر يختفي الكلام بين السطور ليبقى في قلوبنا اشهر ودهور
وتستمر الحكايات والروايات والاساطير الممزوجه بكذب الصدق وروح الهتمام او النسيان
وتمضي الايام
ابدعت
رغيد القواقنه ابوحافظ الدين     |     22-09-2016 11:07:37
ابداع
أيها القلم الحر أبدعت .في رسم الكلمات ونقلها
تقبل مروري اخي أبو عون
نيسان     |     30-03-2016 10:04:31
عجلون
كنا نظن ان الغرق لا يصيب الا الاخرين فأذا به يصيبنا بعدهم هجرة لا يغفر لهم عود مرتقب او انتظار موهوم ..وبعضهم غيابهم حزن لايملأه الا الصبر
مقالات أخرى للكاتب
  إنسانيات
  وتمضي الأيام
  هناك ..!! حيث ترقد
  حلاوه ...الزمان والمكان
  الملك لا يموت الا واقفاً
  مواسم و مراسم ٢
  رسائل صامتة
  وداعـاً زيـــــــاد النجـــــــادات
  عدلٌ مقتدر
  ازهار و ارواح
  ليتنا نتعلم
  أماكن ونوافذ
  عواطف و عواصف
  وكالة عجلون.....قلعتها
  عيد؟ بأي حال عدت يا عيد؟
  مواسم و مراسم
  للنتائج اسبابها - إلانا البغيضة
  اوجاع وعثرات
  لغة النفس
  النصف الاخر
  بداية ام نهاية
  حياة مجردة من ابتسامة
  فقط ... لمن يعشق عجلون
  محطات في حياة امرأة
  جماليات تدوم
  إمراة قاسية
  وطن .... وذبابة
  خرابيش
  مكّرٍ ،،، مّفرٍ ،،، مدُّبرٍ ،،، مُقّبلٍ
  شرارة
  اشتياق خاص قبل العودة
  تنازلات ... بأثمان مغرية!!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح