الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
وفتحت ابواب الجنّة
بقلم رقية محمد القضاة

-

وأهل الهلال المرتقب بهالة من نور وضيء،وتلهج القلوب قبل الألسن بالدعاء إلى الله تعالى ،ان يجعله هلال يمن وبركة
ويتعالى نداء المآذن السامقة عبر السحاب ،أن هلموا إلى الفلاح والرضا والطمأنينة ،إلى القيام والذكر والرجاء والقربات وفي القلوب مافيها من فرح بعودة رمضان المبارك ،ممتزجا بالحزن والأسى على مايحيق بامة محمد صلى الله عليه وسلم من بلاء وضنك ،وقتل وتشريد وأذى، وتطوف الأرواح في مرابع الحبور وكلها رجاءأن لا تحرم الصوم المقبول والقيام الخاشع والعمل المبرور


وتتسابق الارواح المخبتة المشتاقة إلى موسم الرحمة والغفران،تتسابق إلى مواطن التعبد والقرب، يحدوها الأمل بأن تكون ممن تفتّح لهم أبواب الجنان ،وتغلق دونهم أبوان النيران ،يتواردون فرادى وجماعات إلى تلك الواحات الندية ،صفوفا تلهج بالتكبير ،وتنشط راكعة ساجدة لتغيظ الشيطان ،وقد قبع مذؤوما مدحورا مغتاظا في سلاسله الثقيلة ،لا يقدر على شيء مما اعتاده ،حين كان طليقا يعيث فسادا وكفرا وتضليلا ،فماعاد له على القلوب المؤمنة من سبيل،ولا سلطان


وتستكين النفوس الى وعد ربّها بالمغفرة والرحمة في ليالي رمضان ،وتنشط في القربات عسى ان يتسلّم منها ربّها هذا الشهر الطيب الكريم ،وقد غفر لها ماتقدم من ذنوب واسراف في المعاصي،ويحدوها الامل بان لا تكون ممن شقوا وزلّوا وضلّوا ،ويتوارد قول الحبيب المصطفى على الخواطر يملأها بهجة واطمئنانا وامانا من كيد الشيطان ،وهو يقول مبشّراالطائعين (إذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ) رواه البخاري ومسلم فتتنسّم شغاف القلوب رائحة الجنان ،وقد فتّحت ابوابها للتائبين الرّاكعين السّاجدين والمستغفرين بالأسحار وتمضي في رحلة الشهر الكريم الذي شرع صيامه ليربي النفوس على التقى ،ويقوّم السلوك على درب الهدى ،ويأخذ بالايدي المتلمسة للدرب القيوم نعبر ظلمات الحياة وصخبها وضجيجها ،فيرشد خطواتها،ويمحو زلّاتها،ويرفع درجاتها،إذا هي مستقيمة على أمر ربّهاالقائل جلّ وعلا: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ


فالتقوى هي القصد ،والغفران هو الرجاء ،والجنّة هي المطلوب ،وغاية المنى والمطلب في كل هذا ان تلتحق الارواح بعالم الرضوان ، فتغدو وقد رضي عنها مولاها وأرضاها وغمرها بفيض الجود والعطايا الرمضانية الربانية الكريمة
)اللَّهُمَّ أَهْلِلْهُ عَلَيْنَا بِالْيُمْنِ وَالْإِيمَانِ وَالسَّلَامَةِ وَالْإِسْلَامِ رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ )


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح