الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
نحو إعادة البناء المجتمعي
بقلم موسى الصبيحي

لن أتحدّث عن الحكومة الجديدة وعن ما يسمّى باستحقاقات المرحلة، فالكثيرون ربما تبرّعوا بالكتابة والتحليل وأمطروا الحكومة بنصائحهم واجتهاداتهم بما ينسجم مع تحليلاتهم وتوقّعاتهم منها، ولكن ما أود التركيز عليه في هذا المقال الموجز، هو إعادة البناء المجتمعي في الدولة دستورياً الذي يقع على عاتق الجميع دون استثناء وليس على عاتق الحكومة وحدها..


وقبل البدء، علينا أن نعترف بأن مجتمعنا الأردني قد اعتراه الكثير من الخلل، ليس على صعيد التقاليد والقيم المجتمعية فحسب، وإنما أيضاً، وهو الأخطر، على صعيد العلاقة الرابطة ما بين سلطات الدولة، والشعب إحدى أهم هذه السلطات، فقد أصيبت هذه العلاقة في الصميم، ما جعلها عاجزة عن إنجاز ما سعى الدستور الأردني إلى تحقيقه من خلال علاقة متزنة واضحة واعية إيجابية داعمة للبناء وتكاملية بين كافة سلطات الدولة..!


من هذا المنطلق، أرى ضرورة التركيز خلال المرحلة الحالية والمقبلة على معالجة النتوءات والفجوات التي نتجت عن الخلل الذي أصاب العلاقة بين سلطات الدولة، وهي خطوة تسبق أي معالجات أو حلول لمشكلات تابعة مثل تلك المتعلقة بالأمراض الاجتماعية والأزمات الاقتصادية التي ضربت ولا تزال الأفراد والمؤسسات..!


نحن في أمسّ الحاجة إلى إعادة البناء من أجل الاستمرار وإعادة كشف التقاليد الناجحة لسلطات الدولة الدستورية، مع الاعتذار للكاتبين جيمس كولينز وجيري بوراس صاحبي كتاب (البناء من أجل الاستمرار) على استعارة عنوان كتابيهما في هذا المقال، ذلك أن الدستور هو عمود وأساس البناء، والمصدر الذي نحكم من خلاله على أداء السلطات ومدى التزامها بعملية البناء الحقيقية للدولة ومؤسساتها..


قد يقول قائل: وهل الأمر على عكس ما تقول..؟! وأجيب بأن العقود القليلة الماضية شهدت علاقة ضبابية غامضة بين سلطات الدولة، أدّت إلى إعاقة مسيرة الإصلاح الشاملة، وألقت بظلالها الداكنة على المفهوم القيمي والدستوري لسلطة الشعب، كما دفعت باتجاه تأزيم العلاقة بين الشعب وباقي السلطات، مما نتج عنه اهتزاز ثقة الشعب بها، فأصبح معظم ما يصدر عنها لا يلقى صدىً إيجابياً لدى الشعب، بل ربما تم تلقّيه بمزيد من الشك والريبة..!


هذا التحليل يقودنا إلى الحديث عن التغيّر الملفت والسريع في التشريعات، فيما ينظر إليه بعض المتنفّذين والمنظّرين الكبار على أنه الحلّ للمشكلة، فيما هو جزء من التأزيم، فهل سنظل نشهد عند كل نقطة "انهيار ثقة" مزيداً من التغييرات والتعديلات التشريعية والدستورية، أم أن الأمر يحتاج إلى إعادة بناء مجتمعي عبر معالجة حقيقية للفجوات والنتوءات التي حدثت بفعل العلاقة المتأرجحة وغير التكاملية وغير الوازنة بين سلطات الدولة..!


هذا السؤال مطروح بقوة على طاولة الحوار الوطني، وأدعو المؤسسات الحزبية أن تنهض من غفوتها، وأن تُعطي هذا الموضوع جُل اهتمامها تماماً كما تعطي موضوع الانتخابات النيابية اهتمامها وتركيزها، والأمر كذلك أمام الحكومة عبر مؤسساتها ولا سيّما وزارة الشؤون السياسية التي يقع على عاتقها دور حيوي في قيادة عملية الحوار الوطني المفتوح، وصولاً إلى معالجات ناجزة، تنهض على إثرها الدولة بكافة مؤسساتها، ويُعاد من خلالها البناء الحقيقي لهذه المؤسسات بما يدعم عملية الاستمرار ومسيرة الإنجاز والتطور والتحديث في الدولة.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د. ناجح الزواهرة     |     14-06-2016 03:44:05

مقال رائع ومعمق ويشخص الحالة الاردنية بطريقة تبعث على التأمل والسير قدما نحو المزيد من الجهود للارتقاء بالاردن وعلى كافة الصعد، نشكرك استاذ موسى على هذا التناول وعلى هذا الطرح.
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح