الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
بين نار وموج ورجاء
بقلم رقية محمد القضاة


وترقّ نسائمك يارمضان ،وتتوالى مواسمك العابقة بالنور والبركات ،ويطوف هلالك بمراحله المتتالية على وجه الأمة الإسلامية من مشرقها إلى مغربها،وهو يرقب ما يجري هنا وهناك ،وقد أثقلت وجهه البهي سحابات حزن عابق برائحة الشهادة ،وقد دوّنت على صفحته الوضيئة، قصص القتل والتشريد والظلم والفرقة والفرار والهجرة القسرية ،لكل اولئك المستضعفين ،الذين تطاردهم عصابات الجور والكفر والاستعمار الجديد ،في محاولة شرسة يائسة لاطفاء نور الله الذي اشرقت له الظلمات ،واستكانت لفيضه القلوب ،واستقرّت به الخواطر الكسيرة،واطمأنت اليه النفوس الكليمة ،وهي تعلم يقينا (والله متم نوره ولو كره الكافرون)

 


وتشرق شمس الرحمة فيك يار مضان ،وعلى طول البلاد الاسلامية وعرضها ،محارق ومشانق،وفي شعابها تعج دروب الهجرة بالمهاجرين الفارين بدينهم واعراضهم وذراريهم،من نار صلاهم حرّها عدوّلله ولرسوله وللمسلمين ،نارتقذفها براميل متفجّرة ،وقنابل مغروسة في الارض ،وعلى الدروب،نار تسلمهم إلى شواطيء الغربة ،وبحار الهلكةالهائجة الموج ،الهادرة الصاخبة المظلمة ،وعلى الشواطيء الغريبة جسد طفل بريء مسجّى شاهد على ذلّ أمة وعربدة كفرة فجرة ،يطاردون أهل التوحيد ،ويلجئونهم الى بحار تهدر أعماقها ،وتنأى شواطئها ،وهم يركبون الفلك المشحون ،حالمين بغد أكثر أمنا وأمانا ،وقد عزّالأمان في ديارهم وصارت بيوتهم التي كانوا ياوون اليها ،مكدودين مقهورين ،صارت أكواما من تراب وحجارة ،فلم يعد لديهم خيار الا الرحيل عبر المهاجر المتاحة ،فيقصدون البحر علّه يستوعبهم بسعته ،غير آبهين لحكايات الغدر التي سمعوها عنه آلاف المرّات، فتغدو اجساد الاطفال طعمة لمخلوقات البحار الغريبة ،وتصير الارواح أرخص من ملح البحر الممزوج بماءه العميق

 


ما بين نار وموج صار حالنا،ورمضانا بعد آخر يذهب ويعود ،والحال هي الحال بين موج هادر يبتلع الاجساد ونار مستعرة تحرقها ،والامة في وهن ويأس وذهول وغفلة ،والعدو شرس، والمنافقون يتربصون بالصابرين الدوائر، ولا خندق يحوطنا بالحماية، ولا مخذّل عنّا يرد الكيد ،فالى قنوت النوازل فليلجأ المستضعفون ،والى الدعاء فليهرع الضغفاء والمغلوبون،والى ميادين الغفلة والقنوط فليتسابق المتخاذلون، وإلى الله القوي العزيز فلتأوي الارواح والقلوب التي تسعى للتمكين والعزة والاستخلاف والعدالة ،فعنده وحده مفاتيح الغيب ،ومن فضله يتنزّل النصر والرحمة والغيث الربّاني النديّ،المنهلّ بالتثبيت والتسليم والمدد العظيم 

 

فليكن رمضان الأمة هذا بابا مفتوحا الى السماء موصولا بدعاء المضطرين،وسحائب رجاء تنهمر بالسكينة على المهجّرين والمحزونين،وليتمثّل فيه كل منا تلك الرحلة النبوية الى الطائف ،وقد عاد كسير القلب دامي البدن حزين الرّوح ،فيمدّ حبل الرجاء بينه وبين ربّه جل وعلا ،يناجيه بالقلب واللسان والوجدان ،يناجي ربه الذي جير ولا يجار عليه ،والذي هو معه يسمع ويرى ،والذي إليه الأمر من قبل ومن بعد بسكينةواطمئنان {الّلهم إليك أشكو ضعف قوّتي،وقلّة حيلتي،وهواني على النّاس،يا أرحم الراحمين انت ربّ المستضعفين وأنت ربّي،إلى من تكلني؟إلى بعيد يتجهمني؟ أم إلى عدوّ ملكته أمري؟ إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي،ولكن عافيتك هي أوسع لي،اعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن تنزل بي غضبك، أويحلّ عليّ سخطك،لك العتبى حتّى ترضى،ولا حول ولا قوّة إلاّ بك}

 


وحبن ترق ّنسمات الليل الرّمضاني المهيب ،وحين تستشعر قلوبنا برد اليقين،،وحين تصفو المشاعر ولا تحسّ الّا بالقرب والودّ واللطف،حينها لتنطلق منّا التسابيح والحمد والدعاء الخالص المقرون باستيقان الإجابة ،أن يغيّر الله حالنا وان يخزي عدوّه وعدوّنا ،وأن يجعل ثأرنا على من ظلمنا ،وأن يردّنا الى ديننا ردّا جميلا ،وأن يأتينا بالفتح من عنده إنّه هو العزيز الحكيم


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
عجلوني...موحد     |     24-06-2016 11:09:12
جزى الله الكاتبه كل خير
مقاله اكثر من بليغه ....تنم عن احساس صادق بهموم اﻻمه الحقيقه ....ممزوجه بنظره ايمانيه اساسها التوحيد الصافي ...وان ﻻ كاشف للهم و ناصر اﻻ الله
باسلوب ادبي سلس معبر راقي .....نسال الله العلي القدير ان يلهم هذه اﻻمه سبيل الرشاد ...وان يكشف الغمه ...انه نعم المولى ونعم النصير ....والصﻻة والسﻻم على سيد المرسلين
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  غريب عابر سبيل
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح