الأثنين 27 شباط 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في حديث الانتخابات...إنهم يصلحون لكل زمان ومكان

قد يكون من المبكر الحديث في أمور الانتخابات خاصة وأن الشعب الأردني يعاني الأمرين جراء سياسات الحكومة برفع الأسعار التي أصبحت بالفعل تثقل كاهله ،حيث تجد الحكومات أيضاً ضالتها في الانتخابات وتجدها فرصة ذهبية لتمرير جميع قراراتها برفع الأسعار وغيرها&#
التفاصيل
كتًاب عجلون

نبي الله سيدنا شعيب ..

بقلم د. علي السعد بني نصر

العيب فينا

بقلم بهجت صالح خشارمه

رسائل صامتة

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

ذكريات لا تنسى...

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الحراكات العقيمة وتدمير الذات

بقلم الشيخ أحمد محمد الزغول

أخاف عليك ياوطن

بقلم د. أحمد عارف الكفارنه

على ثرى مؤتة الطهور

بقلم رقية القضاة

ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

تهان ومباركات
بدا ألمي
بقلم الأديب محمد القصاص

=

 

بدا ألمي فأبكاني طويــــــــلا *** وفاض الدَّمعُ من جفني مَهيـــــــلا
فقلتُ كفاكَ يا دَمْعِي هُطُـــولا *** فإنَّ الجَفْنَ قد مَلّ الهُطُـــــــــــولا

فهل تقسُو القلوب على حبيبٍ *** وهل ، تَشْقى النُّفوسُ بهِ طَويـــلا
وهلْ يُجْدِي النُّواحُ على فِرَاقٍ *** زمانا واللقاءُ غدا بديـــــــــــــــلا

بلى ! إنَّ الحَياةَ بغيرِ حُــــبٍّ *** نزاولهُ غدا عيشا هـــزيـــــــــــلا 
فدمع العينِ إن يبدِ اعتــــذاراً *** ولم يُدنِ الحبيبَ أو الخليــــــــــلا 

كبوح النفس يوسعني عذابــا *** فمن فرطِ به يغدو عويـــــــــــــلا
أحاذرُ بالفراق المرِّ دومـــــا *** حياةً قد تدومُ بنا طويــــــــــــــلا

تَوَعَّـدناَ الهُمومَ ولم يُبَالــي *** بحزنٍ لن يُغادرَ أو يَــــــــــــزولا 
فهل يبدوَ النَّوى يوماً رحيماً *** بقلبٍ ضاق قد مَلَّ الرَّحيـــــــــــلا

لئن طلبَ النَّوى يوما نِـــزالا *** لأصْبَحَ في مضاجعهِ قتيـــــــــــلا
لمَا أعياكِ يا نفسي اغتـرَابٌ *** لما تشكي الهوى عَرْضَا وطُـــولا 

إلامَ يشتكي قلبـــي همومــــا *** ولمْ يُشفِ لآهاتي غليــــــــــــــلا
فما أغنى عن الأحزانِ قـربٌ *** فظلَّ بمهجتي وجعا بديــــــــــــلا 

قضيتُ العُمرَ في سهريٍ أناجي*** نجومَ اللَّيلِ مهموما عليـــــــــــلا
لِحُبِّكَ يا ضنينَ القلبِ وقـــعٌ *** بنفسي لمْ يغادرَ أو يَحـــــــــــولا

فكنتَ بمهجتي الحَـــرَّى أوارٌ *** وحسبي منكَ هجرا قد يطــــــــولا 
وَدَاعُكَ حينَ يخنقُني بُكَـــاءٌ *** فيوفدني الحنينُ له رســـــــــــولا 

كحَشرَجَةُ الدُّموعُ بعمقِ صدري *** وكالرَّمضاءِ قد تخِذَتْ مَقيــــــــلا
فأذكتْ في الفؤادِ لهــــا أوارٌ *** تعاظَمَ فيه لم يرض أفُـــــــــــولا 

ونزفٌ في الجِرَاحَ له حضورٌ *** وسُهدٌ كان في صدري ثقيــــــــلا
يُنازعني الحنينُ إلى لِقــــاءٍ *** ويحرمني الفراق هوى جميــــــلا

يَجوبُ الأرضَ والبيداءَ سَعْيَا *** إلى قلبي يُرُومُ له وُصُـــــــــــولا
لما ألقاك يا كبدِي مــــــرارا *** بحزنٍ لا يغادرُ أو يحــــــــــــــولا

فِجُرْحٍي لا شِفَاءَ له أليـــــمٌ *** ونزْفي لا التِئَامَ له سبيـــــــــــلا 
فقد يُقْصِى العذابَ مُرورُ وقتٍ *** وإن كان الفِراقُ به كفيـــــــــــلا

فقد أبلىَ البُعادُ المرُّ جسمـي *** فأسْقَمَهُ وقد أمسى نحـيــــــــــلا
وقد رَحلَ الأحبةُ لم يُراعــوا *** فؤادا بالفراق غدا قتيـــــــــــــلا

إلى من أشتكي ألمي وحُـزني *** وليلٍ موحشٍ يغدو طويـــــــــــلا
أرى بالنَّاسِ هجرانا وصَـــدَّا *** وهمَّا لا يهونَ ولا يَــــــــــــزولا

أسَلِّي قلبيَ اللاهي بحـــــزنٍ *** أهَدْهِدهُ وما يرضى قُبــــــــــــولا
فيصبح في الحياة بلا قيــــادٍ *** يُصَارعُ بالهَوى كونا جهــــــــولا

فيا حُزنا تشبثَ في الحنايـــا *** وما أبدىَ التراجُعَ والذُّبُـــــــــولا
كطعمِ المرِّ أجرَعُهُ مِـــــرَارا *** فزادتني مَرارَتُهُ ذُهُـــــــــــــــولا

هيامي في الفُؤادِ بنى قصُوراً *** وهمِّي شامخٌ رفضَ الرَّحيــــــــلا
وقلبي بالحنين يذوبُ شوقــا *** يُحاولُ ما استطاعَ له وُصُــــــولا

فحالتْ بين أحلامي وبينــــي *** عذابَاتٌ فأضلَلْتُ السَّبيــــــــــــلا
أحَاذِرْ أنْ أَلومَ الحُبَّ يومـــا *** وقلبي قد يظلُّ به عليـــــــــــــــلا

فمثلي في الغرامِ له حُضُـــورٌ *** فلم يعرف حدودَ المُستحيـــــــــلا 
أُيَمِّمُ قِبْلَةَ العُشَّاقِ وجهـــــا *** ولم أرض عن الغالي بديــــــــــلا 

فقلبي ظلَّ بالأوهامِ يشكـــــو *** هموما قد غَدَتْ عبئا ثقيـــــــــــلا 
أعيشُ الحُبَّ ما دامتْ حياتي *** وفاءً لن يكونَ له مثيــــــــــــــلا

فلن أخشَى بذي الدُّنيا حَقُودا *** ولا نَذْلا أهابُ ولا عَـــــــــــــذُولا
وعِرْضي لن يُهَانَ وفيَّ نَبْضٌ *** يَدُقُّ بأضلعي نغما جليــــــــــــــلا

أتعلمَ أنني ما هُنتُ يومــــــا *** وما رَشَدي إلى الوَهَنِ السَّبيـــــلا

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الدكتور محمد القصاص     |     23-10-2016 15:01:45

الصديق العزيز سعادة الأستاذ معاذ المومني - العين ، حفظكم الله ،،

بل أنت الأجمل أيها الصديق العزيز ، وإن كنت قد وعيتها بما تحمله حروفها من أوجاع وآلام ، وما يعتمر في الصدر من مشاعر محزنة ، لكنها في الواقع تجيء ترجمة لما أحسه فعلا ، وهي حقيقة لا يمكن أن أجادل بها أو أحاول إنكارها ، فهي تعيش في أعماقي ، وهي انعكاس لحياة اغتراب طويلة ، كنت قد عايشتها ، وأنت يا سيدي الآن تمر بمرحلة الاغتراب ، وتعي وتدرك ما للإغتراب من مذاق مر ..

وحينما أنهيت مرحلة الاغتراب ، عشتها مرة أخرى بطريقة معكوسة ، ولهذا استمر الألم ، واستمر الإغتراب ، وما علي إلا تجرع مره ما تبقى من حياتي ،

أيها الأخ العزيز اشكرك لمتابعتك لكتاباتي وقصائدي ، وتقبل مني فائق الاحترام والتقدير ،، والسلام عليكم ،،،،
الدكتور محمد القصاص     |     23-10-2016 14:57:48

أخي وصديقي سعادة الدكتور الشاعر أمين المومني ، المحترم ،،،

كل التقدير والاحترام لمداخلتك القيمة ، واعلم أيها الأخ الحبيب ، بأن الحزن والألم ، لم يكونا سوى ترجمة لمشاعر نعيشها ونحس بها رغم إرادتنا .
نحن نبوح بها عبر أبيات القصائد ، ونبث وجدنا لمن يحس بما نحس به من ألم ووجع .. على كل حال ، اشكرك يا صديقي على هذا الشعور الجميل الذي يدل على عظم الأخوة والمحبة التي بنيناها عبر سنين من الصداقة والأخوة .

واقبل مني فائق الاحترام والتقدير ،،،،
الدكتور محمد القصاص     |     23-10-2016 14:55:28

الصديقة العزيزة الإعلامية الأستاذة أم المجد ، حفظك الله ،،،

هي الحياة تبقى رتيبة ، لا تتبدل إلا بتبدل الظروف ، والانتصار على الألم ، إن مرورك الذي يعطيني الأمل في كثير من الأحيان ، لهو الداعم الحقيقي لنا في تحديات الحياة لنا ، ونحن نعيشها بحلوها ومرها ، مرغمون لا حيلة لنا سوى الاستسلام والقبول بما قدر لنا ..

وأما المشاعر والأحاسيس ، تلك التي لا نمتلك قيادها في كثير من الأحيان ، فهي تحل علينا كلما مررنا بأي ظرف من الظروف ، حينما نعيش بالمنا وإحساسنا بالفراق والبعد عن الأحبة ، تلك والله لا نملك إلا أن نستكين لها ، ونعيش مرارتها وقسوتها بكل تفاصيلها .
أنت أيتها الإعلامية ، تطلبين مني بأن نتمرد على القيود ، وما كانت القيود في يوم من الأيام رحيمة بنا ، بل فما أكثر ما أدمت ايادينا ولم نستطع الإفلات منها إلا بعون من الله سبحانه وتعالى ..

وهكذا انتهت قصيدتي ببيت أعجبك ، ولكن الإلتياع على شيء مهم في الحياة ، هو شعور طبيعي لا يمكننا قهره أو التمرد عليه ، أطيب تحياتي أستاذتي ، لك كل الاحترام ،،،

معاذ المومني - العين     |     23-10-2016 08:03:02
وما رشدي الى الوهن سبيلا
جميلة هي تلك الابيات التي تخرج ما يعتمل في الصدر ...وتطرح ما يعجز الجسد عن حمله من هم وغم لو استقر لاضعف الجسد وانهكه ... ليست الكتابة عن الحزن حزنا ... هي قوة استنفرت مشاعر واحاسيس شاعرنا اراد تبديدها بتسطيرها في كلمات جميلة مسجلاً انتصارا واضحا للكلمة ... ولا ادل على ذلك من اسلوب التحدي الذي سيطر على خاتمة القصيدة ابتداءً من (اعيش الحب........ ) الى (وما رشدي الى الوهن السبيلا) .. فشاعرنا بكلماته اقوى من الخطوب في تتابعها
دمت ودام قلمك شاعرنا
أمين المومني     |     22-10-2016 12:55:28

لتدع الحزن والألم جانبا ولننسى الحزن الذي يتعب القلب .. الحزن المتواصل يميت القلب . دع عنك هذا بقصيدة تحمل الأمل والتفاؤل وارفع صوتك بها عل الله يزيل الهم والحزن ويبدلها لسعادة وفرح.
بوركت شاعرنا الحبيب وأدامك الله ذحرا للشعر والشعراء.
ام المجد     |     20-10-2016 12:59:52
وهل انتهى لكي يبدأ
اسعد الله اوقاتك
بدأ ....المي
حيرني العنوان كما تحيرني شخصيتك المغلفه بالحزن والشقاء ،هل انتهيت لتبدأ؟وهل الالم واللوعه عندك سلسله ما ان تنتهي الا لتبدأ من جديد ؟!!!
دوما ادعو الى نفض مشاعرنا وتجديد حياتنا ،لا بأس ببعض الذكريات الجميله المشروطه بعدم الانحباس في بوتقتها ،لا بد من التمرد على القيود مهما بدت جميله ،،،لا بد من بعض الانا بين الحين والاخر فالانا تستحق.
سيدي،،،،
انهيت قصيدتك ببيت اعجبني ليقيني ان لا شيء يستحق ان نلتاع عليه وان غلا
انهي مروري متمنيه لك ولعائلتك نهاية اسبوع جميله
مع اكيد احترامي
مقالات أخرى للكاتب
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  توقـــــفْ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح