الأثنين 27 شباط 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
في حديث الانتخابات...إنهم يصلحون لكل زمان ومكان

قد يكون من المبكر الحديث في أمور الانتخابات خاصة وأن الشعب الأردني يعاني الأمرين جراء سياسات الحكومة برفع الأسعار التي أصبحت بالفعل تثقل كاهله ،حيث تجد الحكومات أيضاً ضالتها في الانتخابات وتجدها فرصة ذهبية لتمرير جميع قراراتها برفع الأسعار وغيرها&#
التفاصيل
كتًاب عجلون

نبي الله سيدنا شعيب ..

بقلم د. علي السعد بني نصر

العيب فينا

بقلم بهجت صالح خشارمه

رسائل صامتة

بقلم زهر الدين العرود

من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف

بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

ذكريات لا تنسى...

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الحراكات العقيمة وتدمير الذات

بقلم الشيخ أحمد محمد الزغول

أخاف عليك ياوطن

بقلم د. أحمد عارف الكفارنه

على ثرى مؤتة الطهور

بقلم رقية القضاة

ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه

بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

تهان ومباركات
توقـــــفْ
بقلم الأديب محمد القصاص

-

 

توَقَّفْ: فَقلبي بالهَوَانِ يُنيـــــــبُ *** بفيضٍ مِـنَ الأحْزَانِ كادَ يـــــذوبُ
إذا ما أتيتُ الدَّارَ دارَ أحبتــــــي *** أعودُ بنفسي غُصَّةٌ وَنَحِيـــــــــــبُ
بلى يا غُرابَ البيْنِ شَتَّتَ شَمْلَنَــا *** فهل تُخبرَنْ أنَّ اللِّقَـاءَ قَريــــــــــبُ
ثكلتُ شَبَابِي باغترابٍ وَفرقــــةٍ *** وأبْتُ وإنِّي في الدِّيارِ غَريـــــــــبُ
لقد خَانَنِـي الأهلونَ غدراً وغِيلةً *** وَصحبي جَفُونِي والجَفاءُ صَعِيــبُ
تطوفُ بيَ الأحْزَانُ من كل جانبٍ*** ويهجرني قبلَ الوداعِ حبيـــــــــبُ 
***
لقد عشتُ عمرا والفؤادُ مُعـذَّبٌ *** وقد نال جسمي بالهمومِ شُحُــــوبُ
أعيشُ وأنواءُ الحياةِ ثقيلَـــــــــةٌ *** فأحيا لقَلْبِي بالهوانِ وَجِيــــــــــــبُ 
تَبَشُّ بِوَجْهِي الكائِنَاتُ جَميعُهَــا *** عدوِّي.وجَارِي.والأسَى، وغريــبُ
وإني أرى من لا يزالُ على الرَّدَى *** أخِي وابنَ عَمِّي والعذابُ ضُــروبُ
أرى بعضَ أيَّـامَ الحـَيَاةِ ذَمِـيمَةٌ *** وفي كُلِّ عامٍ تَدْلَهِـمُّ خُطُـــــــــــوبُ
فإن أشْرَقَتْ شَمْسي وَحلَّ ضِياؤُهَا *** يُعَاجِلُها قبلَ الغُرُوبِ غُـــــــــرُوبُ
***
أصيح بعالي الصَّوتِ لا مَنْ يُجِيبُنِي *** وأمضي بهمّي والمكان رهيـــــبُ
ألا مُبْلِغَنْ عنِّي دِيَـارَ أَحِبَّـتـــــي *** بأنِّي بعيدٌ والمزارُ قريـــــــــــــــبُ
فقد عِشْتُ آلاماً تؤرق مهجتــي *** فأنَّى لها في الخافقين طبيـــــــــبُ؟
أرى الناس بعضا قانعون بِعيشهِم *** ولكنَّ عيشي في الحياة غريـــــــبُ 
هنا بَعضَ أشعاري وبعضَ دَفَاتِرِي *** وبعضَ طُلولٍ .. حالُهُنَّ عَجِيـــــبُ
فأنَّى طرقتُ البابَ ألقاهُ موصدا *** وأطْرُقُ أبْوابَ النَّوى فَتُجِيـــــــــبُ
تباغتنا الأقدارُ.. والقلبُ غافِـــلٌ *** أليس لها من وَنْيـةٍ فَتَــــــــــــؤُوبُ
***
فأيُّ حَياةٍ رُمتَ يـا سُوءَ طَالِعِـي *** وأيُّ حبيبٍ ، زَارَ وَهـوُ كــــــذوبُ
فحينَا يغيبُ البينُ كيلا يزورنـي *** فيأتي وألقى للْفَـناءِ دبيـــــــــــــــبُ
ألا تلمحوا عند الوَدَاعِ مَحاجري *** أصدُّ وطَرْفِي بالدُّموعِ سَكُـــــــوبُ
وأخفي عن الأنظار دمعـا أذودهُ *** عن النَّاسِ حينا قد تراه يَــــــــذُوبُ 
أداري أسى الآلام حينا بعبرتــي *** فتدمي الخفايا بالنّوى وتُصيـــــــبُ
فيا بينُ ..لا تدنو فقلبي مرهــــقٌ *** ولا تقربَنْ فالمُوجِعَاتُ تُصيـــــــبُ
***
أنا رَهْنُ أقدَارِي وَرَهْنُ طوالعِي *** تُصِيبُ فؤادي تَـــارَةً وَتَخِـيـــــــبُ
أعيشُ شَبَابِي والعَذَابُ يرومنــي *** وقلبي جريحٌ بالهمومِ صويــــــــبُ
لئنْ غُرْبَةَ الأحْبَابِ طالَتْ فغربتي*** طوتني وراحت في الضُّلوع تجوبُ
أداوي جراحي والإيابَ مُؤَمَّـــلٌ *** وحَوْلِي ديارٌ ساءَهنَّ مَغـيــــــــــبُ
فيا قلبُ أرْجِـهْ .فالحياةُ ذميمــــةٌ *** فإنْ عشتُ دهرا والحسودُ رقيـــبُ
وأما سويعاتُ العذابِ كثيــــــرةٌ *** تَجيشُ بِصَدْرِي ، والهوانُ ضروبُ
فيا رَبِّ ما لي بالهمومِ فغربتـي *** طالتْ وشوقي في الفؤادِ يَجـــــوبُ 
فإن كنتَ غفارَ الذنوب جميعَهـا *** أليس بتوبٍ للفتى فيَتُــــــــــــــــوبُ
فتغفرُ يا رحمنُ ذنبا يُصيبُــــــهُ *** وترْحَمُ نَفْسَاً للرَّشَادِ تَثُــــــــــــــوبُ

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
الدكتور محمد القصاص     |     30-11-2016 09:38:39

أخي وصديقي الحبيب الأستاذ معاذ المومني - العين - المحترم ...

وفي كل مرة أرى بمرورك الراقي ما يجعلني أشعر بالسعادة والفرح ، فكلماتك الجميلة ، تدخل القلب من أوسع أبوابه ، وأنا أشكر لك هذا الحس الأدبي الجميل ، وأنا يا أخي الحبيب ، سأظل أقدم ما أستطيعه بكل زهو واحترام لكل من يقرأ اشعاري ، ولن أخيب ظنك أخي الحبيب أبدا ..

اشكرك شكرا يليق بقامتك الشامخة ، وأدبك الجم أيها الصديق العزيز ، راجيا لك دوام السعادة والفرح والهناء ، وتقبل مني فائق الاحترام ،،،،
معاذ المومني - العين     |     29-11-2016 07:21:20

في كل مرة تخط بقلمك قصيدة او معزوفة ... تنثر حالة من الانبهار والاعجاب بين محبيك
لم اعرف شاعرااً حول الحزن والالم الى شعر تطرب له الاذن والعين وكل الحواس مثلما تفعل انت ...جعلتنا نتوق الى الحزن الذي تبثه عبر قصائدك وننتظر بلهفة ....فحزنك مفرح ...وجليدك دافئ ...وسماءك ملبدة بغيوم تمطر دررا
طبت وطابت كل ايامك
الدكتور محمد القصاص     |     28-11-2016 11:15:24

الصديق الحبيب الأصيل الشاعر العربي المبدع سعادة الأخ الأستاذ أنور حمدان الزعابي حفظكم الله ...
وقفتُ بتأنٍ ورويةٍ ، بل واعتزاز وأخوة أمام هذه المشاعر الصادقة التي تنم عن معدن أصيل ، ولم أستغرب منكم هذه الوقفة الأصيلة ، فأنت العربي الأصيل صاحب المواقف التي تعكس صدق أخوتك وإحساسك ، وأنت أيها الصديق العزيز بما عرفته عنك من أصالة وأخوة عربية وأصيلة ، أعظم وأكبر من كل التصورات ، وتكريمي الذي وعدت به ، أعتبرني قد تحصَّلتُ عليه من الآن ، وأنا الآن والله أشعر بالفخر والاعتزاز ..
وأما الأخ منذر الزغول فهو دائما معنا ولا هو مقصر إن شاء الله ، وسوف يكون لنا عند لقائك أيها الصديق العزيز شأنا آخر ، وسوف نلقاك بكل ترحاب واحترام ، يا صاحب الكبرياء الصديق والأخ العزيز أبا حمد ..
وأما عن أشعاري ، فلقد قمت بتجهيز ديواني الأول والوحيد ، والذي جمعت به معظم عيون أشعاري ، والذي يتكون من (430) أربعمائة وثلاثين صفحة من الحجم الكبير ، وتزيد قصائده التي لم أحص عددها بعد ، على حوالي ثلاثمائة وخمسين قصيدة - إلى أربعمائة قصيدة .
وأما بخصوص المقالات والكتابات الأخرى على اختلاف أنواعها ، فربما زادت عن أكثر من أربعمائة مقال منشور على وكالات مختلفة محلية وعربية ، لكني لم أفكر بتدوينها حقيقة ، ولكني بناء على نصحك ، سأفكر بالأمر ..

شكرا لك ياصديقي مرة أخرى شكرا يليق بأصالتك وروعتك ووفائك ، وتقبل مني فائق الاحترام والتقدير ،،،
الدكتور محمد القصاص     |     28-11-2016 10:33:48

الصديقة العزيزة الإعلامية الأستاذة أم المجد ،،،،
يتجدد اللقاء بيننا عبر هذه الصفحات الخالدة ، ففي كل قصيدة تنشر على صفحات وكالة عجلون الإخبارية الرائدة ، أجدني أضع بالحسبان مرورك العذب الجميل ، لأنني والله بهذا المرور أستشعر الوفاء والصدق بكل كلمة تأتي في سياق مداخلاتك .
يكفيني فخرا واعتزازا بأنني أجد إنسانة بهذا الحجم الأدبي والوعي الفكري ، تسارع في قراءة قصائدي ، ومن ثم توشيحها بهذه الكلمات التي تعطي قصائدي المزيد من الألق والروعة . لا بل فقد أصبحت مداخلاتك جزءا من قصائدي نفسها ، لأنني لم أفتقد لك وجودا ولا حضورا منذ أن عرفتك وعرفت بك هذا الإحساس الجميل .
نعم يا صديقتي لا البردُ ولا الصقيع ولا كل الظروف تقف في طريقي أو أن تعيقني عن كتاباتي التي تعكس ما أحسه من آلام وأوجاع وأحزان ، هي حياة المرء التي يعيشها بكل آلامها وأبعادها ، ومهما بلغت المآسي والأحزان في نفسية الشاعر ، فهو يعبر عنها كلها بأبيات تتفاوت فيها الصور الشعرية ، وتختلف فيها المشاعر والأحاسيس ، لكي تجيء كلها بالتالي منسجمة تماما مع الحدث والشعور الذي أعيشه ..
أستاذتي العزيزة .. أنا أقرأ كلماتك وأنا في قمة السعادة ، ووعد مني أقطعه على نفسي بأن أواصل الكتابة ، وفي كل مناسبة ويوم جديد إلى أنْ يُطْفأَ هذا السراج ، وبعدها سنتركُ وراءنا ذكرياتٍ سوف تتكلمين عنها بشغف ، كما يتكلم عنها كل صاحب ذوق أدبي أو حسٍّ شعري صادق ..
وأخيرا أتمنى يا صديقتي أن أراك دائما على خير وسلام مع فنجان قهوتك ، وأرجو الله أن يمتعك بموفور الصحة والعافية ، بوارف من السعادة والهناء ، واقبلي مني فائق الاحترام ، شاكرا ومقدرا لك هذا الإحساس الجميل ،،،




أنـــــــور حمدان الزعابي الامارات     |     28-11-2016 07:08:46
القصــاص أنت أشيره عود ه قمتها في السما

السلام عليكم الاديب الشاعر الكبير الصديج اللخو محمد القصاص المحترم

اليوم أنا بكتب لك باللهجه الشعبيه الاماراتيه الاصيله ,,صدج لو قلنا ووصفنا جيمتك ألادبيه

ما وفينا حقك والجلام والحجي بيكون قاصر ن فيك

أنته كتبت وايد وايد في الشعر والادب والسياسه والاجتماع وأتميزت بها الشئ

أنته بحــــــر عود وغزير القـــــوع , أنته أشيره عوده قمتها بالسما وأعروقها ف الماي

متى بس ؟؟

متى بيتم تكريمك على المستوى الرسمي في أبلادك ألاردن الغاليه ,,لي أنته من أرضها

وولدها وضناها البار ,,

يالشاعر بوحازم أنته جــــــــــــدير بالتكريم الرسمي والشعبي وأتمنى تتيمع أشعارك

وكصيدك في ديوان يحمل المجموعه الكامله للشعر والكصيــــــد مالك حتى أيكون ثروه

أدبيه وشعريه حق الوطن والاجيال اليــــــايه

ومواضيعك ألادبيه وخواطرك ونثرياتك في مجموعه ثانيه بعــــــــد

ومواضيعك الاجتماعيه والسياسيه في مجموعه غيــــــر ,,,, هاي ثروه وجيمه أدبيه عوده

حرام ما تتيمع في دواوين وكتب

يا أخونا العـــــــــــــود بوحازم هذا جلامي منبعــــــــــه أفؤادي ومن الخاطر

ياللخو ولاهو ياي من فراغ

وأتشرف ياللخو أني أقدم لك حفــــــــــل تكريم مبسط في عجلـــــــون وبأشراف

وكالة عجلون ألاخباريه والاخ الزميل والصديج الاستاذ منذر الزغــــــــــــــول المحترم

في شهر نيسان القادم ,, وأتمنى من ألاستاذ منذر أيحط ألنا تصـــــور لها التكريم

وهو الخبير العارف بكل الامور الزينــــــــه

أنته يابو حازم تستحج التكريم الرسمي والشعبي والعربي والعالمي ,,


وأسمح لنا ياطويل العمر هذا شي من فيض قلبي ناحيتك والله ايعطيك الصحه والعافيه

وطولة العمر

هاتف وواتساب

00971506417277

أنستقرام

anwar_hamdan_alzaabi


ام المجد     |     27-11-2016 23:36:06
الصقيع لم يؤثر على حرارة قصيدتك
عمت مساءا
لم ينفع معك الصقيع الذي يغلف الجو ليبرد من حرارة قصيدتك ،جاءت مليئه بالالم والمناجاه ،،عكست كالعاده عن شخصيه شفافه وعالية الاحساس.
تصدمنا الحياه باشخاص نعرفهم لتعلو منزلة للبعض ولتمسح من الذاكره البعض الاخر.
لو لم تتواجد الاضداد في الحياه لما كانت لها نكهه.
مؤلمه الغربه بكل تفسيراتها كما الخذلان لا يشعر بها الا من تذوقها.
سيدي،،،،،حجم الاسى في كلماتك زاد فزادت قصائدك القاً،اعذرني ان بدا فيما اكتب بعض الانانيه ،ولاني اهوى القهوه وجدت قصيدتك كفنجان قهوه جاء بعد صيام يوم كامل فعند الايذان بتناول الافطار يكون كل تفكيري باول فنجان قهوه احتسيه ليطيب يومي بعده طامعه في فنجان ثان وثالث،،،،،كما اطمع بلوحات قصائديه تخطها يمناك.
طبت سيدي ....وطابت حروفك
وتقبل عميق احترامي
مقالات أخرى للكاتب
  قد يَجُودُ الثَّغرُ بالشَّهد النقيّ
  الإسلامُ والمسلمون في الميزان !!
  حظِّي كما الطِّين
  رسوم شركات التأمين هل هي جباية أم ضريبة ؟
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  ضِيقٌ يداهمُني
  ماذا قدَّم الثوريون بعد رحيل القذافي ؟!
  هذريات
  مناظرة ما بيني وبين نملة
  ما أجملَ الزهرَ
  لغتنا العربية الجميلة
  شقَّ الصَّباحُ فأبكى الصخرَ
  للبيت ربٌّ يحميه
  ما كنتُ أحتملُ الأسى وأَطيقُ
  استهداف الأردن ، و الإفراط بالحكم وسوء التقدير
  غدرُ الصَّديق
  ما لقلبي واقفٌ
  تراجع الإسلام وتخلف المسلمين
  ماذا لديك ؟
  بلاد البهاء ومهدَ السُّـرورْ
  عجلونُ الحضارةِ والتاريخ
  مدرسة المرجَّم الثانوية للبنات
  أسْرارُ القوافي
  تخلف أمة العرب في ظل العلم والمعرفة والتكنولوجيا
  صرخة من الأعماق
  صناع القرار والمسئولية الكبرى !
  شاعرٌ يَرثي نفسه
  عزة النفس لدى الإنسان هل يكون لها مقاييس ؟
  نوحُ اليَمَامْ
  السلام الحقيقي في الشرق العربي متى يبدأ ومتى يتحقق؟؟
  تحرير الموصل .. وتصفية الحسابات
  بدا ألمي
  حكاية شهيد
  علِّلِينِي
  صور الموت .. في عالمنا العربي
  أخلاقنا برسم البيع
  نجــوى
  التعالي على الناس .. هل هو سلوك أم غريزة ؟
  ماذا ينتظر أبطال المجلس النيابي الثامن عشر من أعباء ومسئوليات ؟
  الارتجال في الترشيح للبرلمان
  غريب في حدود الوطن
  أضرمتَ قلبي
  تاريخنا وتراثنا العجلوني بطريقه إلى الجحيم
  صمتُ علماء السنة
  أخَابَ الظَّنُّ
  البحث عن العدل
  بدا وجعي
  تولَّى الحُبُّ
  حاضرا ما بين إحساسي وبيني
  وزراءٌ لم تلد النساء مثلهم !
  آمالٌ وآلام
  مرشحون بلا ضمائر ، يشترون الضمائر
  أمن العدلِ أن يُحاسِبَ الفاسدُ فاسدا ؟؟!!
  الخنوع العربي أمام التعنت الإسرائيلي إلى متى ؟
  سيرحل أوباما والأقطار العربية حبلى بالمؤامرات
  يا حارسَ النَّهرين
  إعلامنا العربي الضالُّ والمُضِــلّ
  وهكذا خاب ظنهم ..
  يا قاتلَ الأطفالْ
  شعراء الأردن اليوم .. حقائق مغمورة
  أيها السَّجَّانُ
  أخطاء القضاء .. أم أخطاء القدر
  الأفلام والمسلسلات .. أدوات مدمرة للأجيال
  ولَّى الشبابُ
  لماذا انعدم الاتزان لدى العرب ؟
  قررت أن أكون نائبا شجاعا
  بكت عجلون
  حالة من الصمت الغريب تلجمني
  إذا حَلَّتْ على الأقوامِ بلوى
  غادرْتُ أرضَكِ والهوى بدمي
  رهان على نجاح المسيرة في عهد دولة الملقي
  تولَّى الحُبُّ
  ضمائر عربية برسم البيع !!
  حياتي كيف
  المجانين في نعيم ..!!
  الأخوّة والمصاهرة العربية المنصهرة
  رَحَلَتْ
  حلب الشهباء تحترق !!
  وعادَ الصُّبحُ
  إلى أي اتجاه تمضي الأردن يا ترى ؟!
  موضوع جدير بالاهتمام من قراءاتي
  حدثيني يا روْحُ تلك الأماني
  جفوتُ مضاجعي
  مائتا مليار دولار وأشياء أخرى مهرا لكرسي الحكم
  الأسماك الأرجنتينية الفاسدة وحيتان التجار
  حبٌّ بلا أمل
  ظاهرة تلاقي الأفكار و توارد الخواطر
  شكوى
  عيد الأم ومكانة الوالدين
  سوف أحيا
  الرَّبُّ واحدٌ .. والدينُ كلُّهُ لله
  ضيقٌ يؤرقني
  أحرقتَ قلبي
  متى تنتهي مشاكلنا مع شيعة بلاد فارس ؟؟
  يا بلادي أنت مني كالوريد
  معادن الناس
  المراكز والدروس الخصوصية هي مهزلة وضحك على الذقون
  أزفَ الرَّحيلُ
  مشكلات في عجلون تحتاج إلى حلول سريعة ودون تباطوء
  عين على الأنشطة الأدبية والثقافية
  يا من تعالت فوق أسواري
  مزقيني بين أوراقي وحبري
  بماذا يفكر الوزراء والمسئولون في الدول المتحضرة ؟؟
  ظواهر غريبة يجب أن تتغير
  يا زهرة نثرت على أفق الهوى
  المؤامرة الكبرى على تركيا الإسلامية
  الشعب الأردني والحظ السيء
  الإرهاب الممنهج في نظر الغرب
  لن تسمعي صوتي
  المال روحُك
  ثالوث الشرّ
  مكائد اليهود وغدرهم والحقيقة المرة
  العُقوقْ
  دور العلم والثقافة في تنشأة الأجيال
  خيبة أمل
  صراع الزعامات في العالم العربي
  ربَّاه هل ترضي الشقاءَ
  الوطــن القتيـــل
  يا أيها الغادي وحُبُّك قاتلٌٌ
  قضايا الوطن والمسئولية المشتركة
  الأقطاب الثلاث واللعبة الخطرة ، ومصير العالم العربي
  يا مقلة ً فُتِنَ الجَمَالُ بِسِحْرِِهَا
  أطفئوا الشمعات في عيني ذروها
  وزراء حكومة النسور كأنهم يعلنونها حربا استفزازية على المواطنين
  يا ليلُ هل تدري بما فعل الهوى
  أكتبوني ههنا عرضا وطولا
  عجلون .. والرؤيا التي لم تتحقق
  ما للرُّجولةِ دُثِّرَتْ بإزارهِـــا
  إلى متى سيبقى امتهان الشعراء والأدباء وأصحاب الفكر قائما ...؟؟
  إلى فلذة الفؤاد .. إلى المهندس معاوية
  أنا من عجلون
  لن تسمعي صوتي
  الدول العظمى والإنحياز البغيض للقتلة والعملاء
  قتلةُ الأطفالْ
  أيها السَّجَّانُ
  من أهم مشكلات العالم العربي
  أيا عُرْبُ ما للعين تدمعُ
  مملكة القلم‏] ‏قال أحد الشعراء : ‏‏
  خاطرة ..رمضانية
  حكاية لم تصدق !!
  يا وطنا
  مكانة المرأة العربية المسلمة إلى أين ؟
  عتاب
  متى يستفيق العرب ؟
  الرَّحيلْ
  بين يدي جلالة الملك
  نبضات شاعر
  يا فداء الروح
  مرحلة ما بعد بشار الأسد
  همسُات
  عجبا لحب كان في قلبي وقلبك
  عاصفة الحزم والتئام الجرح العربي
  نبضات
  ما لي .. أرى الأحزان
  عقوق الوالدين .. قضية للنقاش
  المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية
  همسة عشق
  الجيل الذي نريد
  أضرمتَ صدري
  الشعوبُ الميسورةُ .. والشعوبُ المقهورة
  لا تسألوا عن أهل غزةَ إنهم
  سألقي خافقي
  داعش عصابة الإرهاب .. وعروبة العراق
  آفة الكذب .. والفرق بين الكذب والخداع ...
  أقلُبها ولم أخشَ عَذُولاً ....
  المنظمات الإرهابية أل(89) في العالم وانعكاساتها السلبية على الإسلام وأهله
  أيا قمرا يغيبُ اليوم عني
  جاءت مع الشوقِ
  سحابة قاتمة تمرُّ في سماء الأردن ..
  ومضاتُ عاشقْ قصيدة (مهداة)
  خاطرة هزيلة ...
  أيُّ حُبٍّ أو هيامٍ أو غَــــــــزلْ
  مالي أرى المحبوب
  روسيا وأمريكا تشنان حرب إبادة على الشعوب العربية
  ألهبتَ صدري
  برُّ الوالدين وانعكاساته على الأبناء والأسرة والنسل
  يا ويح قلبي
  إيران والخيار الأمثل
  علِّلِينِي
  المقصلة
  يا شبيهَ الزَّهرِ
  المنزلق الخطر ومستقبل العالم العربي المظلم
  بغدادْ
  ترويدة للجيش الأردني الباسل
  إلى حبيبتي
  المؤامرة الكبرى على الشعوب العربية
  عتاب
  رجال من التاريخ - عمر المختار ، وصفي التل ، صدام حسين
  جورج بوش الابن وأكذوبة 11 سبتمبر
  شباب الإسلام والمفهوم الخاطئ للجهاد
  نتائج الثانوية العامة والمرحلة الحاسمة في عام الغلاء والجوع
  عمان .. ترثي (نارت) (والدعجه)
  كما تكونوا يولى عليكم ،،
  كم بي من الآهات
  السيادة العربية المسلوبة (الجزء الثاني)
  السيادة العربية المسلوبة
  سَفِينَةٌ إن غابَ قائدُهَا
  من يتحمَّل المسؤولية ؟
  أنا من عجلون
  إذا فقدت الحكومةُ اتزانها .. فأين إرادة الشعب ؟؟
  يا زائراً وَلِعَ الفؤادُ بِعِشْقِهِ
  يا للعار.. يا عرب
  مجازر المسلمين في بورما ونيجيريا والبلقان ( الجزء الثالث )
  أزائرتي وبعضُ الشك عندي
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! - الجزء الثاني
  مجازر المسلمين في بورما و نيجيريا والبلقان !! الجزء الأول
  الإرهاب في العالم الإسلامي .. كيف ينتشر وكيف يسوَّق بين الشباب العربي المسلم
  إستسلام
  لماذا ؟؟؟؟..سؤال هام وعاجل
  إلهي .. إلامَ يطولُ البقاءْ
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الثاني )
  العلاقات الزوجية والأسرية في الميزان ( الجزء الأول )
  الطير في صخب الحياة طروب
  ثلاثون شهرا .. بلا قذافي
  لماذا تعترض إسرائيل على امتلاك العرب للمفاعلات النووية ؟
  مرحى لأيام الطفولةِ
  هلْ لي بهذا الوجد
  مهنة التعليم مهمة شاقة.. لكنها واجب له قدسيته
  إلى حبيبتي
  عاتبتني في الهوى
  هل من معجزة تلملم أشلاء العرب ، وتضمد جراحهم ؟!
  العالم العربي ينزلق ، ولكن.. إلى أين ؟!
  اليومَ يا صحبي أظنُّ كأنَّكـمْ
  أسْرارُ القوافي
  خارطة المستقبل .. للشباب الأردني
  جنيف 2 والمخطط الأمريكي اللاحق
  الباحثون عن الموت
  الإرهاب المنظم من يحميه .. ومن يوجهه
  النفاق الاجتماعي .. مرض من أمراض العصر
  التجنيد الإجباري .. وصناعة الرجال
  نقيق الضفادع
  نلسون مانديلا .. شرف .. وتاريخ .. ومواقف
  الثمن الذي يجب أن تدفعه الأردن
  يا جملة الآهات
  الانتظار - هل لانفراج الأزمات لدينا من سبيل ؟؟
  الشعرة التي قصمت ظهر البعير
  يا قائد الرُّوم فالطمْ خالد العــربِ
  إلى إنسانة ..
  رثاء الدكتور الشاب فالح البعول
  إلى وزير الزراعة
  الشعبُ يتوسل ولكن .. لم تلامس توسلاته أسماع عُمَرْ!!
  اللعبة القذرة .. وتغيير المسار
  أوجاع - قصيدة بمناسبة وداع الدكتور أحمد العيادي
  لئلا تُقلبُ الموازين
  الكرسي أم الموت
  اإعتذار.. لأطفال الشام
  حقيقة الاقتتال العقيم في مصر وانعكاساته على العالم العربي
  يا سَاحِلَ الغربيِّ
  الصراع على الحكم والسُّلطة والكرسي
  ليلة القدر .. بين تشكيك الملاحدة ويقين الإسلام
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي (الجزء الثاني)
  الإرهاب أسبابه وسلبياته وتداعياته على العالم العربي والإسلامي(الجزء الأول)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون - (الجزء الثاني)
  الكبار والأقوياء .. هم أيضا .. يكذبون وينافقون
  ليس للاستهلاك أوالتنظير ...وإنما هو قرار شخصي
  الفساد الأخلاقي أسبابه وتداعياته على الأمة الإسلامية
  الضرائب الإضافية .. والضرائب الأخرى
  عفوا .. يا سعادة النائب
  الأُخوَّةُ العربية تحت المجهر
  يا شيعة العراق
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون
  الربيع العربي وتداعياته السلبية المدمرة وأثرها على مستقبل الشعوب
  دموع التماسيح
  خفافيش الظلام
  حجارة الشطرنج -أسباب التخلف العربي
  إيه أحلامي أتطويك السنين
  فليسقط الإصلاح الحالي .. وليحيا الفاسدون في الحكومات السابقة
  حزب الله ودوره الاستراتيجي في المنطقة
  الحكومة والبرلمان الجديد .. و التحديات القاتلة التي تنتظرهم
  صامدٌ رَغْمَ أنوفِ الحاقدينْ
  لا تعذلي القلب
  كرامة الإنسان الأردني تتجلى .. في عهد الهاشميين( الجزء الثاني )
  كرامة الإنسان الأردني تتألق في عهد الهاشميين
  أفق يا نسر
  رثاء العربية
  حُبٌّ بلا وَطَنْ
  آن للشعب الأردني أن يفاضل ما بين فتات الخليج ، والقصعة الإيرانية
  أيها العرب : لا تحرقكم ملياراتكم المكدسة في بنوك الغرب
  الأردنيون والحظِّ العاثِرْ
  نجوى قلب
  توقـــــفْ
  قَلِّـلْ الشكوى
  رفقا بنا ياقلب
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ - الجزء الثاني
  هل الثروات .. أم إرادة الرجال.. هي من تصوغ أمجاد الأمة ؟؟ ( الجزء الأول )
  هل يستعدُّ المثقفون من نشامى ونشميات عجلون للعرس الوطني ؟؟
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح