الأربعاء 18 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
طوبى للغرباء
بقلم أ.د محمد أحمد حسن القضاة

=

من الأحاديث الشريفة التي اشتهرت حديث( بدأ الإسلام غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء) لقد صح اسناد الحديث بلا نزاع من أهل العلم، وهو مروي عن عدد من الصحابة رضي الله عنهم، ومن المؤسف ان كثيراً من الأحاديث المتعلقة بآخر الزمان، يفهمها بعض الناس فهماً يُوحي باليأس من كل عمل للاصلاح والتغيير الايجابي، ولا يتصور أن يدعو الرسول الكريم صلى الله عليه وسلّم الأمة إلى اليأس والقنوط، وترك الفساد يستشري في الناس، والمنكرات تنخر في عظام المجتمع، دون ان يصنع الناس شيئاً نافعاً، يقوم ما أعوج من سلوك الناس، أو يصلح ما فسد من أحوالهم.

 


لقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم الناس بعمارة الأرض، استجابة لأمر الله بالخلافة الصالحة، إلى أن تلفظ الحياة آخر أنفاسها، أكد ذلك الحديث الشريف: ان قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة، فإن استطاع ألا تقوم - أي الساعة - حتى يغرسها، فليغرسها ، فاذا كان هذا مطلوباً في أمر الدنيا، فأمر الاسلام العظيم أعظم وأجل، ولا بد من العمل من أجله إلى آخر لحظة في هذه الحياة.

 


نعم بدأ الإسلام غريباً عن حياة أهل الجاهلية، من حيث الأفكار والمبادئ التي نادى بها، وطلب من أتباعه ترسيخها في قلوبهم وعقولهم، وهذه الأفكار لا تمت إلى فكر أهل الجاهلية بصلة فهي غريبة عن واقعهم وتصوراتهم، وكان المسلمون الدعاة يعانون الاضطهاد، والتنكيل، والاغتيال النفسي، ومصادرة الأفكار، لأن أهل الجاهلية كانوا يدركون التبعات الجسام إذا تركوا المعتقدات الجاهلية، وتخلوا عن المكانة الاجتماعية التي كانوا ينعمون بها، إذا دخلوا الإسلام، نعم فقد بدأ الإسلام غريباً، ولكنه لم يستمر غريباً، لقد كان ضعيفاً ثم قوي، مستخفياً ثم ظهر، محدوداً ثم انتشر، مضطهداً ثم انتصر، وسيعود غريباً كما بدأ، ضعيفاً ليقوى، فلا دلالة في الحديث عن اليأس من المستقبل أن احسن المسلمون فهمه، ومما يعزز هذا ان بعض الروايات وصفت هؤلاء الغرباء من أنهم الذين يصلحون ما أفسد الناس من السنة، ويحيون ما اماته الناس منها، فهم قوم ايجابيون بنّاؤون مصلحون، وليسوا من المنعزلين أو الاتكاليين الذين يدعون الأقدار تجري في اعنتها، ولا يحركون ساكناً، او ينبهون غافلاً.

 


ان أهل الإسلام الأتقياء الأبرياء في الناس غرباء، والمؤمنين في أهل الإسلام غرباء، وأهل العلم المخلصين في أقوامهم غرباء. وأهل العدل والسُنّة الداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد الناس غربة، ولكن غرباء الاسلام العاملون هم مصابيح الهدى، يخرجون من كل فتنة عمياء مظلمة، وغربة الناس الذين لا يلتزمون بمنهج ربهم هي الغربة الموحشة، لأنهم غرباء عن الله ورسوله ودينه، يؤكد هذا قول الله تعالى : فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  قم للمعلم وَفهِ التبجيلا
  آفة التعصب الفكري
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  معجزة الإسراء والمعراج ذكرى وتطمين
  حوادث الطرق بين الاستهتار والطيش
  مؤتمر القمة آمال وطموحات
  ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه
  أرأيت من اتخذ إلهه هواه
  المواطن فـي ظل ارتفاع الأسعار
  الإنسان الصالح عطاء لا ينضب
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  مع اطلالة العام الهجري الجديد
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  شهر رمضان والأزمات الخانقة
  وحدة المظهر والمخبر
  الإختلاف والتعددية
  الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
  داء الغرور أبعاده وآثاره
  السياسة والسياسيون
  لو اتبع الحق أهواءهم
  أدب القرآن المعبر عن مفهوم الحرية
  مواجهة الثقافة بالثقافة
  الأقصى والاعتداء الغاشم
  العيد محبة وإحسان وتكافل
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  ومن الناس من يعبد الله على حرف
  آفة المحطات الفضائية
  احترام كرامة وانسانية الإنسان
  أثر الدين في طمأنينة النفس وسعادتها
  مصلحة الوطن وأمنه واستقراره هي الأعلى
  دور الإعلام الصادق في الإصلاح
  والذين إذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا
  الباحثون عن السعادة
  رقي الأمة برقي تربية أجيالها
  الوطن .. النائب .. الإنتخابات
  الانتخابات وشراء الذمم
  نحــو عالـم الغــد المشـرق
  رعاية المال الخاص والعام في الإسلام
  “أزمة الثقة بين قادة الأمة وشعوبها“
  “الاحترام المفقود“
  “فلنكن صرحاء“
  لا تطمئن بعض النفوس الخبيثة
  “ قادة الفكر السياسي والاقتصادي في الميزان“
  “ لو اتبع الحق أهواءهم “
  ثقافة الأمة بين الأصالة والمعاصرة
  الوطنية: هي العمل والبناء والعطاء المستمر
  وحدة المظهر والمخبر
  “ جمالية الأدب السامي “
  “ لا تنزع الرحمة إلا من شقى “
  “ فلتسقط الأقنعة المزيفة “
  عقيدة الشعور بالمسؤولية
  “ من خصائص الشريعة التوازن الحاني “
  “ السياسة والسياسيون“
  مبدأ ثنائية المسؤولية والجزاء
  “ الرسول عليه السلام وحده الأسوة الحسنة“
  الكفاءة والعدل في الحكم “
  “ يقظة الضمير لكن بعد فوات الأوان “
  “ ولا بد لليل أن ينجلي“
  الإختلاف والتعددية
  “ التغيير أساس قطع الفساد و المفسدين “
  “ عالمية الإسلام وإنسانيته “
 
  من أبواب الفتنه العمياء القيل والقال
  وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
  التزام العدل والإنصاف حتى مع المخالفين
  المؤمن رمز للأمن والثقة
 
  من معوقات الإصلاح
  فاتقوا الله ما استطعتم
  “ نرقع دنيانا بتمزيق ديننا “
  من أخلاق القرأن الكريم
  اهلاً ومرحباً بشهر رمضان
  “أخلاقيات الوظيفة“
  “ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة“
  المرأة فـي مجال العلم والثقافة الدينية
  «ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور»
  “ مفهوم الصداقة والأخوة “
  “ الإنسان الصالح عطاء لا ينضب “
  “ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه“
  “الإنكفاء على الذات واجترار الماضي“
  “ اجتنبوا كثيراً من الظن “
  حفيدي الغالي
  “ لكي يؤدي المسجد رسالته “
  الحيطة وعاية الأسباب ضمان لتحقيق الأهداف
  أخطر ما في النفس هو تغيير التفكير
  ولد الهدى فالكائنات ضياء
  «جريمة قتل الوقت»
  بلية اللســــان
  رعاية الطفولة في ظل الإسلام
  “ من قيم الإسلام الرحمة والرفق “
  لا طائفية ولا عنصرية في الاسلام
  الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها “
  ( عالم من علماء الأمة فقدناه )
  التحذير من القنوط من رحمة الله
  التوازن بين إتجاهات الفكر الإسلامي
  الهجرة النبوية بعث للأمة من جديد
  المعايير المثلى لإختيار الزوجين
  التربية والمربون
  الانتخابات البرلمانية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح