الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
العرب بين خيارين أحلاهما مر
بقلم محمد سلمان القضاة

-

يدندن الرئيس الأميركي الجديد المنتخب دونالد ترمب على وتر سياسة الأمر الواقع في الشرق الأوسط، وخاصة في ظل حالة الاضطراب التي تعيشها المنطقة منذ سنوات، وفي ظل التخوف العربي والإسرائيلي من الزحف الإيراني العابر للحدود.

فإسرائيل طالما أعربت عن تخوفها من امتلاك إيران للسلاح النووي، والذي ترى فيه إسرائيل تهديدا وجوديا، خاصة بعد أن هدد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمد نجاد بمسح إسرائيل عن الخارطة، ولهذا فإن إسرائيل تتمنى لو أن زلزالا يثور فجأة ويدمر الترسانة النووية الإيرانية، سواء أكانت للأغراض الحربية أو السلمية.

وإسرائيل أيضا تعتبر الحليف الإستراتيجي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، ولهذا فهذا هو الرئيس ترمب يتودد إليها ويطلب رضاها أكثر من أي رئيس أميركي سابق، فهو يعلن في كل مناسبة أن ابنته إيفانكا ابنة زوجته الأولى إيفانا قد اعتنقت اليهودية بعد أن تزوجت من صهره اليهودي جاريد كوشنر الذي عينه ترمب مبعوثا خاصا لشؤون الشرق الأوسط.

إذاً يا سادتي نحن العرب الآن أمام معضلة كبيرة، فإيران تريد بسط نفوذها في المنطقة غير هيّابة ولا آبهة مستظلة بالتحالف الروسي ومستفيدة من تضاؤل الدور الأميركي فيها. وإسرائيل من الجهة الأخرى تتمنى لو أن لديها جيشا عرمرما يغطي المنطقة برمتها ونفطها وبرتقالها.

إيران وإسرائيل تزعمان أنهما تتصارعان على النفوذ في الشرق الأوسط، أو تتسابقان على اغتنام الفرصة لنيل أكبر القطع من الضحية العربية الدسمة. والعرب الذين أفقدهم الصديق الأميركي الثقة وتركهم وحيدين في الميدان، نراهم يترنحون بين المطرقة الإيرانية والسندان الإسرائيلي.

تحالف عجيب غريب يريده السيد ترمب من حلفائه العرب، فهو يريد منهم أن يتحالفوا مع الجار الإسرائيلي ضد الجار الإيراني، وإسرائيل ترحب بهذا التحالف مع أبناء العمومة أو أبناء إبراهيم عليه السلام، في مقابل عدم التعرض إلى سبي بابلي ثالث، على الطريقة الإيرانية هذه المرة.

والأسئلة التي تطرح نفسها هي لماذا لا تبادر إيران بالانسحاب من الأراضي العربية؟ فتتجنب شر تحالف عربي إسرائيلي أميركي دولي لا تستطيع إليه سبيلا.

ثم لماذا لا يبادر بنو جلدتنا العرب باستغلال هذه الفرصة وإبرام الصفقات الرابحة مع إسرائيل وإيران على حد سواء؟ أم أن دهاة العرب رحلوا من أمثال الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه!


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد سلمان القضاة/رئيس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-03-2017 13:47:21
ما بالكم، لما لا تبدون آراءكم بجرأة كما عهدناكم..
يا سادة يا كرام كل باسمه ولقبه
المهندس الفضائي زكريا الربيدي الموقر
الشاعر الكبير أنو الزعابي الموقر
الدكتور ولاء الموقرة

المقال يحمل كلمات واضحة تعبر عن واقع الحال
تتحدث عن الصراع الإيراني الإسرائيلي لبسط النفوذ في المنطقة
وعن العرب الذين ليس بأيديهم من حيلة
وعن غياب قادة العرب عن الاضطلاع بدور قومي عربي واتخاذ موقف يجمع شمل العرب ويلم شملهم...
وتوتة توتة...
فلماذا هذا التردد والترميز والتخوف والتشفير من طرفكم في إبداء آرائكم...
وبلغة أوضح:
هل التحالف مع إٍسرائيل ضد إيران أو العكس هو الأصح، وذلك تبعا لرغبة السيد ترمب الأميركي؟
أم أنه مطلوب منا فقط تقديم الضحايا ودفع الفواتير!
محمد سلمان القضاة/رئس وزراء حكومة الظل الأردنية     |     08-03-2017 12:38:16
ما بالكم، لما لا تبدون آراءكم بجرأة كما عهدناكم..
يا سادة يا كرام كل باسمه ولقبه
المهندس الفضائي زكريا الربيدي الموقر
الشاعر الكبير أنو الزعابي الموبر
الدكتور ولاء الموقرة

المقال يحمل كلمات واضحة تعبر عن واقع الحال
تتحدث عن الصراع الإيراني الإسرائيلي لبسط النفوذ في المنطقة
وعن العرب الذين ليس بأيديهم من حيلة
وعن غياب قادة العرب عن الاضطلاع بدور قومي عربي واتخاذ موقف يشمع شمل العرب ويلم شملهم...
وتوتة توتة...فلماذا هذا التردد والترميز والتخوف والتشفير من طرفكم في إبداء آرائكم...
وبلغة أوضح:
هل التحالف مع إٍسرائيل ضد إيران أو العكس هو الأصح، وذلك تبعا لرغبة السيد ترمب الأميركي؟
أم أنه مطلوب منا فقد تقديم الضحايا ودفع الفواتير!

أنور الزعـــــــــــــابي الامارات     |     06-03-2017 21:16:27
أبداعك الفكري و الفني هو روح المعنى

التحية والتقدير للدكتورة ولاء المحترمة

على هذه المداخلة الصاخبة بالمعاني والرموز والدلالات والراقية بالاسلوب الصياغي

الفني الجميل والرنان العذب خطابا والزاهي فكرا والمترنم شدوا

تأخر ردي وماكنت أرغب ـأن يتأخر لولا شغفي ومداناتي وتقربي وأحتضاني لنصك

وأبداع حرفك ونسق معانيك

نحن هنا أبدينا يا سيدتي رأينا فيما طرح من تعبير والج في غبة يم من السيد الربيدي

الى الكاتب والطارح فكره بعمومية عمياء ظلت الطريق ودروب المعاني تاه عنها هي عادة

سكنت وتعمقت في جذور الناظر والمنظور له وفيه

ضعف البيان وأنشائي التعبير وتعجيم فصاحة الفكر واللسان وفوضوية الطرح المشتت

هو الديدن والعادة فلا الاسلوب أسلوبا ولا ذرة أبداع نعجب بها ولافكرة موزونة تصيب المقصد

والمعنى هو طرح مكرر وعقيم كعقم الفكر وضحالة المعنى وتكرار المنشود بحنق وضيق ممل

دمتي بخير وسعادة وعساي أوفيت بعضا من الدلالة مابين الهدف والمستهدف
الدكتوره ولاء     |     06-03-2017 13:08:30
للغة العربية موازين وثاق
الاستاذ الشاعر أنورالزعابي المحترم
نرى الزهو في ردك على الاستاذ ازكريا لربيدي المحترم
الذي أعطى المعنى وأسقط فيه مافيه على الكاتب المستهدف كما أطلقت عليه يا أستاذ أنور
ويكمن الفرق في الطرح القوي بالفكر والمعنى والاسقاط والادهاش اللحظوي وفرق بين المقال الانشائي السطحي الفقير من الفكر والابداع اللغوي ومحاسن الالفاظ كما نرى للمستهدف
دهشتي وتفكري وبهجتي وفرحتي وغمرتي بكلماتك ايحأتك التي أستوقفتني وحيرتني فصاحة لسانك وعظم بنانك وقوة سلطانك المكين المتين المغموربالفكروالسحر والشعر والعطر الموشى من نرجس وريحان وأوصفت ما أوصفت وبلغت الفهم لمن لم يفهم وأنزلت طارقة كلماتك لتطرق ذاك وتعاتب ذاك فذاك لعمري هو أسلوبك البليغ لتبلغ البليد من تبلد وأخرسته عظمة بوحك وسلطان حروفك النافذة الى غشاء القلوب الشاعره بكل رجفة من رجفات الكون
أنور الزعـــــــــــــابي الامارات     |     05-03-2017 19:08:58
طيبة الانسان ودواخله


تحياتي استاذ م د الربيــــــــــــــــدي
وحياك وبياك أيهاا الكفرنجاوي العنجـــراوي العجلوني العتيد العروبي الاشم

عرفنــــــاك بالتعليقات الدسمة والقوية والمثيره ومادخلت في مناظرة مع مناظر ألا أفحمته

وتركته يتجرع كلامه كما يتجرع رطلا من الامواس

في تعليقك هـــــــــذا ضربا من الضروب ألاستقوائية المشعة بالدهاء والمكر والضرب من تحت الحزام
وحريق الالم والوجع ولكن من غير أثر ألمت وأوجعت وأثرت الصراخ في الصدور

وجنحت كثيرا وتماديت في تطويق المستهدف بالشبكــــةوهنا لافكاك ولامناص له من شراكك

وفخاخ دهائك وغلو مكرك وحنكتك وذكائك النادر اللماح المشع ببريق البرق وبريق النار لعمري هو جحيما ووابل

حمما وبراكين متفجرة
من جابنا فالمستهدف ودودا لدينا تغشوه مسحات الطيبة في جنبات كيانه ونشفق عليه

وكم أشفق عليه وهو يصرخ ويرغي ويزبد تارة ويئن و ينوح و يولول تارة على وهم جند المسكين

من أجله وشحذفكره وأوقد شعلة حاسوبه من البؤرة الشهيرة ===========



=======

ويلقن مايفرض عليه طرحه حيث هو ملزوما به كي يأكل خبزته هو وهم وألاصغر والاكبر ومجاميع

الدول والاباطره
لم يغيروا شيئا من الواقع فالاباطرة رحلوا ورحل هيلمانهم وكبيرهم الطويل الاسمر رحل كسيرا

صاغرا وبقي الشريف الصامد في عرينه أراد الله له البقاء

كن أيها الربيــــــــــــــدي الصلد مشفقا وودودا ومحبا وطريا ونديا للمستهدف فالمستهدف مع
كل مايظهره من صراخ وعويل فهو اطيبا وهينا لينا

زكريا الربيدي     |     05-03-2017 11:32:09
الانسان والبوصلة
ما اروع ان يكون للانسان بوصلة يهتدي بها في الليالي المظلمة واالاوقات الصعبة . لكن ثبت في هذا الزمن الاعوج ان فقدان البوصله خيرُ من اقتنائها . هنيئا لمن ليس له شمال حقيقي او مغناطيسي يستدل به على باقي الاتجهات ويبقى هائما على وجهه تغشوه الهموم يوما عن يوم

زكرا الربيدي .
مهند تنفيذي مساعد
وكالة الفضاء الاماراتية
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح