الجمعة 24 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

وتسطع شمس عزك يا ولدي

بقلم عبدالله علي العسولي

حب الوطن والقائد

بقلم هاني بدر

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
من التاريخ المنسي (3) الشيخ يوسف البركات الفريحات
بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

=

المقدمة :

البناة الكبار في المراحل الصعبة  ، كان من حاضرة الشمال (عجلون ) العاقبة بالتاريخ المزروع في ثنايا الجامع العتيق والقلعة الحصينة ، تلك القلعة التي سكنها ردحا من الزمن بعد خروجه من خربة الوهادنه مع قسم من أقاربه وأصدقائه المقربين من عشيرتي الخطاطبة والشويات ،سميت قلعة عجلون باسمة في فترة من الزمن ( قلعة ابن فريح )  شيخ مشايخ النواحي السبع  ...  الشيخ يوسف البركات الفريحات ...


نشأته

يعتبر يوسف البركات المؤسس الحقيقي لزعامة عشيرة الفريحات في جبل عجلون ، وهو الجيل الرابع من تسلسل نسب عشيرة الفريحات ، والدة بركات بن سليم بن فريح الجد الأول لهذه العشيرة والى اسم فريح ينتسبون .


عندما وصل فريح إلى خربة الوهادنه كانت زعامتها بيد الشيخ حمد بن مبارك الخطابي شيخ عشيرة الخطاطبة(1) ، كان فريح صاحب رأي ومشورة الأمر الذي قربة الشيخ حمد من مجلسة ومع الأيام أصبح صهره ومن اقرب المقربين إلية وأصبح يعتمد علية في أمور غاية في الأهمية ، ولقي قبولا كبيرا من أبناء عشائر الوهادنة ، لدرجة انه وبعد وفاة الشيخ حمد أصبح فريح شيخا مكانه بدون منازع ، ولكنه اصطدم مع صخور الغور وقتلوه في موقف ما(2) .


وبعد مقتل فريح لا نعرف شيء عن الجيل الثاني والثالث من أبناء فريح الذين واصلوا العيش في خربة الوهادنة ، إلى أن برز يوسف البركات السليم الفريح بقوة ليس في خربة الوهادنه فحسب بل في جبل عجلون  ، وهنا نجد غموضا في المعلومات عن الفترة التي قضاها يوسف البركات مع أقاربه في خربة الوهادنه إلى أن خرجوا منها ،وقد ذكر المستشرق بيركهارت عند ما زار قلعة عجلون(3) عام 1812م إلى أن شجارا جرى في خربة الوهادنه وعلى أثرة سكن يوسف البركات ومن كان معه من عصبته وعشيرتي الخطاطبة والشويات وشكلوا مع الفريحات فيما بعد ثلاثة عشائر كبيرة وأساسية في كفرنجة .


هناك العديد من الروايات الشفوية غير مقنعه للباحث ، لفقدان السند التاريخي لها ، وكل ما كتب عن هذه الشخصية الكبيرة يبدأ من رواية المستشرق بيركهاردت الذي زار قلعة عجلون عام 1812م ، وقبل هذا التاريخ كلها روايات سماعية بدون سند .


ومما لاشك فيه أن هذا الزعيم كان يتمتع بمكانه قوية وزعامة أكيده ، وكانت له صلات قوية مع الحكام العثمانيين في فلسطين والشام ، وكان يحسب حسابه ومعروف عندهم  ويقدرون قوته ومكانتة ، والدليل على ذلك أن والى دمشق زود المستشرق بيركهارت بكتاب من قبلة إلى يوسف البركات ليمر ويتجول في منطقة عجلون بحرية ورعاية من هذا الزعيم المحلي.


 تسلم يوسف البركات زعامة عشيرة الفريحات والمنطقة(4) عام 1761م ، وانه افتتح عهدة بوضع يده على أراضي كفرنجة وامتلاكها ، التي كانت ملكا لأهالي عنجرة ، ووصل به الأمر إلى أن أمتنع عن دفع الضرائب للدولة العثمانية ، الأمر الذي جعله يتحصن في قلعة عجلون حسب المؤرخ خالد زكي ، هو ومن معه لعدة شهور ، خوفا من هجوم السرايا العثمانية علية .


يقول بيركهارت انه كان يسكن معه أربعون شخصا من عصبته ومن العشائر الأخرى ، عندما زار قلعة عجلون لم يجد الأفندي فيها لذهابه إلى والي عكا لكي يتوسط له لدى والي الشام لفك الحصار عنه .


وهنا يشرح بيركهارت كيف وصل إلى قلعة عجلون بقولة (5) : ( وعند وصولي إلى عجلون وجدتها لا تحتوي على شيء مثير للاهتمام ، سوى مسجد قديم، تركت جوادي هناك وأخذت رجلاً من القرية ليصحبني إلى ألقلعة ، والتي تقف على قمة جبل يبعد ثلاث أرباع الساعة عن عجلون ، مسكن زعيم منطقة عجلون، منزل (بركات) والذي تعود له أحقية هذا المسكن منذ سنين عدّة، لقد حدث نزاع مؤخراً على ذلك بينهم ، ولقد حوصر الزعيم يوسف بركات في القلعة لعدة شهور، ولقد نفي الآن إلى طبريا حيث يمارس اهتماماته، أما عائلته فقد تركت في القلعة تحت أوامر صارمة، فلا يسمح لأي شخص غير معروف بدخول القلعة ويبقى الباب مؤمَن، لقد حصلت على رسائل بالتوصيات التي وجهها متسلم دمشق ليوسف ، عند وصولي بوابة القلعة تجمع السكان عندها لمعرفة من أكون، وماذا أريد. شرحت لهم طبيعة زيارتي، وأريتهم الرسائل، مما جعلهم يفتحوا البوابة الحديدية ولكني لم أزل أشكل شكوكاً عظيمة لهم إلى أن تمّ إرسال رجلاً يجيد القراءة ليقرأ رسالتي جهراً، مما جعل كل العائلة وقت ذاك تتنافس في ملاطفتي خصوصاً بعد أن أخبرتهم عن نيتي في الذهاب إلى طبريا، يسكن القلعة الآن أربعون شخصاً من عائلة البركات العظيمة ) .


نجح يوسف البركات في مسعاه مع  والي عكا وتحسنت علاقاته مع والي الشام ، مع العلم أن سياسة  الدولة العثمانية كانت تعتمد على الزعماء المحليين للسيطرة على مناطقهم وفرض الأمن وجمع الضرائب ،لان ذلك في مصلحة العثمانيين ، (الحصول على عائدات الضرائب واستتباب الأمن)  بدون استخدام قواتها العسكرية ، التي كانت باستمرار تحشدها للفتوحات وللإحداث الهامة ، وقد أشار إلى ذلك فيما بعد المؤرخ(6) ، القس كلاين ( (f.a.kleine  ، الذي زار عجلون  عام 1868م وما كتبة عنه " أن بلدة كفرنجة التي تقع في منطقة جبل عجلون ، هي مركز الحاكم الفرعي الذي كان يسمى بالأفندي ، وتقع تلك المنطقة تحت نفوذه ، وهو ينتمي إلى عائلة قديمة ذات نفوذ تسمى الفريحات، اتخذ من قرية كفرنجة واربد مركز لعملة .


تحسنت علاقات يوسف البركات مع العثمانيين(7) بعد صدر مرسوم عثماني بتعيينه شيخ مشايخ  جبل عجلون ، واخذ يسمى شيخ مشايخ السبع نواحي في منطقة عجلون ، وعهدت إليه الحكومة التركية بجمع الضرائب من السكان ، فجعل مركز عملة كفرنجة وسرايا اربد ، وأصبحت كل نواحي عجلون تحت سيطرته ، على الرغم من وجود زعامات محلية في كل قرية من قرى منطقة عجلون ، وكلها خاضعة لسيطرة الأفندي(8) ، كان يوسف البركات يتمتع ببعض الإمكانيات يعجز عنها غيره حسب القس كلاين ومنها :


1. يستطيع تجهيز قوات محاربة ويبعث فيها إلى عاصمة الخلافة .

2. لدية صلاحيات الحكم بالإعدام على أي شخص يعبث بأمن المنطقة .

3. لا يستطيع احد أن يحكم علية بالجلاء .

4. يقوم بجباية الضريبة من السكان لحساب الدولة العثمانية .


ولهذا كان يخشاه جميع الزعامات المحلية في المنطقة ، وفي يوم من أيام عام 1825م  خرج يوسف البركات  إلى قرية تبنه(9) ونزل في بيت شريدة الزعيم المحلي في ناحية الكورة ، فأكرمه واحتفى به ، بيد انه لم يرق له أن يكون خاضعا لسلطته، فتحداه بان أوعز لخادمة أن يقول أثناء تناول الضيوف الطعام " يا معزب روح وتعال " .


وبينما كان يوسف يتناول الطعام أخذ الخادم يقول " يا معزب روح وتعال " ، فغضب يوسف وكاد أن يقضي علية لو لم يتوسط له شريدة بالأمر ، عندئذ علم أن هناك مؤامرة تحاك ضده للإيقاع به ، فرفع يده من الطعام وخرج غاضبا ، وصمم على الانتقام .


وبعد حين عاد بجنده إلى تبنه وضرب خيمته على سطح دار شريدة ، استشاط شريدة غضبا وعزم على غسيل هذا الاستهتار والازدراء بالدم مهما كلفة الأمر(10) ، فاستدعى عشرة رجال من رجالة الأشداء وقص عليهم القصة ، وتواعدوا أن يقتلوا يوسف في اربد ، ثم ذهب شريدة إلى يوسف وأستعطفه أن يرحل عن سطح بيته ، وعدة أن يوافيه في اربد بعد خمسة أيام لتأدية ما يطلب منه من الأموال الضريبية .


وفي الوقت المضروب ذهب شريدة ورجالة إلى اربد وكان الوقت ليلا ، فطرقوا باب السرايا ، فرد عليهم الخادم فاعلموه أن يخبر سيدة أن شريدة أتي له بالمال ، هجس ليوسف هاجس أن شريدة لم يأتي بهذا الوقت إلا للفتك به ، فأمر الخادم أن لا يفتح الباب إذا كان معه احد ، ولما استوضح الخادم من شريدة عن ذلك أجابه أنه وحدة ففتح له الباب ، وفور دخوله انقض على الخادم وقتلة ، ثم دخل رجالة الى غرفة يوسف قتلوه وقفلوا راجعين الى ديارهم .


طلبت عشيرة الفريحات الثار له ، فخرج فياض البركات شقيق يوسف الى الكورة طالبا الثار لأخيه لكنه قتل ، فخلفه أخوه الثاني كايد البركات ، فقاد معارك ضارية وشديدة مع الشريدة ، فأطربت الأحوال في عجلون من جراء تنازع الفريحات والشريدة على الزعامة والثار ، فاضطر والى دمشق إلى إرسال قوة من الجند والقضاء على هذه الفوضى ، قبض على كايد وأودع السجن ومن ثم تم إعدامه في قرية سوف . وبذلك انتهى الأمر الى الشريدة وأصبحوا سادة الكورة بلا منازع


خلف كايد في زعامة العشيرة والمنطقة أبن أخيه الشيخ بركات بن احمد بن بركات الذي كان يدعى ب( بركات الثاني ) الذي بفضل دهائه عزز جانبه بحلف عقدة مع العدوان(11) ، ثم جرد حملة سار بها الى نابلس لمؤازرة أل عبد الهادي ضد أعدائهم أل جرار في معركة صانور  ورجع الفريحات بالغنائم الكبيرة ، وبعدها أغار الفريحات وحلفائهم العدوان على بني صخر وأخرجوهم من جبل عجلون .


الخلاصة :


الذاكرة العجلونية زاخرة برجال كبار بمقاماتهم ، عظماء بأعمالهم ،  كعهد الأردنيين في كل زمان ومكان ، بهذه الصفحات القليلة كنا مع رمز كبير من رموز جبل عجلون ،  سمي بحق وجدارة شيخ مشايخ النواحي السبع ، مؤسس زعامة حقيقية ، توارثها شيوخ الفريحات من بعدة جيلا بعد جيل لمدة تزيد على القرنين من الزمن .


يوسف البركات الفريحات رحمه الله ، الزعيم الذي اعترف بقوته وزعامته الولاة في دمشق واعتمدوا علية في جمع الضريبة وفرض الأمن في جبل عجلون والنواحي المجاورة .

 

ملاحظة :

** يرجو الباحث ممن لدية معلومات عن هذه الشخصية الكبيرة تزويدي بها مشكورا ** مصادر البحث محفوظة لدى الباحث ..


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
كرم سلامه حداد/عرجان     |     18-03-2017 07:20:17

شكرا للاستاذ المؤرخ محمود الشريده المحترم على هذا المقال التاريخي الرائع
انور حمدان الزعابي الامارات     |     14-03-2017 23:08:38
كفيت ووفيت
تحياتي بعدد النجوم السيارة
لكم يا استاذ محمود الشريده المحترم
كفيت ووفيت بتوضيحك عن الشيخ راشد الخزاعي حاكم عجلون في زمن العثماني
وهذا دليلا صحيحا منك حول النسب عكس ماينقل على السنة الرواة الشعبيين

واعتذر لتأخري عن الرد لأنني غادرت صباح الامس برية حفر الباطن
ووصلت النعيرية ولم يكن معي تواصلا بالنت
والان الحمدلله وصلت لابوظبي وكانت رحلة ممتعة رغم معاناتنا من الغبار والرياح

دمتم بخير
المهندس حسن الخطاطبة ابو خطاب     |     14-03-2017 15:31:56

دائما للتميز والابداع عنوان واستاذنا المؤرخ المبدع محمود الشريه اصبح عنوان للتميز والابداع في البحث والتغمق في سرد التاريخ لشخصيات اجتماعية وسياسية كان لها دور هام في حينه وتسلمت زمام الامور بعزم واقتدار وسطرت تاريخ مشرف لهذه الشخصيات العجلونيه ...كل الشكرللذين قدموا ومن خلال مدخلاتهم بعض الملاحظات والتساؤلات والتي تم الاجابة عليها من قبل الاستاذ المبدع محمود الشرية بامانة ومعرفة واخص الملاحظات الهامة التي وردت في مداخلة الشاعر المهندس محمد السيوف ابو اسامه...وابشكر والاحتراملوكالة عجلون الاخبارية التي تشرق انوار شمسها دائما على مواضيع هامة وهادفة والشكر الجزيل لمديرها الاساذ الصحفي المتميز منذر الزغول ابو تقي وكافة كوادرها
محمود حسين الشريدة     |     14-03-2017 11:25:41
شكرا لمداخلتك
الأخ العزيز الشاعر المهندس / محمد السيوف أبو أسامة المحترم
اسعد الله أوقاتك بكل خير ... يسعدني جدا أن أقراء مداخلاتك اللطيفة على ما اكتب وانأ اعتز بها لأنها من إنسان عزيز ومثقف وقارئ للتاريخ ... فدائما مداخلاتك لها قيمة عالية عندي ...
أستاذي الكريم ... نحن في هذه الحياة دائما نتعلم من بعضنا ومن مصادر التاريخ ولاهتمامي البحثي في مجال التاريخ الاجتماعي في هذه الأيام وعن ما اوردتة في مداخلتك الكريمة اسمحلي ا ن أبين بعض ما توصلت إلي من خلال البحث .:
1 . الشيخ حمد الخطابي استقر في خربة الوهادنه وليس في دير أبو سعيد وحجتي في ذلك ما أوردة الجنرال فيردريك في كتابة تاريخ شرق الأردن وقبائلها في الصفحة 312 ، ويعتبر هذا الكتاب هو أهم مرجع لدينا في تاريخ العشائر الأردنية ، بما لنا علية من ملاحظات ، وباعتقادي كل المؤرخين في الأردن الذين كتبوا عن العشائر رجعوا لهذا الكتاب ، وعندما ذكر المؤلف عن حمد الخطابي لم يوثق حديثة إلى مرجع آخر ، وكوني من أبناء خربة الوهادنه كنت اسمع من المسنين فيها قصة حمد الخطابي وسلطته وواقعة الزغدية ومقتل المشلخي قبل إن اعرف أنها مذكورة في الكتاب الذي ألفة فيردريك
2 . المؤرخ ركس العزيزي وثق عن واقعة (الزغدية) وعن فيردريك وحددها عام 1600م ، ولم أجد سند في كتاب فيردريك عن هذا التاريخ ولم يشير في هذا العام أي (1600م) إلى مقتل فريح ، بل ذكر بالحرف ...( إلا أن ثار علية صخور الغور وقتلوه ) ... وهنا أقول بان تاريخ (1600م) الذي نؤرخ فيه مقتل سعيفان المشلخي ومقتل فريح ينقصه التوثيق الصحيح ، ربما يوجد وثائق عثمانية توثق ذلك لكنها ليست موجودة لدينا .
3 . ورد في كتاب تاريخ الأمير فخر الدين المعني لمؤلفة احمد الخالدي الصفدي ، بان قوات الأمير فخرالدين أحرقت خربة الوهادنه وفارة وحلاوة في عام 1622م وبهذه الواقعة هجرها أهلها مدة من الزمن إلا أنهم أعادوا إليها وعمروها من جديد ، ورأيي الشخصي أن مقتل سعيفان المشلخي وموت حمد كان قبل الحريق وكذلك تسلم فريح الشيخة في خربة الوهادنه برضي عشائرها كونه صهر شيخهم .
4 . أرى أن يوسف البركات تسلم الزعامة في خربة الوهادنه في النصف الثاني من القرن الثامن عشر أي كما يحدده فيردريك 1761م وخرج منها على اثر مشكلة مع عشائرها ، وهذا ما أشار إلية المستشرق بيركهاردت في كتابة رحلات في جنوب سوريا والاراضي المقدسة ولكنه لم يدخل في تفاصيلها .
5 . ثورة الفريحات كانت ضد قوات إبراهيم باشا عام 1839م وكان زعيم الفريحات وجبل عجلون هو الشيخ بركات الأحمد وتسلم من بعدة الزعامة ابنه حسن البركات الذي وصف في حينه بأنه كان يستطيع تجهيز أكثر من ألف فارس في الوقت الذي كان غيرة لاستطيع عمل شأ ،

6 . أورد هنا وثيقتين من محفوظات الدكتور احمد صدقي الشقيرات ، تبين لنا بأنه كان أكثر من شيخ من الفريحات في نفس الفترة الزمنية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر .
الوثيقة الأولى : في الوثيقة المرفوعة إلى الإدارة المصرية في الشام من مشايخ عجلون يتظلمون فيها سوء أحوال بلادهم ، بتاريخ 12 آب 1839م، موقعة من شيخ واحد من كل ناحية من نواحي عجلون إلا ناحية الجبل والمعراض موقعة من شيخين هما: درغام العباس (الفريحات) الجبل والمعراض. بركات الأحمد (الفريحات) الجبل والمعراض».
الوثيقة الثاني : وثيقة مبايعة السلطان عبد العزيز العثماني 20 تموز 1861م، وهي من وثائق الأرشيف العثماني (استانبول) ومن ضمن المشايخ الموقعين عليها هم: شيخ مشايخ نصف ناحية الجبل والمعراض/ حسن البركات. شيخ مشايخ نصف ناحية الجبل والمعراض/درغام العباس.
أرجو ان تقبل احترامي وتقديري اخي وصديقي المهندس محمد السيوف ...
كل الشكر والتقدير الى عجلون الإخبارية التي تتيح لنا المجال لهذا الحوار المفيد
وأرجو ممن لدية معلومات ان يطلعنا عليها للفائدة ...
محمود حسين الشريدة     |     13-03-2017 08:27:46
همه ومتابعة ونشاط
اخي العزيز الشاعر أنور الزعابي المحترم ... اسعد الله اوقاتك بكل خير ، وارجو ان تكون مستمتعا باجازة الربيع ... اكرر شكري وتقديري لشخصك الكريم على متابعتك الحثيثة لما نكتب وهذا يدل على مدى محبتك لقراءة التاريخ الاجتماعي ،،، ارجو ان اضع بين يديك تسلسل نسب الشيخ المرحوم راشد باشا الخزاعي الفريحات وموقعه في عشيرتة ....
هو الشيخ : ( راشد بن خزاعي بن ضرغام بن فياض بن مصطفى بن سلامة بن سليم بن فريح ) وهذا ماخوذ من شجرة النسب التي تضمنها كتاب ( تاريخ شرق الاردن وقبائلها ) الصفحة 313 ، للجنرال الانجليزي ( فيردريك .ج. بيك ) الذي نشرة في عام 1934م وترجمة الى العربية بهاء الدين طوقان ، ولا لاصحة للمعلومة التي وصلتك من (الختيار ) ...
والشيخ راشد الخزاعي رحمة الله تعالى ، شيخا من شيوخ عشيرة الفريحات أبا عن جد ...
أما التساولات التي طرحها الاخ العزيز المهندس محمد السيوف مشكورا ، فهي مشروعه فستقراء ردي عليها ان شاء الله على هذه الصفحة لاحقا ... اكرر شكري وتقديري لمشاركاتك معنا يا اخي العزيز ...
انور حمدان الزعابي /حفر الباطن     |     12-03-2017 18:58:14
منارة فكرا وشعر ا وادبا
تحياتي لكم
ونشكر الشاعر المهندس محمد السيوف المحترم

على الاضافة الجميله ونتمنى من الباحث الاستاذ محمود الشريده التأكد من التسأولات

التي طرحها السيوف

وانا سمعت رواية شعبية منذ سنوات من زلمه ختيار
أن الشيخ الخزاعي راشد لفريحات من العثمانين اي ناحية والده الذي كان ذو منصبا مهما في الدولة العثمانية وتصاهر من الفريحات أهل النسب والحسب

وقيل أن الفريحات الخزاعية هم أخواله وأنتسب لاخواله وزكي من قبل العثمانيين

ليكون حاكما لعجلون عندما كبر

فهل هذه المعلومات صحيحه وشكرا

الشاعر المهندس محمد السيوف     |     12-03-2017 12:21:20

الأخ الباحث محمود الشريدة المحترم
تحية طيبة
جهودك مشكورة على هذا البحث وبناءا على رغبتك اضيف هذه المداخلة
1- الشيخ حمد بن مبارك الخطابي(متسلم الضرييبة) ومقره دير أبو سعيد هو الذي طرد عشيرة المشالخة من عجلون وقتل شيخهم سعيفان المشلخي سنة 1600م.
والمشالخة اتوا من بيسان الى مصب نهر الزرقاء ورحبوا بهم عشائر عباد وقد حكموا عجلون واضهدوا أهلها وتاريخ مقتل فريخ ايضا في نفس العام 1600م
السؤال الذي يطرح نفسه هل استلم فريح الشيخة بعد وفاة حمد ام انه توفي قبله حيث أنه قتل في نفس زمن القتال ام ان فريح هو الذي قاتل المشالخة وكان الشيخ حمد متوفي
أنا ارجح انه لم يستلم شيخة ولكنه كان قريب جدا من الشيخ حمد حيث انه زوج ابنته ويبدو انه كان رجل صاب رأي وعزيمة وشجاعة وهذا يفسر عدم ظهور ومعرفة اخبار الجيل الثاني والثالث اللذين عاشوا في خربة الوهادنة من ابناءه واحفاده لان فريح لم يكن شيخا وإنما ابندأت زعامتهم في عهد الشيخ يوسف البركات وامتدت لسنوات طويلة.
2- اعتقد أن شجرة الفريحات الموثقة في كتاب شرق الأرد وقبائله للمؤلف فريدريك بيك ربما يكون فيها خطأ كاتالي
لاحظ الإسم (يوسف بركات سليم فريح)
فريح قتل عام 1600م يوسف البركات إستلم الزعامة في 1761م- الفرق 161 عام وهذا لا يتناسب وحساب الأجيال حيث ان الجيل يعطى 33 سنة تقريبا هنا نلاحظ ان الفرق يعادل خمسة اجيال وربما الفرق يقع بين فريح وسليم اي ربما يكون فريح جد سليم وليس والده
3-بقيت زعامة الفريحات مستمرة في المنطقة ولكن كانت تأخذ حجوما اقل في بعض المراحل الزمنية كما يلي
يوسف البركات (شيخ سبع النواحي) وبعد مقتله استلم الشيخ فياض طلب الثأر لأخيه وقتل
ثم اتى من بعده اخوه الشيخ كايد الذي اعدمه الاتراك في قرية سوف ون بعده الشيخ بركات الثاني سنة 1825 م وهو ابن أخ كايد وهو الذي تحالف مع العدوان ثم إبنه حسن افندي (1880-1896) ثار على الاتراك اواخر القرن في قرية سوف ثم انتقلت الشيخة الى ضرغام افندي بن عباس وهو من فخذ اخر من الفريحات ثم انتقلت الى إبنه ابراهيم افندي الذي لم يعقب ولم يذكر اسمه في شجرة العائلة ثم الى أخيه خزاعي افندي ثم الى راشد باشا ولغاية قيام امارة شرق الاردن.
واستمرت الشيخة في الشريدة لغاية كليب باشا الشريدة وابناءه واحفادة

تحياتي لك والسلام.

انور حمدان الزعابي /الكويت القديمه     |     10-03-2017 20:20:51
فيضك نابع من فكرك الخصيب ورقي طرحك ومتانة فكرك
ألف تحية وتقدير لكم الاستاذ الباحث
محمود الشريده المحترم
أستاذي الكريم أشكر لك مشاعرك ونبلك ودعاؤك الموشى بالحب في جوانحنا
نعم في كل لحظة أعيد فتح صفحة عجلونتنا وأقراء مقالتك الرائعة واتخيل
صور هئؤلاء الرجال وأماكن سكناهم كماتصفها وكأنني كنت شاهدا على الاحداث
وهذا ان دل أنما يدل على قوة سردك ومتانة خيط الافكار ورصانة اللغة الفنية
في الصياغة المتأنية

دمتم بخير وسعادة
محمود حسين الشريدة     |     10-03-2017 18:40:26

الاخ العزيز الشاعر انور حمدان الزعابي / الامارات
لم يمنعك تمتعك باجازة الربيع في قلب الصحراء العربية من متابعة اخبار اخوتك في الاردن الذين يكنون لك المحبة والاحترام من خلال صفحات عجلون الاخبارية ...
اسال الله تعالى ان تقضي اجازتك في هناء وسعادة وراحة بال ... أشكرك على مرورك وكلماتك الرائعة التي تفوح منها رائحة الشيح والقيصوم وكل روائح ازهار ربيع بلادنا العربية ...
متعك الله بالصحة والعافية وطول العمر ...
محمود حسين الشريدة     |     10-03-2017 18:31:39

اخي الكريم الدكتور محمد سعد المومني ... حفظك الله ورعاك ....

اقدم لك خالص الشكر والتقدير لمرورك المستمر على ما انشر على صفحات عجلون الاخبارية ... اشكرك على كرمك بكتابة هذه الكلمات الراقية بحقي ... وهذا من طيب خلقك واصلك وخاصة انها من اكاديمي وشاعر مرهف الاحساس ...
كلماتك تمدني بالحيوية والنشاط والاستمرار بالبحث وتقديم الافضل ما دام ان من يقراء لي من هذه النخبة الممتازة ... جزاك الله خيرا وبارك الله بك ...
انور حمدان الزعابي / الخفجي السعوديه     |     10-03-2017 06:47:25
تزهو دوما وتعتوثيق رائع

تحياتي وتقديري لكم استاذ محمود الشريده المحترم
على هذا التوثيق الرائع والذي يجب أن يوصف بأجمل عبارات وأبداعات الفكر
وكوني في أجازة ربيعية برية في برية ((الخفجي )) بالسعودية الشقيقة
والكويت الشقيقه فأن ضيق الوقت لايسعفني في تتويج مقالتك بأروع عبارات الفكر الابداعي واللغوي والفني والادبي
دمت بخير
محمود حسين الشريدة     |     09-03-2017 12:01:06

اخي ابو تقى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
كلماتك الطيبة تفوح منها رائحة المسك والعنبر .... وهذه من صفات المميزين في زماننا هذا ، الذي قل فية الصادقون المنصفون ...
اشكرك جزيل الشكر على وقوفك الخير مع عجلون واهل عجلون وهم عجلون وتاريخ وثقافة عجلون ... اشكرك على كلماتك الراقية وخاصة انها صادرة عن انسان صحفي واعلامي محترف ...
كلماتك اعتبرها وسام رفيع ازين فية صدري ... اسال الله تعالى ان اكون قدر هذه الثقة التي تتضمنها كلماتك الرقيقة والتي تعطيني مع كلمات الاصدقاء الاخرين مزيدا من المعنوية والتصميم على البحث والمثابرة على كل مايفيد ابناء عجلون والوطن ... وجزاكم الله خير الجزاء ...
د محمد سعد المومني     |     09-03-2017 09:28:22

الاخ محمود المحترم
كل الشكر والتقدير لشخصك الكريم بان اتحفتنا بهذه المعلومات القيمه واكبر بشخصكم امانة البحث العلمي في التأريخ لشخص او حقبه زمنيه معينه
وللامانه جزء ليس باليسير سسعت هذه المعلومات من جدي رحمه الله عندما كنت شابا صغيرا وللانصاف لشخصكم الكريم ليس بهذا التسلسل التاريخي الممتع
منذر الزغول - عجلون الاخبارية     |     08-03-2017 21:49:16
كل الشكر أخي العزيز أبو محمد
الأخ العزيز الكبير أبو محمد ،، مرة أخرى تتحفنا بمعلومات قيمة سنظل نذكرها بكل الفخر والإعتزاز ،، للامانة أنا شخصيا لم أكن أعرف الكثير عن هذه الشخصية العجلونية الكبيرة ،، ولكن في هذا البحث القيم أرى أنك بذلت جهداً كبيراً لإيصال المعلومة لنا والتي كنا نفتقدها ،، وستظل هذه المعلومات القيمة بعون الله تعالى مرجعا كبيراً لنا وللأجيال القادمة .
مرة أخرى أيضا أخي العزيز الكبير أبو محمد لا أعرف كيف أشكرك ،، ولكني اسال الله العلي القدير أن يديم عليك الصحة والعافية وأن يبارك في عمرك وأن يجعلك سندا وذخرا لنا جميعا ،،، وبك وبأمثالك أخي العزيز أبو محمد نفتخر ونعتز ،،، كل أمنيات التوفيق والنجاح لك دوما ،، وأرجو أن تواصل أبحاثك بكل هذه العزيمة التي عرفناها عنك ،، ولك منا جميعا كل الدعم والمؤازرة . ورحم الله شيخنا الجليل يوسف البركات الفريحات ، سائلين العلي القدير أن يسكنها فسيح جنانه .
مقالات أخرى للكاتب
  من التاريخ المنسي /18 - الشيخ محمد باشا الامين المومني ..
  من التاريخ المنسي / 17 الشيخ علي محمود ابو عناب
  من التاريخ المنسي / 16 الشيخ خليل الاحمد النواصرة الزغول
  من التاريخ المنسي / 15 الشيخ موسى الحمود الزغول
  وعاد الجرس إلى الكنيسة
  من التاريخ المنسي -14 / الشيخ محمد باشا المفلح القضاة
  من التاريخ المنسي - 13/ الشيخ عبدالله السالم العنيزات
  من التاريخ المنسي -12 الشيخ عبد الحافظ العبود بني فواز
  من التاريخ المنسي / 11 الشيخ عبد الرحمن عبد الله الشريدة
  من التاريخ المنسي /10 - الشيخ المرحوم محمد علي عليوه ( أبو صاجين )
  من التاريخ المنسي / 9 سليم عيسى عبدالله بدر
  من التاريخ المنسي / 8 المرحوم قاسم السليم الصمادي
  من التاريخ المنسي / 7 الشيخ راشد باشا الخزاعي
  من التاريح المنسي (6) الشيخ داوود العقيل السوالمة
  من التاريخ المنسي (5) الحاج محمد احمد ابو جمل العرود
  من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني
  من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف
  من التاريخ المنسي / 1( المرحوم الحاج فاضل عبيدا لله فاضل الخطاطبة)
  حكاية سعد الذابح في التراث الشعبي
  أكاديمي مبدع من عجلون ( الأستاذ الدكتور محمد السواعي )
  لماذا الاستغراب في ذلك ...
  إلى الإخوة في منطقة خيط اللبن
  تحية فخر واعتزاز بنشاما الوطن
  بين يدي أربعينية الشتاء
  الحمد لله على قرار المحكمة الموقرة
  شجرة (ألقباه ) او البطمه
  المرحوم الشهيد محمود احمد محمد الغزو
  خربة السليخات في التاريخ
  غزوة بدر الكبرى ( 2/2 )
  غزوة بدر الكبرى ( 1/2 )
  شجرة ابو عبيدة
  خربة هجيجه
  دير الصمادية تاريخ عريق تتجلى فيه ذاكرة الزمان والمكان
  الاصدار الاول كتاب ( عجلونيات )
  خربة الشيخ راشد
  أدوات وأشياء تقليدية تستخدم في عملية الحصاد
  الحصاد في التراث الشعبي
  الفِلاحَـة والحِرَاثة في الموروث الشعبي
  الزراعه في التراث العجلوني
  الأمثال الفلآحية في تراثنا الشعبي
  سعد الذابح وإخوانه في تراثنا الشعبي
  تراث أجدادنا في الزراعة
  خربة صوفرة المنسية على جوانب الوادي
  خربة قافصة من الخرب المنسية
  المسكن التراثي العجلوني
  فارة وعبقرية الإنسان
  فارة وعبقرية المكان
  (فارة ) الهاشــمية في التاريخ
  (فارة ) الأمس الهاشمية اليوم
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 الجزء الخامس والأخير
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 ( الجزء الرابع )
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن / 17- الجزء الثالث
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 - الجزء الثاني
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17
  ذاكرة المكان : شجرة ام الشرايط
  مقام الصحابي عكرمة بن أبي جهل
  مقام علي مشهد
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح