الأحد 19 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

تهان ومباركات
ذكريات الكرامة
بقلم د . نوح مصطفى الفقير

لقد سارت الركبان بذكريات معركة الكرامة، وكان لنا فيها كرامة، إذ كان يومُها يوماً عظيماً ذا مهابة، أقبل عدونا بخيلهم وخيلائهم، يريدون أرض المفاخر والمقدسات، مثوى الرسالات، ومهد الحضارات، فنهض أساطين الجيش العربي الذي أسس بنيانه على تقوىً من الله؛ وراياتهم تعلو وتتسامى، يرفعون واسط الخيمة بسواعدهم الأبية، فبلغوا ما بلغ الجديدان، قوة وإنجازاً، {يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ} الصف4، فما كان ينزل أحد جنود العدو بمظلته حتى تتناوشه الحراب من كل صوب، ويرددون عبارات منها: (إنما هي إحدى الحسنيين)، (المنيّة ولا الدنيّة)، (لن أبرح مكاني ولو داستني جنازير دباباتهم)، (من هذا المراح لا رواح)، ومن كانت هذه صفته فهو بحق سياج الأمة وسيفها، ومدار اعتزازها، وصوتها، وسوطها، والأرض وإن اغتنت بالماء لا شك يطربها لحن المطر.

 


إن الجيش الهاشمي ليسمو ويعتز ويفتخر بتنوع الكفاءات؛ ووفرة العقول المستنيرة، وصلابة الأجساد؛ التي تعوّدت على البُكورِ؛ الذي بارك الله فيه، وقد نهلوا في ميادينِ التدريبِ من شرفِها، وعزها، ومجدِها، ما يضيءُ الدروبَ، إذا ادلهمت الخطوبُ، فما زالت مجالسهم محفوفة بالمهابة، لغتهم التعايش بعلم، وتجمعهم دقة الفهم، ثوابتهم مقدّسة، نورهم لا يخبو، وزنادهم لا يكبو، سادة أينما حلّوا، وحيثما ارتحلوا، تغذوا لبن صدق؛ وتوحّدت فيهم الكوفيات والشارات؛ فصنعوا المجد للأردن على أعينهم، ومَن أغلى من الأردن عند أهله؟ ومَن أولى من أبنائه بحمايته والدفاع عن الحمى الطاهر، والمجد الباهر، وما مجدُ الأمم ورفعتُها إلا في قوة جيوشها، ومهارة أبنائها، وكم سطّر التاريخ من مفاخر الأمم بسواعد لا تلين، وهِمم لا تستكين.

 


إن أرض الأردن طهور مباركة، وأهله أوفياء، وإن سماءه نقية، وتاريخه ناصع، وجذوره ضاربة في عمق التاريخ لأمتنا الماجدة، والسدنة أخيار، تآزروا على البر والمعروف، وإغاثة الملهوف، الشعار في القلوب، وقد ظهر على الجباه العالية، والنطاق متين نشده في السلم والحرب والأزمات، وغير ذلك مما يُثلج الصدرَ، ويُبهج الفؤادَ.


ذكريات عطرة مجيدة، أعادت إلى الأذهان تضحيات السلف الباهرة، والتي إلى اليوم يَتفيأُ ظلالُها، وينتشرُ عبقُها، ويسمو قدْرها، ويعلو شأنها....ومن مثلُنا، وآل البيت الكرام عزوتنا وأسوتنا، وبيت الأمن والعز والمجد بيتنا ومناط فخرنا أردننا؟!


أنها تواكب ذكرياتِ الشهداء الأبرار، الذين تعلقت دماؤهم على أسوار المسجد الأقصى الأغر؛ الذي بارك الله فيه وحوله، فرسّخت من تاريخنا ما يؤكد أنها أرض رباط إلى يوم الدين، وإنها لتعرُونا لمناسبة الكرامة عِزّة وكرامة، ذكريات حية ما زالت تنبض، وستبقى بإذن الله ما دام الدم ينبض في عروقِ السواعد.


أيها الآخوة إنكم تسيرون خلف الركب العامر، والحمى الطاهر، ركب الهاشميين الأخيار؛ فطاب البطل والأبطال، ودامت الديرة عامرة، ومتى تحركَ الدمُ النقيُ في العروق، وارتوت الجذور، تمايل الغصنُ بثبات ساقه؛ واخضوضر لأنه ريان، وأنى للشجرة أن ترتفعَ في السماءِ أغصانها، إن لم تضربْ في باطنِ الأرضِ جذُورها؟! ولا يحمي البلاد إلا أبناؤها، ولا يكيد لها إلا أعداؤها.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د. نوح مصطفى الفقير     |     23-03-2017 06:42:47
الشكر والتقدير
شكراً يا أبا إياد على تعليقاتكم المفيدة
الشاعر عثمان الربابعة     |     23-03-2017 00:06:28
معركة الكرامة ردت عزة الأمة التي فقدت في ال 67
الشاعر عثمان الربابعة     |     22-03-2017 23:41:26
أعادت عزة الأمة التي فقدت في ال 67
مقالات أخرى للكاتب
  لا يحبّ الله المستكبّرين
  سواك الزيتون
  وامعتصماه
  عصرالصحابة عصر الخيرية والفضل
  يوم عاشوراء
  الهجرة النبوية
  {قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ}.
  لماذا تنبح الكلاب على السحاب؟
  يوم من أيام الهاشمية لا أنساه.
  اليهود قوم بهت
  المسجد الأقصى أمانة
  شبهة مردودة في قصة آدم وحواء
  منكرات الأفراح
  لقطات عن الأردن
  إبليس حرك الوتد
  الاستقلال ويوم الجيش
  هلال رشد وخير
  الرسول ( صلى الله عليه وسلم )
  الرحلة السماوية (الإسراء والمعراج)
  بلال رضي الله عنه
  وصايا للمعتمرين
  نشيد شيخ صادق العمل
  دحّي بدوية (الجميد)
  قفشات الفلاحين
  من أحاديث الفتن من صحيح البخاري ضياع الأمانة وتوّلي الحثالة
  نشيدُ البعارين
  السياحة الدينية الأردنية
  خطة زيد بن ثابت رضي الله عنه في جمع القرآن مكتوباً
  انطلقوا بنا نزور الشهيدة
  حكمة أكثم بن صيفي
  آية نزلت في جوف الكعبة
  القرامطة يقتلون الحجيج في الحرم
  لماذا سميت البلقاء بهذا الاسم؟
  أحد القراء السبعة من بلدة رحاب من محافظة المفرق
  صحابي أردني
  الغاية أن يعيش الناس بأمان
  ليس لها من دون الله كاشفة
  مثل يتجدد
  في ذكريات سيدي الشيخ نوح القضاة
  الأردن قديما
  المدارس الإسلامية القديمة في الأردن
  ما لا يعرفونه عن جرش
  جرش (جراسا) من أهم مدن الديكابولس العشر
  قلعة القطرانة تاريخ عريق
  أثر التربية الجهادية في جيش الكرامة
  صحابي من جرش
  أوصاف عجلون عند الشيخ شمس الدين الجزري في تاريخه
  الشافعي الصغير العجلوني من الطَيبة
  نعمان العجلوني الحبراصي من حُبراص من علماء القرن الحادي عشر الهجري
  شهاب الدين أحمد الدجاني العجلوني
  قصيدة البديعية لعائشة الباعونية
  المقرئ العجلوني
  جبل عوف (القلعة)
  متسلمية عجلون لمتابعة شؤون الحجاج العثمانيين في عجلون
  من فضلاء ولاة عجلون عبر القرون
  أهل عجلون يكسرون حكومة دالي درويش الظالمة
  قانصوه الغزاوي - أمير عجلون قبل 430 سنة هجرية
  الفقير يكتب عن خلافات العجلونيين و الكيميائي البروسوي
  عجلون بين الملك الكامل وعز الدين أيبك العلائي
  عجلون فخر للعجلونيين
  العز القدسي العجلوني من بلدة كفر الماء
  العلماء العجلونيون خلال القرنين السابع والثامن الهجريين
  الحمامات الملوكية في تاريخ عجلون
  لماذا أرّخوا بالهجرة
  الشيخ المهندس محمد بن علي بن عبد الرحمن الطَيبي العجلوني
  محافظة عجلون خضراء لا شية فيها
  صحابيان شهيدان في معركة فحل
  الرحّالة ابن بطوطة في عجلون
  سيول عجلون تقتحم المسجد
  قاضي عجلون من علماء عجلون في القرن السابع الهجري
  المسجد الكبير في وسط عجلون
  قاضي القضاة ابن خطيب عذراء العجلوني لستب في اشتفينا
  التربية الجهادية للمسلمين بمناسبة ذكرى معركة الكرامة
  الأمير البندقداري أمير عجلون
  جهود الصحابة المكرمين في الأردن وفلسطين
  عجلون الأيكة والشلالات والعيون
  المدارس العلمية القديمة في الأردن
  من تاريخ المسجد الحسيني الكبير
  من علماء عرجان (خيط اللبن)
  عجلون تسرّ الناضرين
  ابن تيمية والسلطان الناصر يزوران عجلون عام 712هـ
  شرحبيل رضي الله عنه فاتح عجلون وباقي الأردن صلحاً سنة 13هجرية
  عجلون تاريخ عزّ ومجد بعد صلاح الدين
  سبب تسمية عجلون بهذا الاسم
  عجلون قبل صلاح الدين الأيوبي
  وصف ابن نباتة لعجلون عام 735هـ
  حدود ولاية عجلون في التاريخ
  جرش زارها الرسول صلى الله عليه وسلم مرتين قبل النبوّة
  بعض الأردن (العقبة وأذرح والجرباء)جزء من الدولة النبويّة الأولى
  القلقشندي وقلعة عجلون (قلعة العز)
  رحلة ابن بطوطة إلى عجلون قبل 700 سنة
  عمر الشروقي ولد في عجلون قبل 500 سنة
  أبو الفتح العجلوني عالم عاش قبل 250 سنة
  ابن القف الكركي ثم العجلوني
  عجلون في موسوعة (صبح الأعشى) للقلقشندي - (4 / 109)
  الأديبة الأريبة الصوفية عائشة الباعونية
  عجلون قبل سبعمائة (700) سنة
  قريتا حلاوة والهاشمية نفس العلبة
  عجلون كانت غنيّة فلماذا افتقرت الآن؟
  بلدتي الهاشمية
  لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض بالسيوف
  فضل التدريب العسكري
  من علماء الطيبة المهندس محمد الطيبي
  الجيش العربي الأردني أمن للأردنيين
  وبقيت مئذنة الكرامة شامخة
  شجرة الصفاوي تحننت على النبي صلى الله عليه وسلم
  من أبناء قاضي عجلون في القرن العاشر الهجري
  أبو الصدق العجلوني
  ولي الدين عبدالله بن عبدالرحمن الزرعي العجلوني
  ابن قاضي عجلون -عبد الرحمن بن محمد الزرعي
  قاضي عجلون -محمد بن محمد بن مشرف الزرعي
  من علماء عين جنة محمد بن خليل بن عبد الغني الجعفري
  من علماء عجلون العجلوني الجراحي
  مار إلياس (لستب) في اشتفينا
  من علماء باعون أحمد بن ناصر بن خليفة الباعوني
  عجلون-- منظر وتاريخ
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح