الأثنين 19 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
ردي شعراتك
بقلم إبراهيم ريحان الصمادي

-

لله درك أيها الشعب الأردني ما أروعك وما أطول بالك دفعتني إلى التساؤل كيف يقال عنك أنك شعب تتميز بالنكد والكشرة وليس للضحكة والإبتسامة سبيل .. كيف توصف بهذا وأنت تتمايل وتتراقص على أنغام ردي شعراتك وبصورة مميزة رغم ضنك العيش والفقر الشديد ورغم ما تواجهه من منغصات وضغوط من حدب وصوب .....



"ردي شعراتك" .. أغنية شعبية جديدة تطفو على السطح هذه الأيام وتكاد تسمعها في مكان وفي كل وقت وحين .. تقف على الإشارة الضوئية فتسمعها في كل السيارات المحيطة وتلاحظ أن كل من بتلك السيارات يتمايلون ويتراقصون حتى أنهم وصلوا لدرجة لا يتنبهون فيها أن الإشارة قد تحولت إلى اللون الأخضر إيذانا لهم بالإنطلاق ولم تعد تسمع مزامير السيارات والصراخ من هذا وذاك لإستعجال حركة السيارة التي أمامه .. لا أخفيكم فقد كنت مسرورا لرؤيتي لهؤلاء وهم فرحين يتراقصون رغم أن معظمهم من الطبقة الكادحة وأنا على ثقة أن أوضاعهم المادية وأحوالهم المعيشية لا تسر عدوا ولا صديقا .. كنت مسرورا لهم رغم أن الحكومة غير الرشيدة قد ارهقتهم بما فرضته عليهم من رسوم وضرائب جديدة على ترخيص السيارات أو بيعها ونقل ملكيتها وأنا على ثقة من أن معظمهم قد استدان المبلغ المطلوب لتجديد ترخيص سيارته وتأمينها .. كنت مسرورا لهم رغم أنني على ثقة أن معظهم ينظر إلى مؤشر البنزين في سيارته كل خمس دقائق على أكثر تقدير فأسعار المشتقات النفطية وبفضل حكومة الجباية تكاد تكون الأعلى عالميا على شعب يعتبر دخله الشهري من أقل الدخول الشهرية على مستوى العالم .. لست أدري هل نحن شعب لا مبالي أم أننا تعودنا وتمسحنا وبات ينطبق علينا المثل القائل "حط راسك بين الروس وقول يا قطاع الروس" .. 



"ردي شعراتك" .. ومن كثر تعلق شريحة كبيرة من شعبنا العظيم بهذه الأغنية وصلت لدرجة من القناعة أن الكثير منا قد اصبح يصحوا من اليوم ولسانه وبدلا من أن يردد لا إله إلا الله قد اصبح يصحوا ولسانه يدندن بأغنية ردي شعراتك حتى في الصلاة وفي المساجد شعرت أن هذه الأغنية لا تغيب عن أذهان بعض المصلين وهم محرمين في الصلاة واقفين بين يدي الله .. نعم هو ذاك وأكثر فقد أحسست ومع رنين هاتف أحد المصلين ونغمة الرنين ردي شعراتك أن المصلين حولي قد بدأوا بالتمايل وكأنهم في حلقة للدبكة على أنغام هذه الأغنية .. ماذا دهانا وإلى أين وصل بنا الحال وهل ذلك مؤشر لإصابة الكثير منا بأمراض نفسية مستعصية لا يرجى شفاؤها .. لله درك حكومتنا الرشيدة إلى أين أوصلت المواطن وماذا تخبئين لنا في نهاية النفق وإن كنت أرى أن نهاية النفق ظلامها دامس وليس هناك من بصيص للضوء فيها .. ما أردت قوله أن الحكومة تنتهج سياسة مبرمجة لإضعاف الوازع الديني لدينا وذلك من خلال الكثير من الإجراءات التي سنتها وزارة الأوقاف والتي من أبسط امثلتها الخطبة الموحدة الموجهة المكتوبة والتي افرغت خطبة الجمعة من محتواها ومن أهم ركائزها وأصبحنا من خلالها نشعر وكأننا مجموعة من الطلاب نجلس في محاضرة أيا كان موضوعها وأهم ما يميزها خلوها من التوجيهات الدينية والتي تفتقد أيضا لأهم اركان خطبة الجمعة .. 



"ردي شعراتك" .. في صالات الأفراح .. على بسطات الخضار .. في باصات النقل العام .. وعلى قارعة الطرقات .. "ردي شعراتك" .. في المقاهي والكازينوهات .. في البارات يتمايل على أنغامها أبناء الذوات .. استهجان وعلامة استفهام فكيف لنا أن نهرب من واقع نعيشه عبر أنغام أغنية لا تحمل كلماتها في طياتها أي معنى وكيف ننسى أن معظمنا يعد الأيام والساعات بانتظار نهاية الشهر للوقوف في طابور يمتد لمئات الأمتار على أجهزة الصراف الآلي لأستلام رواتبنا والتي لا تغدو كونها فتات لا تكفي ليومين أو ثلاث يذهب جلها في دفع الفواتير والضرائب وسداد الديون ورغم ذلك وعند سماعنا ردي شعراتك ننسى كل ذلك وكأننا نعيش في أحسن وضع وحال ويأتيك أحدهم من هناك مرددا وبفمه المليان المهم هو الأمن والأمان وإني لأستهجن عن أي أمن وأمان يتحدث عن الأمن السياسي أم الأمن الإقتصادي أم الأمن الإجتماعي أم الأمن الوظيفي .. عن أي أمن وأمان يتحدث ولا يكاد يمضي يوم دون أن نسمع فيه عن جرائم قتل وسرقات تحدث وهناك .. وحالات انتحار بشك غير مسبوق .. انتشار للدعارة والمخدرات .. حوادث مميتة على مختلف الطرقات .. أسألكم من فينا وفي هذا الوقت يستطيع أن يترك باب بيته مفتوحا وينام قرير العين دون خوف من اللصوص .. من فينا يستطيع ترك منزله نهارا جهارا ويأمن على بيته من السرقة في وضح النهار .. أمن وأمان أين هو ذلك الأمن والأمان وإلى متى سيبقى هذا المصطلح وسيلة لتخديرنا وتجويعنا .. كفانا ذل وخنوع وكفانا سكوت وهوان ..



"ردي شعراتك".. وما هو على شاكلتها جعلتنا نهرب من واقعنا ونغط في سبات عميق نغرق في سلسلة من الإجراءات والقوانين تستهدف جيبنا ولقمة عيشنا ومستقبل ابناءنا .. بالله عليكم متى سنرقص على أنغام كلمات تمجد استردادنا لكرامتنا .. حصولنا على أبسط حقوقنا .. شعورنا بالأمن والأمان الحقيقي .. متى سنتراقص على أنغام عزتنا وكرامتنا .. متى سنحتفل بالقضاء على الفساد واسترجاع مقدرات وثروات الوطن .. متى سنفيق من غفوتنا .. متى سنعود إلى تعاليم ديننا .. متى سنسترد منظومة عاداتنا وتقاليدنا وأخلاقنا .. وإلى متى سنهرب من واقعنا ونبقى كالنعام رؤوسنا في مدفونة في الأرض هروبا من المواجهة واستمرارا في حالة الذل والهوان التي نعيشها .. إلى متى سنبقى نتراقص على وقع أنغام العبدلات والصقار والدرايسة وغيرهم ونهرب من خلالهم من واقع حالنا الأليم دون أن نحرك ساكنا ..



اللهم ردنا إلى دينك ردا جميلا ..............


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ابراهيم ريحان الصمادي/ ابو ظبي     |     04-05-2017 12:02:19
الأخ بهجت الخشارمة الأكرم
مهي خربانه خربانه أخوي يا بهجت مع أنني اتمنى ان ألفت نظر الشعب إلى حالة عدم اللامبالاة التي يعيشها وحال الخنوع والذل والهوان الذي وصلنا إليه .. بالنسبة للحكومة غير الرشيدة فأنها تراهن دائما على حالة الصمت والضعف التي يتميز بها شعبنا الكريم مقابل أي ضرائب او رفع للإسعار من قبل هذه الحكومة.. اشكرك على مرورك من هنا ..
بهجت خشارمه     |     04-05-2017 01:33:40

استاذنا الفاضل ابراهيم الصمادي تحية لك على كلماتك الرائعة ، بمقالك هذا ستلفت نظر الحكومة الى هذه الدندنة وبالاخر ستفرض عليها ضريبة ، وذالك لسبب واحد فقط وهو : فالحكومة لا تريد ان ترى مواطنا مسرورا .

ابراهيم ريحان الصمادي/ ابو ظبي     |     03-05-2017 09:32:17
الصديق الشاعر محمود فريحات الأكرم
بعد كل ما ورد في تعليقك فهل تكون ردة فعلنا أن نتراقص ونتمايل على جراحنا .. إلى متى نهرب إلى الصمت .. أما آن لظلمة الليل أن تنقشع .. إلى متى ننام ونصبر على ظلم الحكومة وتجبرها .. أما من صحوة ..
ابراهيم ريحان الصمادي/ ابو ظبي     |     03-05-2017 09:27:58
ابن العم معن الصمادي الأكرم
صح بدنك ابن العم شاكرا لك مرورك من هنا ...
ابراهيم ريحان الصمادي/ ابو ظبي     |     03-05-2017 09:26:35
الأخت كفى شقاح الكريمة
نعم اسأل الله ان يردنا إلى ديننا ردا جميل .. شكرا على مرورك من هنا ..
ابراهيم ريحان الصمادي/ ابو ظبي     |     03-05-2017 09:25:06
ابن العم محمد حسن الصمادي الأكرم
ليس قضية تنبيش او حسد ابن العم وإنما أنا أشفق عليهم من أنفسهم وأستهجن عدم مبالاتهم وهروبهم والصمت الذي يخيم عليهم إزاء ما يفرض عليهم كل يوم من ضرائب ورفع للأسعار وإنتهاك لحقوقهم ..
محمود الفريحات /أبوبدر     |     02-05-2017 15:36:27
الأخ أبو أحمد ،
لاضير أبداً أن يجد المكلومون والمهمومون فسحةً للتنفس حتى ولو كانت
فسحةً زائفه ؟فالخطب عظيم عظيم ؟ لقد وصلنا أو اوصلنا كأمةٍ إلى حالة
الإنسداد التام ؟ الحرب على امتنا ؟ شلالات الدم ؟ الخوف من المجهول ؟
عدم ألشعور بالأمان الجسدي أو الفكري أو الغذائي ؟ الكبت للرأي الحر ؟
الوجود الأجنبي في كبريات عواصم امتنا وعلى أبوابنا ؟ الجمود الحضاري ؟
وحتى المسجد حيث يلجأ المحزون إلى خلوة يدعو فيها ربه ؟ صار مكانا
يفتح ويغلق بمواعيد ؟ ولا تسمع فيه إلا ما تريد حكومتنا أن نسمع ؟ حقاً
إن شعوبنا جباره وصبوره والا من يتحمل كل هذا الضغط دون أن يصاب
بالجنون ؟ فماذا يفعل هولاء أكثر من ترديد كلماتٍ لا أحد يحاسبهم على
ترديدها ؟؟؟؟؟؟
معن الصمادي     |     02-05-2017 09:26:07

اجزت فابدعت صح لسانك
كفى شقاح     |     02-05-2017 07:39:24
ايدعت
اللهم ردنا إلى دينك
اللهم آمين
محمد حسن الصمادي     |     02-05-2017 07:38:35
بين حالة الوعي والادراك وحالة اللا وعي شعره
سلامات ابن العم
اذا انت وغيرك بتنبشوا على هالمواضيع لن نتفاجىء اذا فرضت الحكومة ضرببة جديدة اسمها ضرببة زهزها وهز وسط
على الاقل ابن العم فقراء البلد بهزوا وسط وبتمايلوا داخل البلد فما رايك باغنياء البلد اللي بتراقصوا وبتمايلوا في كازينوهات
الغرب ولبنان وتركيا
مقالات أخرى للكاتب
  الخبز أم الدواء .. أم هو جهل الجهلاء
  المخالفات المرورية .. “ حماية “ أم “ جباية “
  الأمن والأمان .. اللهم لا حسد
  لمن الملك اليوم“ .. دولة الرئيس .. يأتيك جواب السماء.. “لله الواحد القهّار“
  رئة عجلون اليمنى ... كفرنجة ... من ينصفها
  مــدارس عجلــون ... واقــع أليــم
  عجلونتنا الإخبارية ويستمر العطاء
  حماة الديار عليكم سلام
  إلا عجلون فلا بواكي لها
  المسجد الجامع .. و .. صدق النوايا
  خيط اللبن .. لماذا وإلى أين ؟!!!
  الكلمة الطيبة ... و ... الوجه البشوش
  الإنتصار للوطن والعشيرة هل هو خيانة ؟!...
  الإنتخابات النيابية .. وانتخابات العشائر الداخلية
  نقابة المعلمين .. و .. إفراز النخبة
  أبو أحمد ... طلب
  لكل مجتهد نصيب
  في عامها السابع .. عجلونتنا الإخبارية .. ربيع دائم
  بلدية عجلون الكبرى ... واقع وتطلعات
  أم الدرج ... و ... لقاء الكبار
  نقطة نظام ... راجعوا أنفسكم
  بطاقة تهنئة محفوفة بالشوق
  تنزيلات على الأحزاب
  في يوم الإستقلال .. ننحني .. ونقبل الأقدام
  على قدر أهل العزم
  سعادة النائب (ة) .. مصاريف عمّان .. حقكوا علينا
  رسالة شوق وحنين .. لزمن الطيبين
  كلُ الأيامِ “ أمي “
  يا شيخ مين شيّخك علينا
  الرجال معادن .. إذاً .. فبعضهم يعتريه الصدأ
  الحرب البرية ... رأي شخصي
  غــــــاز إسرائيل .. و .. نفـــــط داعش
  على عجل .. مجرد رأي
  أدميتِ القلبَ يا عنجرة
  هنـــــــــــــــــــاااااك ؟؟؟!!!؟؟؟
  الخارجية وشؤون المغتربين..وسفاراتنا المبجلة
  ذَهَبُ عجلوووون .. ذَهَبَ مع الريح ..
  نوائب الوطن .. صحيح اللي =====
  أسعفوني إنها حيرة
  هكذا هي طبيعة البشر...
  اضراب المعلمين ... وأوامر مكتب الإرشاد
  رئاسة الوزراء .. وإعطاء الفرصة ..
  أفــــاعــــي .. مهرجــــان ألــــــوان .. وقتــــل بالمجــــــان
  وماذا بعد رمضان والعيد..كل عام ونواب الوطن بخير
  بطاقة تهنئة .. ونفحتي حزن وشوق
  كتّـــــــابٌ .... انتقائِييــــــــون ...
  مجتمعنا .. و .. النفـــــاق
  جهل الجاهلين ... وغياب العاقلين .. احرقوها والعنوا أبوها
  منعطفات حادة..
  الطفلة لميس ..و..فزعة النشامى
  السابع..و..الثامن..وحذاء المحاسنة
  سر الطائرة الماليزية .. و .. الموازنة والمديونية الأردنية
  عتــــــــــاب للقلــــــــــم
  بدون زعل..الدكتوراة الفخرية..و..الدكتوراة السودانية
  ضبــاب أســـود...!!!
  وبشّر الصابرين
  إليك عجلون ... ترنو عيون
  .. ثـــور الساقية ..
  خربشـــــات قلـــــم !!!!
  سجل يطوى..و..آخر يفتح
  دولة الرئيس..أهالي عجلون يكذبون
  عطوفة نبيل...و...دولة النسور
  فيسبــوك..تويتــر..انستــغرام
  محطــــــــااااااات ..أتوقف عليها
  بالأمس كانوا على موعد مع مزيد من التألق والإبداع .....
 
  خسرت عجلون الوطنية .. و .. ربحت عجلون الإخبارية
  أنتــــم للتقافــــة أهلهـــــا
  هذيــــاااان....عنوانه....الأمن والأمان
  عافها أهلها...بلدية عجلون الكبرى...نحو المجهول
  عــــــــذراً عجلـــــــــون....الصــــــــورة تتكلــــــــــم
  رســـائل للـشـــهر الفضيـــــل
  شركــــــاء الفــــــكر والقــــــلم...نقطــــة نظـــــام
  حريـــــم السلطـــان
  صــرخة الفتــى النبيـــل
  من باب الإنصاف وعدم نكران الجميل
  “ عطفاً على مقالة الدكتور عبدالله القضاة الأكرم “بلدية عجلون“ “
  صرخات أصحاب البسطات في عجلون (2)
  أولا..!! ثانياً..!! و..ثالثاً !!
  !نضحك! على حالنا! نزعل! بدنا نطوّل بالنا!
  الحسين وجامعة الحسين
  لا تكن إمّعةً....أُحجبها وتوكل
  روّادنا..قرّاءً ومعلّقين..كتاباً ومتابعين
  >< رداً على تعليق الشيخ يوسف ..
  <>ظواهر .. لم تعد دخيلة<>
  >> عجلونتنا الإخبارية <> الحصن المنيع <<
  ربطة عنق
  !!!حكومة من رحم البرلمان !!!
  عذرا ...سيّدتي...حواء
  عجلونتنا الإخبارية ...و...الإنتخابات النيابية
  فأمّا الزبد فيذهب جفاءً“..و..تبقي علاقاتكم وجيرتكم
  بل بوصلة لا تشير إلى الإردن هي المشبوهة
  { نواب سابقون...متقاعدون عسكرييون...و...رجال أعمال }
  كفرنجة وخيط اللبن....والكوتا النسائية
  <> خنجر في صدر الوطن <>
  درَّةُ العواصم......أبو ظبي
  خمس دجاجات وعنزة
  أشهد أنّك نسراً
  ::: على قارعة الطريق :::
  الحلقة المفقودة .....واختيار الأجدر
  إمامة المصلين....خطباء الجمع والدروس الدينية....وغيرها؟؟؟!!!
  “إخــوان الأردن“....و....“وخــونة الأردن“
  الخدمات الطبية الصحية العلاجية ......في غرفة الإنعاش!!!!!
  بطاقة شكر...و...دموع والدي
  هاجسهم أمن الوطن..
  جلالة الملك....نبض الشارع....
  إنّ القلب ليحزن!!!!
  من حدود الوطن إلى عجلون......مشاهداااااات!!!!!!
  نعيـــب زمانـــنا..... والفســــاد فينـــــا!!!!!
  إكرامــاُ للخزينة.......الصفصـافة تحتـرق!!!
  لأبـــــداء الـــــرأي ......أغيثونـــــــا!!!
  ““سعادتك !! عطوفتك !! هل أنت إمَّعـــــــــــــــه ؟!!““
  > أهُوَ الملل!!! أم ضغوط أخرى؟!!!
  “ الشعب الأردني صبور... !! قصدك أباعر دولة الرئيس!!“
  > أطفـــــــالنا !!!! وأفــــــــلام الكـــــــــــرتون<
  >>!!!!! لماذا تم استبعاد سماحة الشيخ !!!!!<<
  <> أيــــــــــــــــن الخـــــــــــــلل<>
  <>قيادات عشائرية عجلونية..و..وجهة نظر<>
  <> عالمكشوف..لسعة الدبور..تكشف المستور<>
  >>ليس دفاعا عن سماحة الشيخ<<
  >< لمن يجرؤ فقط...تظاهروا واعتصموا><
  <> نقابــــة المعلمـــــين..في المـــــــيزان<>
  >>>>الوجــــه الآخـــر<<<<
  >>عجلون يا زهرة اللوز .... وسفوحا من الدحنون<<
  <> معايير... و...مقاييس<>
  ><> حوار وأصدقاء..قد نختلف..ولكن<><
  قوات حفظ السلام الأردنية...فخـــرٌ...و... قهــــرٌ؟!!!
  $$$$ أيَّما الضررين أقل $$$$
  <> أعــــــداء النجـــــاح<> استفززتـــــم القلــــــــم <>>
  <<< مســـــــيرة عــــــــــام >>> !!!!!
  أبا الحسين“.....عتَبُنا على قدر عَشَمنا.
  <<> شطحــــــــــــــات<>
  >>>فــــــي عمـــــــر الــــــــزهــــــور <<<
  >> كلمـــــةُ حــــــــــقٍ >> و<< التمـــــــاس عـــــــذر<<
  >> النشــــــــــــامـــــــى <> النشميــــــــــات <<
  علــى ســـلــم الــذكـــــــــــريات!!!!!
  الــفــرحــة المسـلـــــــــــــــــــوبـــــــة!!!!
  <><><> وتستمر الحياة<><><>
  أنــــا الـــــرئـــيــــس!!!!!!
  !!!!!إن كـنـتُ مـُـخـطـئـاً فَـصـوِبـونـي !!!!!
  بــلـــديــــــــااااااات!!!!؟؟؟؟ وبئس القرار........!؟
  ... ثـــــم ســـقـطــت دمـــعـــة...
  !!!@@ لــن تــخــدعــونــا@@!!!!
  ..بـيـن وزيـريـن..
  حصوة......بعين اللي ما يصلي على النبي....
  شــوق.......و......حـنـيـن
  ...عــــــذرا...و....شــــكــــرا...
  ““هؤلاء ....... لا يمثلون إلا أنفسهم““
  مســـلســـلااااات ...(( تركي..مصري...سوري))
  عجلووونيات ؟؟؟؟؟
  ...إإإإإشااااااعاااااات...
  بين الدوالي...وفي....أحضان الغوالي.
  أحزاب .. و ... حركات
  “ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم““
  مرحبا ...ديمو..قرا..طية
  .... أيـــن أنـتـــــــم ؟؟؟؟.....
  أبـــو تـــقــي “...... بـسـلامــة الله
  ...والـــــــدي الــعــزيـــــز ....
  عجلون الخضراء - وحدائقها الغناء
  “ أربــعــة “....نـبـاهـي بـهـا الأمــم
  .... إعتذار
  .عجلون.....ساند هيرست...وتباين الآراء..
  الأمارات.الأردن...وبالعكس.مشقة سفر
  .....علمتني الحياة......
  عجلونتنا الأخبارية....و....وسياستها الأنتقائية
  مغتربون أردنييون ...أم... أردنييون مغيَبون
  سيَدي ومولاي....إن أنت أكرمت--
  عجلون والوعود .سوف.وسنعمل.والتبعية الدائمة
  مليون ويزيدون ........فهل وصلتكم رسالة
  نوابنا الأكارم.......بين الأمس واليوم....
  .....تكليف وليس تشريف.......
  عجلونتنا الأخبارية.....التوبيب....هل أصبح ضرورة
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح