السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
بقلم محمد سلمان القضاة

=

كم أثلجت صدورنا حروف كلماتكم الحزينة الدامعة، تلك التي تنساب تترى حارقة ما تبقى من هالات عتمات العيون بليزر صدقها. ثم وكم وجدناها زفراتكم الصادقة الدافئة تتناثر عبر طيات مقالتكم التي ترثون فيها أخانا وأخيكم وزميلكم في المجال الطبي، الأمر الذي يكاد يصعب معه علينا مقابلة طِيب أصلكم ونبالة أخلاقكم أيها الصديق الوفي الأخ الدكتور إبراهيم محمد قاسم الهنداوي الموقر.

 

ثم إننا حقا قد أحسسنا ومضات رثائكم تتسارع مع نبضات القلوب المكلومة إثر رحيل أخيكم وزميلكم وأخينا وولدنا الأخ الدكتور عبد الله سلمان العبد الحافظ القضاة أبا م حسام، الأمر الذي أضفى شكلا من أشكال الطمأنينة على أنات نغمات ألحان الحزن الذي دَبَّ على قلوب الجميع هكذا كالصاعقة.

 

بل، وكم خفف من جلل مصاب الجميع أن نراكم تكحلون بقايا أهداب العيون التي تلظّت بحرارة الرحيل المفاجئ لقامة ربما تكون كما ترونها من القامات العالية في خدمة الإنسانية، لكنها ربما تكون أيضا لجبهة من الجباه الخافضة جناحها في سفر التواضع والرحمة، ولابتسامة طالما ارتسمت على شفاه صاحبها النطاسي الراحل، مُهداة من لدن من نذر نفسه طائعا لخدمة البشرية دون أدنى تمييز في لون أو عِرق أو ديانة أو مذهب.

 

نعم، ذاك هو ابن الإنسانية الذي تربى في لَفّة الوالدة الراحلة فَضِيّة وترعرع في مرعى الوالد الراحل سلمان، شريك دربها الطويل إلى بر الأمان، بل إنه ليعتبر من إجحاف التاريخ بمكان، ذاك لو أننا لم نشر إلى لوحة أخرى من بذور الماضي العتيق، ذاك لو أغفلنا زمالة ورود الأصالة ورفقة دحنون الصِبا بين والدتنا فضية ووالدتنا الروحية الأخرى خالتنا جوليا والدة الأديب المرهف والشاعر الملهم أستاذنا الكبير إدوارد عويس، نجل عمنا الفاضل توما دخل الله عويس.

ثم، لو أزلنا الغمامة قليلا لوجدنا أنفسنا وقد تربينا في الأحضان الدافئة الطاهرة للجد العزيز الراحل علي المصطفى القصاص العبد العزيز القضاة، الذي يُشكل العم الكبير القاضي الشيخ محمد أمين القضاة أبو الدكتور معن الامتداد النبيل لسلالته الطاهرة الشريفة أو لتلك الجذور العريقة العتيقة الراسية في عمق التاريخ.

 

إذاً، ما بين منابر الإيمان وصالات القداسة، يرحل فقيد الإنسانية، والد أحباء عمهم كاتب هذه الكلمات المبعثرة في حدائق الأحزان، كلا من المهندس حسام نجل الدكتور عبد الله ووالد حبيبات عمهم الدكتورة هيا العبد الله والجامعية بان العبد الله والصيدلانية آية العبد الله، وصديق عمه طالب الطب الواعد محمد العبد الله.

 

ثم، وعلى صدى تهاليل المساجد وترنيمات الكنائس تسير مراسم الفقيد حاملا مريوله الأبيض إلى دار الحق، وتاركا خلفه مراييله البيضاء الأخرى ما بين أروقة العيادات أو جنبات الحقول الطبية أو على أكتاف النشامى والكريمات ممن يعترفون بجميل عِرفانهم بأنهم زاملوه أو تتلمذوا على يديه، ذلك بعد أن تتلمذ هو نفسه في ربوع فرنسا على أيادٍ بعضها من أتباع كل الديانات.

 

ولقد كنت قد عدت تَوَّاً من رحلة علاجية في ميونخ برفقة شريكة دربي منال البصول والدة أنجالنا وكريماتنا المهندس الطبي راني والإعلامي أحمد وأستاذة اللغة الإنجليزية الجامعية ريما "أم محمد" وطالب الماجستير سلمان والدكتورة لارا والدكتورة رؤى والمهندس المدني الواعد عبد الله، عدت إلى الدوحة تاركا صغيرنا مع والدته في مركز القلب الألماني بميونخ والميديكال بارك في باد فيزيه جنوبيها.

 

كنت قد عدت توا لأسلم جوازي سفري القديم والجديد وبطاقة الإقامة لنقلها من القديم إلى الجديد وذلك في الرابع والعشرين من نيسان/أبريل 2017 أو الشهر الماضي، ذلك لأعود من عملي في الجزيرة الفضائية إلى منزلي بنفس الدوحة عصر السادس والعشرين من الشهر ذاته، ولألقي نظرة خاطفة على الهاتف النقال كعادتي، لكنها كانت نظرة صاعقة هذه المرة.

 

إذ تقول الرسالة أن انتقل إلى رحمة الله الدكتور عبد الله سلمان العبد الحافظ القضاة أبو حسام...

آهٍ، إذ يكون قد انمسح من قلبه الوجدان ربما من يقول إن الرجال لا يبكون فارسا مترجلا برحيلا، آهٍ وقد يكون قد جانبه الصواب ربما من قال إن الرجال لا يشهقون زئيرا أو زفيرا أو يصرخون عويلا.

 

أعلاه يجيئ ردا وامضا على حبات اللآلئ الروحانية التي أمطر بها الدكتور إبراهيم الهنداوي الموقر، أجواء العرفان، ورشرش من خلالها زخات من الرجاء بالرحمة والمغفرة وفسيح الجنان لزميله الراحل تحت عنوان رحيل طبيب فذ.

 

ثم ليت بيننا والروح الطاهرة للشقيق الراحل البروفسور عبد الله القضاة أبا حسام شكلا من أشكال الاتصال، ذاك لكنا همسنا لها أن البلابل صار يضطرب لحن تغريداتها وهي توقف أنغام الفرح لتطلق العنان لناقوس الوداع الأخير.

 

نعم، يا أبا حسام، وإن المرء ليكاد يستشعر أحزان العصافير وهي تبدل موجات نغمة زقزقاتها في حديقة الدار، بل ويلحظ الحمائم وهي تستبدل هديلها نواحا على أرفف المباني وأغصان الشجر.

 

ليتك طرقت الباب كما طَرقَت بابك حمائم الرحمة، لكان ربما تحليقنا عاليا، بعيدا ومشتركا، فما أجمله من رحيل عندما يكون على شكل جماعات، أو يدا بيد لشقيقين وهما يلتحقان بكوكبة السابقين.

 

آهٍ، أبا حسام، كيف لمحبيك ولنا، نمر في أروقة المستشفيات أو نشاهد المؤتمرات الطبية في محافلها الدولية، ولا يكون طيفكم البسّام المعطاء يصدح هنا على هذا المنبر، أو يهرول هناك لإنقاذ عليل.

 

بقي القول، شقيقي، إنها تبكيك وترثيك كل الطواقم الطبية التي عرفت فيك روح العطاء وصدق الانتماء للإنسانية جمعاء، تبكيك عيون كل من أسهمت صادقا في نقل المعلومة إليهم أجيالا بعد أجيال.

 

 بل وتبكيك كل أم أسهمت في إنقاذ وليدها، أو جدة جَبَرت في خاطرها، أو عمة أمسكت بيديك المجردتين القلب المتناثر لفلذة كبدها، بواحدة تُمسك لتخيط بالأخرى جراحه الساخنة.

 

وأما العمات والخالات الراحلات فربما تجنبن حرارة الحزن على فقدانك، واسمح لي أن أوصيك أن أبلغ السلام لكل السابقين، أبلغه للوالد سلمان والوالدة فضية، أبلغه لأشقائنا محمد الأول وأحمد وشقيقاتنا فريدة الأولى وفريدة الأخرى، أبلغه لأحفاد سلمان وفضيه كلا من ريما الإبراهيم ومصطفى المحمد وأحمد العبد الله وعبد الحافظ المحمد، أبلغه لكل الراحلين، وللخالة جوليا والعم توما والأستاذ إدوارد عويس، أبلغه لكل الأجداد والجدات، والأعمام والعمات والأخوال والخالات وكل ذرياتهم الراحلة.

 

ومن يدري، فقريبا أو بعيدا، فقد يلتحق بك العديد من هذه البذرة الطيبة، من كوكبة الفرسان أو هوادج الكريمات، كل بحسب أجله المكتوب، ذلك لأننا، إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

وأما قبل أن أودع طيفك فأقول، ليتك قرأت رسالة العم القاضي أبا معن إلينا، وليتك رأيت حرمه المصون الأخت الفاضلة الشيخة أم معن وهي تقيم لك مأتما لثلاثة أيام بلياليها، بل ليتك رأيت الشباب والكريمات الذين واللواتي لا يتسع المقام للخوض بجميل أفعالهم في حفل مراسم رحيلك.

 

وأما النعاة والمودعون، فربما لا مجال لموسوعة تفاصيل خطواتهم وخُطاهم، فلقد لجَّت عليك الدنيا بقضها وقضيضها، وتواكبت من كل حدب وصوب بأسرها، ذاك للدرجة التي أكاد أغبطك على جماهير الأوفياء لك والمحبين، وسأبقى أقول ولقد أشعل آل عويس الكرام شموعهم، ولقد شرّع آل أبا معن أبوابهم. وأما شقيقتاك أم سامر وأم رعد، فقد انفطر قلباهما بعدك، فوداعا. وعليك رحمة من الله ولك منه سبحانه مغفرة وفسيح الجنان.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
عبداللة صالح القضاة جامعة العلوم والتكنولوجيا     |     02-08-2017 10:20:07

الى جنات الخلد ان شاء الله اطلب من الله العلي القدير ان بلهم اهله وذوية الصبر والسلوان ونا لله وانا الية لراجعون .
محمد سلمان القضاة/أبو راني     |     27-05-2017 17:59:38
شكر الله سعيكم
شكرا الله سعيكم جميعا فردا فردا كل باسمه ولقبه
ولا أراكم المولى مكروها بعزبز

وشكرا لوكالة عجلون الإخبارية على طيب اهتمامها بشؤون الجميع.
وأما العبد الفقير لله، فقد أعلنته حدادا لأربعين يوما
متأملا دوما وجه الشقيق الطبيب الطيب
وداعيا له المولى في كل صلاة ما حييت
ضامنا إياه إلى لائحة دعائي الطويلة.

وشكر المولى سعي من شارك بالتعزية بأي وسيلة أو من على أي منبر
وشكر كل الذين نستشعر طيب مشاعرهم تجاه هذا المصاب الجلل
لكنها مشيئة الله
فارحل مبتسما أبا حسام
وليرحمنّك المولى ويغفر لك ويدخلك فسيح الجنان
ويستخلفنّك في الأهل والكريمات والأنجال والأحفاد.
وليحفظّن ذريتك بحفظه ويرعاهم برعايته سبحانه إلى يوم الدين.
آمين آمين يا رب العالمين.
وإنا لله وإنا إليه راجعون
وليتك تعرف مشاعرنا تجاه فقدانك ونحن يحل علينا أو رمضان.
رجاء القضاة     |     17-05-2017 10:40:03
جامعة عجلون الوطنية
رحم الله الدكتور عبالله واسكنة فسيح جناتة وانا لله وانا الية راجعون
م. حسن محمد أبو جلبان     |     16-05-2017 08:36:13
عمان
نتقدم بخالص العزاء والمواساة من أهل الفقيد وأل القضاة الكرام ، سائلين العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا اليه راجعون .
نصري علي عبده القضاة     |     15-05-2017 08:17:55

اسال الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد طبيب الانسانية الدكتور عبدالله بواسع رحمته وان يلهمكم الصبر والسلوان وعظم الله اجركم واحسن عزائكم وغفر لميتكم اخي ابو راني وانا لله وانا اليه راجعون
سجا القضاة     |     14-05-2017 22:15:07

الله يرحمه ويرحم امواتنا واموات المسلمين جميعا
علي مصطفي ابراهيم الغزو ( ابو علاء )     |     13-05-2017 13:40:27
الدوحه - قطر

الاخ الاعلامي محمد سلمان القضاة ابو راني
الاخ الدكتور خالد سلمان القضاة ابو محمد
ال القضاة الكرام


عظم الله أجركم وأحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم ، وغفر للفقيد وتغمده بواسع رحمته و رضوانه واسكنه الفردوس الاعلى مع النبيين والصديقين و الشهداء والصالحين
واسال الله العلي القدير ان يرزقكم وسائر الأسرة الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون



علي مصطفي الغزو ( ابو علاء )
الدوحة – قطر
ليث محمد بني نصر     |     12-05-2017 11:39:28
إن لله وانا اليه راجعون
عمي الغالي / محمد سلمان القضاه - ابا راني
أسال الله أن يعظم أجركم ويحسن عزائكم وأسأل الله ان يجعله من أهل الجنه ، فقد أصابني من الحزن ما أصابكم فلا تيأسو والله يسمع دعائكم...
وأسأل الله أن يطول بعمرك وبعمر أمي / منال البصول -ام راني
محمد حسن احمد القضاة / الرياض     |     12-05-2017 10:47:00

أخي أبا راني كلمات رثاءكم لفقيدنا الكبير د عبدالله أبا حسام رحمه الله وأحسن مثواه مؤثرة جدا جدا... ألهمكم الله الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.
محمد حسن احمد القضاة / الرياض     |     12-05-2017 10:46:58

أخي أبا راني كلمات رثاءكم لفقيدنا الكبير د عبدالله أبا حسام رحمه الله وأحسن مثواه مؤثرة جدا جدا... ألهمكم الله الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.
ريما محمد سلمان القضاه ,ام محمد     |     12-05-2017 06:57:34

ان لله وان اليه راجعون
عزائنا هو دعواتكم بالرحمه والمغفرة لعمي عبدالله


” اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ، وزَوْجاً خَيْراً منْ زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ النَّار “.
محمد سليمان زغول     |     11-05-2017 22:50:00
عظم الله اجركم واحسن عزاءكم
الاخ ابو راني وجميع الاحبة ذوي الفقيد العزيز :
كلمات رثاءكم للفقيد مؤثرة جدا تؤثر في الشجر والحجر وانت اخي وزميل الدراسة يحزنني ما يحزنك
اسال الله ان يعظم اجركم ويحسن عزاءكم .
اسال الله ان يجعله من اهل الجنة مع النبيين والصديقين و الشهداء والصالحين وحسن اؤلئك رفيقا
اللهم لا تحرمنا اجره ولا تفتنا بعده واغفر لنا وله
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185) ال عمران
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35) الانبياء
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۖ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (57) العنكبوت
11-05-2017 13:42:29

عليه رحمة الله واسكنه فسيح جنانه مع الصديقين

وبارك الله في ذريته
راضي شحاده القضاه - ابو عبدالله -     |     11-05-2017 12:22:39
الى جنات الخلد
عليه رحمة الله وأسكنه فسيح جناتة ... إن لله وإنا اليه راجعون ،
علي الزغل ابو باسم     |     11-05-2017 11:22:12

عظم الله أجركم يتغمد الله الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته والهم أهله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون
حكمت إبراهيم القضاه     |     11-05-2017 08:21:37

ألله يرحمه ويجعل جنه الفردوس الأعلى منزله وأن لله وانا اليه راجعون وعظم ألله اجركم واجرنا.
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح