الثلاثاء 20 شباط 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
رفقاً بعمال الوطن يا رؤساء البلديات!

تعتبر مهنة عامل الوطن من أشرف وأنبل المهن ، وإقبال الأردنيين عليها أصبح واضحاً خلال العقدين الماضيين ،حيث كانت البلديات والمؤسسات المختلفة تستعين بعمال من دول مختلفة لسد النقص الحاصل في هذه المهنة.

التفاصيل
كتًاب عجلون

في بيتنا سكري!

بقلم معتصم مفلح القضاة

أزمة أخلاق

بقلم عبدالله علي العسولي

حاكم إداري وضابطة عدلية للجامعات

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
تقرير خاص لوزير هداة البال
بقلم موسى الصبيحي

=

قدّم وزير "هَداة البال" تقريراً خاصّا لمجلس الوزراء خلال جلسة سريّة عقدها المجلس في قاعة خاصة بدار الرئاسة تُسمّى (قاعة إدارة الأزمات)، استعرض فيه أهم نتائج الدراسة التي قامت بها وزارة "هَداة البال" واستغرق إعدادها اثنى عشر شهراً كاملة، أي منذ تكليف الوزارة بمسؤولياتها، وقال الوزير: إن الدراسة التي شملت شريحة واسعة من مواطني الدولة خلصت إلى الآتي:


1) إن مستوى منسوب "هداة البال" قد انخفض تدريجياً على مدار الشهور الاثنى عشر الماضية ليصل إلى أقل من 20%، وهي نسبة غير مسبوقة في تاريخ الدولة..!


2) لم تستطع البرامج المخطّطة التي نفّذتها وزارة "هداة البال" لبث مشاعر السعادة والأمل في نفوس المواطنين أن تترك أثراً ملموساً، وأن تنعكس على رفع مستوى الشعور بهداة البال..!


3) إن فئة من المواطنين عبّرت عن مشاعر صخب "البال" بإطلاق اتهامات سوداء طالت شخصيات مرموقة دون أن تكترث لأي عواقب قد تصيبها جرّاء ذلك، ما يعكس حدّة الصخب الذي يعتمل بداخلها حدّ التفجّر..!


4) إن النظرة لهداة البال يجب ألاّ تكون معزولة عن كفاية المال، وفي ظل أزمات مالية واقتصادية و"مرورية" خانقة وتآكل لمداخيل الناس وارتفاع معدلات البطالة، وتراجع النشاط الاستثماري في الدولة، وتفشّي فساد الذمم.. لا بد أن يترافق مع ذلك تراجع واضح في معدلات "هداة البال"...!


5) إن خطاب "السَكِينة" الذي أصّرت الحكومة على بثّه عبر منابرها الرسمية وغير الرسمية، وبالطريقة التي رأت أنها الوحيدة القادرة على خلق أجواء السكينة في النفوس، أخفق إخفاقاً ذريعاً، لا بل أسفر عن نتائج عكسية تماماً، وزاد في خفض معدل هداة البال لدى العامّة...!


6) إن ممارسات التنفيع والترقيع والترفيع والتلميع والتسميع والتلفيع والتشفيع والتوضيع والتهليع والتلكيع أدّت إلى تلويث المناخ العام في الدولة، وهدّدت بنسف ما تبقى من "هداة بال" لدى الفئات والشرائح الشعبية الهشّة والمهمّشة في المجتمع..! 



ووقف مجلس الوزراء مشدوهاً مدهوشاً أمام نتائج التقرير المُخيِّبة، وشدّد الرئيس على التحفّظ على التقرير كاملاً، وعدم تسريب أي جزء منه، ولا سيّما النتائج، لوسائل الإعلام تحت طائلة المساءلة، وفيما قُدِّمت نسخة لرئيس الدولة، أصدر بالحال تكليفاً خاصاً للحكومة بالتعليل والتحليل وتقديم كتاب اعتذار عاجل إيذاناً بمرحلة انتقال إلى حكومة تحمل رؤية ثاقبة لرفع معدلات "هداة البال" لدى مواطني الدولة قبل أن تفقد شرعيتها...! 



Subaihi_99@yahoo.com


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح