الجمعة 24 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

وتسطع شمس عزك يا ولدي

بقلم عبدالله علي العسولي

حب الوطن والقائد

بقلم هاني بدر

الجيش في الإعلام

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
من التاريخ المنسي - 13/ الشيخ عبدالله السالم العنيزات
بقلم الباحث محمود حسين الشريدة

=

 

بلدة باعون .

 

قبل الحديث عن الشيخ عبدالله السالم العنيزات لابد من الحديث عن مسقط رأسه بلدة باعون والحديث عن عشيرته (العنيزات ) بقليل من الإيجاز .

تعد بلدة باعون من القرى الجميلة ذات السحر الأخاذ في منطقة خيط اللبن ،  تبعد عن مدينة عجلون حوالي 14كلم الى جهة الشمال ، محاطة من جميع الجهات  بالغابات الكثيفة الخضراء من أشجار البلوط والسنديان والبطم والملول والزعرور والخروب وغيرها،  يحدها من الشمال بلدة عرجان ، ومن الجنوب مرتفع مار اليأس وخربة لستب الاثريه ، ومن الشرق بلدة محنا ومحمية عجلون ومن الغرب بلدة اوصره ، تتبع أداريا الى قضاء عرجان ومن ضمن تجمع بلدات بلدية العيون .

كانت باعون من أهم المراكز الحضارية والثقافية أيام دولة المماليك(1) ، فقد ظهر عدد من العلماء ينتسبون الى باعون ، أبرزهم ناصر بن خليفة الباعوني المولود فيها عام 1349م وقد أنجب عشرة أبناء أنتقل بهم الى صفد لينهلوا منها العلم والثقافة وأصبحوا فيما بعد وبعض أحفادهم من أشهر العلماء ، ومن نسله الفقيهة والزاهدة المتصوفة والشاعرة عائشة الباعونية التي كانت من أشهر نساء عصرها .

 

يسكن باعون في الوقت الحالي (9) عشائر يتفاوت أعدادها من عشيرة إلى أخرى وهم : العنيزات ، وبني مرتضى (القدحات) ، والحواورة ، والدرابكة ، والفواعرة ، والخرافين ، والمصري ، والقدسي (الصمادي ) ، وبني ناصر ، والتي تعد من أقدم عشائر باعون وتعود بجذورها الى العائلة الباعونية التي تناسلت منها الشاعرة والأديبة عائشة الباعونية ، حسب الدكتور محمد القصاص .

 

نبذة عن عشيرة العنيزات .

تعد عشيرة العنيزات من اكبر العشائر التي تسكن باعون بالوقت الحالي وأكثرها عددا ، وتعود في نسبها الى قبيلة أعنزة / المساليخ في الحجاز(2) ، لهم أقارب في منطقة شفا بدران / عمان ، ويوجد بينهم تواصل مستمر ، كما تربطهم علاقات القربى بعشيرة العنانزه قي لواء كفرنجة ، وتقسم عشيرة العنيزات في باعون الى فرعين كبيرين هما :

1. الفرع الأول : بني سالم ، وتضم الأفخاذ التالية :

بني عبدالله ، وبني محمد ، وبني عودة ، وبني عبدالرحمن ، وبني محمود .

2. الفرع الثاني : بني سليم ، ويضم الأفخاذ التالية :  بني سلامة وبني عوض .

يعمل أبناء هذه العشيرة في الزراعة والوظائف الحكومية والقطاع الخاص والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى ،يعشق أبنائهم للتعليم فمنهم أعداد ممن يحملون الدرجات العلمية المختلفة وفي مختلف التخصصات ، ومنهم أطباء ومهندسين ومحامين ومدرسين في الجامعات في الأردن وخارجة ومنهم من يقيم في بلاد الاغتراب للعمل والدراسة .

 

 

عبدالله السالم العنيزات

المقدمة :

من بلد العلماء والشعراء والأدباء ، من البلد الذي تنتمي إليه الشاعرة الزاهدة عائشة الباعونية ، من البلد العابق برائحة التاريخ ، من جوار عين ماء باعون التي استوطنت بقربها أقوام وأقوام ، بالقرب من الجبال العالية المكسوة بالأشجار الوارفة الظلال ، من باعون التي درج أولى خطواته على ترابها ، من باعون البلدة الوادعة التي أحبته وأحبها خرج ... الشيخ عبدالله السالم العنيزات ....

نشأته:

نشاء في أسرة ميسورة الحال في قرية باعون ، مواليد عام 1934م ، والده  سالم العنيزات كان وأعمامه من وجهاء قرية باعون (3) ، كانوا من كبار ملاكي الأراضي فيها ، ولهذا كان لهم توجه رئيسي نحو الزراعة وتربية الماشية ، كانوا من أشهر مربي المواشي في جبل عجلون وكانوا يستأجرون روعاه  لرعاية هذه المواشي والعناية على عادة الناس في تلك الفترة من الزمن .

أرسله والده ليدرس بالكتاب بعد بلوغه ألسنه السابعة من عمره ، ولان قرية باعون كانت تخلوا من المدارس ، ألحقه والده بقرية جديتا البعيدة عن باعون حوالي 6 كلم ، ليدرس بكتابها  على يد الشيخ حسين الرباعي ، وكان الطفل عبدالله السالم يقطع هذه المسافة سيرا على الأقدام صباحا ومساء من خلال طرق وأودية ومسالك صعبة ، وكانت الصعوبة تزداد في فصل الشتاء عندما يتساقط الثلج وينزل المطر وتسيل الأودية ، وكثيرا من الأحيان كانت تقدم له المساعدة من الأهل لاجتياز مسيل الوادي في الذهاب والإياب .

كان الشيخ الرباعي في بلدة جديتا يدرس طلابه اللغة العربية والقران والحساب وبعد أن يختم الطالب القران الكريم ينهي دراسته ، ويقول الدكتور نعيم عنيزات أن والده استفاد بعد تخرجه من الكُتاب في زيادة تعليمه من تواجده عند أخواله في بلدة راسون من ال شويطر ، مختار القرية الشيخ أحمد الخطيب الشويطر ، الذي كان يجيد القراءة والكتابة ..

وفي سن مبكرة من عمره ساعد والده في العمل بدكانه ، حيث كان والده يمتلك محل تجاري في بلدة باعون بالاشتراك مع إبراهيم فرحان الحداد من قرية عرجان المجاورة .

سيرة حياته :

نجمل سيرة حياته في النقاط التالية :

1 . تزوج في عام (1952م) الشيخ عبدالله السالم العنيزات من السيدة فاطمة عوض عنيزات  وهي من بنات عمومته ، وأنجب عشرة أبناء وثلاث بنات .

2. كان عمه السيد محمد عبدالله عنيزات (دقناس ) مختارا لقرية باعون وكان يُعد وجيها من وجهاء القرية حتى بداية النصف الثاني من القرن العشرين الماضي ، ونتيجة لعدم قدرته على مواصلة عملة كمختار لقرية باعون بسبب المرض الذي الم به ، تم اختيار أبن أخيه عبدالله السالم مختارا في عام 1952م خلفا لعمه ،  في هذه الوظيفة المهمة في تلك الفترة ، وعلى الرغم من صغر سنه الذي لا يتعدى العشرين عاما ، ولكونه متعلما يجيد القراءة والكتابة حظي باحترام أبناء قريته ورضوا به مختارا عليهم .

3. كان المختار حلقة الوصل بين المواطنين ومؤسسات الدولة في مركز قضاء عجلون ومن مهامه تسجيل المواليد والإبلاغ وتوثيق سجلات الموتى ، وإصلاح ذات البين واستقبال الضيوف والزوار الذين يترددون على بلدة باعون ، ولهذا وجب توفير مكان مناسب لهذا العمل ، وطالما أن والده وأعمامه كانوا من وجهاء القرية ، كان لوالده مضافة يستقبل بها الضيوف ويتم فيها السهرات والاجتماعات لتدارس أمور واحتياجات القرية والمواطنين ، فحافظ عليها لتبقى عامرة بالضيوف والأقارب والمساير(4) .

4 . سعى مع وجهاء القرية لمطالبة المسؤولين في مركز القضاء في عجلون بفتح مدرسة للذكور ، حيث تم إنشاء مبنى للمدرسة في عام 1958م في بيت يعود ملكيته للسيد محمد محمود الحواوره ، اما مدرسة البنات تأسست عام  1978م. وفي عام 1982م تم استحداث عيادة طبية وأصبحت تقدم الخدمات العلاجية والرعاية الأولية للمواطنين ، وتزويدها بممرض مع الأدوية اللازمة ، ثم استطاعوا فتح شعبة بريد وتقديم خدمة الاتصالات الهاتفية والبريدية للقرية ، وربطها مع مقسم بريد قرية اشتفينا ، وقدم المختار جزء من بيته مقرا لشعبة البريد بدون مقابل ، كما تم إنشاء مكتب للإرشاد الزراعي في منتصف الستينيات من القرن العشرين الماضي ومقرة في منزل ألمختار العنيزات وبدون مقابل لمدة خمسة سنوات .

5 . كان أبناء بلدة باعون يعودون إليه في كافة شؤون حياتهم الخاصة والعامة(5)  ، حيث كان مصدر ثقة للجميع ، وبما انه مختار القرية لذا كان همزة الوصل بين أبناء قريته ومؤسسات الدولة في عجلون وخاصة ألا جهزه الأمنية ، وأكثر ما كان يظهر هذا الموقف عند توحيد رأي  جميع أبناء باعون في الانتخابات البرلمانية (6) إذ كان يوحدهم على مرشح واحد ، وكان رحمة الله على علاقات طيبة مع مخاتير ووجهاء القرى المجاورة في عرجان وراسون واو صره ، وكذلك بني علاقات طيبة مع وجهاء عجلون من عشائر المومنية والقضاة وعجلون عنجرة وكفرنجة ، وكان يستغل هذه العلاقات للمشاركة في حل بعض المشاكل الاجتماعية التي تحدث في المنطقة .

7 . سعى المرحوم العنيزات ووجهاء باعون في عام 1976م وبمطالبات حثيثة الى تأسيس مجلس قروي في قريتهم ، ليستطيع المجلس القروي الحصول على حقه من الموازنة والسعي لتقديم خدمات البنية التحتية للمواطنين في قريتهم ، وتم تأسيس أول مجلس قروي في باعون عام 1979م برئاسته وعضوية (7) كل من :

1. الحاج احمد عوض عنيزات .

2. الحاج على عودة سالم عنيزات

3. السيد محمد محمود الحواورة

4. الحاج يوسف احمد علي بني مرتضى

5. الحاج محمد حسن المصري

6. الحاج احمد عيسى بني مرتضى

7. الحاج مفضي خلف الدرابكة .

كان مقر المجلس في منزلة بدون مقابل إلى أن اختير له مقر دائم وقد استمر الرئيس والأعضاء عضويتهم  بالتوافق وبالتزكية إلى أن تأسست البلدية .

كانت أهم انجازات المجلس القروي في باعون(8)  ما يلي :

1. تنظيم القرية بفتح شبكة الشوارع والطرق وتعبيدها .

2. تطوير المدارس وإنشاء مباني حكومية لمدارس الذكور والإناث .

3.فتح مركز صحي أولي بدل من العيادة في باعون .

4. متابعة كافة احتياجات أبناء القرية الخدماتيه المختلفة من خلال علاقاته المميزة مع دوائر الدولة في عجلون ، ويقول ولده الدكتور نعيم عنيزات أن والدة كان متعود أن يزور عجلون كل يوم تقريبا  ، وهذه الزيارات كان في اغلبها يقضي بعضا من حاجات الناس او القرية ...

الخلاصة :

رحلت هذه الشخصية عن باعون في 5-1-2005م بعد حياة حافلة بالجد والنشاط والانجاز والعطاء وإصلاح ذات البين وحب العمل التطوعي ومساعدة المحتاجين من أبناء بلدة باعون وغيرها ، كان كما يقول عنه الناس ، لا يفرق في عمل الخير بين أبناء باعون وغيرهم ،

بذل كل وقته في العمل لبلدة باعون وأبنائها ، سعى مع وجهاء باعون لتأسيس خدمات وبُنى تحتية لقريته من غير ان ينتظر من احد شكر او جزاء ، بنى شبكة من العلاقات الاجتماعية مع وجهاء كافة مناطق عجلون استغل هذه العلاقات من اجل إصلاح ذات البين وتقديم النافع لبلدته ، لازال أبناء باعون يترحمون علية ويدعون له بالمغفرة والرحمة ، ويرددون مناقبه الحسنة ... وهذا هو ديدن الكبار في مكانهم وزمانهم ...

 =================

المرجع : من كتاب مخطوط بعنوان (شخصيات عجلونية وأثرها في المسيرة الأردنية )

ملاحظة : يرجو الباحث من الإخوة الأعزاء القراء تزويدي بأية معلومات إضافية عن هذه الشخصية المحترمة 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
نعيم عنيزات     |     04-09-2017 21:47:30
الأستاذ الفاضل منذر الزغول
الأخ العزيز واستاذنا الفاضل السيد منذر الزغول حفضك الله ورعاك وبعد.
بكل صدق وامانه في كثير من المحطات التي تتوج فيها صفحات عجلون
الاخباريه بالعديد من اضافاتك الجميلة والمعبره .كنا نجد أنفسنا عاجزين كل العجز عن إختيار
كلمات الشكر والتقدير التي تستحقها لنوفيك حقك. على جميل ما تنير به صفحات عجلون الاخباريه.
وها أنا اليوم فقد خضت في البحث فيما لدي من حصيلة لغويه لإختيار الكلمات المناسبه لانصفك بجميل ما تفضلت فيه.
فوجدت نفسي كغيري عاجزاً عن اختيار كلمات الشكر الي تليق فيك .فلك ولعجلون الاخباريه هذا المنبر الذي نعتز به كما نعتز فيك
الإحترام الوافر والتقدير الدائم. راجياً لك المولى التوفيق والنجاح المستمر
منذر الزغول- عجلون الاخبارية     |     04-09-2017 12:45:11
سيرة ومسيرة مشرفة ورائعه
مرة أخرى وأخرى تتحفنا أخي الكبير العزيز أبو محمد بسيرة ومسيرة مشرفة لرجل من رجالات المحافظة ،،، المرحوم الشيخ عبدالله سالم العنزات من الرجال الرجال الذين تركوا بصمات كبيرة ورائهم ،، وبعون الله أبنائهم وأحفادهم وعلى رأسهم الأخ العزيز الحبيب الدكتور نعيم العنيزات وكافة رجالات العشيرة وباعون هم خير خلف لخير سلف ،،،،،،،، باعون ورجالاتها الأحرار الشرفاء ،، بلدة العلم والعلماء ستبقى حاضرة دوما بيننا بكل قوة ،،، شكرا للأخ الكبير أبو محمد على هذا البحث الأخر المميز ،، ورحم الله شيخنا الجليل سا ئلين العلي القدير أن يسكنه فسيح جنانه
نعيم عنيزات     |     02-09-2017 18:53:02

المختار امين بني ناصر.
تحيه وبعد.
قبل أن ترد على الباحث الأخ محمود الشريده في هذا الموقع.
كنت قد اتصلت بي هاتفيا معاتبا على عدم ذكر عشيرتك من ضمن عشائر
بلدة باعون وقد ذكرت لك بأن ذلك كان سهوا ممن قدم المعلومات للكاتب المحترم
وأكدت لك بأنني ساتصل بالكاتب لاضافة اسم عشيرتك وفعلا تم الإتصال بالباحث المحترم وتم
ما قد طلبته وابلغتك بذلك. وعليه كان لا داعي لمعاتبة الباحث من خلال هذه الصفحه مع بالغ تحياتي
دكتور معتصم عنيزات     |     29-08-2017 21:18:19

رحمك آلله جدي العزيز الشيخ عبدالله السالم عنيزات ابو نعيم وعموم المسلمين وكل الإحترام والتقدير للباحث الفذ الأستاذ محمود حسين الشريده
محمود حسين الشريدة     |     26-08-2017 11:24:35
عتب مقبول
الاخ الفاضل : امين ابو باسم بني ناصر مختار عشيرة بني ناصر المحترم
تحية وتقدير ..
اشكرك على مرورك الطيب على هذه المقالة ... واشكرك على ملاحظتك على عدم اضافة اسم عشيرتك الكريمة مع عشائر باعون الطيبه ...
اقدم لك اعتذاري ، واقول الكمال لله وحدة ، وبالتاكيد حصل هذا الامر سهوا ... وربما من قدم لي المعلومة سهى من غير قصد عن ذكر اسم هذه العشيرة الكريمة بين اسماء عشائر باعون ...
اخي العزيز وضعت في نهاية مقالتي ملاحظة اطلب فيها امثالك يا ابا باسم ان يزودني باية معلومة لم تذكر في المقال ..
كل الاحترام لمختار عشيرة بني ناصر ولكل أبناء العشيرة الكرام ... وسنصلح الامر ان شاء الله ...
محمود حسين الشريدة     |     26-08-2017 11:10:24
شكر وتقدير
كل الشكر والتقدير والامتنان لكل الاخوة الاعزاء الذين مروا على هذه المقالة وتركوا اثرا طيبا ، وكل من مر عليها واكتفى بمطالعتها ... لكم كل التحايا والمحبة ... مروركم يعطيني مزيدا من العزم والارادة على المضي قدما بالبحث والكتابة عن شخصيات طيبة تحضى بهذا الحب والتقدير ... ووجود امثالكم يقراؤن ما يكتب عن شيوخ ورموز كبار رحلوا عنا وتركو الحب والتسامح والذكر الحسن ...
جزاكم الله كل خير ... ومني خالص الحب والتقدير والاحترام ...
المهندس إيليا حداد     |     26-08-2017 01:31:38
من خلف ما مات
الف رحمه على روح العم عبدالله السالم عنيزات أبو نعيم .
صاحب الوجه العجلوني الصادق المكحل بحب الوطن ، فقد غاب هذا السندباد الذي ما تأخر يوماً عن فعلِ خيرٍ لبلده ومحيطه ، ولكن العزاء كل العزاءِ بأبنائه الذين تخرجوا من مدرسته وصناعة أفعاله ، نعم جميلٌ أن نتذكر فرسان الكلمه والصدق الأوائل أصحاب السير العطره ونسأل لهم الرحمه.

المختار امين ابو باسم بني ناصر     |     26-08-2017 00:42:39
باعون
ملاحظة :
أتمنّى على الإخوةُ الكرام نقل معلومات دقيقة وحقيقيّة إلى كّتّابنا الأفاضل أصحاب العقول النّيّرة
لتكون المقالات كاملةً وصحيحة ... دون تمييز مثلما حصل عن وجود عشائرِ باعون على قائمة المقال
وحذف عشيرة بني ناصر عشيرة التاريخ والعلم من تلك القائمة وهذا ظُلمٌ جائر وغير مقبول
لاتقبلها أصحاب الضّمائر الحيّة … لكم منّي جميعاً أصحاب الفكر والعقول النّيّرة باحثين والكتّاب الأفاضل كل الاحترام والتقدير متمنيا لكم التوفيق والنجاح في مجال عملكم.
هزاع العنيزات     |     25-08-2017 23:24:39
رحمة الله عليك
الشكر الجزيل للاخ محمود الشريدة الباحث والمؤرخ المبدع على جهودك الطيبه اما بالنسبه للشيخ عبدالله السالم من الرجال القلائل في زمننا هذا الرجل الفاضل الذي سعى دائما لمصلحه ابناء عجلون وابناء قريته وسعيه الدؤوب لاصلاح ذات البين وكل ما فيه الخير والصلاح
المختار امين ابوباسم بني ناصر     |     25-08-2017 16:51:47
باعون
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل والكاتب المُتألق : عطوفة محمود حسين الشريده الأكرم .
فيما يتعلّق بالشيخ المرحوم عبدالله سالم عنيزات أبو نعيم رحمه اللة
كان رجلاً فاضلاً له أوصاف مميّزة بأخلاقه وإصلاح ذات البين
في بلدة باعون وخارجها عليه رحمة الله .
أمّا فيما يتعلّق بعشيرة بني ناصر .
أودُّ أن أُشير لعطوفتك وبعد قِرائتي إلى مقالك الوسيم
آسِفاً فهو جائر بحق عشيرتي والّتي لم تُذكر في قائمة عشائر بلدتي
علماً بأنّها من أقدم العشائر المذكورة بعشرات السّنين
كما تعلم وقرأت بأنهُ تخرّج منها ( سبعة عشر عالِماً )
ومنهم سيّدتنا عائشه الباعونيّة بني ناصر
طيّب الله ثراها .
فعجباً ياعطوفة أبو محمد : لماذا لم يذكروا عشيرة بني ناصر لِمقالك القيّم ؟
سامحهُم.الله : على أيّة حال أقول إنّ أصل عشيرتي بني ناصر ثابتآ . وفرعُنا في السّماء
أدامكم الله وشكراً لكم .

جميل حسني العنيزات     |     25-08-2017 02:16:20

رحم الله العم الشيخ عبدالله العنيزات ابو نعيم ... فهو اللذي رقى بباعون واسس لها الخدمات الضروريه ،، حيث كان في مصالح اهل القريه منذ سن مبكره من عمره اللذي افناه لاهل قريته واصلاح ذات البين في محافظه عجلون
عزائنا به هو وجود العم الدكتور نعيم عنيزات ابو معن بيننا ليكمل ما بداه والده
احمد بن بلا موسى عنيزات     |     24-08-2017 22:58:28

رحم الله العم الشيخ ابو نعيم وادخله فسيح جنانه فقد كان شخصيه بارزة لها تاريخ لا ينسا وصاحب المواقف الوطنية
مع كل الشكر والتقدير للباحث محمد حسين الشريده على هذه الجهود الطيبة
جمال عنيزات ابو عمر     |     24-08-2017 13:18:30
المرحوم الشيخ عبدالله السالم عنيزات.
رحمة الله على العم ابو نعيم واسكنه فسيح جناته كان مثالاً للرجل الصالح التقي الورع صاحب الخلق الرفيع حلال للمشاكل يسعى دائما لإصلاح ذات البين وكان مختارا وشيخا" ليس لعشيرته فقط بل للبلد كافة ووجيها من وجهاء جبل عجلون يحظى باحترام الجميع رحمة الله عليه ... والبركه في أبناءه الطيبين وعلى رأسهم عطوفة الدكتور ابو معن حفظه الله .. وكل الشكر إلى عطوفة الأخ زميل السلاح العقيد الركن المتقاعد الباحث والمؤرخ عطوفة محمود حسين الشريده على هذه الاضاءه
محمد خليفة الصمادي     |     23-08-2017 21:50:23

رحمه الله رحمة واسعة ...نجد انفسنا امام شخصية عجلونية واعيه مخلصة لبلدها واهلها ..ما احوجنا في ايامنا هذه لحكمتهم واخلاصهم وطيب معشرهم رحمهم الله ...وشكرا للمؤرخ الكبير على ما اجاد ولجهده وقلمه الخير والبركة...
كرم سلامه حداد/عرجان     |     23-08-2017 21:38:08

عندما يكتب السيد محمود الشريده الباحث والمورخ المحترم, عن المرحوم والشيخ والمختار ابو نعيم فانه يكتب عن رجل كان الاقرب الى قلوبنا والى عقولنا,,,انه الانسان المتزن,,العاقل,,,صاحب الراي السديد,,,والمشورة في كل الامور ,,انه الشريك الوفي لاعمامي واقاربي, ليس بالتجاره فقط,وانما بكل مناحى الخير,,,فلم نعرف عنه الا مسيرة طيبة عطره مملوءة باعمال الخير واصلاح ذات البين, صاحب الابتسامه والوجه البشوش, كان الزائر المحبوب والمرغوب لحارتنا برفقة عمي المرحوم الاب ثلجي الفرحان حداد (ابو عصام) الله يرحمه,,,كانت تستقبله كل البيوت بالترحاب والموده والاحترام,,,لا يغيب عن الذاكره خاصة ونحن نجتاز بلدة باعون ,,ونقف على الاطلال لذلك المتجر الذي ضم اروع شريكين (ابو نعيم,وابو عصام),
انه من عشيرة نكن لها المودة والاحترام , كما لباقي العشائر الاخرى,,ولكن لابو نعيم ميزة خاصة لا اقدر ان اوجزها بكلمة, لانه اكبر من يوصف بمجلد. الله يرحمه
واشكر للاخ محمود الشريده المحترم
قاسم عنيزات     |     23-08-2017 19:07:19
الشيخ عبدالله سالم عنيزات
تتوية اخي محمود حسين الشريدة .
تاريخ وفاة والدي ١/١٤ وليس ١/٥
مع خالص شكري واحترامي وتقديري لشخصك والله يجزيك الخير.
محمد علي ابراهيم عنيزات     |     23-08-2017 18:11:00

الله يرحم العم ابو نعيم وهو ابن عم ابي وانتي اشهد له بأنه كان رجل حكيم ومتفهم لعقول ابناء القريه جميعها عليه رحمة الله
نعيم عنيزات     |     23-08-2017 17:52:28
الشيخ عبدالله السالم عنيزات.
بداية بالغ الإحترام والتقدير للكاتب الفذ عطوفة محمود بيك الشريدة.
فقد اثلجت صدري واخواني وأهلي أن تفضلت بالكتابة عن رحمة والدي
كما تفضلت بالكتابة عبر السنوات الماضيه عن شخصيات عجلونيه
قد تركت أثرا طيباً بعد رحيلها.
هذه البادره الطيبه التي كنت سباقا باخذها أن استذكرت بها عددا من أهلنا
كان لهم بصمات طيبة بقراهم ومحافظاتهم دليل على اهتمامكم بما قدمه
السابقين من إنجازات ليكون بمثابة الحافز والدافع للأجيال القادمه بالعمل
دون ملل وكلل. لتبقى أسمائهم محفورة بصدور الأجيال المتعاقبة.
فهذه الاضاءات المعبره ليست جديده أو ببعيده على كاتب فذ بحجم الأخ أبو محمد
صاحب الخبرة والدراية ومكتنز الفكر والثقافة.
فلك بالغ الشكر و التقدير والعرفان راجياً المولى أن يمتعك بالصحة والعافيه.
عقله الفاعوري     |     23-08-2017 17:38:08

اللهم ارحمه واغفر له برحمتك يا رب العالمين وارحم موتانا وموتى المسلمين اللهم امين يارب العالمين وجزاك الله خير ابو محمد على هذه المعلومات عن المرحوم ابو نعيم وبارك الله فيك
قاسم عنيزات     |     23-08-2017 17:28:59

الله يرحمك يا ابوي ويجعل مثواك الجتة وان شاء الله كل اعمالك تكون بميزان حسناتك .
كل الشكر والاحترام للباحث محمود حسين الشريدة
مقالات أخرى للكاتب
  من التاريخ المنسي /18 - الشيخ محمد باشا الامين المومني ..
  من التاريخ المنسي / 17 الشيخ علي محمود ابو عناب
  من التاريخ المنسي / 16 الشيخ خليل الاحمد النواصرة الزغول
  من التاريخ المنسي / 15 الشيخ موسى الحمود الزغول
  وعاد الجرس إلى الكنيسة
  من التاريخ المنسي -14 / الشيخ محمد باشا المفلح القضاة
  من التاريخ المنسي -12 الشيخ عبد الحافظ العبود بني فواز
  من التاريخ المنسي / 11 الشيخ عبد الرحمن عبد الله الشريدة
  من التاريخ المنسي /10 - الشيخ المرحوم محمد علي عليوه ( أبو صاجين )
  من التاريخ المنسي / 9 سليم عيسى عبدالله بدر
  من التاريخ المنسي / 8 المرحوم قاسم السليم الصمادي
  من التاريخ المنسي / 7 الشيخ راشد باشا الخزاعي
  من التاريح المنسي (6) الشيخ داوود العقيل السوالمة
  من التاريخ المنسي (5) الحاج محمد احمد ابو جمل العرود
  من التاريخ المنسي -(4) - القائد محمد علي العجلوني
  من التاريخ المنسي (3) الشيخ يوسف البركات الفريحات
  من التاريخ المنسي (2 ) الشيخ احمد الحامد السيوف
  من التاريخ المنسي / 1( المرحوم الحاج فاضل عبيدا لله فاضل الخطاطبة)
  حكاية سعد الذابح في التراث الشعبي
  أكاديمي مبدع من عجلون ( الأستاذ الدكتور محمد السواعي )
  لماذا الاستغراب في ذلك ...
  إلى الإخوة في منطقة خيط اللبن
  تحية فخر واعتزاز بنشاما الوطن
  بين يدي أربعينية الشتاء
  الحمد لله على قرار المحكمة الموقرة
  شجرة (ألقباه ) او البطمه
  المرحوم الشهيد محمود احمد محمد الغزو
  خربة السليخات في التاريخ
  غزوة بدر الكبرى ( 2/2 )
  غزوة بدر الكبرى ( 1/2 )
  شجرة ابو عبيدة
  خربة هجيجه
  دير الصمادية تاريخ عريق تتجلى فيه ذاكرة الزمان والمكان
  الاصدار الاول كتاب ( عجلونيات )
  خربة الشيخ راشد
  أدوات وأشياء تقليدية تستخدم في عملية الحصاد
  الحصاد في التراث الشعبي
  الفِلاحَـة والحِرَاثة في الموروث الشعبي
  الزراعه في التراث العجلوني
  الأمثال الفلآحية في تراثنا الشعبي
  سعد الذابح وإخوانه في تراثنا الشعبي
  تراث أجدادنا في الزراعة
  خربة صوفرة المنسية على جوانب الوادي
  خربة قافصة من الخرب المنسية
  المسكن التراثي العجلوني
  فارة وعبقرية الإنسان
  فارة وعبقرية المكان
  (فارة ) الهاشــمية في التاريخ
  (فارة ) الأمس الهاشمية اليوم
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 الجزء الخامس والأخير
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 ( الجزء الرابع )
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن / 17- الجزء الثالث
  خربة الوهادنه مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17 - الجزء الثاني
  خربة الوهادنه- مركز زعامة جبل عجلون في القرن /17
  ذاكرة المكان : شجرة ام الشرايط
  مقام الصحابي عكرمة بن أبي جهل
  مقام علي مشهد
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح