الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
حب الوطن والقائد
بقلم هاني بدر

=

 

ان حب الوطن والوفاء له ولترابه ليست كلمات تجري على اللسان وتسمعها الآذان كما انها ليست دفقات حماسيه تنتابها ،انها قيم عليا تحفر في العقول والقلوب ودماء تجري في العروق  وهوى النفس السويه التي لا يملك الفرد ان يقف بدونها او ان يسأل  نفسه لماذا بل يكون على استعداد لبذل روحه رخيصه فداء له وهل يسأل المحب لماذا احب !!

ولان القياده الرشيده هي التي تقرأ بعين المواطن اولا والقائد ثانيا ، احوال مجتمعاتها وتستشعر بضمير مسؤول حاجات المجتمع لتلبيها والتي تسعى الى توفير الاحتياجات الاساسيه لشعبها من مسكن وتعليم وعلاج  وضمان اجتماعي وغيرها اضافة الى الحفاظ على ثوابت اجتماعيه ومجتمعيه تمثل الضمانه الحقيقيه للحفاظ على صحة البناء الوطني وهذه القيم قد تكون موجوده ولكن بفعل العولمه وما تمثله من نحت ثقافي تؤدي بها احيانا الى الخفوت او الذبول لكنها لن تموت ، فمن يتعلم درس الوفاء لوطنه ولقائده المفدى لن يعوزه الوفاء للناس في محيطه المصغر وسيكون الوفاء لوطنه وما يوكل له من مهام قيم متأصله في نفسه ومن يدر الظهر لامه وقت الحاجه فهو في الحقيقه غير مؤتمن على تلبية نداء الوطن يوم نقول حي على الجهاد... ولما لا ؟؟؟؟!!!

اليس الوطن ام والقائد الاب اليس الوطن امنا التي ضمتنا وتربينا في احضانها واستمد من دمائه سر حياته ومن ثم بعد ميلاده لا يعرف الفرد من الدنيا غير رائحة وطنه فيأنس به ويطمئن بحنانه ورعايته وهل هناك امر من الحنين للوطن وعشقه  .

وفي يقيني ان ترسيخ قيمة الوفاء للوطن وللقائد هو ترسيخ لقيم وطنيه قبل ان تكون قيم انسانيه والتاريخ يقص لنا وعلينا ان كل من ضيع مقدرات وطنه وغامر بمستقبله وتنكر لشعبه هو في الاساس لم يكن وفيا لامه .

الوطن غالي وقائدنا غالي .

حمى الله جلالة المك عبدالله الثاني وحمى وطننا العزيز وحمى شعبنا الطيب الكريم

أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  جيت قاصد سعادتك
  اخجل لاني عربي
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح