الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
غريب عابر سبيل
بقلم رقية محمد القضاة

=


يا عبد الله (عش في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ) ،وما عبد الله بن عمر إلّا سامعا مطيعا لرسول الله صلى الله عليه وسلم 


والنبي صلى الله عليه وسلم محبّ لامته حانيا عليها،مشفق يحرص عليها ويخاف ،فيذودها عن أبواب جهنّم ،ويعلّمها الكتاب والحكمة ، ويرشدها إلى مراقي السعادة ومرابع الهداية، صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا 

وابن عمرالشاب الصائم العابد ، يرى في منامه جهنم ،فيقول حين يراهاأعوذ بالله من النار ،أعوذ بالله من النّار ،فيقص رؤياه على أخته حفصة ام المؤمنين فتقصّها على رسول الله صلى الله عليه وسلذم فيقول:نعم الرجل عبد الله لو كان يصلّي من الليل وعبد الله شاب ينام في المسجد لحرصه على الجماعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ،ولتعلق قلبه بالمسجد الطاهر ،يرقد رقدة في الليل يراها المصطفى طويلة فيقول :نعم الرجل عبدالله لو كان يصلي من الليل ، فيبادر الشاب الناشيء في طاعة الله إلى القيام ،فلا ينام من الليل إلّا قليلا، 



والقائد الحريص على أصحابه يؤدّبهم بأدب الإسلام ،ويرغّبهم في جنّة عرضها السماوات والأرض،يخشى على قلوبهم الصافية المنيبة المخلصة دينها لله ،يخشى أن تتعلّق هذه القلوب بغير الله ،أو تستكين لسواه ، أو تقبل على غيره وتركن اليه ،فيتعهدها بالرعاية والتوجبه والنصح،والتحذير من الغفلة والتقصير في جنب الله ويلمس النبي صلى الله عليه وسلم في قلب عبد الله بن عمر رضي الله عنه المحبة لله ،واليقين الصادق ،والصلاح الظاهر والباطن ،فيقبل عليه ويأخذ بمنكبيه يخصّه بنصيحة تكون للراغبين الى ربهم سبيل الوصول والنجاة قائلا:كن في الدّنيا كأنّك غريب أو عابر سبيل 



ويعي عبد الله الوصية ،وبحرص على تطبيقها ،والأخذ بها دون تردد أو تقصير ،فيبقى غريبا غير مؤمن للدنيا وغرورها،يعبرها وكأنّها طريق يلتقي فيه الغرباء،يستظلون بشجرة هنا وخيمة هناك ،ويقيم أوده بما يجد من رزق الله ، 


عابرا يابن عمر لا مقيم ،وغريبا يا صاحب رسول الله ،لا تفتنك الدنيا وزهرتها ،ولايغرنّك متاعها ،وقد وضعت نصب عينيك قرب لقاء الله، تقبل على الطاعة وكانّك تخشى أن تخذلك الصحة ويداهمك المرض والضعف والهرم ،وتترقب لحظة لقاء الله ،فلا ترى إلّا في طاعة او عبادة او عمل صالح لسان حالك قولك المأثور عنك (إذا امسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء،وخذ من صحتك لمرضك ،ومن حياتك لموتك). 

ولو أنّك ترى يا صاحب رسول الله ،وقد فتحت علينا الدنيا ،فغرّتنا ،واستعبدتنا فارهقتنا،اشغلتنا عن الطاعات والقربات، فمددنا حبال الأمل مدّا طويلا ،وما ذكرنا البلى والرّحيل،وضعنا في متاهات اعداءنا فتسلّطوا علينا بذنوبنا وأذلونا ،وما ذاك إلّا لأننا عرفنا الطريق وما لزمناه 

يابن عمر كنت والله كاصحابك أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كيّسا فطنا ،أدنتم النّفوس وعملتم لما بعد الموت ،وجاهدتم في سبيل الله ،واقمتم منهج الله في ارض الله ،فأي خلف نحن لكم يا نجوم الهداية ،أيها العابرون في هذه الحياة كالغرباء ،وقد اشتد بكم الشوق الى لقاء الله ،واستوطنت قلوبكم تقواه ، فانالكم جنّته ورضاه 

اللهمّ صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  أظننت أنّي نسيت ؟
  محمد رسول الله
  {في ظلال البيت العتيق}
  محمد والخميس وصباح المنذرين
  لبيك اللهم لبيك
  لعلّلك تنجو من عسيرها
  قوموا فصلّوا على اخيكم أصحمة
  النهر يعرفنا إذا جئنا معا
  على ثرى مؤتة الطهور
  بين الماضي والمستقبل
  وليال عشر
  عابرو سبيل
  بين نار وموج ورجاء
  وهم في غفلة معرضون
  وفتحت ابواب الجنّة
  والطيبات للطيبين
  كما سرى البدر
  أدب نقيّ وثقافة أصيلة
  النهر يعرفنا اذا جئنا معا
  الإسلام والتغيير الراشد
  أحبّوا الله
  بين اليبس والإخضرار
  كيف لي بالصدر بعد الورود؟
  بين الرحمة والنفعية
  لأوّل الحشر
  [وسراجا منيرا]
  بيت من قصب
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  بر وبراءة
  على حصون خيبر
  بين مكة والمدينة
  حجة الوداع
  رحلة القلوب
  بل هو خير لكم
  [وانت العزيز يا رسول الله]
  {عند سدرة المنتهى}
  {نجوم على مشارف الشام}
  بين اليبس والاخضرار
  مسك الشهادة
  وإنك لعلى خلق عظيم
  من حيث لم يحتسبوا
  ونشتاق إليك يا رسول الله
  ورثة الانبياء
  بيت من قصب
  {الصدّيق ثاني اثنين}
  {ورد الاميرة }}
  يا قدس يامحراب يامسجد
  بين مكة والمدينة
  [بذرة شرّوبذرة خير]
  حتى لانتوقف عن السعي
  {يوم الحج الأكبر}
  عرفة تجلّ ودنوّ وعتق
  {إليك ترتحل القلوب]
  الشهيدة السابقة
  قلعة عجلون تحتفي بالقدس
  الوقف الاسلامي فكر حضاري
  بين الثار والنار
  {وذلك في الله}
  ما بعد الموت من مستعتب
  {لكانما انتزعتها من قلبي}
  أسرجوا العاديات
  الله أعلى وأجلّ
  آذن الفجر
  وما أدراك ما ليلة القدر
  والفجر وليال عشر
  سجود المآذن
  هنا غزّة
  بيت في الجنة
  [من صبا بردى]ّ
  سجود المآذن
  يا أمة نهلت من وردها الأمم
  فما قدّمت لنفسك
  {واتق دعوة المظلوم }
  اينشتاين ليس صهيونيا !!
  {دولة ودستور} -
  [رجل نوّر الله قلبه ]
  عظمة الشريعة
  [ ياأهل الشام ماذا بعد الهجرتين ؟؟ ]
  [السنّة مصدرا للمعرفة والحضارة ]
  {محمد رسول الله }
  في ظلال البيت العتيق
  المتابعة والمثابرة ضرورة تربوية
  مسك الأرض
  فاحسنوا كما اسن الله إليكم
  اليس الصبح بقريب؟؟
  امتنا والايجابية الحضارية
  [شيء من سعة الصّدر]
  {الفاروق}
  ماض بديع ومستقبل مامول
  المدينة المنوّرة
  هجرة وتمكين
  إن الأرض لا تقدّس أحدا
  الخطاب الإسلامي
  يوم الحج الأكبر
  {إليك ترتحل القلوب]
  أفراح الرّوح 3 ( بذرة شرّوبذرة خير )
  أفراح الرّوح 2- {حياة مضاعفة}
  أفراح الرّوح
  من أجل هذه الكلمات
  هل نحن في صراع مع الحضارات
  أجب عن رسول الله
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح