السبت 18 تشرين الثاني 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
من حقنا أن نجتمع ونناقش قضايانا وهمومنا...

سلسلة الاجتماعات التي شاركت بتنظيمها وكالة عجلون الإخبارية مؤخراً في بعض مناطق المحافظة بحضور عدد من وجهاء وأبناء محافظة عجلون تدل دلالة واضحة ومن خلال هذا  العدد الكبير والنوعي الذي حضرها  على أن نشامى ونشميات  محافظة عجلون

التفاصيل
كتًاب عجلون

لا يحبّ الله المستكبّرين

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الاساءة للمرأة الاردنية

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تهان ومباركات
السلام على طريقة حصان بيريس، من يقفز أولا!!
بقلم محمد سلمان القضاة

--

ليسمح لنا السفير الأميركي السابق لدى إسرائيل مارتن إنديك تناول بعض ما جاء في مقاله الذي نشرته له صحيفة نيويورك تايمز الأميركية بتاريخ 26 آب/أغسطس 2010 بشأن تفاؤله بفرصة السلام الراهنة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والذي يرى فيه أن ثمة أمل في الأسبوع القادم وتحديدا في الثاني من سبتمبر/أيلول في أن تنطلق أو تستأنف عملية السلام عبر مفاوضات مباشرة في واشنطن قد تأتي أكلها في المستقبل.
وهنا ألا يحق لنا التساؤل عن جدوى المفاوضات وعن الوعود المستمرة بالسلام على مدار سبعة عشر سنة ماضية أو يزيد، وليس آخرها وعود الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش؟ وبينما أنقل عن إنديك بعض بعض ما جاء في مقاله، فهو أيضا ينقل عن الرئيس الإسرائيلي الحالي شمعون بيريس وصفه للتاريخ بكونه "التاريخ يشبه الحصان الذي يعدو سريعا من أمام نافذتك، وأن القائد الحقيقي الذي يملك مؤهلات رجل الدولة هو ذلك الذي يمكنه القفز عبر النافذة إلى حيث ظهر ذلك الحصان".
وأما السؤال الذي ربما يطرحه واقع الحال فيتمثل في مدى قدرة المتفاوضين نتيناهو وعباس على القفز السريع من النافذة في اللحظة المناسبة إلى ظهر الحصان؟ وهل سيقوم أوباما يا ترى بدفع من يتردد منهما إزاء القفزة التاريخية؟ ومن سيقفز أولا عباس أم نتنياهو؟ وإنديك يرى أن الرئيس الفلسطيني الراحل ياسرعرفات قد فشل في الاختبار على طريقة حصان بيريس تاركا الفلسطينيين والإسرائيليين في ما وصفه الكاتب بمستنقع الصراع.
ويمضى السفير الأميركي إلى القول إنه "لا يمكننا أن نعرف في ما إذا كان السيد عباس والسيد نتنياهو سينجحان في القفزة التاريخية الخطرة"، مضيفا أنه "ينبغي لنا أن نترك الشكوك جانبا في الوقت الراهن، وأن نرحب بالحقيقة المتمثلة في أن الدبلوماسية الأميركية أكدت على أنهما سيواجهان ذلك الاختبار قريبا جدا". ويتساءل إنديك - وهو مدير برناج السياسة الخارجية في معهد بروكينغز ومؤلف كتاب "أبرياء في الخارج - بشأن ما إذا كان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والذي يصفه بكونه "شخصية ضعيفة" يملك الشجاعة للدفاع عن التنازلات الضرورية أمام شعبه؟ وخاصة في ما يتعلق بالتنازل عن "حق العودة" إلى إسرائيل. والسؤال هو من يا ترى يملك حق التنازل عن "حق العودة"؟ ولماذا تخشى إسرائيل من حق عودة الفلسطينيين إلى أراضيهم المحتلة؟ كما يتساءل كاتب المقال في ما إذا كان لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو النية والعزيمة للانسحاب من 95% من مجمل مساحة الضفة الغربية والقبول بعاصمة للدولة الفلسطينية في القدس الشرقية؟ الباحثون يرون أنه لم يتبقى سوى 22% من أرضي الضفة الغربية، فمن أين جاء السفير الأميركي السابق بالنسبة التي ذكرها يا ترى؟ إلا إذا كان يقصد 95% من الـ22% المتبقية؟ ويمضى إنديك بالتساؤل في ما إذا كان الرئيس الأميركي باراك أوباما يمتلك مؤهلات رجل الدولة لتشجيع الجانبين على عقد الصفقة وللتأكيد للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بأن الولايات المتحدة ستكون جاهزة لإنقاذ المفاوضات في حال فشلها؟ لكن،ما هو الحل السحري الذي تمتلكه واشنطن لإنقاذ المفاوضات في حال تعثر انطلاقها يا ترى؟ السفير الأميركي يرى أن بيئة المفاوضات المباشرة المزمع انطلاقها الخميس القادم تشكل فرصة تاريخية لعقد السلام ويصفها بكونها فرصة أفضل من أي من مثيلاتها في أي وقت مضى على مدار السنوات العشر الماضية، مضيفا أن الفرصة الراهنة تعتمد على مدى صلابة الإرادة السياسية للقادة.

ويرى الكاتب أن سنة واحدة من المفاوضات تعد فترة كافية للوصول إلى عقد اتفاقية السلام المنشودة، وأن تأجيل المفاوضات لفترة أطول من شأنه منح الفرصة لمن أسماهم "خصوم السلام" للتحشد ضده.
إنديك يعبر عن تفاؤله بانطلاق مفاوضات السلام في واشنطن، ويرى أن ثمة أربعة عوامل لذلك التفاؤل.

أولها وفق رأيه يتمثل في أن المنطقة خالية من العنف بشكل نسبي، موضحا أن إسرائيل تعرضت لهجمات وصفها "بالإرهابية" خلال تسعينيات القرن الماضي، وأن ذلك منع قادة إسرائيل من تبرير أي تنازلات يمكن أن يقدموها. ويضيف أن الإسرائيليين توصلوا إلى الاعتقاد بكون عرفات كان يلعب لعبة مزدوجة، فمن ناحية ينادي بالسلام عبر المفاوضات، ومن ناحية أخرى يسمح "للإرهابيين" بالعمل في مناطق كان يُفترض به السيطرة عليها. ترى ما هي التنازلات التي يمكن للإسرائيليين تقديمها؟ ولماذا لا تقوم واشنطن بتبريرها بالنيابة؟ وأما السلطة الفلسطينية في الوقت الراهن، فهي من وجهة نظر إنديك تسيطر على الضفة الغربية وتمنع انطلاق أي هجمات ضد إسرائيل لتثبت أن لديها الصدقية الكافية كشريك تفاوضي، حسب إنديك الذي يضيف أن إسرائيل تكبدت خسائر بشرية إبان الانتفاضة وصل أعلاها 452 في عام 2002 وانخفضت إلى 6 أشخاص العام الماضي وإلى شخصين اثنين فقط حتى اللحظة من العام الجاري.

وأما ثاني العوامل التي تجعل السفير الأميركي السابق متفائلا بشأن المفاوضات المباشرة المزمعة فيتمثل في كون معدلات النشاط الاستيطاني الإسرائيلي قد انخفضت بشكل كبير، موضحا أن تل أبيب قلما باشرت أي أعمال استيطانية منذ ما وصفها بالضجة التي ثارت أثناء الزيارة الأخيرة لجوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي إلى المنطقة.
ترى لماذ تعمدت تل أبيب بالإعلان عن الموافقة على بناء مئات الوحدات السكنية الاستيطانية أثناء وجود بايدن في الديار؟ ألم يكن بمقدر إسرائيل الانتظار إلى حين مغادرة الزائر على الأقل؟

وأما عامل التفاؤل الثالث من وجهة نظر إنديك فيتمثل في كون الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي يرغبان في ما يسمى بحل الدولتين، وأن غالبية العرب يدعمون ذلك التوجه.

هل شاهد أحد استطلاعات رأي للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي حتى يطلق إنديك تلك التفاؤلات والتصريحات؟ ويرى إنديك أن عامل التفاؤل الرابع في احتمال نجاح المفاوضات يتمثل في كون الطرفين ليس لديهما الكثير ليتفاوضا عليه، موضحا أن مفاوضات السلام على مدار 17 سنة ماضية منذ اتفاق أوسلو قد قارعت معظم القضايا والمساءل الحيوية بشكل مُجْهِد.

وعلى صعيد متصل، ذكرت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية أن أوباما سيزور القدس ورام الله من أجل الضغط على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للمضي قدما بعملية السلام، وذلك من أجل أن يتم توقيعها قبل نهاية العام الجاري وبحيث يتم تطبيقها في غضون السنوات العشر القادمة. هل من تفسير للتوقيع في غضون عام والتطبيق خلال عشرة أعوام؟ ونسبت ديلي تليغراف إلى تسريبات من البيت الأبيض بكون الرئيس الأميركي سيزور المنطقة في الشهور القادمة، وأن خطط أوباما للسلام تتمثل في حث الطرفين على عقد سلسلة من الاجتماعات المنتظمة على مدار السنة القادمة.
وفي حين يشار إلى أن نتنياهو أعرب الخميس الماضي عن رغبته في أن يلتقي عباس مرة كل أسبوعين، بحيث تُطْبَخُ المفاوضات على نار هادئة، قالت الصحيفة إن ضغوطا أميركية سيتم ممارستها على الدول العربية التي وصفتها بالصديقة لحثها على التحرك من أجل تطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

ترى هل ستشارك دول صديقة مراسم انطلاق المفاوضات؟ ألم تكفي 17 سنة للتفاوض يا ترى؟ أترك الإجابة على الأسئلة للجماهير من الأحبة القراء والمهتمين، وعلى أمل أن نلتقي الخميس القادم حيث ستشد الأنظار إلى العاصمة الأميركية واشنطن، فلننتظر لنرى.
مراقبون يتساءلون عن ماذا يكمن وراء أجمة المفاوضات المزمعة؟ وهل لها علاقة بمحاولات واشنطن للخروج من أفغانستان بحيث تبدو غير منهزمة؟ أم أن أوباما ينوي سحب قواته من الحربين على العراق وأفغانستان ويبرم صلحا فلسطينيا إسرائيليا على طريقة حصان بيريس أو حتى حصان طروادة؟

*مترجم فوري أول/إعلامي/أردني مقيم في دولة قطر


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  تطاير شرر الحرب بين السعودية وإيران
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  أمة صلاح الدين تنهض فلا تخذلوها
  طوبى لأهلنا الأكراد تحقيق حلمهم التاريخي الجميل
  بلابل الدنيا وحمائمها تبكي معنا رحيل الدكتور أحمد القضاة
  رثاء الاستشاري الطبيب الجراح عبد الله سلمان القضاة
  العرب بين خيارين أحلاهما مر
  ترمب وإيران..أجاك يا بلوط مين يعرفك
  ترمب يقول دقت ساعة العمل
  ارتماء أردوغان في الأحضان الروسية
  حلب تنتصر على قوى الظلم والطغيان
  أوباما باع المنطقة لبوتين وإيران
  الروح الديمقراطية في الأجواء التنافسية
  محمد نوح القضاة ابننا وفلذة كبدنا
  شكر واجب لشركة كهرباء محافظة إربد لحسن تجاوبها
  لن يغفر التاريخ لقتلة أطفال سوريا
  هنيئا لأردوغان هذا الشعب التركي العظيم
  رقاعي التاريخية إلى عشيرة القضاة
  الأوروبيون يبكون رحيل جدتهم البريطانية
  وداعا أوباما فالمهمة لم تنتهي
  يا رئيس الوزراء لا تلعب بالنار
  هل تترك إيران الدب الروسي وحيدا بالمستنقع السوري
  التحالف الإسلامي العسكري الخطوة الأولى
  القيصر الروسي يسعى لاستعادة أمجاده التاريخية
  الدب الروسي جريح بسهام تركية
  الدب الروسي ينزلق عميقا في المستنقع السوري
  يا سعادة البابا..أوقفوا الحرب العالمية الثالثة
  كفكف جدار الخوف الوهمي أيها الإنسان
  ماذا نحن أمام الزحف الإيراني فاعلون
  التسليح ومناطق عازلة هي الحل لسوريا والعراق
  يا رئيس الوزراء يقول لك الشعب لا تلعب بالنار
  انطلاق الجالية الأردنية في دولة قطر
  يسألونك عن التقارب الأردني الإيراني
  يا حيا الله جارتنا الإيرانية
  نقول لمن لا يعرف الأردنيين
  دمك يا ابننا معاذ لن يذهب هدرا
  وداعا يا أم يوسف، يا أم أبا ثابت القضاة
  الشعب الأردني يحب الملك ويفتديه
  منح المفكر محمد خير طيفور لقب فارس جبل عجلون
  عشيرة القضاة لا تبحث عن الذهب فالوطن والملك والكرامة عليها أغلى
  عجلون تريد حصتها من كنوزها الذهبية
  غزة تنتصر على إسرائيل برغم تآمر كل قوى الطغيان
  المقاومة وأهلنا بغزة هم المنتصرون
  صلاح الدين الثاني من غزة
  ليس للمقارنة بين شعبين
  أُخرج مذموما مدحورا
  نسمع جعجعة ولا نرى طحنا
  من آذى مسيحيا فقد آذانا
  أسلحة نوعية إلى الثوار الأحرار في سوريا
  النصر للشعب السوري رغما عن الطغاة
  يا أوباما لكم أمنكم ولنا أمننا
  أماه.. إلى روح والدتي فضية
  عجبى لطاغية الشام الأسد أو نحرق البلد
  أيها المجتمع الدولي
  السوريون أهلنا ويحلون ضيوفا على العشائر الأردنية
  نحو اتحاد عربي إسلامي ديمقراطي
  صراعنا ليس طائفيا والعلة فينا وبإيران
  هنيئا للشعب الأردني ملوك بني هاشم
  الشعب يريد إسقاط النسور لأجل الشهيدة نور
  صدى اتفاق النووي وهل إيران صديق أم عدو؟
  لله درك يا رابعة شارتك تهز العالم!
  الشعب الأردني يحب الملك وكِش يا نسور
  طوبى للشعب السوري لا ينحني إلا لله
  الشعب الأردني عاتب على الملك بسبب النسور
  لماذا يقوم العالَم بخذلان الشعب السوري؟
  أوباما وأحرار العالم ينتقمون لأطفال سوريا
  أمن أميركا أكثر أهمية للكونغرس من الأسد
  مرحى لإنقاذ أطفال سوريا وحماية المدنيين
  المجتمع الدولي مَدعوٌ لإنقاذ الشعب السوري
  طواغيت سوريا ومصر يقصفون الشعب بالكيماوي والأباتشي
  الشعب المصري برمته يثور ضد الاستبداد
  الشعب السوري منتصر فطوبى لأرواح شهدائه
  مصر مقبلة على مجازر دامية
  هل بدأت مصر بالانزلاق إلى مستنقع الحرب الأهلية؟
  تحية للثوار السوريين الصامدون في وجه الطغيان
  نحو عالم لا يجوع به الذئب ولا تفنى الغنم
  أثبت يا مرسي فالذئب لم يأكل يوسف
  الزعيم حمد آل ثاني يدخل التاريخ من أوسع الأبواب
  صبرا أيها الشعب السوري فالنجدة في الطريق
  ظنناه نصر الله فإذا به نصر=====!
  اربطوا الأحزمة فحسن نصر الله يطير عاليا
  تفاؤل بالسلام وهزيمة للطاغية السوري وحزب الله
  آخر إنذار إلى الإرهابي بشار
  انتهت اللعبة أيها الطاغية السوري
  اقتراح إلى الملك بأن يتحرك الأمن بآليات مدرعة
  من يعتذر للشعب السوري يا ترى؟
  طوبى لشهداء الشعب السوري الثائرون ضد الطاغية
  انتصار الثورة الشعبية السورية على مرمى حجر
  الملك الأردني يعلن الثورة تلبية لمطالب الشعب
  المذبحة بسوريا وصمة عار على جبين الإنسانية
  إلى أين المفر أيها الأسد الهزيل!
  على ذقون من تحاول الضحك يا رئيس الوزراء!
  متى تستيقظ أيها العم سام!
  حذاري يا أردنيين من الاستعمار الإيراني
  هل تقصد الحكومة أن ينادي الشعب بإسقاط النظام
  جميعنا من مختلف الأصول في قارب واحد
  مبادرة الدوحة فرصة لإنقاذ الشعب السوري
  أيها المجتمع الدولي أوقف الإبادة ضد الشعب السوري
  أضاحي العيد بدماء أطفال سوريا
  هنيئا للملك والشعب الأردني علاقة المحبة والاحترام المتبادلين
  عجبا لنصر الله مستمرا بإبادة الشعب السوري!
  ارحل يا رئيس الوزراء فالشعب أسقط الحكومة
  أيها الضمير الدولي أوقف إبادة الشعب السوري
  التدخل العسكري الدولي هو الحل لسوريا
  رثاء صديق عزيز
  أيها الملك أغيثوا الشعب السوري المظلوم
  النداء الأخير لبقايا جنود بشار الأسد
  كيف هي آية الله في الطاغية بشار يا ترى؟
  لقد حان وقت اصطياد الأسد
  حكمة الملك وتوقعات الشعب الكريم؟
  لمن نبارك رئيسا لمصر يا ترى؟
  نظام الأسد في النزع الأخير
  طريقك وعرة يا فايز
  ما أوقح هذا النظام! وما أجبن كتائبه!
  رسالة مفتوحة إلى نصر الله
  هل يفاجئ الأسد المؤتمرين في بغداد؟
  رسالة تاريخية مفتوحة إلى أردوغان
  دماء أطفال سوريا برقابكم أيها القادة
  باب القفص مفتوح لرحيل الأسد
  هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟
  ساعة رحيل الأسد أزفت ودَقَّت
  المجتمع الدولي يحاصر الأسد
  هل يحق لنا إسقاط النظام؟
  لماذا تركتم أبناءنا في مهب الريح؟
  خيارات الشعب الأردني، أحلاها مُرُّ!
  الملك أغلى ما نملك، ولكن!
  لماذا لا نثور على الملك؟
  فات القطار نظام بشار
  حان وقت إنقاذ الشعبين السوري واليمني
  هل أصاب الرمد عيون الأسد؟
  أيها الطغاة، الشعوب أبقى
  أيها المجتمع الدولي الشعب السوري يموت
  شكرا للملك واسمع يا عون
  لِنُسْقِط الحكومة قبل المُنْعَطَف
  ليس الأردن من يخشى هذيان الأسد
  لسنا ثائرين ضد الهاشميين ما حيينا
  لمن يجهلهم، هؤلاء هم الإسلاميون
  لا يضيع حق وراءه من يطالب!!
  وداعا يا صديقي، فإنا لله وإنا إليه راجعون
  البخيت ينتصر في غزوته ضد الإعلاميين
  أيها الحكام: نخشى أن يفوتكم القطار
  أيها الحكام: لماذا تنادي الشعوب بإسقاطكم؟!
  يا جلالة الملك: سفارتنا في دولة قطر!!
  أيها الحكام: يكفيكم إيغالا
  الحكومة لا تريد الإصلاح
  الحكومات راحلة، وأما الشعوب فباقية
  أيتها الشعوب الثائرة، نوصيكم وقلوبنا معكم
  عجلون الدوحة أبو ظبي وبالعكس، إنها
  الشعوب أقسمت ألا تنحني إلا لله
  التجييش الحكومي ضد الإسلاميين..لصالح من؟
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  العاهل الأردنى يقود ثورة الإصلاح والتغيير
  الاستفتاء الشعبي هو الحل، فتلك إرادة الشعوب
  الملك المغربي يقود الثورة بنفسه واليمن يشتعل
  “انطلاق حكومة الظل الأردنية“
  لماذا لا يتعلم القادة من الشعوب الثائرة؟
  ما بين بحور الدماء وسماحة الكرماء
  الحرية الفورية لمعالي عادل القضاة
  طوفان الثورة الشعبية المصرية إلى أين؟
  لماذا تأبى الثورات الشعبية وضع أوزارها؟! ومن التالي؟!
  إنها ثورة شعبية عارمة ملتهبة
  هل بدأ الطوفان؟ فاليوم هو جمعة الغضب العربي!!!!
  نعم لثورة تونس، والحراك الأردني إلى أين؟
  هل تُلهم الثورة التونسية الشعوب العربية؟
  الحكومات الرشيدة والشعوب الجائعة، القرد والخروف
  لقاء العملاقين..أميركا والصين
  هلا مددنا أيدينا إلى تركيا وإيران؟
  نعم يا أبنائي، ذاك هو عمكم الشيخ نوح القضاة
  هل حقا ماتت عملية السلام؟
  كأس العالم في بلاد العرب للمرة الأولى
  ابتسم، فأنت تتصفح عجلون الإخبارية
  ابتسمي فأنت الوحيدة في قلبي
  ابتسم فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى آل الزغول الكرام
  ابتسم..فأنت في عجلون، رسالة مفتوحة إلى عطوفة محافظ عجلون الموقر
  ابتسم..فأنت في عجلون رسالة مفتوحة إلى الدكتور منيب الزغول
  هل ابتلع حوت القضاء الأميركي شابا يافعا أردنيا؟
  إن عصرا ذهبيا ينتظرنا -- قالها وزير الخارجية التركي
  هل أفل نجم أميركا؟ وهل تَرجُمُ إيران الشيطان؟
  الثلاثاء الحزين.. يوم لا ينسى يا عجلون!
  شكر وعرفان للملك الإنسان، من أهالي عجلون.
  يا أبناء وبنات عجلون، ماذا تقولون للقائد الملك عبد الله الثاني؟
  ماذا يجري في المنطقة، وهل إيران عدو أم صديق؟
  تداعيات ذكرى سبتمبر على المنطقة، ودعوة إلى عمّان من أجل السلام
  أهمية دور الشباب في الحراك المجتمعي والسياسي والانتخابي..
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، هل
  مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن، فلننتظر لنرى
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح