الأربعاء 18 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
موقف محزن بطله فتى
بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

-

كم هو محزن أن ترى بأم عينيك كهلا مسنا يتهادى بين عكازتين يلتقط انفاسه المتعبة يمد رجله ويصفن برهة ليلحقها الأخرى ليستكمل خطوته الصغيرة ..إنها الأيام وما فعلته السنون 

 
..كهل مسن بين عكازتين يقصد صلاة الجماعة لينال الأجر والثواب – ويقطع الشارع الغاص بحركة السير الكثيفة ومزاحمة الناس المارة بالشوارع وما أن وصل بشق الأنفس إلى وسط الشارع الرئيس حتى داهمه شاب ارعن بسيارته التي يعلو فيها صراخ مطرب ويصرخ معه أصدقائه الذين يحملهم معه والسيارة تسير بسرعة وبدون اكتراث من سائقها الأرعن حتى تصدم هذا المسن ...ويقع هذا الجبل الشامخ على الأرض ملطخا بدمائه وتتناثر بقايا عكازتيه الخشبيتين على الأرض – وهنا تبدأ المأساة فلا أحد من المارة تقدم ليسعف هذا المسن ويبقى لدقائق وأنفاسه المتعبة تعلو صدره المتعب ويئن هذ1 الشيخ من جراحه الغائرة وتتجمهر المارة على جنب الشارع ليصور البعض منهم الموقف بأجهزتهم الخلوية والسائق داخل سيارته يتصبب عرقا لا يستطيع النزول....وفجأة يقفز من بين الناس فتى أحزنه الموقف –

 

يقفز إلى هذا الشيخ الكهل محاولا إنقاذه ويلملم جراحه بمنديله الممزق ويمسح بيديه دمه الطاهر وعرقه المتصبب من جبهته المتجعدة وصدفة لفت انتباهي هذه الجمهرة من الناس وتعالي أصواتهم لأنساب من بين أعناق الناس متسللا لأرى سبب هذه الجمهرة وهذا الاكتضاض الكبير من الناس وما أن وقع نظري على هذا الشيخ المسكين الملقى على الأرض حتى عرفت أنه يلفظ أنفاسه الأخيرة وإذا به احد جيراني الذين عادوا من العمرة منذ يومين -- وقفزت الى سيارتي المركونة بجانب الشارع والتي نزلت منها لشراء بعض حاجات منزلي والموجودة على بعد أمتار من هذا الحادث الأليم..قفزت الإحضارها لإسعاف هذا الجار المسن وركضت مهرولامحزونا ويلهث صدري ويعتصر قلبي لأقف أمام بوابة منزلي المغلقة وأفيق من حلم جثم على صدري لفترة والعرق ينساب على وجهي وترتجف يداي خوفا -- ورجعت إلى فراشي متنفسا الصعداء بعد أن تأكدت أن ما حدث لم يكن حقيقة --- الأمر الذي أسعدني شفقة على حالة هذا الجار المسن الذي أصيب بسيارة وانعدمت لمن حوله من الناس الرجولة و الإنسانية التي يشدنا اليها العطف والرحمة والشفقة ونمت بعدها نومة طويلة لم أفيق منها إلا عند صوت المؤذن --- حفظكم الله من كل مكروه أحبة الخير أحبتي.


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
علي أحمد العبدي     |     24-06-2017 23:07:34
حماك الله وحمى كل مواطنينا
أخي عبدالله، حماك الله وحمى كل المواطنين من هؤلاء السائقين الذين لا يتقون الله، لا بد من تشديد العقوبة على المتهورين الطائشين وعدم التشفّع لهم...
عبد الله علي العسولي     |     17-06-2017 19:33:17

تحياتي وتقديري لك اخيابا عبدالله
محمد سليمان زغول     |     16-06-2017 00:20:16
لم اقصل النيل من الفكرة الجميله
اخي ابو معاذ والقراء الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
لم اقصل النيل من الفكرة الجميله التي طرحتها وانما حركت في مشاعر جعلتني اكتب الشعر وعذرا لأني ربما جاء تعبيري في غير محله رجاء المسامحة وشكرا .
15-06-2017 16:27:25

ابعدت اخي ابا عبدالله...حفظك الله بحفظه. تحياتي
محمد سليمان زغول     |     15-06-2017 13:53:33
مواقف محزنة تحرك المشاعر
تحركت مشاعر لموقف في المنام ... فتحرك معه الف موقف ابكاني
كبير طاعن في السن افنى شبابا ... ليطعم فصيلا حائرا من الغلمان
فلما كبروا تفرقوا في الارض اشتاتا ... يبتغون الفضل من الرازق المنان
فاصبح وحيدا يرجو من الله ان ياتيه ... باخبار تشفي غليل قلب عاني
وفتاة مضرجة سقطت بلا ذنب في ... مذبحة مرخصة للمجرم الجاني
وكم اسرة هامت في الارض تعاني ... مرارات البعد و الكيد و الحرمان
هي الحياة مليئة بما يكدر صفوها ... من الاحداث الجسام والاحزان
فهي دار ابتلاء وممر يعبر ها صابر ... على البلاء شاكرا نعمة الايمان
مقالات أخرى للكاتب
  الى المعلمات كل المعلمات في هذا الوطن الغالي...تحية
  خريجو الجامعات والواقع المر
  هل أراك يا ولدي عندما...
  دعوها فإنها منتنة
  الخوف من المجهول
  مشهد انتخابي يعاني منه الاغلبية
  الحياة وما استجد عليها
  البحث عن المكاسب
  الانتخابات وحرارة شمس نيسان
  كفرنجة بنت الوطن..تستحق منا المزيد
  همسات أخوة ومحبة صادقة
  الأردن ...بلد الأمن والسلام
  الزواج المبني على المحبة
  يوم الأمهات
  عندما تساق الخراف إلى المسلخ
  ذكريات لا تنسى...
  كرم الخالق
  مرهاش عائلي مرتب.....
  سقا الله على أيام زمان:
  قطف ورده.
  قلبي ضيفك يا وطن
  الأردن ...بلد الأمن والسلام
  فلسطين عذرا....فقد فتنت الامة
  هذا الصباح الممطر له عندي ذكرى
  وطني العزيز
  العنف الجامعي
  الآباء وثمار غراسهم
  غلظة القلب وقساوة التعامل
  الرئيس الامريكي الجديد
  ايها الآباء و الامهات..احذروا الجوكر وجنوده
  من مثلك يا امي
  تحية لقائد الوطن
  مباركة يا شجرة الزيتون
  أمسيات صيف جميلة
  القانون في شريعة الغاب
  للمسيحيين الذين سكنوا كفرنجة ...حكاية
  وكالة عجلون الإخبارية ..مرة أخرى
  حان وقت القطاف
  معاني العيد
  ديرتي عجلون...
  الواقع المر
  التفاؤل سر السعادة
  الغناء قديما وحديثا
  أقنعة التصنع الزائفة
  ماراتون الحياة
  كرسي المسؤولية
  حزن طفل ...بيوم عيد
  نسائم العيد الطيبة
  مطبات مخفية امام العريس عند الزواج
  يمه الوطن دمي وشرفي
  مساءات رمضانية مباركة
  طالب الجامعة سالم
  رسالة إلى سيدي جلالة الملك
  أنا رئيسا للحكومة
  الأستاذ حسن العزبي ...مرة أخرى
  شريعة الغاب الجائرة
  والديك ...مصدر سعادتك
  ذكريات في أحضان كفرنجة
  أيتام في أجواء عيد ...
  تعليله..مرشح وناخب..
  جمل المحامل...ياوطني
  بقايا ...خجل
  المساجد
  يوم ام ماتت
  وحدة العناية المركزة...وملائكة الرحمة
  برامج المسابقات الغنائية
  الى روح الشهيد راشد الزيود
  حمدا لله على السلامة
  لحظات إيمانية في رحاب مكة والمدينة
  رحلة ايمانية
  سكون الليل
  خريف العمر
  آه منك يا دنيا ...
  دعوة لزيارة جميلة الجميلات
  دقت ساعة الفراق
  بيوت الله.....
  رحلة صيد....
  ارحل عام 2015
  الفقر الشديد ..... وبساطة أبو أحمد
  الزواج
  موقف رعب وخوف داهمني
  في وداع مسافر
  رجال الخير في بلدي
  رسائل شوق ...محبة واعتذار
  الفساد....وأموال العباد
  وكالة عجلون الإخبارية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح