الأربعاء 18 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

تهان ومباركات
كلمة وفاء- المغفور له بإذن الله الأستاذ محمود الضامن
بقلم أ. علي أحمد العبدي

=

كلمة الوفاء هذه بحق صديق ترجّل أمس عن هذه الحياة الفانية .. إنه الأستاذ محمود ضامن زيدان عريقات، الذي وافته المنية يوم أمس عن عمر يناهز الخامسة والستين عاماً.


وقد أحببت ألا تمرّ هذه المناسبة الحزينة المؤلمة دون أن يكون لي فيها مشاركة بحق هذا الرجل الذي  عاصرته وعايشت أيامه ست عشرة سنة... ومن حقّه علينا أن نذكر محاسنه، وأن نستغفر له وأن ندعو له .. هكذا علمنا عليه السلام رسولنا الكريم أن نفي بحقوق المسلمين في حياتهم وفي حال مماتهم..


الأستاذ أبو محمد إنسان غير عادي، عرفته منذ أن كان له موطىء قدم من العشرة الأوائل في التوجيهي، كان طالباً مجتهداً، خلوقاً مؤدباً .. التحق بالجامعة الأردنية ليدرس اللغة الانجليزية وآدابها .. كان متميزاً في دراسته مثابراً كما روى أقرانه.. كان عصامياً معتمداً على نفسه.. كان جاداً ..


ومرّت الأيام حيث عمل في دولة الإمارات العربية المتحدة فترة من الزمن ليعود مرة أخرى ويقود مسيرة المركز الريادي للطلبة المتفوقين فرع عجلون، وقد سرنا معاً مع كوكبة من الزملاء والزميلات كان فيها المغفور له بإذن الله مثال القائد المتواضع والذي لم يفضّل هذا على ذاك بل بمقدار إنجاز كل واحد منّا..


كانت قنوات الاتصال مع زملائه والمجتمع المحلي مفتوحة ، ولعل هذا هو سرّ نجاحه وتفوقه وتميّزه .. وإنني إذ أذكر أن السنوات التي أمضيناها في المركز الريادي كانت قمّة في العطاء، لم يُسجّل فيها استجواب لزميل أو زميلة، بل كان كل الحرص لديه والزملاء أن تُحل جميع هموم المركز داخل المركز وهذا هو الذي دفع الزملاء في المركز أن يتفانوا في الارتقاء بهذه المؤسسة إلى أن كادت تتساوى مع المؤسسات الراقية في العاصمة ..


كانت الزيارات للوفود الرسمية الثقافية تتجه أول ما تتجه إلى هذه المؤسسة للاستفادة من تجربتنا إدارة وتعليماً، حتى أرسل في دورة خاصة إلى أمريكا.. وقد كان خير ممثّل لوطنه وقيادته.. زرته في بيته وهو على سرير الشفاء .. كانت معنوياته عالية، بل كان يقول: المرض عادي، علينا أن نواجهه بشجاعة حتى نقهره فإذا ضعفنا قهرنا...

... ثم زرته في المستشفى حيث لحظاته الأخيرة فكان غائباًعن هذا الوجود يعيش في ملك وتآخر.. تُرى ماذاكان يرى،وماذاكان يقول في سرّه...

فيا صديقي المترجل ويا رفيق الدرب لن ننسى كلماتك المعطرة بالأدب، ولن ننسى اجتهادك وإخلاصك وتفانيك .. فالحق نقول: أمثالك قلّة ومعدودون  ..

أحد رفاق دربك شاهدت دموعه ساخنة تبكيك ، بل شاهدت معظم زملائك أسرعوالمشاركةأهلكومحبيكمصابهمالجلل..   قد أهمهم ما أصابك، وقد فقدوا رجلاً عزيزاً، أيديهم مرفوعة بالدعوات سائلين رب الأرض والسموات أن بغفر لك وأن يرحمك وأن يعتق رقبتك وأن تكون حيث أرادك الرحمن الرحيم..

نراك أخي الحبيب ورفيق الدرب في أبنائك وكريماتك، وأصحابك، فقد ربّيت فأحسنت، فهم الأبناء الصالحون الذين سيدعون لك في كل سجدة تلامس جباههم أرضنا المباركة.. وسيقولون: رب اغفر لي ولوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيرا.. رحمك الله وأحسن مثواك وحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء وحسُن أولئك رفيقاً ...نم قرير العين حتى نلقاك والسلام عليك...


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
د.سامر عريق/ ابو ظبي     |     29-06-2017 11:25:23
رحمك الله ابا محمد
ليس هُناك أشد قسوةً وألماً على الشخص أكثرُ مِن أن يسمع نبأ وفاةِ صديقٍ كان أقربُ مِن أخٍ له. خاصةً إذا ما كان الصديق وفياً صادقَ الوعدِ لهذهِ الصداقة لآخرِ لحظةٍ قَبل أن يأخذهُ الموت مِن صديقه. على الرّغمِ مِن أنّ الموت حقٌ على كُلِ إنسان، إلا أنّهُ الأقسى والأصعب والأفجَع على النفسِ، ولا يبقى لنا سوى تذكُر الذكريات التي كانت تجمعنا معهُم والدعاء لهم في قبرهم.

يا طيبَ مـَـنْ رافقتُ مِــنْ رجُلٍ يـرْحمْهُ ربي كـــانَ أحــــــسَنَنا
عذباً صدوقاً صائماً ســمحاً جلْداً صبوراً قانـــــتاً حــــــــزِنا
عبْــقاً عــطـــوراً باسـِماً شَـرِفاً كيْســـاً فطـيناً للصالحاتِ رَنا
سَلـــماً لــِكُلّ الـــمؤمــــنينَ لهمْ مسْـتغفراً للهِ حـــــــــــيـــــثُ دنا
حرْباً عـلى الفسّاقِ يمْحقُهــم بالنورِ من بــــينِ الجــــبينِ سَنا
لله محْــزوني عــــليـــــــــكِ أيا خــــيرَ الرّفـاقِ النــّــاصِحينَ لنا
يُسكنْـــــكَ ربي جَنةً فرِحاً تحـــيا بها مستــــــنــعِماً بـــــهنا
تدعو لــنا اللهَ الغــفورَ بــــأنْ يغفرْ لنا نــــلـْـــقاكـموا بـــــِجَنا
نضال زريقات     |     27-06-2017 10:43:05

مديري محمود الضامن رحمة الله لقد شرفتني الايام ان اخدم بمعيتة 16 عشر عاما لقد كان مثالا يحتذى بة في ادبة وحسن اخلاقة فهو ريادي في ادبة وادارتة وحسن معامتلة لقد عمل بكل تفاني واجتهاد في المركز الريادي رحمة الله واحسن مثواة
رجائي الياس حداد ابن كفرنجه إلحبيبه     |     25-06-2017 09:09:49
الاستاذمحمودالضامن
الله يرحمه ويعطيك العمرالطويل والصحه والعافيه استاذنا العزيزعلي
رجائي الياس حداد ابن كفرنجه إلحبيبه     |     25-06-2017 09:09:48
الاستاذمحمودالضامن
الله يرحمه ويعطيك العمرالطويل والصحه والعافيه استاذنا العزيزعلي
عبد الله علي العسولي     |     21-06-2017 19:25:00

الله يرحمه ويحسن اليه في هذه الليالي المباركة..ولك اخي ابا علاء كل المحبة والتقدير
مهند الصمادي     |     21-06-2017 12:58:58
التكنو
علية رحمة الله والبقاء لله
ام احمد     |     21-06-2017 10:07:29

رحمه الله وانا لله وانا اليه راحعون
ابو ايهم     |     20-06-2017 16:18:04

لوحة ماسية لن تتكرر .. لوحة ماسية مليئة ومزينة بالصبر والتحمل .. بالذكاء والمثابرة .. بالجد والاجتهاد .. بالخلق الطيب الرفيع بسماحة القلب وصدق النوايا .. بطيبة النفس وحسن الخلق والمعشر .. هذا هو المرحوم في طفولته وصباه وعز شبابه ..
لقد خرق العادة بحصوله على الترتيب الثالث في المملكة في امتحان الثانوية العامة عام 1971.. انتزعه انتزاعا من المدارس التي كانت فوق مستوى مدرستنا عجلون الثانوية وهو من كفرنجه .. كنا زملاؤه منذ الاول الابتدائي وحتى الثانوية .. ما عرفنا عنه كزملاء دراسة الا كل الخير والحب للجميع فرحمه الله ..
كان محبوبا لزملاءه ولكافة اعضاء الهيئة التدريسية في كل اعوام الدراسة .. كان بسيطا سمحا خفيف الظل طيب السيرة والسريرة .. خدم التربية والتعليم سنوات طويلة وخدم وطنه باخلاص وجاهد في سبيل الله طيلة حياته العملية حتى اتاه وعد الله وقضاءه ..
احزننا فراقك يا ابا محمد لكننا لن نجزع وستصبر وسندعو لك بالرحمة كلما لاحت امام مخيلتنا مدرسة كفرنجه وعجلون وكلما لاح امام مخيلتنا الوفاء والصدق .. سندعو لك ما دام في الجسم عرق ينبض في الحياة .. رحمك الله واسكنك فسيح الجنان وعوض بنوك واهلك وعشيرتك وكل ابناء كفرنجه وكل الاصحاب في هذه الوطن خيرا .. نعزي انفسنا ونعزي اهلك فلقد كنت اخا وصديقا وزميل دراسة ورفيق صبا وشباب .. رحمك الله وسندعو لتخليد اسمك مدى الايام لتذكرك الاجيال جيلا بعد جيل بعون الله .. لا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون .. اشكرك ابو علاء وتحياتي لك من الدمام .. لقد اوجعنا فراق المرحوم ..
ابوعقيل     |     20-06-2017 13:39:02
رحمه الله
وعظم الله احركم وانا لله وانا اليه راحعون
وفاة ابو محمد ابكتنا وادمت قلوبنا
رحمه الله واطال الله في عمرك
الشاعر عثمان الربابعة     |     20-06-2017 00:41:26
رحمك الله يا أستاذ ضامن ، و شكر الله لك د. العبدي


لله ما أخذ و لله ما أعطى و لكل أجل كتاب
مقالات أخرى للكاتب
  نَفَحـاتٌ رمَضانيَّـةٌ
  من الذاكرة
  مسجد أبي عبيده عامر بن الجراح
  جمعية وادي كفرنجة للتربية الخاصة
  نبضات قلب
  غابة عجلون تحترق
  قراءة في رواية
  في بيتنا عوانس وعُزّاب
  الثروة النباتية في وادي الطواحين
  التدخين سلوك سيء
  فلنحذر الغفله
  الطلاق خطر يهدد المجتمع
  لعلها المنجية
  الدين النصيحة
  مؤلفات عجلونية
  ألف مبارك لوكالة المغتربين الأردنيين الإخبارية
  التقوى
  زينب بنت رسول الله من خير نساء الأرض.
  سفيرة النساء
  موعظة لا بدّ منها
  عام جديد ومحاسبة النفس
  رسول الله والطفولة
  تراثيات من أيام زمان - موسم الزيتون
  العيد سلوك
  أبناءنا الطلبة
  كفرنجة مدينة حفظة كتاب الله
  (تيماء) ترفع الرأس
  قصّة نجاح وإنجازات هيئة شباب كفرنجة الجامعيين .
  اليوم الأول من الفصل الثاني ولكن...
  انتخابات المراكز الشبابيّة التابعة للمجلس الأعلى للشباب
  هدى في الميزان
  عجلونيات
  دور المضافات في تنمية المجتمع المحلي
  سلوكيات فيها وجهة نظر
  جاد وحازم أنموذج يحتذى
  وجهة نظر في احتفالاتنا بالمناسبات الوطنية !
  الحراك الثقافي في جلسة عشاء عجلونية
  زيارة صباحية إلى أمّ المدارس ( كفرنجة الثانوية للبنين)
  لماذا نجح غيرنا بينما نحن نقاسي!!
  ثلج ثلج عم بتشتي الدنيا ثلج
  مطر مطر مطر
  التلوث سرطان العصر
  نصف ساعة تأمّل
  أم المدارس – مدرسة كفرنجة الثانوية للبنين
  حسن العزبي
  من أجل عجلون – الموسوعة العجلونية
  من أجل عجلون – الموسوعة العجلونية
  طلاب العلم بين الأمس واليوم
  تدمير الممتلكات حلال أم حرام
  الموسوعة العجلونية - الجزء الخامس‏
  المركز الريادي للطلبة المتفوقين- عجلون
  الفصل الرابع- الموسوعة العجلونية‏
  الجزء الثالث - الموسوعة العجلونية
  الجزء الثاني من الموسوعة العجلونيةm‏
  - قواعد النشر وشروط الكتابة في الموسوعة
  ما هي الموسوعة العجلونيـــة
  الثروة الحرجية في محافظة عجلون في خطر
  توجيه وإرشاد قبل الانتخابات‏
  نعمة الأمن
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح