الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
اعذريهم يا جميلة الجميلات فما عرفوا قدرك بعد!

الغياب الواضح لمعالي وزيرة السياحة وأمين عام وزير السياحة عن المؤتمر السياحي الذي عقد في عجلون قبل عدة أيام  يدل دلالة واضحة على أن محافظة عجلون و السياحة فيها ما زالت خارج حسابات الحكومات الأردنية المتعاقبة

التفاصيل
كتًاب عجلون

الملك والشعب والحلقة المفقودة

بقلم المحامي جمال الخطاطبة

رغيف علينا ورغيفان عليك

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

وامعتصماه

بقلم د . نوح مصطفى الفقير

الدخيل!!

بقلم محمد اكرم خصاونه

الى المعلمات كل المعلمات في هذا الوطن الغالي...تحية

بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

الجامعة العربية دفنت والى الأبد

بقلم بهجت صالح خشارمه

تهان ومباركات
الى المعلمات كل المعلمات في هذا الوطن الغالي...تحية
بقلم عبدالله علي العسولي - ابو معاذ

=


المعلمات في هذا الوطن اللواتي امضين سنين العمر الوردي وعمر الشباب في تعليم أطفال جاءوا إلى المدرسة للوهلة الأولى وهم يبكون وأدمعهم تتساقط كحبات مطر. لتستقبلهم معلمات بأمومة وحنان ومحبة
يفتحن ذراعيهن لضم طفل ترك أمه قبل قليل و تعطيه محبة من قلب معلمة ملء حنانا .
أيتها المعلمات الفاضلات .....
لقد بددتن الجهل في سنين خلت وأعطيتن علما و حبل وداد وتعليم على تشكيل في مفردات اللغة ومسكتن أصابع أطفال عليها من البرد صبابة ومن المستقبل خوفا وفي لين أصابع التلاميذ مجدا وعزا .
علمتن أولادنا ضرب الأرقام لا ضرب الوجوه . وقسمة الأرقام لا قسمة الأهداف .وجمع النتائج لا جمع الأخطاء وطرح الأرقام لا طرح الأمنيات .
مسكتن العقول بلين عطفكن ورحابة صدوركن ومسحتن دموع أزهار العمر الوادعة وأبدلتن دمعة حزن طفل بضحكة بريئة تخرج من شفتيه النحيلتين – رأى في هذه المعلمة أما ثانية تنتظره في المدرسة وقد زرعت فيه حب العودة إليها لحظة بلحظة وحب العودة إلى المدرسة بلهفة وحنين وشوق . 
أيتها المعلمات اللواتي رفعتن للوطن برقية قلتن فيها 
-أيها الوطن الغالي رفدناك بشرايين الحياة تسري في عروق حماتك الذين أزهر بهم المجد فبذرنا في قلوب التلاميذ الأبجدية فأزهرت للوطن نهضة وتقدما وعمرانا بسواعدهم التي لا تلين .
فنعم السواعد سواعدهم ونعم الوطن موئلهم . 
أيتها الزارعات في قلب الوطن ربيعا
هاهي الأيام تمضي ويمضي معها سنين العمر اليافعة.فيشتاق الإنسان إلى الماضي عندما تركتن البيت والزوج والولد – لتأدية رسالة التربية والتعليم والتي لم تقبل حاملا لها إلا انتن فعلمتن التلاميذ بعضا من عطائكن الذي لا ينضب والذي به ترتفع الرايات وأنجبتن من تحت ألواح الطباشير وضجيج تلاميذ الصف ونسماته الباردة رجالات الأردن الذين صنعوا المجد والتاريخ . تلاميذ جمعتهم المدرسة وفرقهم هم هذه الوطن الذي صنعوا مجده وعزه 
أيها الخريج من أحضان المدرسة 
لقد تركت معلمتك بشكلها المرسوم في ذهنك والذي فيه عمر الشباب والحيوية والنشاط واليوم تتكرم معلمتك وقد انحنى ظهرها وشاب شعرها وضعف بصرها وأودعت فيك ألقا وعنفوانا - وقد عادت إلى بيتها متعبة لا تندم على عمر ضاع في تعليمكم أفاق الحياة وشوؤنها. 
ولا تندم على سهر وتعب ولا على غبار طباشير ملأ انفها- فقد اشتمت من نتاج غراسها نفحات عطر على جبين طلابها.فزادها عزا وفخرا لما قدمت في سابق الأيام .فانتن مصنع أصالة الرجال الصالحين.
والأن وقد تقاعدت وعدت إلى بيتك وأولادك فقد تفضلت على العالم كله بأنك مركز تزويد الرجال 
وعليه فإنني أتقدم ومعي كل تلاميذ الوطن بمختلف أعمارهم من هذه الأم العظيمة المعلمة المربية الفاضلة وانحني لأقبل اليد التي أضناها التعب وأعياها العمر لأقبلها واقبلها وأقبلها واضعها على راسي تاجا ونبراسا .
إن كلمات الثناء والشكر والتقدير لتأبى حروفها إن تتشكل لضعفها أمام هذا الإنسان العظيم
اتمنى لكن وللمعلمين من ابناء وطني كل الرفعة والهناء وان يبارك لكم الله في اعماركم وارزاقكم دع يحفظكم ويسدد على طريق الخير خطاكم


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
مقالات أخرى للكاتب
  خريجو الجامعات والواقع المر
  هل أراك يا ولدي عندما...
  دعوها فإنها منتنة
  الخوف من المجهول
  مشهد انتخابي يعاني منه الاغلبية
  موقف محزن بطله فتى
  الحياة وما استجد عليها
  البحث عن المكاسب
  الانتخابات وحرارة شمس نيسان
  كفرنجة بنت الوطن..تستحق منا المزيد
  همسات أخوة ومحبة صادقة
  الأردن ...بلد الأمن والسلام
  الزواج المبني على المحبة
  يوم الأمهات
  عندما تساق الخراف إلى المسلخ
  ذكريات لا تنسى...
  كرم الخالق
  مرهاش عائلي مرتب.....
  سقا الله على أيام زمان:
  قطف ورده.
  قلبي ضيفك يا وطن
  الأردن ...بلد الأمن والسلام
  فلسطين عذرا....فقد فتنت الامة
  هذا الصباح الممطر له عندي ذكرى
  وطني العزيز
  العنف الجامعي
  الآباء وثمار غراسهم
  غلظة القلب وقساوة التعامل
  الرئيس الامريكي الجديد
  ايها الآباء و الامهات..احذروا الجوكر وجنوده
  من مثلك يا امي
  تحية لقائد الوطن
  مباركة يا شجرة الزيتون
  أمسيات صيف جميلة
  القانون في شريعة الغاب
  للمسيحيين الذين سكنوا كفرنجة ...حكاية
  وكالة عجلون الإخبارية ..مرة أخرى
  حان وقت القطاف
  معاني العيد
  ديرتي عجلون...
  الواقع المر
  التفاؤل سر السعادة
  الغناء قديما وحديثا
  أقنعة التصنع الزائفة
  ماراتون الحياة
  كرسي المسؤولية
  حزن طفل ...بيوم عيد
  نسائم العيد الطيبة
  مطبات مخفية امام العريس عند الزواج
  يمه الوطن دمي وشرفي
  مساءات رمضانية مباركة
  طالب الجامعة سالم
  رسالة إلى سيدي جلالة الملك
  أنا رئيسا للحكومة
  الأستاذ حسن العزبي ...مرة أخرى
  شريعة الغاب الجائرة
  والديك ...مصدر سعادتك
  ذكريات في أحضان كفرنجة
  أيتام في أجواء عيد ...
  تعليله..مرشح وناخب..
  جمل المحامل...ياوطني
  بقايا ...خجل
  المساجد
  يوم ام ماتت
  وحدة العناية المركزة...وملائكة الرحمة
  برامج المسابقات الغنائية
  الى روح الشهيد راشد الزيود
  حمدا لله على السلامة
  لحظات إيمانية في رحاب مكة والمدينة
  رحلة ايمانية
  سكون الليل
  خريف العمر
  آه منك يا دنيا ...
  دعوة لزيارة جميلة الجميلات
  دقت ساعة الفراق
  بيوت الله.....
  رحلة صيد....
  ارحل عام 2015
  الفقر الشديد ..... وبساطة أبو أحمد
  الزواج
  موقف رعب وخوف داهمني
  في وداع مسافر
  رجال الخير في بلدي
  رسائل شوق ...محبة واعتذار
  الفساد....وأموال العباد
  وكالة عجلون الإخبارية
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح