الأثنين 18 كانون الأول 2017   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لا نريد أن تُقرع طبول الحرب ولكن!

 جميل جداً ما نراه اليوم من تناغم وتقارب بين الموقفين الرسمي والشعبي في الرفض جملة وتفصيلاً لقرار الرئيس الأمريكي  ترمب باعتبار القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل لأرضنا ومقدساتنا منذ عقود خلت .

التفاصيل
كتًاب عجلون

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

تفكيك أخطر حزب في الأردن..!

بقلم موسى الصبيحي

لا للنواح ولا للأمنيات !!

بقلم الأديب محمد القصاص

ترامب شكراً

بقلم النائب السابق علي بني عطا

هناك ..!! حيث ترقد

بقلم زهر الدين العرود

تهان ومباركات
عشقت الليل إن كان معك
بقلم الشاعر أمين المومني

=



ذا حبيبا فيه قلبي قد هَلكْ
بعد ما أرداهُ يوماً وامتلكْ
أأنا في الحبِ أرجو وصْلهُ
وهو في إعياءِ قلبي قدْ سَلكْ
آه مِنْ سحرِ عيونِكَ هاجري
من لِحاظ ٍ قد رمتني في الشَّـركْ
باتَ حبي في الليالي أنجماً
وعشقتُ الليلَ إن كان مَعك ْ
فبدوتَ البدرَ في ليلِ الدُّجى
آهُ ما أحلاهُ من ليلٍ حَلكْ
قمريُّ الوجه والليل هوى
فبدا كالسحر عِندَ تبسُّمَكْ 
سَلسَبيلاً سِرتَ في مَسْرَى دمي
ذاك ربي في جَمالٍ صَوَّرَكْ 
هل تُرى السِّرُ بعينيكَ التي
سألتني عن فؤادي فارْتَبَكْ 
هل أتيتَ القلبَ ترنو قتلهُ ؟
أم ترومَ الحبَ في هذا الشَّبكْ


أجَزائي حين ذُبتَ بخافقي
أن تميتَ القلبُ في سُــمٍ فتكْ
إن أنا أسْرَفْتُ في هذا الهوى
لا تلمني كان قلبي يَجْهَلكْ
غازَلـَتني منك أطرافُ الندى
فارتوى الظمــآن عشقاً أظمأك
فأنا ما كنتُ أعلمُ في الهوى
ففؤادي يومُ لحظِكَ ارتبكْ 
قلتُ : ربي ما لقلبي راجف
أتراهُ اليومَ بالحبِّ اشتبكْ؟
ذاك حظي من غرامٍ رمتـُـهُ
مع حبيبٍ جاسَ قلبي وانتهكْ
أنسيتَ الشهدَ مني جينما
زار ثغري طيفُ ثغْرَكَ أسعدكْ
أنسيتَ الدفءَ في حضني وما
صنعَ الضمُّ ومـــا مِنا تركْ
حينما استسلمتَ في حضن الهوى
قلتَ زدني إنَّ شهدي في فمكْ
دَعْ فؤادي واترُك الذكرى كفى
ضِقتُ ذرعاً من فؤادٍ يتبَعَكْ 
آه ما أقسى زماناً نتـَّقي
فرَّق الأحبابَ بالقلبِ فتكْ .


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
ماهر حنا حداد     |     12-11-2017 00:02:15
أبدعت
الشاعر الحبيب الدكتور أمين المومني المحترم
بكل الحب قرأت قصيدتك الرائعة ورغم البعد فأنا أتابع نشاطاتكم الرائعة
وتقبل خالص محبتي
وتقديري
كرم سلامه حداد/عرجان     |     27-10-2017 16:51:15

ابدعت يا د امين المومني المحترم
محمود الفريحات /أبو بدر     |     11-10-2017 06:04:10
الأخ أمين المومني
سرني نشرك هذه القصيده الرائعه على صفحات
عجلون الاخباريه بعد بعض الغياب كل الود والتحيه
شاعرنا
مقالات أخرى للكاتب
  هلْ تَرَى
  مُرِّي عَليَّ وسَلِمِي
  أرْدُنُّ يا نَبْضَ الفؤاد
  رسالة إلى رئيس الوزرا
  ربَّ حُبٍّ
  أترين اليوم قلبي
  قرأت على الشفاهِ
  العيون الزرقاء
  لمْلِمْ شُجُوني
  حاء وباء
  حبستُ صوتي فاختنق
  ( ألفين وست طعش)
  في ذكرى رحيل فارس الأردن الشهيد وصفي التل
  ليت الذي في مهجتي
  قُلْ لِمَنْ كان النوى في طبعِهِا
  أردن يا وطني
  عزة النفس
  وطني
  رسالتي إلى نقاد الشعر والأدب الأفاضل
  سمراءُ
  يا عيدُ .
  أعدت إليَّ
  عزة النفس
  لا تنكري حبي
  كفكف دموعي
  سيدتي ..
  أخبئُ الشوقَ
  أجيبيني
  معاذ الشهيد البطل
  في الذكرى الثامنة لرحيل والدي
  أغارُ عليكِ
  فؤادي
  يا من رسمتُكِ في دمي
  أتصيب القلب مني
  مثلما أنتِ... أحبكْ
  قومي بربك واسجدي
  اللحن الأخير
  بكى القلب
  ( قالت .... وقلت )
  قالت أحبُّك
  سلوت الحب
  أشواقي تعاتبني
  كفاني يا حبيبي
  أبتاهُ
  (كلما فاح... شكرْ)
  عيد وألف سؤال
  ( الأخ والصديق)
  إن شاب شعري
  ( لنْ تَعُــــودي)
  سلوا قلبي
  عمّان يا حبيبتي
  رُحماك قلبي
  قلت : شهدٌ فيه عالق
  رَحَلتْ
  نامت على كف الألم
  إلى مالكة القلوب
  أرى روحي
  جودي عليّ
  يا أيها المغروم صبراً
  عجلون الحنين
  العجب العجاب
  يافا ... تلك أُمي
  أبكيك يا وطن
  كـــل عــــــام و انتم بخـير - يا ناظرَ الشعب
  رسالة حب
  كلما قال كذب
  لم تزلْ تسألْ...وكمْ ؟
  أردني التاج
  دع عنك قلبي
  فلسطين .. يا وحه التاريخ الأجمل
  يا شام قومي
  شبل هاشم
  أريج الحروف
  عجبت لأمرك
  شكوى
  بصمة ألم ( عتاب)
  فوق جبيني
  ( بلا عنوان )
  التحدي
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح