الأحد 21 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

أرضنا التي تُعاتبنا

بقلم عبدالله علي العسولي

رقابة بعد رفع الأسعار

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

من للشاب العاطل عن العمل

بقلم محمد سلمان القضاة

التشوهات في الموازنات العامة

بقلم عمر سامي الساكت

تهان ومباركات
هناك ..!! حيث ترقد
بقلم زهر الدين العرود

=

 

يوم الثلاثاء الموافق 31/10/2017 كان صباحأ غير عادي  مفجعاً وصادماً عندما تلقيت الخبر المؤلم  برحيل رفيقة الحياة والروح ...ماتت أمي .. فمات العالم..

سكت الصوت الذي كان يترنم بتسابيح الملكوت , وهاجر الطائر الذي كان يغرد بصوت السماء . 
فقدت المعاني سيدها , وفارقت السعادة أسبابها . 

ماتت أمي .. فحطت الرحمة أدواتها وارتحلت , انهدم السقف , وتمزق الثوب وتعرى الجسد . 

ماتت أمي شهيدة بقدرٍ من خطأ طبي والتحقت بعد فراق ٤٧ عاما بوالدي الشهيد وتركت لي الحياة ليلة عزاء طويلة , فلم تعد النجوم على الأرض إلا مصابيح مأتم أقيم بليل , ولم يعد للحياة معنى إلا أن تكون القبر , ولم يعد للقبر معنى إلا أن يكون الحياة, لو كنت أملك من عمري شيئا لأعطيت أمي ما يجعلني لا أفارقها ساعة , هي ابتسامة الزمن وبسمة التاريخ , طبيبة نفسي , وروح روحي , ماتت المرأة التي علمتني الرجولة. 

ماتت .. فأصبحت أحيا ببعض نفس وبعض روح وبعض عقل . 

سبحان ربي الذي جعل من قلب الأم دنيا من خلقه هو , وأسكن فيها معان من سره هو . 
يد لا تعرف إلا العطاء , وقلب لا يعرف إلا الحب والصفح والغفران , ووجه لا يعرف إلا الإقبال والابتسام , سهولة كل صعب , ويسر كل عسير . 

ماتت أمي .. فلم يعد بعدها قلب يضخ الحب والعفو بلا حساب , ولا صدر يحتوي فينفث عطر الأمن والأمان بلا مقابل , ولا وجه يُعرف بإشراق من نور الله . هي المعنى الذي صنعه الله من رحمة خالصة ومن حب خالص ومن غفران خالص , لا يغيره كدر , ولا يبدله عقوق , إذا ماتت الأم مات المكان. 

ملكت مفاتيح نفسي , فإذا ضحكت .. ضحكت الدنيا بأسرها , وإذا بكت .. بكت الأرض والسماء . 
ماتت سر أسراري , وهداية حيرتي , كانت قُبلة الله التي حطت على جبيني فرسمت في وجهي معالم الحياة , وقِبلتي التي أحمل إليها كل ما يحمله قلبي من سعادة وشقاء , فماتت القُبلة والقِبلة . 
ماتت .. فلم تعد الحياة حياة, تساوى العسل بالمر , والنور بالظلام , ما عدت أرى شيئاً . 

أي طعم للحياة بلا أمي ؟ والله إني أعجب .. كيف يعشق الرجل امرأة غير أمه ؟؟؟ أين حرارة اليد التي كانت تدفع عني برد الهم وتنفض غبار النكد ؟ أين الوجه الذي كنت أقرأ فيه تاريخي وأيام عمري ؟ لقد أدركت اليوم لماذا وضع الله مفتاح الجنة في يد الأم , وجعلها تحت قدميها , لأن الأم في ذاتها جنة , فأي سائل هذا الذي ترضعه وليدها وفيه كل حاجته من الطعام والشراب والدواء والأمن والأمان وسحر الوصال والالتقاء في آن ؟ لا يكون ذلك إلا سائلا من الجنة . 

وأي عظمة وإعجاز في ذات الأم لتكون جنة بكل معالمها لأولادها , ويكون صدرها أعظم من سكنى القصور, وريحها أطيب من ريح المسك , وصوتها أحلى من  الدنيا كلها . 

الأم .. ؟ يا إلهي , أي صغير في الأرض يجد كفايته من الروح إلا في الأم ؟ وأي رجل – ولو كان ملكا – تهدأ نفسه إلا بين يدي أمه ؟ لو قيس كل نعيم الدنيا بفقد الأم ما ساوى شيئا, ماتت أمي .. حقيقة يدركها عقلي, وتنكرها نفسي وروحي حتى ألقاها , راح الكائن الذي كنت أملك فيه حق الرحمة , وما عاد لي حق في أحد . 


انتهت أيامي من الأم, هذه الأيام التي كنت أعرف فيها الغد قبل أن يأتي معرفتي بالأمس الذي مضى, إذ يأتي ومعي أمي . 


وبدأت أيامي من الزمن , وسيأتي كل غد محجبا مرهوبا , إذ يأتي لي وحدي , ويأتي وأنا وحدي . 

لقد كُتبت على وجه كل فاقد لأمه عبارة ( رفقا بي ) اللهم بلغ أمي مني السلام , واجزها عني خيرا , واجعل عملي الصالح في ميزان حسناتها, واهدها بهدية من عندك , اللهم قد سلمت لك الروح , وانقطعت الأسباب إلا سببا موصولا بك , فاللهم أكرم نزلها ووسع مدخلها واغسلها بالماء والثلج والبرد, واجمعنمي بأمي في مستقر رحمتك, في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

 


أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
جميل حمزات     |     14-12-2017 21:10:32

عظم الله اجركم مثو الجنه انشاء الله
ام حمزة     |     13-12-2017 18:28:40


"اللهم ارحم أمى واغفر لهااللهم آنس وحشتها و ارحم غربتها وقها عذاب القبر و عذاب النار, اللهم نقها من خطاياها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
ابو ايهم     |     12-12-2017 19:16:53

هناك حيث ترقد .. عنوان وكلمات تحمل المعاني العميقة لفراق من تستحق الكثير من فلذة كبدها .. عزائي الكبير لك اخي العزيز زهر الدين واقول اللهم اكرم نزلها ووسع قبرها واجعله روضة من رياض الجنة واحشرها مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين في الفردوس الاعلى ورحم الله والدي ووالدتي التي لا زلت اعيش حزن فراقها وبفراقها تكسرت اجنحتي ولم يمضي على وفاتها اسبوعين .. ورحم الله كل امواتنا واموات المسلمين وحفظك الله ابنا بارا بها وبوالدك .. كلمات تستحق التقدير .. لقد وصلت لاعماق ما تستحقه تلك الام رحمها الله ..
احمد النجادات     |     11-12-2017 22:14:01

الله يرحمها ويحسن اليها ويجعل ماواها الجنه هذه حال الدنيا الله يعطيكم الصبر
براء العرود     |     11-12-2017 22:13:26
عجلون
ارحم جدتي واغفر لهاا اللهم آنس وحشتها و ارحم غربتها وقها عذاب القبر و عذاب النار, اللهم نقها من خطاياها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
ام احمد     |     11-12-2017 19:50:59

"اللهم ارحم أمى واغفر لهااللهم آنس وحشتها و ارحم غربتها وقها عذاب القبر و عذاب النار, اللهم نقها من خطاياها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.اللهم يـَمّن كتابها و هون حسابها و لين ترابها و ثبت أقدامها و ألهمها حسن الجواب.اللهم طيب ثراها و اكرم مثواها واجعل الجنة مستقرها و مأواها ,اللهم نور مرقدها و عطر مشهدها و طيب مضجعها.اللهم افسح لها في قبرها و اجعله روضة من رياض الجنة و لا تجعله حفرة من حفر النار.‬

اللهم يا أكرم من سئل و يا أوسع من جاد بالعطايا اغفر لأمى وارحمها.اللهم إنها صبرت علي البلاء فلم تجزع فامنحها درجة الصابرين الذين يوفون أجورهم بغير حساب.اللهم لا نزكيها عليك ولكنا نحسبها أنها اّمنت وعملت صالحاً فى حياتها, وحمدتك فى شدتها, وشهدت ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله عند وفاتها,.اللهم إنها جاءت ببابك وأناخت بجنابك فَجْد عليها بعفوك وإكرامك.اللـهـم لا تحرمنا أجرها ولا تفتنا بعدها واغفر لنا ولها واجمعنا معها في جنات النعيم يا رب العالمين".اللهم امين
مقالات أخرى للكاتب
  إنسانيات
  وتمضي الأيام
  حلاوه ...الزمان والمكان
  الملك لا يموت الا واقفاً
  مواسم و مراسم ٢
  رسائل صامتة
  وداعـاً زيـــــــاد النجـــــــادات
  عدلٌ مقتدر
  ازهار و ارواح
  ليتنا نتعلم
  أماكن ونوافذ
  عواطف و عواصف
  وكالة عجلون.....قلعتها
  عيد؟ بأي حال عدت يا عيد؟
  مواسم و مراسم
  للنتائج اسبابها - إلانا البغيضة
  اوجاع وعثرات
  صمت الذين لا صوت لهم
  لغة النفس
  النصف الاخر
  بداية ام نهاية
  حياة مجردة من ابتسامة
  فقط ... لمن يعشق عجلون
  محطات في حياة امرأة
  جماليات تدوم
  إمراة قاسية
  وطن .... وذبابة
  خرابيش
  مكّرٍ ،،، مّفرٍ ،،، مدُّبرٍ ،،، مُقّبلٍ
  شرارة
  اشتياق خاص قبل العودة
  تنازلات ... بأثمان مغرية!!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح